أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
التداعيات الفورية العالمية للتعبئة الروسية الجزئية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 62216365
 
عدد الزيارات اليوم : 17749
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   استشهاد طفل بعد مطاردته من قبل قوات الاحتلال في تقوع جنوب بيت لحم      الشعور بالنقص لا يعوضه حذاء غالي الثمن // وفاء عمران محامدة      غانتس تعهد لقادة المستوطنين بالمصادقة على مخططات بناء قبل الانتخابات.      عقبة كبيرة تظهر أمام إحياء الاتفاق النووي الإيراني وتُعيد الخلافات لمربعها الأول.. مطالب خلف الكواليس والأمل تلاشى      مجلس النواب اللبناني يفشل في انتخاب رئيس للجمهورية بجلسته الأولى.      حادثٌ عرَضيّ مؤسف// فراس حج محمد      اعتقالات بالضفة والقدس وإصابات بالخليل جراء تصعيد الاحتلال في مدن الضفة..      نواجه 3 مسارات- حكومة الاحتلال: تصاعد الاوضاع يجرنا لعملية واسعة في جنين      إسرائيل تلجأ للخطوة الأخطر للسيطرة على الضفة وتُصادق على تنفيذ عمليات الاغتيال ولابيد يرفض اتصال الرئيس عباس.      التوتر يعود للعراق.. الصواريخ تتساقط على بغداد وإصابة العشرات خلال مواجهات بين محتجين والأمن والصراع السياسي يتصاعد.      إسرائيل في حالة استنفار مع اقتراب التوصل لاتفاق مع لبنان حول الحدود البحرية.. اجتماعات واختبار أولي والعين على حزب الله.      خاطرة بقلم -معين أبو عبيد آه ثم آه يا زمن!      المس بهوية الاٌقصى ... سيشعل النار بوجه الاحتلال بقلم د. وسيم وني      نهار / محاولة للتفسير قصة قصيرة      روسيا تنتقد إجراءات اسرائيل ضد الفلسطينيين: الاعتداء على سوريا ولبنان ينذر بتأجيج الوضع      السفارة الأمريكية في موسكو تدعو رعاياها لمغادرة روسيا على الفور"بسبب التعبئة".      تشييع جثامين شهداء جنين ...الفصائل الفلسطينية تدين جرائم الاحتلال بجنين..النخالة يتوعد بالرد      لافروف: روسيا تمر بمرحلة مصيرية في تاريخها ستُحدد مستقبل النظام العالمي سنواصل مع الشركاء دعم وترويج لأجندة موحدة      أقتلوا العقل المدبر // دكتور حسين علي غالب      جوهرُ الأرواح // عمر بلقاضي      حسن العاصي// خير جليس للشباب الغربي.. شاب مسلم لا يشرب الخمر      "متل الغريبة مرقت قدام البُواب"// بقلم المهندس باسل قس نصر الله      جنين : بينهم شقيق الشهيد رعد حازم.. 4 شهداء واصابات خلال اقتحام مخيم جنين.      السفير الروسي في لبنان: الحديث عن ضعف روسيا أضغاث أحلام غربية.      22 عاما على انتفاضة القدس والأقصى...اندلعت بعد اقتحام رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أريئيل شارون، ساحات المسجد الأقصى،.      الأحزاب العربية: مصالح شخصية ضيقة وليست أيديولوجية... بقلم: البروفيسور آشر كوهين      ذكرياتٌ عربية حزينة أمْ دوافع لتغييرٍ سليم؟! صبحي غندور*      "إسرائيل": ازدياد التعاون مع أوكرانيا.. وقلقٌ من التعاون الروسي الإيراني      حادث "التيار الشمالي"... كيف يهدد أوروبا بأزمة اقتصادية أعمق مما حدث في 2009      هل تنتهي العملية العسكرية في اوكرانيا بحل الدولتين ؟؟ سيناريوهات. بقلم واصف عريقات     
ملفات اخبارية 
 

48 ساعة فقط سيناريو هجوم واستحواذ الصين على تايوان لماذا لن يجد الغرب وقتاً للرّد وماذا يعني إعلان بكين المياه الإقليميّة لتايوان “غير موجودة”

2022-08-08
 

48 ساعة فقط سيناريو هجوم واستحواذ الصين على تايوان لماذا لن يجد الغرب وقتاً للرّد وماذا يعني إعلان بكين المياه الإقليميّة لتايوان “غير موجودة” وكيف ستُحطّم “الحرب الإلكترونيّة” الصينيّة المعنويات التايوانيّة ولماذا لم يلجأ الصينيّون لخيار إسقاط طائرة بيلوسي وإسعاد مُناصريهم أمام أمريكا؟

 

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

ترقّب العالم بأجمعه الرّد الصيني على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لجزيرة تايوان، بل وحُبِسَت الأنفاس مع لحظة هبوط طائرة بيلوسي أرض مطار الجزيرة، والتي تعتبرها بكين جُزءًا من أراضيها، ولن تتهاون في هذا الأمر، لكن الطائرة هبطت بسلام بعد أخذها الإذن الرسمي للهُبوط.

