أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 43301763
 
عدد الزيارات اليوم : 7838
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نهائيًا: كابينت كورونا يصادق على تمديد القيود الحالية حتى يوم الأحد المقبل      جيش الاحتلال بدأ أضخم مناورةٍ تُحاكي حربًا مُتعددة الجبهات مع التركيز على حزب الله وسوريّة ورئيس أركان الاحتلال: لا نعرِف متى تبدأ المُواجهة الحقيقيّة      رَحـمـَة بالـقـُـرَّاء..!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      صحيفة اسرائيلية: هناك فرصة للتسوية مع السعودية حتى قبل الانتخابات الأمريكية      الكورونا في العالم.. الإصابات نحو 42.4 مليون والوفيات أكثر من مليون      مع فهيم أبو ركن في ديوانه " استل عطرا " // بقلم: سامي منصور      هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس”      لن ألومَ المطبعين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      من قتل مدرّس التاريخ؟ فراس حج محمد/ فلسطين      حزب إيفو موراليس يفوز بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ البوليفي      بعد إضرابه 90 يومًا عن الطعام من أجل الحرية.. أسير فلسطيني يواجه خطر الموت في السجون الإسرائيلية ومناشدات لإنقاذه      كتابٌ إسرائيليٌّ يكشِف: زوجة قائد وحدة الاغتيالات الـ”سفّاح” مايك هراري كانت بطلة الرسائل المُشفرّة! وهل تُلمِح إسرائيل بأنّ عبد الناصر كان على مسافة طلقةٍ من عملاء الموساد؟      الحاضرُ...وشقاءُ غَدِنا بقلم: فراس ياغي       قتل النساء إلى متى ؟ّ! بقلم : شاكر فريد حسن       إسرائيل قيادةً وشعبًا وإعلامًا تحتفي بالتطبيع مع السودان ثالث دولة عربيّة تنضّم لـ”قطار السلام” خلال شهرين وتنديدٌ فلسطينيٌّ      قناة إسرائيلية تزعم أن قطر هي الدولة التالية على خط التطبيع      الخرطوم تُؤكّد تطبيع العلاقات مع إسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما” وتصف الاتفاق بـ”التاريخي” وبدء العلاقات الاقتصادية والتجارية      مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع      الصراع العربي الإسرائيلي وإستراتجية قيام الدولة الفلسطينية بقلم : سري القدوة      حنا إبراهيم.. "موسى الفلسطيني" ابن الجيل الطليعي الذي تشبّث بالبقاء زياد شليوط      لا وقت للانتظار/ مصطفى ابراهيم      الكاتب والشاعر شاكر فريد حسن عنوان المنارة وشعلة الثقافة والإبداع // بقلم : مليح نصرة الكوكاني      بعد عام على استقالته تحت ضغط وغضب الشارع .. كيف عاد سعد الحريري بسرعة إلى رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد؟      895 إصابة جديدة، وتحذير من انتشار الفيروس في البلدات العربية!      اصابة عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الاحمد ومجدلاني بفيروس كورونا      جيش الاحتلال يزعم : الجهاد تقف خلف اطلاق الصواريخ امس ويكشف عن الاهداف التي قصفها لـ"حماس      الإدارة الأمريكية تتعهد خطياً بالحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي النوعي في الشرق الأوسط وسط تخوف وقلق إسرائيلي متصاعد من حصول الإمارات على مقاتلات الشبح      رئيس الموساد: السعوديّة ستُهدي التطبيع مع إسرائيل للرئيس الأمريكيّ الذي سيُنتخب.. الخلافات السودانيّة الداخليّة ستؤخِّر الـ”سلام”      يا رئيس الجامعة: انتبه، وافهم، وتدبر! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      جواد بولس // صائب، مفارقات غريبة ومسيرة طويلة     
ملفات اخبارية 
 

جنرالٌ إسرائيليٌّ يكشِف سيناريو كابوس الرعب: الحرب القادمة ستكون الأكثر قسوةً والجيش ليس جاهزًا و40 بالمائة “فقط” من صواريخ حزب الله وحماس ستُعيد إسرائيل عشرات السنوات للوراء

