أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 44018743
 
عدد الزيارات اليوم : 7884
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   طقس فلسطين: أجواء باردة وأمطار متفرقة      نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟      اغتيال عالم نووي إيراني ينذر بمواجهة مع قرب نهاية ولاية ترامب.. و “سي إن إن” عن مسؤول في البنتاغون: تحريك حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج مع سفن حربية أخرى      الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      إيران توجه رسالة للأمم المتحدة وتحذر من هجوم اميركي اسرائيلي قادم      قد يتسبب في حرب اقليمية مدير السي اي ايه السابق "بريان" : اغتيال زاده عمل اجرامي وانصح طهران بالتريث في ردها      إيران تتهم إسرائيل باغتيال عالم نووي بارز وتتوعد بالانتقام.. المستشار العسكري لخامنئي متعهدا بمهاجمة القتلة: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”..      دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ماهر الأخرس بصموده وعنفوانه انتصر ونال الحرية بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم ابراش هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية      هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟      فرض الاغلاق على يافة الناصرة وأم الفحم وتمديده في مجد الكروم وكفرمندا وعرابة      بوغدانوف: بايدن قد يتخلى عن "صفقة القرن" ..ولا مجال الا حل الدولتين والتعايش السلمي بين اطراف الصراع      حذر منه نتنياهو...اليوم الجمعة أنباء متضاربة عن اغتيال أكبر عالم إيراني متخصص بالصواريخ النووية..مسؤول البرنامج النووي فخري زادة..      اسرائيل: اتصالات بين الليكود و"كاحول لافان" خلف الكواليس لمنع الانتخابات      سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جواد بولس //النائب عن الحركة الاسلامية، منصور عباس، ولافتة قف      ترامب: ساغادر البيت الأبيض إذا صدق المجمع الانتخابي على فوز بايدن وتسليم لقاح كورونا يبدأ الأسبوع المقبل      بدءًا من الأحد: السماح بعودة طلاب الثانويات في البلدات الخضراء والصفراء      مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش... "خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"      نتنياهو: للأسف ذاهبون إلى انتخابات جديدة اذا لم يغير كحول لفان نهجه ويتعاون مع الحكومة      مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون بقلم: شاكر فريد حسن      اطلاق نار على فروع بنوك في الرامة ، نحف ، دير حنا وعرابة ومحلات في ‘ بيج ‘ كرميئيل      كورونا: معدل وفيات قياسي بأميركا وتحذير من موجة ثالثة بأوروبا      ترامب يدعو أنصاره إلى “قلب” نتيجة الانتخابات الرئاسية ويتحدث عن فوزه في سائر الولايات المتأرجحة.. وبايدن يقول إنّ الأميركيين “لن يسمحوا” بعدم احترام النتائج الانتخابية      الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية      9422 اصابة نشطة بفيروس كورونا في اسرائيل - 2826 حالة وفاة      خاض الإضراب عن الطعام "نيابةً عن شعبنا وأسرانا" شاهد.. الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الاخرس      إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      فصائل المقاومة تؤكد: تجريم أي إجراءات عقابية تنوي السلطة فرضها ضد قطاع غزة     
ملفات اخبارية 
 

عمان قررت البقاء في المحور الاماراتي السعودي.. مليارات الدولارات من السعودية والامارات تمطر على الاردن فجأة !!

2020-10-28
 

شهدت العلاقات السعودية الأردنية على نحوٍ مُفاجئ الأسبوع الماضي تصاعدا كبيرا وملموسا في السياق الاستثماري تحديدا بعد قرار مشترك بنفض الغبار عن ملف صندوق الاستثمار السعودي في الأردن وهو مؤسسة سبق أن صاغت الحكومة الأردنية قانونًا خاصًّا من أجلها بعدما اقترحها وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 مشروع الصندوق بقي في حالة تجميد طوال السنوات الأربعة الماضية، ويفترض بالصندوق السعودي أن يُموّل استثمارات قد تصل إلى 5 مليارات دولارا على الأقل.
 وصرّح نايف السديري سفير الرياض في الأردن بأن المرحلة الأولى من الاستثمارات ستصل إلى ثلاثة مليارات دولار واعدا بأن تصبح السعودية الشريك الأبرز والأول تجاريًّا للأردن.

