أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 41127620
 
عدد الزيارات اليوم : 8883
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
    1668 مصابا جديدا بالكورونا أمس ..الكورونا يتفشّى : الناصرة في قائمة الخطر الى جانب 4 بلدات عربية اخرى | اليكم القائمة      انفجار جديد في إيران يؤدي الى حريق هائل في مصنع للمكثفات الغازية - ومصادر تؤكد: هجمات سايبر ممنهجة      رسالة جوابية خطية من الرئيس بشار الاسد إلى الرئيس محمود عباس...      وزارة الصحة إلاسرائيلية تحذر : الفيروس ينتشر في السجون ومراكز الاعتقال      الائتلاف الدولي لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      مفهوم الاعتدال في الوعي العربي عبد الستار قاسم      مستشرقٌ إسرائيليٌّ: واشنطن قررت تحييد حزب الله كجزءٍ من سياسة كبح النفوذ الإيرانيّ حتى بثمن دمار لبنان وصندوق النقد الدوليّ بإملاءٍ أمريكيٍّ وضع شروطًا قاسيةً لبيروت      حرب التجويع.. أو الصلح مع إسرائيل! // طلال سلمان      في مديح النهد فراس حج محمد/ فلسطين      53 عام من النضال والمستمرة مستمرة بقلم: محمد علوش *      إبراهيم ابراش للمشهد السياسي الفلسطيني أوجه متعددة      طبيعة الاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في زمن الضم د. هاني العقاد      اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا في سجون الاحتلال      سوريا ...المضادات الأرضية تتصدى لأهداف معادية حاولت الاقتراب من محيط قاعدة حميميم بريف اللاذقية      بسبب الوضع الاقتصادي ..مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة      هل تقترب نهاية كورونا؟ - روسيا تعلن نجاح التجارب السريرية لأول لقاح مضاد في العالم      صحيفة اسرائيلية تزعم: هروب قائد عسكري في "القسام" من غزة بعد تعاونه مع اسرائيل      هنية: نحن أمام تحول خطير في مسار الصراع مع العدو.. وضربات المقاومة ستكون موجعة!!      ردود فعل عالمية منددة ..أردوغان يرد : قررنا تحويل آيا صوفيا لمسجد دون الاكتراث لما يقوله الآخرون!!!      بحث اسرائيلي: إسرائيل والسعوديّة والإمارات تؤيّد سياسة “أقصى العقوبات” الأمريكيّة ضدّ إيران ولكن المشكلة أنّ هذه السياسة لم تُحقَّق شيئًا بعد عامين من انطلاقها      انقسام في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا      "نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا      د. سمير خطيب // لا جديد يذكر بل قديم يعاد      ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة     
ملفات اخبارية 
 

رون بن يشاي في يديعوت : نتنياهو سيعلن عن ضم رمزي، وابو مازن لن يرمي المفاتيح..