الانتقادات أو التطلّعات في المُعسكر المُؤيّد للصين، حول شكل الرد الصيني وصلت لأمنيات قصف طائرة بيلوسي، أو على الأقل عدم السّماح لها بالهبوط، ومع هذا لم تقل الخارجيّة الصينيّة رسميّاً بأن ردّها “الصّارم والحازم” سيصل إلى استهداف طائرة بيلوسي وإسقاطها، وإنما التعامل مع هذه الزيارة بالواقع والمنطق السياسي، وإفهام الأمريكيين أنه لا يُمكن التعامل مع تايوان كدولة مُستقلّة، وهي جزء لا يتجزّأ من الأراضي الصينيّة، الإعلام الصيني وضع من بين خيارات الرد أن يكون عسكريّاً، ولم يشرح طبيعة هذا الرد.

الصين كما يقرأ بعض المُراقبين، لو أقدمت على قصف طائرة بيلوسي فهي بذلك تكون قد اعتدت على طائرة مسؤولة أمريكيّة “مُسنّة” 82 عاماً، ولا تشكّل هي ووفدها خطرًا عسكريّاً على الصين كما سيخرج دعاة العالم الحُر بنقدهم للصين، وهي تعد بمنصبها من أعلى ثلاث مناصب تشريعيّة في الولايات المتحدة، كما وإصابتها أو قتلها يتنافى مع المبادئ الصينيّة التي تحترم القانون الدولي، كما وسياسات بكين التي تنتقد الولايات المتحدة بخُصوص تدخّلها في دول المنطقة، وإحداثها للانقلابات، والاغتيالات، وإسقاط الأنظمة بالحروب.

الحماسة للرد الصيني عند المُعسكر المُؤيّد للصين في المقلب الآخر، تكمن في الرد المدروس المُؤثّر، أكثر منه الرد الشعبوي الذي لا يخدم مصالح الصين، وهي صاحبة أقوى اقتصاد صاعد في العالم، وليس من الحكمة استجلاب وتسريع العقوبات الأمريكيّة، أو إعلان حرب عالميّة، وهي دولة تتحضّر لقيادة العالم، والإطاحة بالولايات المتحدة عن عرشها، ووفقاً لمركز رائد للأبحاث الاقتصاديّة فإن الصين ستُصبح أكبر اقتصاد في العالم بحلول عام 2028، متفوقة بذلك على الولايات المتحدة، قبل خمس سنوات مما كان متوقعا في السابق، كما أفاد مركز الاقتصاد وأبحاث الأعمال (سي إي بي آر) – ومقره في بريطانيا – بأن وباء كورونا وتداعياته الاقتصاديّة كانت لصالح الصين، مضيفًا أن إدارة بكين الماهرة للأزمة ستجعلها الاقتصاد العالمي الرئيسي الذي سيتوسّع الأعوام المُقبلة.

بدأت الصين ردها على زيارة بيلوسي، بالحصار الاقتصادي على تايوان، ومنعت صادراتها الغذائيّة، ثم اعتبر جيشها بأن المياه الإقليميّة للجزيرة غير موجودة، ما يعني أن تايوان غير موجودة، وجزء من الصين، والأسطول الصيني يُبحر بمياهه الإقليميّة الخاصّة، عزّرت بكين إشعار تايوان بعدم الارتياح، فقامت بهجوم على خادم الاتصالات التابع لوزارة الدفاع التايوانيّة، ومدّدت التدريبات العسكريّة حول تايوان حول حتى الاثنين، وهذا جزء من الرد الصيني الأكبر والذي سينتهي باجتياح تايوان، وضمها رسميّاً للأراضي الصينيّة.

