أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 38882039
 
عدد الزيارات اليوم : 6724
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   النقد الأدبي كمعيار فكري وابداعي وفلسفي نبيل عودة      التحالف السعودي: الرياض اعترضت صواريخ بالستية أُطلقت من اليمن      حفتر: عصابات ومرتزقة إردوغان والسراج تستمر في خرق الهدنة      4 سنوات على الغياب سلمان ناطور حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      إبراهيم ابراش هل انتهى فعلاً المشروع القومي العربي الوحدوي ؟      اسراطينيات // جواد بولس      الأسير محمود الشرحة يصارع المرض بعد إصابته بسرطان الحنجرة في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      ابراهيم بوعتيله// العودة حق طريقه الكفاح المسلح      القوات الجوية الروسية تدمر آليات تابعة للإرهابيين مزودة بأسلحة ذات عيارات ثقيلة في إدلب      مصادر الميادين تنفي أي تقدم للمجموعات المسلحة والقوات التركية في ريف إدلب      قِصص أبي جلال - خضوع وأجرُه بجانبه Abū Ğalāl’s Stories - Surrender and its Wage is Included ترجمة ب. حسيب شحادة      الكشف عن تحقيق إسرائيلي بشأن إمكانية تورط غانتس بقضية فساد      محافل أمنيّة رفيعة جدًا بالكيان: الوضع الأمنيّ تردّى جدًا بالعقد الأخير خلافًا لتصريحات الساسة وبالحرب ضدّ إيران لن يقدِر الجيش على فعل أيّ شيءٍ      تركيا: لم نتوصل للنتيجة المرجوة في محادثاتنا مع روسيا بشأن سوريا والمباحثات مستمرة      الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 120 جنديا أمريكيا في "ضربة صاروخية مؤلمة"      بينيت : أنا لا أؤمن بالتهدئة الطويلة ويعلن عن إعادة التجارة مع السلطة الفلسطينية      مصدر أمني فلسطيني: أمريكا وإسرائيل تجهزان "قيادة بديلة" لعباس       لماذا تأجل الضم ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      عن جديد إنعكاس الأزمة اللبنانية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان// علي هويدي*      الناتو.. وأزمة العلاقات بين ضفّتيْ الأطلسي صبحي غندور*      بينت: أريد تجنّب حرب لبنان الثالثة "لكن قد لا يكون هناك مفر"      فيلمٌ استقصائيٌّ إسرائيليٌّ: الكيان مردوع أمام حزب الله ولا يملك الحلّ لصدّ الصواريخ الذكيّة والدقيقة وبإمكان الأعداء إصابة كلّ بُقعةٍ بالدولة العبريّة وتدمير (الكنيست) كُليًّا      مقتل شاب بعد اشتباكات مع قوى الامن بقباطية جنوب جنين      تل أبيب تُقِّر: حماس تقتحِم هواتف الجنود عبر إغرائهم بالتواصل مع فتياتٍ عارياتٍ للحصول على معلوماتٍ سريّةٍ عنهم وعن الجيش والحركة استخدمت أساليب وتقنيات مُتطوِّرةٍ جدًا      وزير الحرب الاسرائيلي يتوعد حركة حماس بـ"ربيع مؤلم"..      الحرس الثوري الإيراني: لدينا إمكانات كبيرة للقضاء على إسرائيل لكن الظروف ليست مواتية      العِـلـمو نـُورنْ...!! الدكتور عـبـدالقادر حسين ياسين      د. نضير الخزرجي// حدودنا الملتهبة من الداخل وعلى الثغور!      لماذا يستهبلون شعوبهم وسائر الشعوب؟ // فازع دراوشة      ابراهيم ابوعتيله // منظمة ماتت وثورة قادمة     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: ترامب زرع الفوضى العارِمة بالشرق الأوسط وفشِل في منع التمركز الإيرانيّ بسوريّة وفي دولٍ عربيّةٍ أخرى والجمهوريّة الإسلاميّة ستصِل القنبلة النوويّة بغضون عامين

2020-02-12
 

 

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

قال نائب رئيس مجلس الأمن القوميّ الإسرائيليّ السابق تشيك فرايليخ في مقال بصحيفة (هآرتس) العبريّة، قال إنّ البرنامج النوويّ الإيرانيّ وجهود توسيع طهران لنفوذها في الساحة كانتا القضيتين الأساسيتين اللتين شغلتا ترامب في الشرق الأوسط، لافتًا إلى أنّه على المستوى النوويّ، اتخذ ترامب بتشجيعٍ من نتنياهو خطوتين رئيسيتين: الانسحاب من الاتفاق النوويّ وفرض عقوبات على إيران، وأنّه في الوقت الحالي، لم تحدث التغييرات التي طال انتظارها، بل على العكس إيران استأنفت برنامجها النووي، حيث يشير تقدير شعبة الاستخبارات الإسرائيلية “أمان” الأخير، إلى أنّ إيران يمكنها الوصول إلى قنبلةٍ نوويّةٍ في غضون عامين، طبقًا لأقواله.

ولفت إلى فشل واشنطن في منع تمركز إيران في المنطقة، حيث تزايد وجودهم في سوريّة، وأصبحت إيران إلى جانب روسيا القوتين الأقوى هناك، كما أنّ أوامر ترامب المتناقضة فيما يتعلق بسحب القوات الأمريكيّة من سوريّة ونشرها والتخلي عن الأكراد لا تُخجِل حتى جمهورية الموز.