ويبدو أن صفقة الصندوق ترتّبت بسرعة وعلى نحو مفاجئ عبر القنوات الأردنية البيروقراطية وبعد تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور بشر الخصاونة وقد كان الأخير مُستشارا للعاهل الأردني للملك عبد الله الثاني وزار السعودية عدّة مرّات في إطار مهام خاصّة.

 

ولعبت عدة شخصيات خلف الستارة دورا مهما خلال الأسبوعين الماضيين في بلورة اتفاق جديد على تنشيط وإنعاش صندوق الاستثمار السعودي المشار إليه ويبدو أن رئاسة الوزراء الأردنية ذلّلت المصاعب وخفّفت الشروط المتعلّقة بترخيص مشاريع سعودية ضخمة قد يكون لبعضها علاقة بالبنية التحتية.

بين المشاريع التي نفض الغبار عنها وتحرّكت فجأة مشروع خاص بإقامة سكّة حديد تربط مدينة العقبة الأردنية بالعاصمة عمان.
وهو مشروع لم تفهم بعد أبعاده لكن على منصات التواصل والمجموعات ثمة تلميحات بالجملة إلى أن سكة الحديد السعودية لنقل البضائع والركاب بعد منحها التراخيص اللازمة وتوفير مخصّصات التمويل قد تكون جزءا حيويا وأساسيا من مشروع سكة حديد عملاق على المستوى الإقليمي يربط الأردن ومصر والسعودية ودول الخليج والعراق لاحقا بإسرائيل.

 بين المشاريع أيضا استثمار ضخم في المجال الطبي قد تتجاوز قيمته المليار دولار ويتضمن إنشاء جامعة طبية ضخمة في مدينة العقبة الأردنية مع مستشفى كبير هو بالقرب من مدينة نيوم السعودية، الأمر الذي يجعل مدينة العقبة البحرية محطة أساسية في استثمارات ولي العهد السعودي وهي استثمارات لها علاقة بأجندة إقليمية وسياسية على الأرجح.

الأهم أيضا مشاريع عقارية تملك المباني والأراضي ومحاولات لشراء أسهم وحصص في المنشآت السياحية والفندقية في العقبة ليس من قبل مستثمرين سعوديين فقط بل إماراتيين أيضا.

جزء من الاستثمار السعودي سيخصّص لاحقا لمشاريع الطاقة وبعض التسريبات تتحدث عن خطة استثمارية سعودية واماراتية مشتركة قد تؤدي إلى إنتاج وخلق ما لا يقل عن خمسين ألف فرصة عمل لأردنيين على الأقل وفقا لوعود اللجان التي تشتغل على الملف.

ويبدو واضحا أن قرارا سياسيا أردنيا دخل على الميدان ويقضي بمنح المشاريع السعودية كل التراخيص اللازمة بما فيها تراخيص صادرة عن وزارات البيئة والتعليم العالي والصحة والبلديات كذلك.

ولوحظ بأن قطع هذه الخطوات في منح هذه التراخيص لصالح صندوق اقترحه أصلا الأمير محمد بن سلمان نتج عنه حماس السفير السعودي السديري الإعلامي في الإعلان عن جامعة طبية قريبا وسكّة حديد.

 بالتوازي يمكن ملاحظة بأن هذه المشاريع لها علاقة بقطاعي الصحة والغذاء.

وهنا تحديدا يبرز الهمس والجدل تحت عنوان استثمار إماراتي ضخم قيد الطهي أو على نار الاتفاق فلأوّل مرّة وحسب خبراء في السوق الأردنية يُقرّر صندوق أبو ظبي الاستثماري السيادي تمويل مشروعات صناعية خارج الإمارات.

 والهدف الإماراتي على الأرجح هو أحد المجمعات الصناعية الضخمة في مجال الغذاء في الأردن والتسريبات تتصدّر عن توقيع عقد إماراتي جديد مع أحد أضخم مصانع الغذاء في الأردن وبنسبة 60 % من الملكية.

 تلك مشروعات في مجال النقل والغذاء والطب وسكك الحديد تنتعش فجأة في مساحة المربع الأردني وتحظى بكل الأضواء الخضراء مما ينتج الانطباع أكثر بأن الأردن قدّر وقرّر البقاء سياسيا ولاحقا إقليميا وأيضا اقتصاديا ومعيشيا في دول المحور المصري السعودي.
ثمّة صفقات تُطهى على نار هادئة الآن وفي هذا السياق تحديدًا.

 
تعليقات