أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 46828943
 
عدد الزيارات اليوم : 20962
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اليوم | الجماهير الفلسطينية في البلاد تحيي ذكرى النكبة والاسرائيليون يحتفلون بالإستقلال      "أنصار الله": هاجمنا أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة في مدينة جازان السعودية      واشنطن وطهران.. مقاربات نووية وحلول قد ترى النور الدكتور حسن مرهج      73 عامًأ.. وما زالت النكبة مستمرّة.. الانتقال من الأسرلة إلى الصهينة! هل القيادة تقود أمْ مجرورة من قبل الرأي العام في مناطق الـ48؟ ولماذا لا يوجد طيار درزي واحد في سلاح الجو الاسرائيلي؟ زهير أندراوس      المواقف الأمريكية من دعم السلام وحقوق الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      عبد الرحيم جاموس //ثلاثة وثلاثون عاما على الرحيل ..!      رؤية سياسية للواقع العربي في اسرائيل: افلاس الأحزاب يفرض البدء بتنظيم مجتمع مدني !! نبيل عودة      ضابط إسرائيلي يكشف مجريات المفاوضات مع حماس، بشأن عقد صفقة تبادل أسرى جديدة      مدير "سي إن إن": أنتجنا دعايات مضللة للإطاحة بترامب في الانتخابات      القدوة:سألتقي حماس والجهاد.. ومروان البرغوثي سيترشح للرئاسة الفلسطينية      "مزيف ومفبرك"... سوريا تندد بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سراقب      بايدن يعلن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ومدير المخابرات يحذر من “خطر كبير”.. والبرلمان الأفغاني يحذر من حرب أهلية طاحنة      روحاني يكشف عن رد إيران على “جريمة نظنز”: رفع تخصيب اليورانيوم حتى 60% وتركيب أجهزة طرد من الجيل السادس.. إسرائيل وصلها الرد الأولي       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      عروشُ المهازل عبد الله ضراب الجزائري      دار الشروق تصدر أول أعمال الأسير أيمن الشرباتي      نمر سعدي وشعريَّة المجاز الطائر محمد علي شمس الدين      المدينة المقدسة تواجه صراع وجود ومصير وتخوض اشتباكات يومية متنقلة من حي لحي ومن زقاق لزقاق...! // *نواف الزرو      مسؤول إسرائيلي لـ"نيويورك تايمز": لا ننوي الرد على مهاجمة إيران للسفينة      مشروع قانون لسحب الجنسية الإسرائيلية ممن أدين بـ"الإرهاب"      تفاصيل جديدة... سر زيارة الوفد السعودي العاجلة بعد أزمة ملك الأردن وأخيه      استهداف سفينة إسرائيلية بالقرب من إمارة الفجيرة.. ومسؤولون اسرائيليون يتهمون إيران ووكالة ايرانية تؤكد الخبر      روحاني يحذر من "أمر خطير" في منطقة الخليج بعد تخريب منشأة نووية      عبد الباري عطوان //ماذا يعني الانتِقام الإيراني السّريع بقصف سفينة إسرائيليّة قُبالة الفجيرة في بحر عُمان؟      أزمة تشكيل الحكومة: نتنياهو يصعّد ضد إيران واليمين يطالبه بالتنحي      جائحة كورونا| ما هي التسهيلات الجديدة المرتقبة وما هي القيود المستمرة معنا؟ إليكم التفاصيل      رئيس الموساد والسفير الأسبق إفراييم هاليفي يتهّم نتنياهو باستغلال عمليات الجهاز ضدّ إيران لتحقيق مآربه الشخصيّة والسياسيّة      مقتل شخص وإصابة شرطي في واقعة إطلاق نار بمدرسة ثانوية في ولاية تنيسي       إبراهيم أمين مؤمن// الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»     
ملفات اخبارية 
 

نائب رئيس الموساد: وضع إسرائيل أمام إيران اليوم أسوأ ممّا كان عليه وهي تُواصِل تطوير برنامجها النوويّ بدون توقّفٍ وتستمّر في تمددّها بالمنطقة..

