أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
صوت الأرض كتب: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 39544332
 
عدد الزيارات اليوم : 16401
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   السّـيـرة الـذاتـيـة والإقـرار بـوجـود الآخـر والـمـثخـتــَلـف // الـدكـتور عـبـد القادر حـسين ياسين      الأمثلةُ العربيةُ حِكَمٌ ذهبيةٌ في زمنِ الكورونا بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      جنرالٌ إسرائيليٌّ: ضمّ غور الأردن كارثةً على الكيان وغانتس مُلزمٌ بوقف جنون الضمّ لأنّ أوّل نتائجه سيكون انهيار السلطة الفلسطينيّة وأجهزتها الأمنيّة وزعزعة استقرار المملكة الهاشميّة      محور المقاومة واستراتيجية التصعيد المدروس على جبهات متعددة.. هل يطيح المحور بإدارة ترامب؟ كمال خلف      أين تذهب بنا كورونا؟ عبد الستار قاسم      نصوصٌ ادبيةٌ تُقاوِمُ كورونا الجزء الثاني دكتور جمال سلسع      عن النّهود في حجرها الصّحيّ فراس حج محمد/ فلسطين      فرنسا تتخطى عتبة عشرة آلاف وفاة بكوفيد-19 وتحتل المركز الرابع بين دول العالم من حيث عدد الضحايا      الحصيلة الأضخم في العالم... وفاة 2000 شخص بكورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة      9404 مصابين بالكورونا في البلاد وارتفاع عدد الوفيات الى 71      227 إصابة بالكورونا في البلدات العربية- إليكم قائمة المعطيات الكاملة والمحتلنة حتى صباح اليوم      ناجي الزعبي // ليست حرية شخصية      الحكومة تصادق عن تشديد القيود: الإغلاق يبدأ الساعة السابعة مساءً وحظر التجول غدًا الساعة 15:00      وزارة الصحة| إرتفاع عدد مصابي الكورونا في البلاد إلى 9006 والوفيات إلى 60      نتنياهو يعلن: إغلاق شامل بكافة أنحاء الدولة من اليوم عند الساعة 16:00      6 حالات جديدة بالكورونا في الضفة - الحصيلة 260      211 إصابة بالكورونا في البلدات العربية و2118 في البلدات المختلطة.. إليكم قائمة بعدد الإصابات      الاتحاد الأوروبي يدعو لرفع العقوبات عن سوريا وإيران وكوريا الشمالية في زمن كورونا      شعر- معين أبو عبيد انت معي ولست لي      بعد دخوله المستشفى على وجه السرعة... الكشف عن تطورات حالة رئيس وزراء بريطانيا المصاب بكورونا      غانتس يُهدد نتنياهو: أمامك ساعة واحدة فقط لتشكيل الحكومة       15 اصابة جديدة بكورونا بالضفة وبدو وقطنة والجديرة مناطق موبوءة يمنع دخولها      وفاة رئيس وزراء ليبيا السابق محمود جبريل بفيروس كورونا      1200 وفاة جديدة بكورونا في الولايات المتحدة وترامب يحذر من مرحلة مروعة وأرقام سيئة      ارتفاع عدد الوفيات في البلاد إلى 51 والمصابين إلى 8611      ازدياد في عدد المصابين بفيروس الكورونا في البلدات العربية الى 202 - اليكم القائمة      مَمْلَحة ومَبْهَرة Salt Cellar and Pepper Cellar حسيب شحادة       ضُمة حبق للشاعرة نداء خوري في يوم ميلادها كتب : شاكر فريد حسن      عبد الستار قاسم// العولمة الكورونية      إبراهيم أبراش الحكومة الفلسطينية والتحديات المُركَبةللكورونا     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: كبار المسؤولين بالسلطة يعتقدون أنّ انهيارها اقتصاديًا بات مسألة وقت وإسرائيل تخشى “هروب” مئات آلاف الفلسطينيين من الضفّة إلى داخل الخّط الأخضر

2020-03-25
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

قال كاتب إسرائيليّ، نقلاً عن مصادر سياسيّة وأمنيّة في كيان الاحتلال، قال إنّ التحذيرات الإسرائيلية تذهب باتجاه أنّ سياسة الإغلاق التي قد تفرضها السلطة الفلسطينية على مناطقها، خشية من تفشي وباء الكورونا، قد تؤدي في النهاية إلى انهيار المنظومة الاقتصادية كاملة، مع العلم أنّ حالة الانفتاح الاقتصادي التي عاشتها المناطق الفلسطينية في السنوات الأخيرة قد تنتهي بتراجع مريع تدريجيٍّ، على حدّ تعبيره.

وأضاف دانيئيل سريوتي، في مقالٍ نشره في صحيفة “إسرائيل اليوم”، أضاف أنّ وباء الكورونا المتفشي في المناطق الفلسطينيّة قد يضطر السلطة في رام الله إلى فرض إغلاق كامل على الضفة الغربية وقطاع غزة، ما سيجعل المواطنين الفلسطينيين لا يجرؤون على الخروج من بيوتهم إلّا في الحد الأدنى، كما أكّدت المصادر الرفيعة في تل أبيب.

