أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات // الإنتخابات التبكيرية الخامسة لن تنقذ دولة الكيان من أزمتها السياسية العميقة.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 59093279
 
عدد الزيارات اليوم : 8464
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   كارثة في الأردن: 10 وفيات 255 إصابة جراء تسرب غاز سام في العقبة      في ظل هستيريا الاستباحات الاستعمارية: كأن العرب في ماساة اغريقية كتبتها الاقدار...؟!!!! بقلم: نواف الزرو      حماس وسورية.. وحقيقة الموقف كمال خلف      التصويت على حل الكنيست اليوم ولا تفاهمات حول موعد الانتخابات.      مُشبّههم بالقرود.. بينيت: “عندما كان العرب يتسلقون الأشجار كانت لدينا دولة يهودية”.. خلال عام عمقت الحكومة الاحتلال وصعدت جرائمه      دولة حاضنة ومنظمات إرهابية وجرائم كراهية د. هاني العقاد      إسرائيل تهدد باستهداف نقل النفط الإيراني لسورية بدون مراقبة أميركية.      توقعات في الائتلاف بأن يعرقل أورباخ حل الكنيست وألا يوافق على إعدادها للقراءتين الثانية والثالثة..      انعقاد أولى اجتماعات “لقاء النقب” في البحرين بين إسرائيل والدول العربية المُطبعة.. ترجمة خطة التعاون واستبعاد قضية فلسطين      سعيد نفاع //العرب الدروز والحركة الأدبيّة في ال-48 وقفات على المفارق      إصابات باشتباكات في جنين واعتقالات بالضفة والقدس      المغرب مَخْرَجُ قد يُصِيب سبتة : مصطفى منيغ      هنية من لبنان : تتجهز لمعركة استراتيجية مع الاحتلال ولدينا 4 جنود اسرى      مواجهات واعتقالات في مناطق مختلفة من الضفة      هل يُمنع نتنياهو من تشكيل حكومة؟| لجنة الدستور البرلمانية تناقش قانون المتهم      صحيفة |"يسرائيل هيوم" اليوم، الأحد..اتفاق نووي جديد: الجيش الإسرائيلي يؤيد والموساد يعارض      حفريات إسرائيلية تهدد قواعد المسجد الأقصى وتحذيرات من تغيير معالمه التاريخية      إيران تكشف لأول مرة تفاصيل جديدة حول اغتيال قاسم سليماني.. 7 دول شاركت في العملية بينهم دولة عربية.      خلال مؤتمر صحفي مشترك.. إيران والاتحاد الأوروبي يعلنان قرب استئناف المحادثات النووية غير المباشرة مع أمريكا..      لقاء لقوى المقاومة في بيروت حزب الله وحماس والجهاد يؤكد وحدة جبهات المواجهة مع "إسرائيل"      أبـطـال غـيـبتهم القضـبان وأنهكهم السرطان المناضل الكبير الأسير/ يعقوب قادري (1972م - 2022م) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      حزب الله: يجب التسريع في تشكيل الحكومة وفي لبنان سفيرٌ للفتنة لا يريد للبلد أن يرتاح أو أن يخرج من الأزمة      في تأمّل تجربة الكتابة لا تحجبوا عنّا الكتب بالمقدّمات الخائبة فراس حج محم      راسم عبيدات // الإنتخابات التبكيرية الخامسة لن تنقذ دولة الكيان من أزمتها السياسية العميقة.      خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري:”على السلطة إطلاق سراح الطلاب بسجن أريحا سيء السمعة والصيت دون قيدٍ أوْ شرطٍ .      “ناتو جديد” لأول مرة على لسان العاهل الأردني .. الطبخة “طهيت” وراء الستارة و”الطبق” على الطاولة في لقاء بايدن- زعماء المحور-.      الثقافة في تجلياتها الزمنية والمكانية إبراهيم أبو عواد       أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي      الفَلَاحُ في الحياة عمر بلقاضي / الجزائر      المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان جردة حساب اولية في السياسة الاستيطانية الأكثر تطرفا لحكومة بينيت – لابيد // إعداد:مديحه الأعرج     
ملفات اخبارية 
 

السيد نصرالله: الرسالة الأقوى في شهادة شيرين أبو عاقلة هي أنّها مسيحية تقول إن الجميع في خطر والكيان الإسرائيلي لن يتبدّل مهما فعل المطبعون.

2022-05-14
 

السيد نصرالله: الرسالة الأقوى في شهادة شيرين أبو عاقلة هي أنّها مسيحية تقول إن الجميع في خطر والكيان الإسرائيلي لن يتبدّل مهما فعل المطبعون.. لبنان ليس هوية للسباحة والرقص ويجب عودة العلاقات مع سوريا

أكّد الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، اليوم الجمعة، أنّ “الرسالة الأقوى في شهادة الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة هي أنّها مسيحية”.