وفيما يخصّ لبنان، شدّدّ فرايليخ على أنّه لم تكُن الجهود الأمريكيّة المحدودة كافيةً لمنع استمرار حزب الله وسيطرته على السلطة، بحسب تعبيره، مُدعيًا أنّ التيارات الشيعية في العراق تهدد نظام بلاد الرافديْن ، وأنّ الصواريخ التي تضعها إيران على أراضيها وفي اليمن تنضم إلى مخزون حزب الله الصاروخيّ وتعطيه مساحةً إضافيةً لتهديد إسرائيل.

وتابع: في اليمن، أنصار الله يهددون بضرب مضيق باب المندب، مع امتناع ترامب عن الردّ على الاستفزازات فيما يخص الخليج، بما في ذلك مهاجمة ناقلات النفط، وإسقاط طائرةٍ أمريكيّةٍ بدون طيّاٍرٍ والهجوم غير المسبوق على منشآت النفط السعودية، وكلّ واحدةٍ من هذه الأعمال كان يمكن اعتبارها في الإدارات السابقة بأنّها ذريعةً لردٍّ عسكريٍّ لاذعٍ وحتى لحربٍ، وعليه فإنّ السعودية ودول الخليج فقدت ثقتها في السند الأمريكيّ وهي تسعى للتفاوض مع طهران، والحملة الإقليميّة ضدّ إيران ضعُفت.

وطبقًا لفرايليخ، فإنّ اغتيال الفريق قاسم سليمانيّ كان مجرّد نزوةً، فاجأت مستشاري الرئيس بما لا يقل عن إيران، والردّ الإيرانيّ على القاعدة كان حاضرًا، بينما ترامب الذي هدد بتدمير 52 هدفًا، تجنّب الردّ على ذلك خشيةً من التصعيد، ومنذ ذلك الحين، يتّم قصف السفارة الأمريكيّة في بغداد، من دون ردًّ، أمّا بالنسبة لإسرائيل، فإنّ التهديد الإيرانيّ ازداد بشكلٍ جوهريٍّ خلال ولاية ترامب، وبات الكيان مُحاطًا بـ”وكلاء إيران” وقد تبقى وحيدةً في المعركة ضدّها.

فلسطينيًا، اعتبر فرايليخ أنّ ميزان ترامب كان أقل وضوحًا، إذ أنّ “صفقة القرن”، التي تمّ نشرها بتوقيتٍ مُصادفٍ، أيْ عشية الانتخابات، هدفها ضمان إعادة انتخاب نتنياهو، أكثر من كونها تسعى لإحراز تقدم في المفاوضات، وأن السلام لن يتحقق من هذه الخطة، مُستذكرًا الاعتراف بالقدس وهضبة الجولان، ومؤكّدًا أنّها كانت قرارات تاريخيّة.

وحول إجراء المفاوضات، قال فرايليخ إنّه سيكون من المناسب الاحتفاظ بها كحلوياتٍ لإسرائيل لتحلية التنازلات التي ستطالب بها، وكما يليق بترامب، أضاف المسؤول الإسرائيليّ السابِق، كانت القرارات ذات طابعٍ إعلانيٍّ إلى حدٍّ كبيرٍ، دون تثبيت وقائع لتسوياتٍ دائمةٍ، ومن جهةٍ أخرى، لو انتظروا حدوث تقدم في المفاوضات، ربّما لم تكن لتُتخذ قرارات. لذلك، في حسابٍ شاملٍ، حسنًا فعل ترامب، الذي اخترق حواجز سياسيّة خياليّة واتخاذ قرارات شجاعة.

ويُقارِب فرايليخ الأوضاع ويقول إنّ أمن إسرائيل يرتبط بوضع أمريكا، قائلًا إنّ ترامب تعرّض للسخرية في الرأي العام العالميّ، إذ تقوّضت تحالفات تاريخيّة، وتضررّت مكانة واشنطن كزعيمةٍ للعالم، كذلك تأجج الصراع مع الصين وروسيا.

وقال فرايليخ أيضًا إنّه في أمريكا، وفي الشراكة المدمرة مع نتنياهو، حطم ترامب دعم الحزبين التقليدي لإسرائيل، ركيزة العلاقات الخاصّة، إذْ بدأ انهيار الدعم لإسرائيل في المعسكر الديمقراطيّ، وللمرّة الأولى يتحدث مرشحون رئيسيون للرئاسة عن اشتراط مساعدتها بتغيير سياستها بشأن القضية الفلسطينيّة، مُشيرًا إلى أنّ الولايات المتحدة تُغيِّر وجهها الديموغرافي، ومن المتوقع حدوث اتجاهاتٍ ستُصعِّب العلاقات معها، بغضّ النظر عن سياسة إسرائيل، وأنّ الغضب في المعسكر الديمقراطيّ، الذي سيعود إلى السلطة عاجلًا أمْ آجلًا، وتغرُّب الجمهور اليهوديّ سيؤديان إلى تفاقم هذه الاتجاهات فقط.

واختتم المسؤول الإسرائيليّ الأمنيّ السابِق قائلاً إنّه إذا تمّ انتخاب مرشح ديمقراطيّ، فإنّ التوتر سيزداد قريبًا، بينما إذا تمّ انتخاب ترامب قد يتم تأجيل ذلك، لكنه سيتفاقم في المستقبل، مؤكّدًا أنّ الانتخابات القادمة هي فرصة حاسمة لتغيير سياسات إسرائيل وإنقاذ الوضع قبل وقوع الكارثة، على حدّ تعبير فرايليخ.

 
تعليقات