2021-03-04
 

نائب رئيس الموساد: وضع إسرائيل أمام إيران اليوم أسوأ ممّا كان عليه وهي تُواصِل تطوير برنامجها النوويّ بدون توقّفٍ وتستمّر في تمددّها بالمنطقة.. نتنياهو يستغّل عمليات الموساد لمآرب سياسيّةٍ ضيّقةٍ

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

“حققنا نجاحات باهرة في العمليات ضدّ إيران، ولكن وضعنا اليوم في مواجهتها أسوأ بكثير ممّا كان عليه في العام 2015 عند توقيع الاتفاق النوويّ مع مجموعة دول (5+1)، لقد فشل المستوى السياسيّ في استثمار النجاحات التي حققناها تمامًا كما فشل في معالجة تفشّي وباء (كورونا) المُستجّد”، هذا ما صرح به نائب رئيس الموساد الإسرائيليّ، في مقابلةٍ نُشرِت مقتطفات منها صباح اليوم في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ الرجل الذي خدم في جهاز الموساد 34 عامًا قرر إنهاء عمله بسبب عدم تعيينه رئيسًا للموساد خلفًا ليوسي كوهين، الأمر الذي أثار خلافات بينه وبين رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، المسؤول الوحيد والمباشر عن جهاز الاستخبارات الخارجيّة.

بالإضافة إلى ذلك، عبّر الرجل عن خشيته من أنْ يفقِد الموساد حريته في اتخاذ القرارات بسبب تدّخل المستوى السياسيّ، لافتًا في الوقت ذاته إلى أنّه في السنوات الأخيرة لم يُحافِظ الموساد على استقلاليته، وفق تعبيره.

كما شنّ هجومًا لاذعًا على قيام رئيس الوزراء باستغلال العمليات التي قام الموساد بتنفيذها لغاياتٍ سياسيّةٍ، وقال في هذا السياق إنّه يُعارِض مبدئيًا قيام المستوى السياسيّ بنشر تفاصيل العمليات في الصحف ووسائل الإعلام الأخرى، وواضِح أنّ كلامه مُوجّه إلى نتنياهو الذي قام بنشر الوثائق التي “سرقها” الموساد من إيران حول البرنامج النوويّ، ونظّم مؤتمرًا صحافيًا لعرض هذا الإنجاز، مُكرّرًا معارضته الشديدة لمثل هذه التصرّفات من قبل المستوى السياسيّ الذي يستغّل عمليات الموساد في إيران لتحقيق مآرب شخصية، على حدّ قوله.

يُشار في هذا السياق إلى أنّ إيران نفت جملةً وتفصيلاً المزاعم الإسرائيليّة حول سرقة الأرشيف النوويّ في عمليةٍ تمّ تنفيذها في طهران.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ المقابلة مع المسؤول الأمنيّ الرفيع هي مقابلة نادرة للغاية، موضحةً أنّ الرجل يؤمن إيمانًا قاطعًا بأنّ قرار إسرائيل بتخريب الاتفاق النوويّ الذي تمّ التوقيع عليه مع إيران في العام 2015 لم يكُن قرارًا صائبًا من قبل المستوى السياسيّ.

وقال إنّه من خلال عمله في إحباط المشروع النوويّ الإيرانيّ رأى كيف أنّ الحكومة الإسرائيليّة بقيادة نتنياهو وضعت نفسها في مواجهةٍ حادّةٍ مع الإدارة الأمريكيّة في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما، وأضاف في معرض ردّه على سؤالٍ إنّ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق في العام 2018 بقرار من الرئيس السابق دونالد ترامب وبتأييدٍ وتشجيعٍ من قبل رئيس الوزراء الإسرائيليّ لم يعُد بالفائدة بتاتًا على إسرائيل، لا بلْ بالعكس، كما قال.

وشدّدّ نائب الرئيس الموساد المنتهية ولايته على أنّ إيران لم تتوقّف للحظةٍ واحدةٍ عن تطوير برنامجها النوويّ، وبالتالي فإنّ وضع إسرائيل اليوم أسوأ ممّا كان عليه في الماضي، كاشِفًا النقاب عن أنّ إيران تملك اليوم حوالي 2.5 طن من اليوارنيوم المُخصّب.

