أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 41127588
 
عدد الزيارات اليوم : 8851
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
    1668 مصابا جديدا بالكورونا أمس ..الكورونا يتفشّى : الناصرة في قائمة الخطر الى جانب 4 بلدات عربية اخرى | اليكم القائمة      انفجار جديد في إيران يؤدي الى حريق هائل في مصنع للمكثفات الغازية - ومصادر تؤكد: هجمات سايبر ممنهجة      رسالة جوابية خطية من الرئيس بشار الاسد إلى الرئيس محمود عباس...      وزارة الصحة إلاسرائيلية تحذر : الفيروس ينتشر في السجون ومراكز الاعتقال      الائتلاف الدولي لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      مفهوم الاعتدال في الوعي العربي عبد الستار قاسم      مستشرقٌ إسرائيليٌّ: واشنطن قررت تحييد حزب الله كجزءٍ من سياسة كبح النفوذ الإيرانيّ حتى بثمن دمار لبنان وصندوق النقد الدوليّ بإملاءٍ أمريكيٍّ وضع شروطًا قاسيةً لبيروت      حرب التجويع.. أو الصلح مع إسرائيل! // طلال سلمان      في مديح النهد فراس حج محمد/ فلسطين      53 عام من النضال والمستمرة مستمرة بقلم: محمد علوش *      إبراهيم ابراش للمشهد السياسي الفلسطيني أوجه متعددة      طبيعة الاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في زمن الضم د. هاني العقاد      اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا في سجون الاحتلال      سوريا ...المضادات الأرضية تتصدى لأهداف معادية حاولت الاقتراب من محيط قاعدة حميميم بريف اللاذقية      بسبب الوضع الاقتصادي ..مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة      هل تقترب نهاية كورونا؟ - روسيا تعلن نجاح التجارب السريرية لأول لقاح مضاد في العالم      صحيفة اسرائيلية تزعم: هروب قائد عسكري في "القسام" من غزة بعد تعاونه مع اسرائيل      هنية: نحن أمام تحول خطير في مسار الصراع مع العدو.. وضربات المقاومة ستكون موجعة!!      ردود فعل عالمية منددة ..أردوغان يرد : قررنا تحويل آيا صوفيا لمسجد دون الاكتراث لما يقوله الآخرون!!!      بحث اسرائيلي: إسرائيل والسعوديّة والإمارات تؤيّد سياسة “أقصى العقوبات” الأمريكيّة ضدّ إيران ولكن المشكلة أنّ هذه السياسة لم تُحقَّق شيئًا بعد عامين من انطلاقها      انقسام في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا      "نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا      د. سمير خطيب // لا جديد يذكر بل قديم يعاد      ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة     
ملفات اخبارية 
 

دنيس روس: إسرائيل لا تُقيم وزنًا لمواقف الدول العربيّة من الضمّ والقول الفصل لواشنطن وحتى لو سمح ترامب بتنفيذ الخطّة من غير المحتمل أنْ تعترف بها أيّ حكومةٍ أخرى

2020-06-29
 

الناصرة – “رأي اليوم” – زهير أندراوس:

قال الدبلوماسيّ اليهوديّ-الأمريكيّ السابق، دينيس روس، في مداخلةٍ قدّمها خلال ندوةٍ افتراضيّةٍ نظمّها معهد واشنطن لدراسة الشرق الأدنى، حول خطّة الضمّ الإسرائيليّة، قال إنّه لطالما كان رئيس الوزراء نتنياهو ينفر من المخاطر عندما يتعلّق الأمر بالأمن القوميّ، ومع ذلك، يبدو أنه ينظر أيضًا إلى عملية ضمّ الأراضي على أنها “خطوةً تشبّهه بدافيد بن غوريون”، أي فرصة لضمان أن تصبح أجزاء من الضفة الغربية أراضي تابعة لإسرائيل إلى الأبد، وتغيير المعيار الدولي الأساسي لأي مفاوضات مستقبلية بشأن دولة فلسطينية من 100 في المائة من الأراضي إلى 70 في المائة منها، طبقًا لأقواله.

ومع ذلك، أوضح، قد تثبت هذه المعتقدات أنها وهمية، فحتى لو سمحت إدارة ترامب بضم الأراضي من جانب واحد دون معارضة شعبية، فمن غير المحتمل أنْ تعترف بها أي حكومة أخرى. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لإدارة الديمقراطيّ جو بايدن، في حال فوزه بالانتخابات الرئاسيّة القادمة، أنْ تعكس موقف الولايات المتحدة، بينما قد ترد بعض الدول الأوروبية بالاعتراف بدولة فلسطينية وفقاً لخطوط عام 1967. وسيكون التطور الأخير أسوأ بالنسبة لإسرائيل من الإجماع الدولي اليوم، والذي يركز على تعديل خطوط 1967 عن طريق مبادلة الكتل الاستيطانية بأراضٍ أخرى.

