أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 41065247
 
عدد الزيارات اليوم : 7355
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة      مقررة أممية تستبعد محاكمة بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي دون تغيير النظام وتشدد على أهمية محاكمة تركيا للمتهمين.      رئيس الشاباك السابق: الوضع الراهن جيّد لإسرائيل لأنّها تحصل على كلّ ما تريده بدون مقابلٍ ونتنياهو جبان ولا يقوم باتخاذ قراراتٍ حاسمةٍ      عالم في منظمة الصحة العالمية: لن نجد مطلقا مصدرا حقيقيا لوباء كورونا!      هارتس :طهران اخترقت هاتف غانتس ونتنياهو يتهم الشاباك باخفاء معلومات عنه      الصحة العالمية : الوضع يزداد خطورة و"كورونا" اصبح خارج السيطرة في معظم دول العالم..أكثر من 556 ألف وفاة و12 مليون و375 ألف إصابة       الجمعة ...خلال 24 ساعة فقط| 1464 إصابة فعالة جديدة بفايروس الكورونا في البلاد... إغلاق أحياء في اللد والقدس والرملة      نتنياهو في ظل أزمة الكورونا: تسرعنا في العودة الى الحياة الطبيعية وسنقدم منح بقيمة 7500 ش.ج للمستقلين وتمديد مخصصات البطالة سنة كاملة      جواد بولس //مبروك عليكم " الستاتيكو".. وكفكم على الضيعة      في تأمّل تجربة الكتابة استعادة غسان كنفاني إبداعيّاً ونقديّاً فراس حج محمد/ فلسطين      أســرانا فـي ســجـــون الاحتــلال شـــهـــــداء مــع وقـــف التنفــيــــذ بقلم : سري القدوة      مستشار بيرس السابق: ترامب “غير اليهوديّ الأعرج” سيطر على نتنياهو وَوَضَعَ إسرائيل في معسكر القادة الاستبداديين والشعبويين والزعم بأنّه جيّد للكيان بحاجةٍ لمُراجعةٍ نقديّةٍ ومُتجدّدّةٍ      آخر إحصائيات”كورونا”.. الإصابات حول العالم تتجاوز الـ12مليون وعدد الوفيات 550 ألفًا والمتعافين يقتربون من 6.6 مليون      كفاكم تجريحا.. لا تستسهلوا الاساءة لفلسطينيي لبنان// فتحي كليب      صيف 2020, سيكون حارقا في إسرائيل تفاقم وحشية حيتان المال , وتفاقم الوضع الاقتصادي الكارثي, معادلة مثالية لتسريع العنصرية والفاشية بقلم : سهيل دياب      تل أبيب الصيف سيكون حاميًا جدًا: التوتّر مع حزب الله وصل لذروته وقد تُوعِز إيران لنصر الله بتوجيه ضربةٍ قاسيّةٍ لإسرائيل انتقامًا لتخريب منشآتها النوويّة بنتانتز      إسرائيل تسرّع تسلحها بطائرات جديدة استعدادًا للمعركة مع إيران      وزارة الصحة: ارتفاع عدد المصابين بالكورونا الى 15209 بينهم 115 تحت الخطر      كيف نعيش الأمل والفرح - بقلم رانية مرجية      غسان كنفاني والكتابة للأطفال وعنهم فراس حج محمد/ فلسطين      رماح يصوبها معين أبو عبيد // مدينة بلا أسوار      جريس بولس // -الأمم المتّحدة-      مصدر في البيت الأبيض : "إمكانية تنفيذ الضم خلال تموز لا تزال قائمة"      كورونا يتطرف| 1319 إصابة جديدة في البلاد خلال اليوم الأخير.. المعدل الأعلى منذ بداية الأزمة!      استشهاد الأسير سعدي الغرابلي من غزة داخل مستشفى كابلان الإسرائيلي     
مواضيع مميزة 
 

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

2020-05-30
 

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل مثل حاجتها وإذا قُوِّض التنسيق فسيؤذي نفسه وهو يعرف ذلك”

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ إسرائيليّةٍ واسعة الاطلاع، كشف موقع “WALLA”، الإخباريّ-العبريّ، كشف النقاب عن أنّه في الأيام الأخيرة جرت مناقشات واجتماعات بين مسؤولين فلسطينيين كبار وجهات في جيش الاحتلال، وذلك بالرغم من إعلان السلطة وقف التنسيق الأمنيّ، كما أكّدت المصادر.

وقالت مصادر رفيعة جدًا في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لموقع “WALLA” الإخباريّ-العبريّ، إنّ الاجتماعات جرت بناءً على طلب مسؤولين فلسطينيين كبار، خشية من تصعيد أمنيّ يلحق ضررًا بالسلطة.

وأشارت المصادر عينها، كما قال الموقع في تقريرٍ لمُراسله العسكريّ أمير بوحبوط، أشارت إلى أن هناك سببًا آخر لإجراء هذه اللقاءات – ترتيب وتنسيق مواضيع مشتعلة على جدول الأعمال في المجال المدني والأمني، بالتشديد على حركة دخول عمال فلسطينيين إلى الأراضي التي تخضع لسلطة الاحتلال.

وتابع قائلاً إنّه على الرغم من التصريحات الخاصّة بالضمّ وإعلان السلطة الفلسطينية وقف التنسيق الأمني، في الأسابيع المقبلة يفترض أنْ يدخل أكثر من مائة ألف عامل فلسطيني إلى الأراضي التي يُسيطر عليها كيان الاحتلال الإسرائيليّ، من بينهم عشرات الآلاف إلى المناطق الصناعية في المستوطنات في أنحاء الضفة الغربية، طبقًا للمصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب.