وفي كلمةٍ له، خلال المهرجان الانتخابي في البقاع، أضاف السيد نصر الله أن “الرسالة من شهادة شيرين أبو عاقلة هي أنّ العدو الإسرائيلي قتل المسيحيين والمسلمين، واعتدى على مقدساتهم، وهدم بيوتهم”، وأنّ “الجميع في خطر من سياسات النظام الإسرائيلي العنصري واللاإنساني، والذي لن يتبدل مهما فعل المطبّعون”.

وأشار إلى أنّ “الشهيدة أبو عاقلة كانت شاهدة على جرائم العدو الإسرائيلي، وعلى مظلومية الشعب الفلسطيني”، مشدداً على أنّ “حقيقة العدو الإسرائيلي الوحشية لم تتغير، من مجازر فلسطين، إلى لبنان، إلى مصر”.

وأضاف السيد نصر الله أنّ “أول الذين يجب أن يشعروا بالخزي والعار هم المطبّعون، ودماء أبو عاقلة وصمة على وجوههم ونواصيهم وأيديهم”، آملاً أن “توقظ دماؤها الضمائر الميتة وتستنهض الخير والشرف المتبقّي في هذه الأمة”.

كذلك، عزّى السيد نصر الله عائلات قوات الدفاع الشعبي في الجيش السوري الذين استشهدوا، في وقتٍ سابقٍ اليوم، على أيدي الجماعات التكفيرية في ريف حلب.

البقاع كان دائماً جزءاً أساسياً من المـقاومة

وتوجّه السيد نصر الله إلى أهل البقاع المشاركين في المهرجان الانتخابي، قائلاً إن “البقاع وأهله كانوا دائماً جزءاً أساسياً من المـقاومة، تأسيساً وجبهةً وحضوراً في الميدان، وإسناداً ودعماً. وفي أرضه حدثت المواجهة الأهم عام 1982، والتي أوقفت تقدم العـدو الإسرائيلي”.

وأضاف أن “معركة السلطان يعقوب ومعركة المديرج أعطتا رسالة واضحة إلى الاحتلال، مفادها أنه خلال أيام قليلة بدأت عمليات المقاومة، بحيث تفاجأ باستنفار أهل البقاع. وبالفعل، فإن الاجتياج توقّف”.

وذكّر السيد نصر الله، في السياق، بالأعوام الأولى للمقاومة، منذ عام 1982، بحيث كانت العمليات تحدث في المناطق المحتلة، بينما “كان يحدث رد الفعل الإسرائيلي في البقاع”، لافتاً إلى أنّ “القصف الإسرائيلي لم يكن فقط للانتقام من عمليات المقاومة، بل كان سياسةً إسرائيليةً متَّبَعةً دائماً من أجل الضغط على الناس، وهدفه أن يقول لأهل البقاع: أَخْرِجوا المقاومة من بلداتكم”.

وأضاف: “يريدون من أهل البقاع التخلي عن المقاومة وسلاحها، عبر القصف، سياسياً ومالياً وإعلامياً”، لكنّ “العمليات انطلقت من البقاع إلى البقاع الغربي، وسقط شهداء قادة إلى أن تحرر البقاع، ومع ذلك لم تتوقف العمليات في جبهة البقاع الغربي”.

وأردف السيد نصر الله بالقول إنّ “في أرض الجنوب استُشهد من البقاع أغلى وأعز رجال البقاع، السيد عباس الموسوي والسيدة أم ياسر الموسوي. وفي حرب تموز/يوليو كنتم حاضرين في هذه الحرب، ورجالكم يشاركون في الجبهات”، لافتاً إلى أنّ”هناك لائحة طويلة من الشهداء الذين سقطوا في بعلبك الهرمل والبقاعَين الغربي والأوسط”.

وخاطب أهل البقاع قائلاً: “أنتم حزب الله وأنتم المقاومة، ولا يصح أن نقول أنتم مع المقاومة، لأنّكم خلال 40 عاماً لم تبخلوا بدمٍ ولا بعزيز ولا بشيء، وكانت المقاومة خياركم وعزمكم وبصيرتكم”، مؤكداً أنّ “هناك من يتآمر على تضحياتكم وعلى انتصاراتكم، ويجب أن يكون جوابكم في هذا المستوى أيضاً”.

وبحسب السيد نصر الله، “يجب تذكّر الذين وقفوا إلى جانب لبنان، أي سوريا وإيران”، مؤكّداً أنّهما “جزء من الحملة الانتخابية اليوم”، مضيفاً أنه “يجب أن نتذكر الذين وقفوا إلى جانب إسرائيل وساندوها، واليوم يتحدثون عن الحرية والاستقلال، وفي مقدمتهم أميركا، وبعض الدول العربية من تحت الطاولة”.

وتطرّق السيد نصر الله إلى معركة الجرود، مؤكّداً أنّه “لو قُدِّر لمشروع الجماعات الإرهابية أن ينتصر في سوريا، لشكلت هذه الجماعات خطراً على البقاع وكل لبنان”.

