أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 45114876
 
عدد الزيارات اليوم : 18768
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مخاوف من نشوء ‘ طفرة اسرائيلية ‘ للكورونا عصية على اللقاح - خبراء يؤكدون : ‘ كل شيء مُحتمل ‘      دعوة الحِوار بين دول الخليج وإيران لماذا في هذا التّوقيت؟ هل هي مبادرة قطرية أم بالتنسيق مع إدارة الرئيس بايدن..      محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي      أميركا تنصب "القبة الحديدية" الإسرائيلية في دول عربية بالخليج باتفاق مع اسرائيل وبمصادقتها      الصحة الإسرائيلية: إصابة 51218 طالبا بكورونا منذ مطلع الشهر الجاري      مع إقتراب الأجل أيها الرئيس..سأقول الحقيقة على عَجَل.!؟ منذر ارشيد      إبراهيم ابراش / تساؤلات حول الانتخابات الفلسطينية      استنفار غير مسبوق في أوروبا جراء السلالة الجديدة ومنظمة الصحة تصدم العالم: من المبكر جدًا التوصل لنتائج بشأن نشأة “كورونا”       أين نحن من مجتمع المعرفة..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      رسمياً.. السلطة تقدم شكوى ضد دولة عربية كبيرة للأمم المتحدة وهذا مفادها..      انفجار في بيت حانون وأنباء عن سقوط ضحايا      الإنتخابات الفلسطينية استحقاق واجب التحقيق ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      استطلاع: الليكود بقيادة نتنياهو يتقدّم وسيحصل على 31 مقعدا في انتخابات الكنيست القادمة       وعادت يبوس الى الربوع .! بقلم : يوسف جمّال      البرغوثي ودحلان التهديد لـ"أبو مازن"... مسؤول فتحاوي: الحركة لم تناقش بعد مرشحها للرئاسة و حماس خارج المنافسة      صحيفة عبرية: حملة التطبيع بدأتها زيارة ابن سلمان لـ"إسرائيل" في 2017      صحيفة عبرية تكشف ملامح سياسة بايدن تجاه إسرائيل والشرق الأوسط وأبرز الملفات الشائكة التي ستعترض طريق الرئيس الجديد      تعرف على الشخصيات "اليهودية" التي اختارها بايدن لمناصب عليا في إدارته..!      بايدن: من المرجح وصول وفيات كورونا في أمريكا إلى نصف مليون في فبراير.. وتغيير “هذه الفوضى” سيستغرق شهوراً      استطلاع: التأييد لساعر لتولي رئاسة الحكومة يقترب من نتنياهو      جائحة كورونا: تعميق للفقر والبطالة في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني      موجة غضب وانتقادات في تونس عقب دعوة قادة حركة النهضة شباب الحركة للتحرك ومساندة القوات الامنية التونسية في حفظ الامن خلال موجة التظاهرات المطلبية..      من أفضل لإسرائيل ترامب أم بايدن.. سؤال تنقسم عليه تقديرات إسرائيلية       د. مصطفى يوسف اللداوي//الهجرةُ اليهوديةُ الصامتةُ والاستيعابُ الإسرائيليُ المنظمُ       إستعراض لقصَّة الحلزونة سناء - للأطفال - للشاعرة والأديبة آمال أبو فارس - بقلم : الدكتور حاتم جوعيه      النزول من مرايا الظمأ // رباب الدعيجي      مسلسل "العميد" يثير مسألة التجارة بالأطفال السوريين في مخيمات اللجوء في لبنان زياد شليوط      من دون تحرير الأرض... أي «حريّة وكرامة» لفلسطين- منير شفيق      مهند النابلسي // *مقاربة عامة ما بين رواية "الجهل" التشيكية و"مصائر" الفلسطينية:      ليس بالقائمة المشتركة وحدها يحيا الكفاح جواد بولس     
ملفات اخبارية 
 

مساع لتشكيل حزب بقيادة آيزنكوت ويعالون "لكسر التوازن" السياسي الإسرائيلي

2020-12-03
 

تعمل مجموعة من الخبراء الضالعين في المشهد السياسي الإسرائيلي، والمتخصصين في الاستشارات الإستراتيجية، على تشكيل حزب "وسطي" جديد بقيادة رئيسي الأركان السابقين في الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، وموشيه (بوغي) يعالون رئيس حزب "تيلم"، بحسب ما كشف الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، اليوم الخميس.

وذكر التقرير أن آيزنكوت ويعالون شركاء في هذه الجهود. ولفحص جدوى هذه الإمكانية، أجرى خبير الاستطلاعات، كميل فوكس، لمجموعة الخبراء هذه، استطلاعات في ثلاث مراحل زمنية مختلفة - آب/ أغسطس وتشرين الأول/ أكتوبر الماضيين وفي الأيام الأخيرة - لفحص بدائل حكومية "كاسرة للتوازن" القائم في المشهد السياسي الإسرائيلي، مع التركيز على جذب الأصوات من كتلة اليمين. كما تم فحص خيارات مختلفة لقيادة ممكنة للحزب الجديد.

وخلصت النتائج إلى أن الخيارات الأفضل لقيادة محتملة قادرة على كسر حالة التوازن السياسي بين اليمين واليسار الصهيونيين الأمر الذي منع حسم الانتخابات في ثلاث مناسبات مختلفة وأفرز حكومة وحدة متأرجحة و"غير فعّالة"، تتكون من رئيسين سابقين لأركان الجيش الإسرائيلي، وتتمثل بآيزنكوت ويعالون.

