أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 31
 
عدد الزيارات : 44021030
 
عدد الزيارات اليوم : 10171
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جريس بولس //تفاصيل المؤامرة الكونيّة- مؤامرة كورونا--      طقس فلسطين: أجواء باردة وأمطار متفرقة      نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟      اغتيال عالم نووي إيراني ينذر بمواجهة مع قرب نهاية ولاية ترامب.. و “سي إن إن” عن مسؤول في البنتاغون: تحريك حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج مع سفن حربية أخرى      الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      إيران توجه رسالة للأمم المتحدة وتحذر من هجوم اميركي اسرائيلي قادم      قد يتسبب في حرب اقليمية مدير السي اي ايه السابق "بريان" : اغتيال زاده عمل اجرامي وانصح طهران بالتريث في ردها      إيران تتهم إسرائيل باغتيال عالم نووي بارز وتتوعد بالانتقام.. المستشار العسكري لخامنئي متعهدا بمهاجمة القتلة: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”..      دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ماهر الأخرس بصموده وعنفوانه انتصر ونال الحرية بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم ابراش هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية      هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟      فرض الاغلاق على يافة الناصرة وأم الفحم وتمديده في مجد الكروم وكفرمندا وعرابة      بوغدانوف: بايدن قد يتخلى عن "صفقة القرن" ..ولا مجال الا حل الدولتين والتعايش السلمي بين اطراف الصراع      حذر منه نتنياهو...اليوم الجمعة أنباء متضاربة عن اغتيال أكبر عالم إيراني متخصص بالصواريخ النووية..مسؤول البرنامج النووي فخري زادة..      اسرائيل: اتصالات بين الليكود و"كاحول لافان" خلف الكواليس لمنع الانتخابات      جواد بولس //النائب عن الحركة الاسلامية، منصور عباس، ولافتة قف      ترامب: ساغادر البيت الأبيض إذا صدق المجمع الانتخابي على فوز بايدن وتسليم لقاح كورونا يبدأ الأسبوع المقبل      بدءًا من الأحد: السماح بعودة طلاب الثانويات في البلدات الخضراء والصفراء      مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش... "خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"      نتنياهو: للأسف ذاهبون إلى انتخابات جديدة اذا لم يغير كحول لفان نهجه ويتعاون مع الحكومة      مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون بقلم: شاكر فريد حسن      اطلاق نار على فروع بنوك في الرامة ، نحف ، دير حنا وعرابة ومحلات في ‘ بيج ‘ كرميئيل      كورونا: معدل وفيات قياسي بأميركا وتحذير من موجة ثالثة بأوروبا      ترامب يدعو أنصاره إلى “قلب” نتيجة الانتخابات الرئاسية ويتحدث عن فوزه في سائر الولايات المتأرجحة.. وبايدن يقول إنّ الأميركيين “لن يسمحوا” بعدم احترام النتائج الانتخابية      الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية      9422 اصابة نشطة بفيروس كورونا في اسرائيل - 2826 حالة وفاة      خاض الإضراب عن الطعام "نيابةً عن شعبنا وأسرانا" شاهد.. الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الاخرس      إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس     
ملفات اخبارية 
 

هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس”

2020-10-25
 

هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس” الذي يهدد 100 مليون؟ وأديس تستدعي السفير الأمريكي 

القاهرة – “رأي اليوم “- محمود القيعي:

أثار تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إمكان إقدام مصر على تفجير السد الإثيوبي علامات استفهام كثيرة حول دلالة التصريح المثير الذي يأتي قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي يرقبها العالم شرقا وغربا.

التساؤل الذي يطرح نفسه الآن:لماذا صرح ترامب بهذا الكلام الآن؟ وهو الذي رعى المفاوضات بين الدول الثلاث:

مصر و السودان وإثيوبيا؟

برأي هاني رسلان الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية مجلة فإن تصريحات ترامب حول السد الإثيوبي تمثل فى مجملها إدانة قوية جدا وبلهجة غير مسبوقة فى وضوحها ، للموقف الاثيوبى المتعنت بشكل غريب ، مشيرا إلى أنه يمكن القول إنها تمثل تهديدا لإثيوبيا بأن الاستمرار فى نهجها الحالى ستكون له عواقب وخيمة .

