أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 41017979
 
عدد الزيارات اليوم : 1993
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   قتلى وجرحى في انفجار جديد يضرب العاصمة الإيرانية طهران      ليبرمان يفجر مفاجأة ويكشف عن دور إسرائيلي في هجوم منشأة "نطنز" الإيرانية      لا ضم ولا انتخابات: كورونا يهيمن على جدول أعمال الحكومة الإسرائيلية      ارتفاع حاد : تشخيص اكثر من 1000 اصابة بالكورونا بالامس      رؤية إستراتيجية لمستقبل أونروا علي هويدي*      اربع خطوات لتحصين وحدة الموقف بين فتح وحماس د. هاني العقاد      المقاومة الشعبية الفلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      عدد المرضى المؤكدين يجتاز الـ30 ألف في البلاد..إرجاء مواعيد إمتحانات البسيخومتري لأجل غير مسمى!      “كورونا” خلال 24 ساعة.. 39 ألف إصابة في الولايات المتحدة والوفيات بتشيلي تتجاوز 10 آلاف.. الهند تتجاوز روسيا في عدد الإصابات بالفيروس والفلبين تسجل رقم قياسي جديد لأول مرة      مستشار الرئيس الإيراني: وفاة شخص كل 10 دقائق بكورونا في البلاد      الجيش الإسرائيلي يَشُن غارات على مواقع لحماس في غزّة ردًّا على إطلاق صواريخ من القطاع باتّجاه الأراضي المحتلّة      سقط القناع عن وجه زهافا غلئون المزيف زياد شليوط      المصادقة رسميًا: بدءًا من الغد سيسمح بتواجد 50 شخصًا فقط في الأعراس..تقييدات اخرى في المستقبل      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      وكالة إيرانية: تأجيل الإعلان عن أسباب حادث نطنز النووية يُمهّد لاتخاذ قرارات استراتيجية للحيلولة دون تِكرار الحادث      وزير الخارجية الإسرائيلي يُحذّر من تضرّر العلاقات مع دول أوروبية في حال نفّذت إسرائيل مخطّط الضّمّ ويدعو إلى “تقييم الأوضاع قبل اتّخاذ القرارات”      رئيس "الشاباك" السابق: علينا التعلم من أخطائنا في غزة.. وخطة ترامب سلعة إسرائيلية كما أوسلو!       منظمة التحرير ...... المظلة الجامعة بقلم :- ا. حكم طالب      التوتر في بحر الصين الجنوبي عبد الستار قاسم      قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن     
ملفات اخبارية 
 

جنرالٌ إسرائيليٌّ رفيعٌ يُحذِّر من انتفاضةٍ خطيرةٍ جدًا بالضفّة الغربيّة لا يُمكِن التحكّم فيها ويؤكّد: السلطة تُواصِل الحفاظ بهيبةٍ مُقدّسةٍ على التنسيق الأمنيّ الذي يُشكّل أساسًا وجوديًا لها

2020-02-12
 

 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

حذر جنرالٌ إسرائيليٌّ بارزٌ، ممّا أسماه بالـ”تصعيد الخطير”، الذي قد يقع في الضفة الغربية المحتلة، مُشيرًا إلى أنّه لا يُمكِن التحكم فيه من قبل إسرائيل، ومؤكّدًا في الوقت عينه أنّ السلطة الفلسطينيّة تُواصِل الحفاظ بما نعتها بالـ”هيبة المُقدسّة” على التنسيق الأمنيّ، لأنّه يُشكِّل أساسًا وجوديًا لها، على حدّ تعبيره.

وذكر الجنرال في الاحتياط، ميخائيل ميلشتاين، رئيس ما يُطلَق عليه بـ”منتدى الدراسات الفلسطينيّة” التابع لمركز موشيه دايان للدراسات الإستراتيجيّة في جامعة تل أبيب العبريّة، ذكر أنّه على مدى نحو عقدٍ، تصدر في إسرائيل إخطارات متواترة حول انفجاراتٍ عنيفةٍ وواسعةٍ في الساحة الفلسطينيّة، وهذه التهديدات تطرح أساسًا في ضوء الأزمة السياسيّة أوْ الأمنيّة الحادّة، من جانب السياسيين ومحافل التقدير الأمنيّة، على حدّ تعبيره.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، لفت في مقالٍ له نشره في صحيفة (معاريف) العبرية، لفت إلى أنّ مثل هذه الإخطارات طرحت أيضًا الأسبوع الماضي، على خلفية ما أسماها بـ”سلسلة الأحداث العنيفة في الضفة الغربيّة المُحتلّة”. ولفت ميلشتاين، الذي شغل منصب الرئيس السابق لدائرة الشعبة الفلسطينيّة في جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان)، لفت إلى أنّه رغم  الأزمات الشديدة، وعلى رأسها انتفاضة السكاكين في العام 2015، ونقل السفارة الأمريكيّة من تل أبيب إلى مدينة القدس والتصعيد في غزة، بقيت الضفة هادئةً نسبيًا، طبقًا لأقواله.