وأوضح، نقلاً عن المصادر عينها، أوضح أنّه رغم التعاون القائم بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل في المجالات الصحية والأمنية، لكن أوساط السلطة تعتقد أنّ انهيارها اقتصاديًا بات مسألة وقت ليس أكثر، بعد مرحلة الانفتاح الاقتصادي الذي شهدته الضفة الغربية في السنوات الأخيرة، وتراجع معدلات البطالة، وزيادة مؤشرات الأجور والرواتب، التي بدأت مع انطلاق العقد الأخير، واليوم يمكن الحديث عن طي صفحتها مع بداية أزمة كورونا، أكّدت المصادر في تل أبيب للكاتب الإسرائيليّ.

وأكّد الكاتب الإسرائيليّ أيضًا أنّ أزمة تفشّي “كورونا” سوف تترك تأثيراتها السلبية على الاقتصاد والأسواق في السلطة الفلسطينية، فمئات الآلاف من العمال الفلسطينيين سيفقدون مصادر دخلهم من العمل داخل الخط الأخضر والمستوطنات والمناطق الصناعية في الضفة الغربية، وفق أقوالها.

ولفت الكاتب الأنظار إلى ما قد يتعرض له الاستقرار الأمني الذي شهدته السلطة الفلسطينية، ونجاحها بإنقاذ نفسها من حقبة الربيع العربي، التي ضربت الأنظمة العربية القوية، التي تعرضت لانهيارات كبيرة بين عشية وضحاها، وأسفرت عن حالة من الفوضى العارمة والأزمات الاقتصادية التي ما زالت تعيشها حتى يومنا هذا بعد مرور سنوات طويلة، في الوقت الذي يواجه العالم كله أزمة كورونا، وتبعاتها الخطيرة، كما نقل عن مصادره واسعة الاطلاع في تل أبيب.

وأشار أيضًا إلى أنّ المؤشرات الاقتصادية للضفة الغربية تفيد بأن الفلسطينيين اهتموا بتحسين أمورهم المعيشية بالقروض المصرفية، ما جعل البنوك تتحكم بشؤون حياتهم، بجانب شركات التأمين، وبصورة شبيهة بما يعيشه الإسرائيليون، فإن العائلات الفلسطينية اعتادت الحياة بأرصدة منخفضة في البنوك، والاعتماد على بطاقات الائتمان المالي والقروض ذات الفوائد، ما ترك تأثيراته الاقتصادية، والارتفاع في الأسعار، وتراجع البطالة، قال الكاتب الإسرائيليّ.

عُلاوةً على ما ذُكر آنفًا، أضاف الكاتب أنّه مع وصول أزمة الكورونا والتعليمات المصاحبة له، فقد بدأت السلطة بالحد من حركة الفلسطينيين، وصولاً إلى فرض إغلاق كامل للمناطق الفلسطينية، وإشغال الحد الأدنى من الأعمال الاقتصادية، رغم إدراكها بأنّ الاقتصاد الفلسطيني مرتبط بصورة وثيقة مع المنظومة المالية والاقتصادية الإسرائيلية، بحسب ما نقله عن المصادر الإسرائيليّة الرفيعة في دوائر صنع القرار بكيان الاحتلال.

وكشف النقاب عن أنّه خلال أيام قليلة، فقد مئات الآلاف من الفلسطينيين أعمالهم في إسرائيل، والمستوطنات اليهودية، وفي الضفة الغربية، والمناطق الصناعية داخل الخط الأخضر، ما يعني زيادة معدلات البطالة، كما هو الحال لدى الأيدي العاملة الإسرائيلية، ممن خرجوا بإجازات إجبارية، أوْ تلقوا قرارات بالفصل، بحسب المصادر في تل أبيب.

ونقل عن مسؤول فلسطينيّ قوله إنّ إمكانية صمود الاقتصاد الفلسطيني غير قائمة، ومع غياب مدخولات أساسية وأفق اقتصادي، فإنّ انهياره بات أقرب من أي وقت مضى، وقد يحصل خلال أيام قليلة ليس أكثر، كما أن إمكانية انتشار معالم الفوضى الاقتصادية لن تقتصر على الضفة الغربية فقط، بل قد تشمل قطاع غزة المزدحم بالسكان، حيث تعاني منظومته الصحية الضعيفة، ولا تقوى على العمل بأوقات الطوارئ، كما قال.

وخلُص إلى القول إنّ القلق الذي يساور المسؤولين الأمنيين الفلسطينيين، وكذلك الإسرائيليين، أنّ الانهيار الصحي والاقتصادي قد يتزامن مع اندلاع أحداث أمنية وسيناريوهات متطرفة، من بينها محاولة مئات آلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية وقطاع غزة الهرب إلى إسرائيل، في محاولة لإنقاذ حياتهم وأقربائهم، ولذلك سارعت إسرائيل بتحويل 150 مليون شيكل للسلطة الفلسطينية من خلال أموال المقاصة، كما نقل عن المصادر واسعة الاطلاع في كيان الاحتلال الإسرائيليّ.

 
تعليقات