وأشار الموقع إلى أن النتائج عرضت على الاثنين. وفي حال حل الكنيست الـ23 الحالي، كما يؤكد مصدر مشارك في هذه المبادرة، "يمكن تقدير أن هذا سيكون إطار العمل السياسي" لآيزنكوت ويعالون، الذي كان قد اتحد مع قائمة "كاحول لافان" بقيادة بيني غانتس، قبل أن يقرر الأخير المشاركة بحكومة نتنياهو، في حين حافظ يعالون على شراكته المؤقتة مع رئيس حزب "يش عتيد"، يائير لبيد.

ولفت المصدر إلى أن الاستطلاعات أجريت لعينات من الوسط اليهودي فقط، وشملت ثلاثة سيناريوهات، الأول فحص إمكانية تشكيل حزب يتقدمه يعالون وآيزنكوت ويضم رئيس لجنة كورونا البرلمانية، عضو الكنيست عن الليكود، يفعات ساسا - بيطون، وعضو الكنيست السابقة عن حزب "كولانو" ميراف بن آري، وقادة الاحتجاجات ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى جانب أسماء أخرى رفض المصدر الإفصاح عنها، وليس من الواضح ما إذا كانوا شركاء في هذه المساعي.

ووفقا للاستطلاع الأخير الذي أجري لصالح القائمين على المبادرة، أظهرت النتائج أن قائمة كهذه ستضعف كتلة اليمين من 65 مقعدا إلى 62 مقعدا، وستحصل على 16 مقعدا، كما أنها ستضعف قائمة يائير لبيد لتحصل على 11 مقعدا عوضا عن 18، فيما ستضعف تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا" بقيادة نفتالي بينيت، لتحصر على 19 مقعدا بدلا من 22.

كما أن قائمة "كاحول لافان" برئاسة غانتس، ستتراجع من 9 مقاعد إلى 6، فيما سيتراجع حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان من 8 مقاعد إلى 6، ويتراجع "ميرتس" – نظريا- مقعدا واحدا ليحصل على 7 مقاعد من أصل 8 حصل عليها في الاستطلاعات الأخيرة، فيما ارتفع تمثيل الليكود بمقد واحد – 30 عوضا عن 29؛ فيما عبّر 30% من المترددين عن إمكانية تأييدهم لهذه القائمة (يتم احتساب توزيع المقاعد على أساس إجابات المستطلعة آراؤهم الذين يعرفون لمن سيصوتون).

وبناء على الاستطلاعات، تمت صياغة مذكرة ختامية بعنوان: "تأسيس حزب وسط جديد - الجوانب الإستراتيجية والعملية"، جاء فيها أنه "لقد فحصنا ونفحص أسماء مختلفة، ومن بين الأسماء التي تم فحصها، حصل يعالون وآيزنكوت على أقرب فرصة ( من اليسار - واليمين) من بين جميع الأسماء الأخرى (من بينها رئيس بلدية تل أبيب رون حولدائي ورئيس الحكومة الأسبق، إيهود باراك – لا يملكون القدرة على دفع الناخب للانتقال من اليمين إلى اليسار أو العكس)".

وأشارت المذكرة إلى أنه "حتى دون الإعلان عن إطار عمل سياسي مشترك والإعلان عن القائمة، فإن يعالون وآيزنكوت لديهما القدرة على نقل المقاعد من معسكر إلى آخر"، وأضافت أن "القائمة قادرة على إضعاف ‘يمينا‘ وتحتل المرتبة الثانية خارج كتلة اليمين... إمكانية الانتقال (بين المعسكرات) الذي توفره كبيرة وذات جدوى انتخابية عالية".

وأشارت الوثيقة إلى أنه "هناك أسماء أخرى مهمة لأشخاص لديهم وجهات نظر ومواقف مركزية، ومستعدون للتعاون في تجميع قائمة كسر التوازن في ظل القيادة المقترحة". كما ذُكر أنه في استطلاع أُجري كجزء من التوجه النظري لتشكيل الحزب، تم تقديم أسماء إضافية إلى جانب يعالون وآيزنكوت ويفعات ساسا - بيطون.

وفي تعليقه على ما أورده الموقع، قال يعالون: "هدفي هو ضمان تغيير الحكومة، وأعتقد أنه من الممكن فعل ذلك عبر تشكيل حكومة طوارئ في الكنيست الحالية بدون نتنياهو. ولكن، إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فيجب صياغة بديل سياسي وسطي يمكن أن يجذب أصواتا لكسر التوازن القائم".

وأضاف أنه "سأفعل ما هو ضروري للمساعدة في قيادة ثورة على السلطة القائمة"، وحول موقف آيزنكوت، الذي رفض التعليق على كل ما ورد، قال يعالون: "أعتقد أنه سيتخذ قراراته في الوقت المناسب. إنه رجل جدير (بخوض المعترك السياسي)، وفي سلم أولوياته خدمة الدولة، وهو قادر على تعزيز رصيد أي إطار سياسي يشارك فيه. كما أنه شريك مهم ومركزي في ثورة ممكنة على الحكومة القائمة

 
تعليقات