وشدّدّ الموقع في تقريره على أنّ المسؤولين في جيش الاحتلال يخشون من موجة عمليات منفردة ردًا على التصريحات عن الضم، مُضيفًا في الوقت ذاته إلى أنّه في الوقت التي حدد فيه رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، بداية شهر تموز (يوليو) القريب موعدًا لفرض السيادة في الضفة الغربية، تُقدّر مصادر في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أنّ هدفه غير قابل للتطبيق عمليًا على الأرض، وفقًا لتقرير الموقع الإخباريّ الإسرائيليّ.

وقال مسؤولون إسرائيليون إنّ التنسيق الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية من المتوقع أنْ يستمر بشكل سري، على الرغم من إعلان السلطة الفلسطينية في الأسبوع الماضي عن إنهاء التعاون بسبب خطط الحكومة الإسرائيلية الجديدة ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وقال المسؤولون إن الفلسطينيين أبلغوا إسرائيل بأنهم ليسوا على استعداد “لتحطيم الأطباق” ولن يسمحوا باندلاع حوادث عنف، حسبما ذكر موقع (YNET) الإخباريّ، لافتًا إلى أنّ المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة تخشى من أنْ تقوم حركة “حماس” باستغلال التوترات المتصاعدة لتصعيد أنشطتها في الضفة الغربية. وأفادت القناة 13 أن السلطة الفلسطينية بعثت برسائل لإسرائيل مفادها أنه على الرغم من إنهاء التعاون، فإنّها لن تسمح بهجمات ضد إسرائيليين أو انتفاضة شعبية كبيرة.

ونقلت مازال معلم، محللة الشؤون الحزبية والاجتماعية بإسرائيل، في مقالها على موقع “المونيتور”، عن وزير ليكودي لم يكشف هويته أنّ عبّاس بحاجة للتنسيق الأمني مع إسرائيل مثل حاجتها، وإذا قوض التنسيق فسيؤذي نفسه، وهو يعرف ذلك، وقد يفسر هذا التعليق السبب الذي جعل إسرائيل الرسمية تلتزم الصمت، وتمتنع عن ردود الفعل على تصريحات عباس المتصاعدة.

وأضاف الوزير أنّ نتنياهو يأخذ في الاعتبار اندلاعًا محتملاً للمواجهة الفلسطينية، لكنه يعتقد أيضًا أنه يمكن احتواؤها، ولذلك فهو يرى فرصة في الأشهر المقبلة لتعزيز الضم، متوقعًا أنّ هناك اتصالات هادئة مع الدول العربية، كما قال الوزير من حزبه.

وعن عمق التنسيق الأمنيّ يُمكِن الاستشهاد بالمُحاضرة التي ألقاها الجنرال كيث دايتون، الذي شغل منصب المُنسِّق الأمنيّ الأمريكيّ بين إسرائيل والسلطة الفلسطينيّة، في معهد “واشنطن لدراسات الشرق الأدنى”، حيث قال: “أتولّى رئاسة فريقٍ صغيرٍ من الضباط الأمريكيين والكنديين والبريطانيين والأتراك…. دعوني أٌعلن بشكلٍ واضحٍ وجليٍّ عن قناعتي الراسخة، علمًا أننّي أقول هذا لأصدقائي الإسرائيليين وبشكلٍ مُستمِّرٍ، إنّ الروابط بين أمريكا وإسرائيل غيرُ قابلةٍ للانفصام لا اليوم، ولا غدًا وستبقى إلى الأبد.. في قناعاتي كنت جنديّ مدفعية، وهذا مُهِّمٌ لأنّ رجل المدفعيّة تعلّم كيفية “ضبط النيران” فأنتَ تُطلِق الطلقة الأولى بحيث تكون أكثر قربًا مُمكِنًا من الهدف، مُستخدِمًا كافة المعلومات المتوفرة حولك، ثمّ تُطبِّق تلك المعلومات على الطلقات التالية وتضبط الإحداثيات حتى تصيب الهدف. وهذا ما فعلناه، على وجه التحديد، أنا والفريق بالشرق الأوسط. لقد أصبحنا متعمقين في فهم سياق وديناميكيّة الصراع من وجهة نظر الجانبين، وذلك من خلال التفاعل اليوميّ معهما على أرض الواقع، وتبعًا لذلك ضبطنا تحديد الهدف، وظهر إلى الوجود مكتب التنسيق الأمنيّ الأمريكيّ، في مايو 2005، كمجهودٍ لمساعدة الفلسطينيين على إصلاح أجهزتهم الأمنيّة، إذْ لم تكُن قوات الأمن الفلسطينيّة تحت سلطة عرفات قادرة على إنجاز التماسك الداخليّ، وليس لديهم مُهِّمَة أمنيّة واضحة أوْ فاعِلة”. وكشف دايتون النقاب عن أنّ فريق التنسيق الأمنيّ الأمريكيّ “خلق كيان أوْ جهاز يُهدّئ مخاوف الإسرائيليين حول طبيعة قدرات قوات الأمن الفلسطينيّة”.

ولا بُدّ من التشديد على المقطع التالي من أقوال الجنرال الأمريكيّ: “دعوني أقتبس لكم، على سبيل المثال، ملاحظات على التخرج من كلمةٍ لضابطٍ فلسطينيٍّ كبيرٍ من الخريجين وهو يتحدث إليهم في اجتماعٍ لهم  في الأردن، حيثُ قال: لم تأتوا إلى هنا لتتعلّموا كيف تُقاتِلون إسرائيل، بلْ جئتم إلى هنا لتتعلّموا كيف تحفظون النظام وتصونون القانون، وتحترمون حقوق جميع مواطنيكم، وتطبقون حكم القانون من أجل أنْ نتمكّن من العيش بأمنٍ وسلامٍ مع إسرائيل”.

 
تعليقات