وذكر أنّ “الذين دعموا الجماعات الإرهابية كان همهم سقوط الدولة في سوريا، ومحاصرة المقاومة في لبنان”، لافتاً إلى أنّ “الجيش اللبناني مُنع، بموجب قرار سياسي، من مواجهة الجماعات الإرهابية في الجرود”.

وأضاف السيد نصر الله أن “في معركة الجرود هناك مَن منع الجيش من المواجهة. هؤلاء لو كانوا أكثرية في أي حكومة، فلن يجرؤوا يوماً على اتخاذ قرار، ليردّ الجيش اللبناني على أي عـدوان. هؤلاء أرسلوا الوفود وعقدوا المؤتمرات الصحافية” هناك دعماً للمجموعات المسلحة.

وفيما يتعلّق بملف الإنماء في المناطق اللبنانية، قال الأمين العام لحزب الله إنّه “في كل مكان حضرنا فيه بقوة، استطعنا أن نكون فيه أكثر في خدمة الناس”، مضيفاً: “نحن إذا تولّينا مسؤولية وزارة لا نأخذ منها مالاً، بل ننفق فيها مالاً”.

وأوضح، في السياق، أنّه “لا بد من الدولة العادلة والقادرة من أجل معالجة مشاكل المنطقة، وتطويرها في مختلف الملفات التي يواجهها الناس”، واعداً اللبنانيين بمشروع استراتيجي لكل البقاع، و”هو مشروع النفق الذي يصل بيروت بالبقاع”.

وكشف السيد نصر الله أنّ “النفق هو بمثابة اتوستراد داخل النفق، وله فوائد متعددة في اختصار الوقت، وفي النقل، ويعيد مرفأ بيروت إلى موقعه الاستراتيجي في المنطقة”، مصرّحاً أيضاً بمشروع سكك حديدية إلى جانب الأتوستراد ومشاريع أخرى.

وأضاف: “يجب أن يتابَع المشروع من جانب النواب الذين سيمثّلون البقاع في المجلس الجديد، بناءً على ما بدأه وزير الأشغال الحالي، وهو ابن البقاع، من اتصالات بسفارات دول وشركات خاصة، وقد تحدث مع إيطاليين وفرنسيين وصينيين ومصريين وأتراك وإيرانيين”.

وأكّد السيد نصر الله أنّه “سيُبذَل مزيد من الجهود التي تتركز على المشاريع الزراعية وعلى التصريف الزراعي”، مؤكّداً أنّ ذلك “على درجة عالية من الأهمية”.

وأفاد بأنّ “هناك مشروعاً سنعمل عليه جميعاً، هو اللامركزية الإدارية، والعمل في الحكومة والمجلس النيابي الجديد على إنهاء ملف العلاقات اللبنانية السورية”، مشدداً على أنّ “عودة العلاقات الطبيعية بين لبنان وسوريا على المستوى الرسمي سيستفيد منه كل لبنان، وخصوصاً البقاع”.

وبشأن الحملات الانتخابية التي جرت، قال السيد نصر الله “إننا سمعنا، في الحملات الانتخابية، كثيراً من الأمور المضحكة، وشهدنا حالة عجيبة من بث الكراهية والضغينة في لبنان”. ورأى أنّ ذلك “يؤشر على مستوى الخفة والانحطاط، أخلاقياً وفكرياً، عند بعض من يقدّمون أنفسهم قادةً، ويريدون حل الأزمات”.

وتابع أن “أحدهم مسؤول عن اختفاء 11 مليار دولار، وعن السياسات الاقتصادية التي أدت إلى الأزمات الحالية، ويقول إن طريق الإنقاذ يبدأ من تحرير الدولة من حزب الله”.

ووفق السيد نصر الله، فإن “هناك استغباءً للناس، عبر التخويف من حزب الله بطرائق سخيفة”، مؤكّداً أنّ “سلاح المقاومة لم يمنع أحداً من إصلاح الكهرباء وبناء السدود، ولم يقرر السياسات المالية المفجعة خلال العقود الماضية”.

وشدّد على أنّ “واشنطن هي التي ساعدت، مع جماعتها، على تهريب أموال المودعين اللبنانيين إلى الخارج”، مضيفاً أنّ “من شكل لوائحه الانتخابية في السفارة الأميركية فَلْيُطالِبْ واشنطن باسترجاع أموال المودعين اللبنانيين بعد تهريبها”. وأردف أنّ “أميركا هي التي تمنع الاستثمارات في لبنان، وتغطي على السرقات، وتعمل على تجويع اللبنانيين”.

وأضاف: “سمعنا أنه في الـ15 من أيار/مايو سيُكسَر هذه الإصبع (مشيراً إلى أصبعه). وأنا أعرف أنّ هذه الإصبع تغيظ أميركا والتكفيريين وأعداء لبنان”.

وختم السيد نصر الله خطابه قائلاً: “الاقتراع في يوم الانتخاب هو رسالة إلى كل المتآمرين على المقاومة وسلاحها ومستقبل اللبنانيين”.

 
تعليقات