2020-06-27
 


التنبؤ للايام القادمة , سيعلن نتنياهو عن ضم رمزي في الأول من تموز او تاريخ قريب منه ، ولن يصبح أي فلسطيني مواطن في دولة إسرائيل ولن يغير أي شي من  الوضع القائم  حاليا على الأرض.
حجم الضم واتساعه الجغرافي سيشير بوضوح إلى مساهمته المباشرة في أمن دولة إسرائيل ومواطنيها ، ويثبت أنه لا يعوق القدرات الوظيفية والإدارية للسلطة الفلسطينية.
في هذه الحالة ، لن يضع أبو مازن المفاتيح على الطاولة ، ولن تنهار السلطة الفلسطينية في حضننا.  رد الشارع الفلسطيني في الضفة الغربية  لن يكون واسعا. و سيعزز جيش الاحتلال الإسرائيلي قواته بسرعة وفقًا لخطة سبق إعدادها وممارستها حال اندلاع مواجهات .
سيكون الهدف الرئيسي منع الهجمات على حركة المرور والمستوطنات ، ومساعدة الشاباك على إحباط الإرهاب ومواجهة المتظاهرين في "نقاط الاحتكاك". سيبذل جيش الاحتلال جهد كبير لمنع حدوث اصابات قاتلة للمتظاهرين وتجنب تشويش حياة الفلسطينيين . سيركز الشاباك على إحباط نوايا حماس لإحداث تصعيد في الضفة الغربية من خلال الهجمات الإرهابية وعمليات الخطف والاشتباكات في القدس التي ستعطي بعد ديني للاحداث . 
في قطاع غزة ستنظم مسيرات احتجاجية بمبادرة وتشجيع حماس. قد يصل بعضها إلى السياج الأمني. في الوقت نفسه ، من المرجح أن تطلق الجهاد الإسلامي و وفصائل اخرى صواريخ على اسرائيل . لقد أعد الجيش الإسرائيلي بالفعل رد رادع  ، لكنه سيمنع التصعيد. ولكن في حالة حدوث تدهور غير متوقع فان الجيش مستعد لاحتمال التصعيد الذي سيؤدي الى حرب داخل القطاع . 
يمكن أن تتدهور العملية برمتها وتتصاعد نتيجة لحدث ، أو سلسلة من الأحداث ، حيث يمكن ان يكون هناك قتلى إسرائيليين أو فلسطينيين. وايضا احداث في المسجد الاقصى التي ستعطي بعد ديني للمواجهة أو خطوة غير متوقعة من رئيس السلطة الفلسطينية قد تشعل الارض .
وأكثر ما يقلق إسرائيل هو أن يقرر عباس  وقف كلي أو جزئي للوظائف المدنية للسلطة الفلسطينية في الأراضي المحتلة. في مثل هذه الحالة ، بموجب القانون الدولي ، تقع مسؤولية الحياة اليومية عن صحة وأمن ورفاهية الفلسطينيين مباشرة على إسرائيل.
سيكون العبء المالي على إسرائيل هائلاً ، وكذلك الجهد المبذول لإنشاء جهاز يتحمل المسؤولية عن حياة 2.6 مليون فلسطيني في ظل ازمة كورونا. ابو مازن  و دائرة موظفي السلطة وضباط الاجهزة الامنية الذين توفر لهم السلطة الرواتب لا يريدون ذلك . لذلك ، من غير المرجح نقل بعض صلاحيات السلطة الفلسطينية لمنظمة التحرير الفلسطينية (على سبيل المثال ، التعليم والصحة) - وبالنسبة للبقية سوف يسمح لإسرائيل بكسر رأسها ( ستتدبر امرها اسرائيل ) .
"عباس مازال يتمسك بمقاومة لا عنفيه "  
تتزايد المخاوف من مثل هذا الحدث في حالة إحباط أبو مازن ، الذي فشل في إعاقة الخطة الإسرائيلية من خلال التهديدات والضغوط السياسية. لذلك ، توقف الآن عن دفع الرواتب بنية واضحة في اشعال المنطقة.   وقف التنسيق الأمني وتشجيع "التنظيم" (فصيل فتح العسكري) على الاستعداد للنزاع . هذا يزيد من احتمال أن تصبح الاضطرابات عنيفة ، على الرغم من ان هذه ليست نية أبو مازن.
ووفقا لمصدر من السلطة الفلسطينية : "بالنسبة لأبو مازن ، لا يوجد فرق بين ضم  متر واحد أو 30٪ من الأراضي ، لكنه لا يزال متمسكًا بمقاومة لا عنفيه. هو وشعبه ليس لديهم مصلحة في التفكيك الكامل للسلطة الفلسطينية" 
عامل آخر سيساهم في الاوضاع في الضفة الغربية وهو صراع الخلافة الذي يشن بالفعل في الأراضي الفلسطينية. كما لا يريد خلفاء أبو مازن المحتملين تفكيك السلطة الفلسطينية ، لكن يمكنهم بالتأكيد بدء اشتباكات مع قوات جيش الاحتلال من أجل كسب نقاط  في المعركة لليوم التالي للرئيس .
ماذا سيفعل الفلسطينيون في الضفة الغربية ؟ لن يكون احتجاج على نطاق أوسع مما رأيناه عندما نقل الرئيس الأمريكي ترامب السفارة الأمريكية إلى القدس ، حيث فقدوا الثقة في السلطة وقيادتها وحماس.
  ما يهمهم حقًا هو لقمة عيشهم وحرية الحركة. إذا لم تؤذي إسرائيل هاتين ، فمن المرجح أن يتلاشى رد الشارع في الضفة الغربية بعد ذلك بوقت قصير . 
في غزة ، فإن المصلحة الرئيسية لقيادة حماس هي تخفيف المعاناة الاقتصادية والحياتية لسكان غزة. لذلك ، هم مهتمون باتفاق التهدئة مع إسرائيل. ستحاول حماس عدم تسخين الاجواء و التصعيد . لا توجد مؤشرات على أن الجهاد الإسلامي يضغط كثيرا في هذا الصدد ، ولا توجد مؤشرات على أن إيران تشجع الجهاد على التصعيد

 
تعليقات