2020-10-17
 

جنرالٌ إسرائيليٌّ يكشِف سيناريو كابوس الرعب: الحرب القادمة ستكون الأكثر قسوةً والجيش ليس جاهزًا و40 بالمائة “فقط” من صواريخ حزب الله وحماس ستُعيد إسرائيل عشرات السنوات للوراء

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

تناول الجنرال الإسرائيليّ، يتسحاق بريك، في مقالٍ نشره بصحيفة (هآرتس) العبريّة قضية جاهزية وقدرة جيش الاحتلال الإسرائيليّ على شنّ هجومٍ لتدمير المنشآت النوويّة الإيرانيّة مؤكّدًا بصورةٍ قاطعةٍ وجازمةٍ أنّ سلاح الجو الإسرائيليّ يُعاني من مُشكلةٍ إستراتيجيّةٍ لأنّه أوهن من “‘إعطاء جوابٍ” في حال نشوب حربٍ مُتعددة الجبهات، يتّم خلالها إطلاق آلاف الصواريخ والمقذوفات يوميًا باتجاه الدولة العبريّة، على حدّ تعبيره.

وأضاف الجنرال بريك، الذي شغل منصب رئيس قسم مظالم الجنود بين الأعوام 2008 وحتى 2019، أضاف أنّه قبل سنواتٍ عديدةٍ توصّل الإيرانيون إلى نتيجةٍ مفادها أنّه من الأفضل بالنسبة لهم تطويق إسرائيل بالصواريخ والقاذفات، من صون أسلحة جوٍّ كبيرةٍ وقويّةٍ، وجاء هذا القرار الإيرانيّ-الإستراتيجيّ لعدّة أسبابٍ: إسرائيل تمتلِك ساح جوّ قويٍّ وطائراتٍ حربيّة منى الأكثر تقدّمًا في العالم، بالإضافة إلى تجربةٍ قتاليّةٍ غنيّةٍ للطيّارين، تُعتبر جودتها الأعلى عالميًا، كما أنّ قدرة سلاح الجوّ الإسرائيليّ، أكّد الجنرال بريك، تفوق بعشرات المرّات قدرات أسلحة الجوّ للدول المُحيطة بها.

ورأى الجنرال الإسرائيليّ أنّ دوافع الإستراتيجيّة الإيرانيّة، أيْ عدم الاعتماد على سلاح الجوّ بل على الصواريخ، هي كالتالي: أولً، التكاليف الماليّة منخفضة نسبيًا، ثانيًا، إطلاق الصواريخ لا تتطلّب مهنيّةً وكفاءةً، إذْ أنّه حتى الفلّاحين قادرون على إطلاق الصواريخ الطويلة الأمد، المتوسطة والقصيرة، والتي تحمل رؤوسًا مُتفجرّةً بزنة مئات الكيلوغرامات، مع دقّة كبيرة في إصابة الهدف، وللتأكيد على ذلك، أشار بريك، إلى أنّ الصواريخ الدقيقة التي دكّت منشآت النفط السعوديّة، أُطلِقت من قبل الحوثيين، الذين لم يُكلّفهم الأمر شيئًا تقريبًا، على حدّ قوله.

أمّا السبب الثالث، بحسب الجنرال الإسرائيليّ، فهو أنّ إطلاق الصواريخ من المديّات المُختلِفة باتجاه المراكز السُكانيّة وأهدافٍ إستراتيجيّةٍ واقتصاديّةٍ أوْ مؤسسات الحكم لا يتطلّب وقتًا طويلاً للاستعداد، بل يُمكِن البدء بعملية الإطلاق خلال وقتٍ قصيرٍ من اتخاذ القرار باستخدام الصواريخ، رابعًا، الوقت بين إطلاق الصواريخ الثقيلة من مسافاتٍ تصل إلى مئات الكيلومترات وحتى سقوطها على الأهداف هو عدّة دقائق فقط، علمًا أنّ إصابة الأهداف دقيقةً جدًا.

وأوضح أنّه لهذه الأسباب الأربعة التي ذُكرت أعلاه، فإنّه إذا كُتِب على إسرائيل الدخول في حربٍ على عدّة جبهاتٍ، يتّم خلالها إطلاق آلاف الصواريخ والمقذوفات يوميًا باتجاه الدولة العبريّة، لن يتمكّن سلاح الجوّ من إعطاء الجواب الشافي والكافي، على حدّ تعبيره.

