أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 41066156
 
عدد الزيارات اليوم : 8264
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة      مقررة أممية تستبعد محاكمة بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي دون تغيير النظام وتشدد على أهمية محاكمة تركيا للمتهمين.      رئيس الشاباك السابق: الوضع الراهن جيّد لإسرائيل لأنّها تحصل على كلّ ما تريده بدون مقابلٍ ونتنياهو جبان ولا يقوم باتخاذ قراراتٍ حاسمةٍ      عالم في منظمة الصحة العالمية: لن نجد مطلقا مصدرا حقيقيا لوباء كورونا!      هارتس :طهران اخترقت هاتف غانتس ونتنياهو يتهم الشاباك باخفاء معلومات عنه      الصحة العالمية : الوضع يزداد خطورة و"كورونا" اصبح خارج السيطرة في معظم دول العالم..أكثر من 556 ألف وفاة و12 مليون و375 ألف إصابة       الجمعة ...خلال 24 ساعة فقط| 1464 إصابة فعالة جديدة بفايروس الكورونا في البلاد... إغلاق أحياء في اللد والقدس والرملة      نتنياهو في ظل أزمة الكورونا: تسرعنا في العودة الى الحياة الطبيعية وسنقدم منح بقيمة 7500 ش.ج للمستقلين وتمديد مخصصات البطالة سنة كاملة      جواد بولس //مبروك عليكم " الستاتيكو".. وكفكم على الضيعة      في تأمّل تجربة الكتابة استعادة غسان كنفاني إبداعيّاً ونقديّاً فراس حج محمد/ فلسطين      أســرانا فـي ســجـــون الاحتــلال شـــهـــــداء مــع وقـــف التنفــيــــذ بقلم : سري القدوة      مستشار بيرس السابق: ترامب “غير اليهوديّ الأعرج” سيطر على نتنياهو وَوَضَعَ إسرائيل في معسكر القادة الاستبداديين والشعبويين والزعم بأنّه جيّد للكيان بحاجةٍ لمُراجعةٍ نقديّةٍ ومُتجدّدّةٍ      آخر إحصائيات”كورونا”.. الإصابات حول العالم تتجاوز الـ12مليون وعدد الوفيات 550 ألفًا والمتعافين يقتربون من 6.6 مليون      كفاكم تجريحا.. لا تستسهلوا الاساءة لفلسطينيي لبنان// فتحي كليب      صيف 2020, سيكون حارقا في إسرائيل تفاقم وحشية حيتان المال , وتفاقم الوضع الاقتصادي الكارثي, معادلة مثالية لتسريع العنصرية والفاشية بقلم : سهيل دياب      تل أبيب الصيف سيكون حاميًا جدًا: التوتّر مع حزب الله وصل لذروته وقد تُوعِز إيران لنصر الله بتوجيه ضربةٍ قاسيّةٍ لإسرائيل انتقامًا لتخريب منشآتها النوويّة بنتانتز      إسرائيل تسرّع تسلحها بطائرات جديدة استعدادًا للمعركة مع إيران      وزارة الصحة: ارتفاع عدد المصابين بالكورونا الى 15209 بينهم 115 تحت الخطر      كيف نعيش الأمل والفرح - بقلم رانية مرجية      غسان كنفاني والكتابة للأطفال وعنهم فراس حج محمد/ فلسطين      رماح يصوبها معين أبو عبيد // مدينة بلا أسوار      جريس بولس // -الأمم المتّحدة-      مصدر في البيت الأبيض : "إمكانية تنفيذ الضم خلال تموز لا تزال قائمة"      كورونا يتطرف| 1319 إصابة جديدة في البلاد خلال اليوم الأخير.. المعدل الأعلى منذ بداية الأزمة!      استشهاد الأسير سعدي الغرابلي من غزة داخل مستشفى كابلان الإسرائيلي     
مقالات وتحليلات 
 

كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا // عبده حقي

2020-06-03
 

كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا عبده حقي 

مثل سقوط جدار برلين أو انهيار بنك ليمان براذرز فإن جائحة الفيروس التاجي حدث مدمر على مستوى العالم لا يمكننا أن نتخيل عواقبه على المدى البعيد . هذا أمر مؤكد: مثلما أدى هذا المرض إلى تحطيم الحياة وتعطيل الأسواق وكشف عن كفاءة الحكومات أو انعدامها ، فإنه سيؤدي إلى تحولات وتغييرات دائمة في القوة السياسية والاقتصادية بطرق لن تظهر إلا لاحقًا في المستقبل.

ولمساعدتنا على فهم طبيعة التحول الطارئ تحت أقدامنا مع ظهور هذه الأزمة طلبت فورين بوليصي من إثني عشر مفكراً بارزاً من جميع أنحاء العالم توقعاتهم وتصوراتهم للنظام العالمي بعد الجائحة .

عالم أقل انفتاحًا وازدهارًا وحرية : بقلم ستيفن م والت

سيقوي هذا الوباء الدولة ويعزز القومية. ستتبنى الحكومات بجميع أطيافها إجراءات طارئة لإدارة الأزمة وسيكره الكثيرون على التخلي عن هذه السلطات الجديدة عند انتهاء الأزمة.