علاوة على ذلك، شدّدّ الرجل، الذي يُشار لاسمه بالحرف (أ) فقط، شدّدّ على أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة واصلت وما زالت تُواصِل تمركزها وتوسعها في الشرق الأوسط، وذلك خلافًا للسياسة الإسرائيليّة القاضية بوقف هذا التمدد الإيرانيّ في المنطقة، كما قال.

بالإضافة إلى ما ذُكِر أعلاه، تطرّق نائب رئيس الموساد إلى جائحة كورونا وسبل القضاء عليها في إسرائيل، وقال في هذا السياق إنّه أعدّ خطةً كاملة ومتكاملة لمواجهة هذا الفيروس، وقام رئيس الموساد بعرضها على رئيس الوزراء نتنياهو لإقرارها، ولكنّ الأخير رفضها، دون أنْ يُفصِح عن السبب الذي دفعه لاتخاذ هذا القرار، كما أكّد (أ) للصحيفة العبريّة، التي أشارت إلى أنّ المقابلة الكاملة ستُنشَر في عدد غدٍ الجمعة.

وفي اتهامٍ غيرُ مُباشرٍ لرئيس الوزراء قال نائب رئيس الموساد إنّ عملية التطعيم في إسرائيل ناجحة جدًا، ووصل عدد المواطنين الذين تلّقوا للقاحات إلى حوالي خمسة ملايين، من أصل 8.5 ملايين، ولكن بالمُقابل، لفت إلى أنّ عدد الموتى من جرّاء هذا الفيروس وصل إلى حوالي 6000 مواطن إسرائيليّ، ولذا، توصّل إلى نتيجةٍ حادّةٍ كالموس: عملية التطعيم لم تنجح لأنّ عدد الموتى من الفيروس وصل إلى رقمٍ كبيرٍ، على حدّ تعبيره

نائب رئيس الموساد السابق: نتنياهو فشل بمواجهة النووي الإيراني

 

قال نائب رئيس الموساد السابق، الذي يشار إليه بالحرف "أ" وأنهى مهامه في الموساد الشهر الماضي، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، فشل في مواجهة إيران وإيقاف برنامجها النووي. وجاء ذلك في مقابلة أجرتها معه صحيفة "يديعوت أحرونوت" ونشرت مقاطع منها اليوم، الخميس.

وأكد "أ" أن انسحاب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي مع إيران كان غاية لحملة إسرائيلية معلنة وخفية، والموساد "نفذ توجه المستوى السياسي وقام بسلسلة عمليات مختلفة من أجل تحقيق ذلك".

وأضاف "أ" أنه "واضح أنه إذا نجحنا بإخراج الأميركيين من الاتفاق، فإنه سيقط حتى ينتهي نهائيا. واستعدينا بما يتلاءم مع ذلك، وبدأنا بتنفيذ خطوات، وكان الأرشيف (النووي الذي سرقه الموساد من إيران) إحداها".

وانتقد "أ" انسحاب ترامب من الاتفاق النووي: "إذا كنت أنظر إلى الوضع اليوم، في آذار/مارس 2021، فلدينا وضع يوجد فيه تخصيب يورانيوم في بوردو، ويوجد عمل في كاشان، ويوجد عمل في نطنز، وجمعوا 2.5 طن يورانيوم مخصب، والآن لديهم أجهزة الطرد المركزي المتطورة. ونحن مع إدارة ديمقراطية، ووضعنا اليوم أكثر سوءا قياسا بالوضع أثناء (توقيع) الاتفاق النووي. وهم (الإيرانيون) لم يوقفوا لثانية واحدة توسعهم الإقليمي، وهم يصنعون صواريخ. والصفقة التي أبرمناها ليست جيدة. وعدنا إلى المكان نفسه".