الصينيّون لن ينتظروا طويلاً، حال قرّروا اجتياح تايوان، فالأخيرة سيجري الاستحواذ عليها خلال 48 ساعة فقط من بداية الهجوم، وفي حين يحاول الغرب إيقاعها بفخ الهجوم الاستفزازي، تُغلق 48 ساعة فقط من الاجتياح المجال أمام الغرب لأي رد، ومن التجربة الأوكرانيّة لروسيا، احتاج العالم ليومين للتعامل مع صدمة الاجتياح الروسي لأكروانيا، وخلال يومين تستعد بكين لتحقيق مكاسب لا رجوع عنها في تايوان ضمن هجوم سريع، هذا السيناريو السريع كشفته مصادر دبلوماسيّة لصحيفة “ذا تيلغراف”.

وسيتضمّن الهجوم الصيني للسيطرة على تايوان أربع سيناريوهات، الأوّل محاصرة تايوان من جميع الاتجاهات، أو الثاني السيطرة على الجزر الصغيرة في مقاطعة فوجيان البعيدة 10 كيلومترات عن البر الرئيسي للصين، أو البدء بهجوم الجوي مع تجنّب السكان من المدنيين، وأخيرًا السيناريو الأبرز، وهو الغزو الشامل لتايوان.

الحرب الإلكترونيّة عامل أساسي ومهم ستلجأ له الصين، وهي ستقوم بتعطيل الدفاعات الجويّة في تايوان، وخلق بلبلة بين السكان، وتحطيم قوّة الإرادة للشعب بالدفاع المعنوي والعسكري عن الجزيرة.

تُريد الولايات المتحدة الترويج لفكرة أن تايوان ليست تابعة للصين، هذه فكرة بدأتها مع التجرؤ والسماح لبيلوسي بزيارة الصين وبالتنسيق مع إدارة جو بايدن التي حاولت الادّعاء بأنها تركت الخيار لرئيسة مجلس النواب الأمريكي بالزيارة، وهو ما تُدركه الصين جيّدًا، بل تُدركه الأوساط السياسيّة، والاجتماعيّة، الفنان البريطاني الشهير روجر ووترز تنبّه لذلك وعلّق في سياق ترويج هذه الفكرة قائلاً لقناة CNN: “تايوان جزء من الصين.. وأنتم تصدقون البروباغندا التي تفعلونها، هل الصين هي التي غزت العراق، وقتلت مليون شخص، وتساءل ما هي الدول التي غزتها الصين، وذبحت شعبها؟

اللافت وعلى هامش إصرار واشنطن على إغضاب الصين، سارعت دول عربيّة، وخليجيّة ومنها الإمارات والكويت، بإعلان دعمهم لمبدأ “صين واحدة”، وتُدرك تلك الدول بأنها سترتكب خطأ فادحاً لو عبّرت عن تأييد موقف حليفها الأمريكي بما يتعلّق باستقلال الصين، وإن كانت الإدارة الأمريكيّة تنفي نيّتها تغيير الوضع القائم في تايوان، ولكن أفعالها توحي بعكس ذلك.

‏وزير الخارجية الصيني وانغ يي، يعي الخبث الأمريكي وقال من جهته: “التكتيك الأمريكي المُعتاد هو خلق المشاكل أوّلاً ثم استخدامها لتحقيق أهدافهم، لكن هذا النهج لن ينجح عندما يتعلّق الأمر ب‎الصين.

سيُدرك أهل جزيرة تايوان كما أدرك الشعب الأوكراني مُتأخرًّا بأن زيارة بيلوسي التي اعتقد البعض أنها مرّت بسلام لهبوط طائرتها بالمطار، سيُدركون بأن تلك الزيارة ستنقلب وبالاً عليهم، وتحديدًا حينما يحط الجيش الصيني على أرضهم، ويعتبرها أراضيه الرسميّة، تماماً كما فعل مع مياههم الإقليميّة، ولعلّ زيارة بيلوسي قد أنهت أي أحلام انفصاليّة لديهم نهائيّاً أو حكم ذاتي، وحينها ستهبط بيلوسي في زيارتها على أراضي تايوان الصينيّة، مع وجوب الإشارة بأن بعض الشعب التايواني تنبّه قبل حكومته لمخاطر زيارة بيلوسي، وتظاهر البعض منهم، مُطالبين نانسي بيلوسي بالابتعاد عن جزيرتهم، فجحيم غضب الصين سيكون بانتظارهم بعد مُغادرتها، ويبدو أنه صدقت توقّعاتهم.

في أبعد تقرير لتوقيت الهجوم، تقدّر تايوان بأن هجوم الصين يُمكن أن يأتي في وقت مُبكر من عام 2023، ولكن هذه تقديرات قد تتغيّر وبفعل زيارة السيّدة بيلوسي صاحبة 82 عاماً، وتضامنها سيء التقدير جالب الويلات بالنسبة للتايوانيين.

 
تعليقات