وسوف يسرع كوفيد 19 أيضًا من تحول السلطة والنفوذ من الغرب إلى الشرق. وقد استجابت كوريا الجنوبية وسنغافورة بشكل أفضل ضد الفيروس وكان رد فعل الصين جيدًا بعد أخطائها المبكرة. كانت ردود الفعل ضد الفيروس في أوروبا وأمريكا بطيئة وعشوائية بالمقارنة مع الصين مما زاد من تشويه رمزية "العلامة التجارية" في الغرب.

ما لن يتغير هو الطبيعة المتضاربة بشكل أساسي للسياسة العالمية. إن الأوبئة السابقة بما في ذلك وباء الإنفلونزا 1918-1919 لم تنهِ تنافس القوى العظمى ولم تبشر بعصر جديد من التعاون الدولي . ولا كوفيد 19 سيحقق ذلك بل سوف نشهد تراجعاً إضافياً عن العولمة المفرطة حيث يتطلع المواطنون إلى الحكومات الوطنية لحمايتهم بينما تسعى الدول والشركات للحد من نقاط ضعفها المرتقبة في المستقبل.

باختصار سيخلق كوفيد 19 عالمًا أقل انفتاحًا وأقل ازدهارًا وأقل حرية. لم يكن الأمر بهذه الطريقة لكن الجمع بين فيروس قاتل وتخطيط غير ملائم وقيادة غير كفؤة يضع البشرية على مسار جديد ومثير للقلق.

ستحتاج القوة الأمريكية إلى استراتيجية جديدة : بقلم جوزيف س. ناي الابن

في عام 2017 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن استراتيجية جديدة للأمن القومي ترتكز على منافسة القوى العظمى. وقد أظهر فيروس كوفيد 19  أن هذه الاستراتيجية غير كافية. حتى لو سادت الولايات المتحدة كقوة عظمى فإنها لا تستطيع حماية أمنها من خلال التصرف بمفردها. كما لخص ريتشارد دانزيج المشكلة في عام 2018 قائلا "إن مشكلة تكنولوجيات القرن الحادي والعشرين العالمية ليس فقط في توزيعها ولكن أيضًا في عواقبها. يمكن أن تصبح مسببات الأمراض وأنظمة الذكاء الاصطناعي وفيروسات الكمبيوتر والإشعاعات التي قد يطلقها الآخرون بطريق الخطأ مشكلة لنا جميعا. يجب متابعة أنظمة إعداد التقارير المتفق عليها والضوابط المشتركة وخطط الطوارئ المشتركة والمعايير والمعاهدات كوسيلة لإدارة المخاطر المتعددة لدينا. "

فيما يتعلق بالتهديدات العابرة للحدود مثل كوفيد 19 وتغير المناخ لا يكفي التفكير في القوة الأمريكية مقارنة مع الدول الأخرى. فمفتاح النجاح هو معرفة أهمية القوة ضد الآخرين. كل بلد يضع مصلحته الوطنية أولاً . والسؤال المهم هو كيف يتم تحديد هذا الاهتمام على نطاق واسع أو ضيق. فقد أظهر كوفيد 19 أننا فشلنا في تعديل استراتيجيتنا مع هذا العالم الجديد.

في كل بلد سوف نرى قوة الروح البشرية : بقلم نيكولاس بيرنز

إن جائحة كوفيد 19 هي أكبر أزمة عالمية في هذا القرن بعمقها وبحجمها الهائلين . فهي تهدد أزمة الصحة العامة لكل من 7.8 مليار شخص على وجه الكرة الأرضية . يمكن للأزمة المالية والاقتصادية أن تتجاوز في تأثيرها الركود الكبير 2008-2009. كل أزمة بمفردها يمكن أن تشكل صدمة زلزالية تغير بشكل دائم النظام الدولي وتوازن القوى كما نعرفه.

حتى الآن كان التعاون الدولي غير كاف على الإطلاق. إذا كانت الولايات المتحدة والصين هما أقوى دول العالم لا تستطيعان التخلي عن حربهما الكلامية حول أيهما مسؤول عن الأزمة وقيادتهما بفعالية أكبر فقد تتضاءل مصداقية البلدين بشكل كبير. وإذا لم يتمكن الاتحاد الأوروبي من تقديم المزيد من المساعدة الموجهة إلى 500 مليون من مواطنيه فقد تستعيد الحكومات الوطنية المزيد من السلطة من بروكسل في المستقبل. في الولايات المتحدة فإن أكثر ما هو على المحك هو قدرة الحكومة الفيدرالية على توفير تدابير فعالة لوقف الأزمة.

وعليه ففي كل بلد هناك العديد من الأمثلة على قوة الروح الإنسانية - للأطباء والممرضات والقادة السياسيين والمواطنين العاديين الذين أظهروا المرونة والفعالية والقيادة. وهذا يعطينا الأمل في أن الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم يمكن أن يتضامنوا استجابة لهذا التحدي الاستثنائي.

 

للإتصال


0707740078 (212) المغرب
من أجل ثقافة مغربية رقمية تواكب العصر
مُرفقان (2)
 
تعليقات