وانتقد الجنرال بريك بشدّةٍ التصوّر الإسرائيليّ الرسميّ الذي ما زال قائمًا حتى اليوم منذ سنواتٍ طويلةٍ والذي يؤكّد أنّ سلاح الجوّ هو العامل الحاسم في ساحة المعركة جازمًا أنّ هذا التصوّر لا أساس له من الصحّة على أرض الواقع، ومُضيفًا أنّه حتى لو لم يعترفوا بذلك فإنّ الحقائق على الأرض تثبت ذلك، مُستذكِرًا أنّ سلاح الجوّ الإسرائيليّ خلال حرب لبنان الثانية عام 2006 أصاب أهداف عديدةٍ ومُتعددةٍ تابعةٍ لحزب الله، ولكنّه لم يتمكّن من وقف إطلاق الصواريخ باتجاه العمق الإسرائيليّ حتى اليوم الأخير من الحرب التي استمرّت 34 يومًا.

وقال إنّه حسب التقديرات فرّ 300 ألف إسرائيليّ من الشمال خلال حرب لبنان الثانيّة، ولكن بالمُقابِل في الحرب القادِمة لن يكون أمامهم مكانًا للهرب إليه، وذلك لأنّ مئات الصواريخ ستُصيب مركز إسرائيل، وعلى نحوٍ خاصٍّ الصواريخ الثقيلة، التي تحمل مئات الكيلوغرامات من المُتفجرّات، لافتًا إلى أنّه اليوم يملك حزب الله وحماس عشرات آلاف الصواريخ لمديّاتٍ طويلةٍ، والتي تُغطّي جميع المراكز السُكانيّة الإسرائيليّة: منطقة غوش دان، عصب الدولة العبريّة، خليج حيفا، القدس، وشدّدّ على أنّ الحديث يجري عن قسمٍ كبيرٍ من هذه الصواريخ التي اعتبرها دقيقةً جدًا، مُوضِحًا أنّه حتى لو تمكّنت إسرائيل من اعتراض 60 بالمائة من هذه الصواريخ، فإنّ الـ40 بالمائة الآخرين سيُعيدون إسرائيل عشرات السنين إلى الوراء، لأنّها ستُصيب المنشآت الكهرباء، المياه، الوقود، الصناعة والاقتصاد، قواعد سلاح الجوّ وسلاح البريّة، ومراكز الحكم والمطارات والموانئ، وأهداف إستراتيجيّة أخرى ومراكز مكتظة بالسكان، على حدّ قوله.

ورأى أنّ الجيش الإسرائيليّ كرّس جُلّ وقته وميزانياته لصالح سلاح الجوّ، وذلك على حساب مُركّبات الجيش الأخرى، ومسّ مسًا سافِرًا بفكرة إقامة “جيش صواريخ”، كما أنّ سلاح البريّة تآكل في السنوات الأخيرة، وذلك على الرغم من أنّ سلاح الجوّ أضعف من إيجاد الردّ على تهديد الصواريخ الثقيلة والمُعادية، كما أنّ منظومات الدفاع مثل القبّة الحديدية ورديفاتها غيرُ قادرةٍ على صدّ جميع الصواريخ، لافتًا إلى أنّ ثمنها الباهِظ، أيْ مائة ألف دولارٍ لكلّ إطلاقٍ من قبل (القبّة الحديديّة)، وسعر صاروخٍ واحدٍ من طراز (حيتس) يصل إلى ثلاثة ملايين دولار، وهذه الأثمان تمنع الجيش من اقتناء كميّات كبيرةٍ منها، على حدّ قوله.

واختتم قائلاً إنّ جميع الجهات ذات الصلة من المُستويين الأمنيّ والسياسيّ، بما في ذلك الجيش، تُجمِع على ضرورة منح الأفضليّة لسلاح الجوّ الإسرائيليّ، ولكنّ الحرب القادِمة ستكون الأكثر قسوةً من جميع الحروب التي خاضتها إسرائيل منذ العام 1948، والجيش ليس جاهزًا ولا مُستعدًا، جزم الجنرال الإسرائيليّ يتسحاق بريك.

 
تعليقات