وانتقد "أ" أداء نتنياهو، لأنه "وضع نفسه بصورة صدامية بالكامل" ضد إدارة الرئيس الأميركي الأسبق، باراك أوباما، "الأمر الذي مسّ بقدرة إسرائيل على تقليص الضرر من الاتفاق"، واضاف أن المشكلة المركزية هي أنه "فيما التهديد النووي الإيراني هو التهديد الوجودي، لم تتعامل الحكومة معه على أنه كذلك، وإنما طلبت إضافة لكل المفاوضات مع إيران موضوع الصواريخ الأرضية، التوسع الإقليمي والإرهاب، الأمر الذي دفع الموضوع النووي إلى الأسفل. وبرأيي، إسرائيل تتنازل في السنتين الإخيرتين عن النووي لأنك تريد تحقيق كل شيء، وفي هذه الأثناء هم يجمعون مواد انشطارية".

وذكرت الصحيفة أن "أ" عمل في الموساد 34 عاما، وتولى عدة مناصب رفيعة، بينها قيادة وحدة "قيساريا" للعمليات الخاصة، ورئيس مديرية العمليات أثناء سرقة الأرشيف النووي من طهران، وصولا إلى منصب نائب رئيس الموساد. وأنهى عمله في الموساد الشهر الماضي، بسبب تعيين نائب رئيس الموساد الآخر، الذي يشار إليه بالحرف "د"، ريسا للموساد خلفا ليوسي كوهين.

ووصف "أ" عملية سرقة الأرشيف النووي بأنها "عملية القرن"، لكن أشار إلى أن على إسرائيل تغيير توجهها لإيران ونقل "حرب الاستنزاف هذه إلى طهران واستخدام مبعوث مقابل الإيرانيين".

وبحسب "أ" فإن "استقلالية الموساد في خطر. ولدي انتقادات بأن الجهاز لا يحافظ في السنوات الأخيرة على استقلالية رأيه"، كما انتقد الكشف عن عمليات سرية نفذها الموساد.

وكان رئيس الموساد قد كلف "أ" بتطوير خطة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، واستعرضها كوهين أمام نتنياهو، الذي وضعها جانبا. وقال "أ" إنه يرى علاقة واضحة بين أداء نتنياهو مقابل إيران ومقابل كورونا، "والخلاصة كانت إدارة غير جيدة، وأنا أرى إدارة غير جيدة".

وأردف "قارن بين كورونا ومعالجة النووي الإيراني: كميات اليورانيوم التي جمعتها إيران، توسعها الإقليمي، هذا سيء. لكن كيف كانت العمليات التي نفذناها في الطريق؟ مذهلة. والشيء نفسه مع كورونا. سيصل عدد الضحايا إلى 6000 بعد قليل، لكن كيف كانت حملة التطعيمات؟ عظيمة. وهذا ليس نجاحا".

بدوره، قال الجنرال عاموس غلعاد، الذي تولى عدة مناصب أمنية واستخباراتية رفيعة، لإذاعة 103FM، اليوم، إن الوضع كان أفضل بعد توقيع أوباما على "اتفاق سيء ومليء بالثقوب"، مما هو الآن، بعد انسحاب ترامب "صديقنا" من الاتفاق.

وحول انتقادات "أ"، قال غلعاد "إنني أفرّق بين العمليات المنسوبة للموساد، وبين النظرة العامة. وإسرائيل لا يمكنها العيش مع تهديد عسكري نووي. وهذه هي الحقيقة. وأعتقد أن الانسحاب من الاتفاق النووي كان خطأ. فبعد التوقيع عليه، جرى السماح للجيش الإسرائيلي أن يطور كثيرا عملياته ضد التموضع الإيراني في المنطقة. وكان بإمكان الجيش الإسرائيلي أن يوجه موارد إلى هذه الناحية".

وتابع غلعاد أن السياسة مقابل إيران يجب أن تكون منسقة مع جميع المسؤولين في الإدارة الأميركية. وأضاف أنه يرى بنتنياهو مسؤولا عن انسحاب ترامب من الاتفاق النووي. "وحتى عندما تلوح بالخيار العسكري، أنت ملزم بالتنسيق مع الولايات المتحدة. وبايدن ومستشاروه يسعون إلى اتفاق، لكن ليس مؤكدا أن هذا ممكن اليوم. ونحن في وضع حساس جدا، وينبغي منع التهديد النووي، والتهديد الإيراني تقدم. وعلى إسرائيل أن تكون حازمة بمنع سلاح نووي من إيران، ويوجد خياران، إما سياسي أو عسكري

 
تعليقات