وبالتعمّق في بعض المخاطر التي يرفض نتنياهو رؤيتها، شدّدّ روس، ستؤدي عملية الضم إلى تعميق الانقسامات داخل “الحزب الديمقراطي” وتغذي الرواية على أنّ إسرائيل هي الجاني، وتابع قائلاً: لقد تعامل معظم المسؤولين الأمريكيين مع موقف إسرائيل في الضفة الغربية على أنّه مشروع لأنّه مرتبط بالمفاوضات، مهما كانت مثل هذه المحادثات تظهر بعيدة اليوم، ولكنّه استدرك مُشدّدًا: إلّا أنّ هذه الشرعية ستصبح موضع تساؤل متزايد إذا ما حدثت عملية الضم، وتنتهك التحركات الأحادية الجانب أيضًا الفرضية المركزية لأوسلو، وهي: أنه لا يُسمح لأي من الطرفين بتغيير الوضع السياسي النهائي للأراضي، طبقًا لأقوال الدبلوماسي اليهوديّ-الأمريكيّ السابق.

ولتقليص هذه العواقب، أوضح روس، قد يحاول نتنياهو الإعلان عن عملية ضمّ أصغر حجمًا لأراضٍ تنازل عنها المفاوِضون بشكل عام لإسرائيل في مناقشات السلام السابقة، وقد يجادل بعد ذلك بأنّ إسرائيل لا تبتعد عن المفاوضات بشأن مستقبل الضفة الغربية، وربما يتذكر كيف وسّع مناحيم بيغن القانون الإسرائيليّ ليشمل مرتفعات الجولان دون منع خلفائه من التفاوض حول تلك الأراضي.

بالإضافة إلى ذلك، لفت روس إلى أنّه قد يعلن أنه حتى مع توسيع القانون الإسرائيلي ليشمل المناطق المضمومة في الضفة الغربية، فسيتم نقل أقسام قابلة للمقارنة من المنطقة “ج” إلى المنطقة “ب”، مما يمنح الفلسطينيين صلاحية أكبر في التخطيط المحلي وتقسيم المناطق والقرارات المتعلقة بالقانون والنظام، على حدّ قوله.

ومع ذلك، رأى الدبلوماسيّ اليهوديّ-الأمريكيّ السابق، فقد تتطلب أي خطوات من هذا القبيل بذل جهود دبلوماسية مكثفة مع أوروبا والدول العربية، والأهم من ذلك، مع واشنطن، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّه على الرغم من أن المسؤولين العرب قد يؤثرون إلى حدٍّ ما في حسابات إسرائيل من خلال الإعلان بوضوح عن نيّتهم اتخاذ خطوات باتجاه التطبيع إذا وضعت إسرائيل جانبًا عملية الضم، فسيكون للولايات المتحدة تأثيرٌ أكبر بكثير على القرار، كما أكّد في ختام حديثه.

من ناحيته قال الباحث ديفيد ماكوفسكي، من معهد واشنطن إنّ الشعب الإسرائيلي غير متحمّس لضمّ الأراضي – ففي أحد استطلاعات الرأي الأخيرة، على سبيل المثال، أدرج 4٪ فقط من المجيبين عملية الضم على أنها تشكل أولوية قصوى بالنسبة لهم، ويعزز هذا الموقف واقع وجود الكثير من الشكوك التي تحيط بعملية الضمّ، ومن بينها الأراضي المعنية بالعملية وافتقار الحكومة إلى الاستعداد العسكريّ والقانونيّ.

وحالياً، تابع الباحث، هناك ثلاث فئات إسرائيلية معنية بهذه القضية، وهي: مجتمع الأمن القومي، والحركة الاستيطانية، والطبقة السياسية. ولا يَرى المسؤولون في الفئة الأولى، التي تضم العديد من الجنرالات المتقاعدين، أي ميزة إستراتيجية من المضي قدمًا في عملية ضم الأراضي في الضفة الغربية من جانبٍ واحد هذا الصيف، لكنّهم يجدون فيها الكثير من السيئات المحتملة، وهي: انهيار السلطة الفلسطينية، زيادة حدة التوترات مع الأردن، تشتيت الانتباه عن الجدل حول إيران، الإضرار بالعلاقات مع الحكومات العربية التي لا ترى أنّ هناك مجال للتوفيق بين التطبيع وعملية الضمّ، تناقص شرعية إسرائيل في الخارج بشكلٍ أكبر، لاسيما في خضم تحقيقات “المحكمة الجنائية الدولية”، الإِضرار بالعلاقات مع الاتحاد الأوروبي، تلاشي الدعم الأمريكي من الحزبين (الديمقراطي والجمهوري) لإسرائيل، والانزلاق نحو واقع الدولة الواحدة، على حدّ قوله.

 
تعليقات