وأضاف رسلان أن ترامب اعتبر بشكل صريح أن ما تفعله إثيوبيا يمثل فى جوهرة حجبا أو منعا لمياه النيل عن مصر، وان هذا موقف لا يمكن لمصر قبوله أو احتماله،مشيرا إلى أن  هذه التصريحات هى بمثابة تأكيد لموقف واشنطن بحجب بعض المعونات المقدمة إلى إثيوبيا ، ولكنها تدفع بالأمر إلى مدى بعيد جدا لا يحتمل اللبس أو الغموض، فى رسالة عنيفة وصادمة ، لعل الاثيوبى يفيق من غيه ، ويعرف حجمه ويلتفت إلى المصالح الحقيقية للشعوب الإثيوبية التى تعانى من محنة شديدة فى الداخل على محاور متعدده .

الدلالة؟

وعن إشارة ترامب بأن مصر يمكن أن تفجر السد، قال رسلان إنه برغم أنه يعطى تلميحات بعدم ممانعة إدارة ترامب لذلك، أو أنها لا تستبعد وقوعه فى حال استمرار الموقف الاثيوبى الرافض لأى اتفاق، إلا أن المقصود منه هو تحذير إثيوبيا بشده، لأن ترامب كان يتحدث فى سياق ضرورة التوصل إلى حل سلمى وتفاوضى.

وقال رسلان إن إشارة ترامب إلى مفاوضات واشنطن وإدانته الشديدة لانسحاب إثيوبيا ورفضها التوقيع ، تعيد وثيقة واشنطن للواجهة مرة أخرى ،مشيرا إلى أن هناك حلا فعليا متوافقا عليه من الأطراف الثلاثة بنسبة تزيد على 90%، والنسبة المتبقية وضعتها واشنطن بالتنسيق مع البنك الدولى بشكل متوازن لمصالح الدول الثلاث .. بما يعنى أن هناك حلا جاهزا وان العقدة هى فى المراوغة والكذب الاثيوبى وتعريض المنطقة لمخاطر عدم الاستقرار طويل الأمد.

وأضاف أن حديث ترامب عن وثيقة واشنطن يعيد إلى الأذهان أيضا موقف الوفد السودانى المتخاذل والمتواطئ مع إثيوبيا برفض التوقيع على الوثيقة رغم موافقة الوفد السودانى عليها، والذى تم تبريره بحجة واهية لا تقنع تلميذا صغيرا (لا سيما وقد أثبتت الأحداث بعد ذلك أن هذا الموقف كان ضد مصالح السودان أيضا، حيث تجاهل الاثيوبيون السودان ومصالحه بالكامل فى الملء الاول وايضا فيما أعقب ذلك من مفاوضات).

وأشار رسلان إلى أنه لو أظهرت إدارة ترامب هذا الموقف القوى منذ عدة أشهر لكان الموقف قد تغير إلى حد كبير، وربما كان قد تم الوصول إلى اتفاق، مشيرا إلى أن هذه التصريحات تأتى والانتخابات الأمريكية بعد أيام، مما يقلل من قدرتها على إحداث تغيير فعلى على الأرض ، فالعالم كله ينتظر نتيجة الانتخابات الأمريكية وهل سيبقى ترامب ام يرحل، ام تتعرض امريكا نفسها لأزمة داخلية عنيفة إذا رفض أحد الأطراف الاعتراف بالنتيجة.

وتابع رسلان: “ورغم ذلك فإن هذا لا يقلل من موقف الإدانة الحاسمة والقاطعة و شديدة اللهجة للموقف الاثيوبى ويمثل فضيحة وتعرية غير مسبوقة للموقف الاثيوبى ، يتردد صداها فى أرجاء المعمورة، وتمثل تدميرا ومحقا شاملا لكل الحجج والذرائع الإعلامية التى ترددها إثيوبيا.. بل إنها تمثل رفعا للغطاء عن أبى احمد وحكومته التى أصبحت ألعوبة فى ايدى متشددى اثنية الامهرا المحيطة بآبى احمد والذين يملون عليه تصرفاته”.

– وخلص رسلان الى أن تصريحات ترامب ترفع الحرج عن مصر وتفتح أمام الموقف المصرى آفاقا واسعة وتمثل بداية لمرحلة جديدة لابد أن يكون عنوانها الحسم سلما أو حربا قبل منتصف العام المقبل.

وأنهى متسائلا: “إن لم تأخذ مصر الأمور بيدها فى أزمة تهدد وجودها ، فمتى سوف تفعل ذلك؟”.

إثيوبيا تستدعي السفير الأمريكي

في ذات السياق استدعت إثيوبيا السفير الأمريكي بأديس أبابا لاستيضاح تصريحات ترامب المثيرة.

هل يفعلها السيسي؟

البعض يرى أن الكرة الآن باتت في ملعب مصر، داعين السيسي إلى أن يفعلها إنهاءً للكابوس الجاثم على رقبة المصريين منذ سنين عددا؟

 
تعليقات