عُلاوةً على ذلك، قدّر الجنرال الإسرائيليّ في سياق تحليله أنّ ما أسماها بـ”حالة الهدوء النسبيّ” في الضفّة الغربيّة المُحتلّة ترجع إلى ثلاثة عوامل مركزية: تعب الشارع الفلسطينيّ من الصراعات والشعارات التي تصدرها قيادة علاقاتها معه مشحونة، إضافةً إلى نسيج الحياة الذي تتمتع به أغلبية الجمهور في المناطق الفلسطينيّة المُحتلّة، والذي لا يُعَد أمرًا مسلمًا فيه في الشرق الأوسط في 2020، وجهود السلطة الفلسطينيّة نفسها لمنع تصعيد من شأنه أنْ يؤدي إلى نهايتها، على حدّ قول الجنرال الإسرائيليّ.

ورأى الجنرال ميلشتاين أنّ موجة التصعيد الأخيرة التي تطورّت بعد نشر خطّة السلام الأمريكيّة التي باتت تُعرف بـ”صفقة القرن”، والتي وُصِفت كشيطانٍ خرج من القمقم، سيكون من الصعب إعادته هذه المرّة، ودون الاستخفاف بخطورة الأزمة الحالية، ينبغي التشديد على ما ليس فيها حتى الآن على الأقل، وهي أنّ معظم الجمهور يُواصِل تفضيل الحفاظ على نسيج الحياة على المواجهة، كما زعم الجنرال في سياق مقاله، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ حجم المشاركة في المظاهرات متدنٍ نسبيًا، ومؤكّدًا أنّ السلطة رغم لغتها الحادّة، تُواصِل الحفاظ بهيبة مقدسة على التنسيق الأمني الذي يشكل أساسًا وجوديًا لها، كما قال.

 وتابع الجنرال الإسرائيليّ قائلاً إنّ كلّ هذا لا يفترض به أنْ يهدئ إسرائيل، لأنّ هناك تطورين في ظلّ الأزمة الحالية، من شأنهما أنْ يؤدّيا لتدهورٍ سريعٍ في الوضع بالضفّة الغربيّة، التطوّر الأوّل، مقاطعة اقتصاديّة متبادلة ذات أحجامٍ محدودةٍ حاليًا، ولكن من شأنها أنْ تمسّ بتواصل نسيج حياة الفلسطينيين وتوسيع مشاركتهم في الصراع.

والثاني بحسب الجنرال: المسّ برجال الأمن الفلسطينيين، مثلما وقع في جنين الأسبوع الماضي، والذي من شأنه أنْ يُشجِّع مبادراتٍ ذاتيّةٍ وتفسيراتٍ مُتطرّفةٍ لمحافل ميدانيّةٍ في السلطة الفلسطينيّة، وعلى نحوٍ خاصٍّ، اتخاذ جانب العنف الذي يؤدي لتصعيدٍ لا يُمكِن التحكم فيه، على حدّ تعبير الجنرال الإسرائيليّ ميلشتاين.

كما أشار إلى أنّه رغم الأزمة السياسيّة الحادّة، فلا تزال لدى إسرائيل الأدوات للحفاظ على استقرارٍ نسبيٍّ في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، ولاسيما من خلال سياسةٍ مدنيّةٍ واقتصاديّةٍ عاقلةٍ، وعلى الحكومة الإسرائيليّة أنْ تعترف وتقرر في ضوء ذلك خطواتها، كما قال.

ونبّه المسؤول السابق في الاستخبارات العسكريّة الإسرائيليّة في ختام تحليله، نبّه من أنّ السلام الاقتصاديّ ليس تسويةً سياسيّةً، ولكنّه كفيل بأنْ يسمح باجتياز الفترة الانتقاليّة حتى الانتخابات الإسرائيليّة، التي ستجري في الثاني من شهر آذار (مارس) القادِم، دون انتفاضةٍ ثالثةٍ، طبقًا لأقواله

 
تعليقات