أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 38066245
 
عدد الزيارات اليوم : 5994
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد     
ملفات اخبارية 
 

مُؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: الحرب ضدّ إيران وحليفاتها باتت وشيكةً جدًا والكيان لن ينتصِر ولن يحسِم المعركة وسيدفع ثمنًا باهِظًا جدًا

2019-11-15
 

مُؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: الحرب ضدّ إيران وحليفاتها باتت وشيكةً جدًا والكيان لن ينتصِر ولن يحسِم المعركة وسيدفع ثمنًا باهِظًا جدًا لم يعرفه منذ إقامته ويتعيِّن على تل أبيب منع المُواجهة

 

 

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

طرح المؤرِّخ الإسرائيليّ، البروفيسور أوري بار يوسيف ثلاث فرضيات، أكّد على أنّها ترتكِز على الأحداث الواقعيّة، جاء فيها أنّ الحرب القادمة باتت وشيكة جدًا، وأنّها ستكون ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة وحليفاتها في المنطقة، والفرضيّة الثانية تؤكِّد أنّ خسائر الكيان الماديّة والبشريّة، ستكون الأخطر والأكثر منذ تأسيسه في العام 1948، إذْ أنّه خسِر في تلك الحرب، التي تُسّمى “حرب الاستقلال” (!) أكثر من ستّة آلافٍ قتيلٍ، والفرضيّة الثالثة والأخيرة، وفقًا للمؤرِّخ تقول إنّ الجيش الإسرائيليّ لن يتمكّن من حسم المعركة والانتصار في الحرب، علمًا أنّ الطرف الآخر سيدفع أيضًا هو ثمنًا باهِظًا، على حدّ قوله.

وتابع قائلاً إنّه من تصريحات رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو والقائد العّام للجيش الإسرائيليّ، الجنرال أفيف كوخافي، يتبيّن أنّهما يُوافِقان على الفرضيات المذكورة أعلاه، وبالتالي فإنّهما ليسا معنيين بخوض هذه الحرب، وعليه يجِب العمل بجميع الوسائل والطرق من أجل منعها، قال المؤرّخ بار يوسيف في مقالٍ تحليليٍّ نشره اليوم الجمعة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، مُستدرِكًا في الوقت عينه أنّ إسرائيل محكومة منذ عقدٍ من الزمن من قبل قائدٍ، أيْ نتنياهو، يعتقِد أنّه تشرتشيل، ويرى في إيران تهديدًا نازيًا، وبالتالي فإنّ جميع الجهات المسؤولة عن التقديرات الإستراتيجيّة في إسرائيل ركّزت جميع طاقاتها وقدراتها في العقد الأخير على كيفية الانتصار على إيران وليس على منع الحرب ضدّها، كما قال.

وشنّ المؤرّخ، وهو أستاذ العلاقات الدوليّة في كلية العلوم السياسيّة بجامعة حيفا، شنّ هجومًا لاذعًا على نتنياهو عندما أّد أنّه يصعُب التفكير بوجود زعيمٍ آخرٍ في تاريخ إسرائيل آمن بأنّه، بالكلام الفارغ وبالصور المُلونة، يستطيع أنْ يُبعِد عن إسرائيل الأخطار الحقيقيّة التي تُواجِهها، مُشيرًا إلى أنّه لم يكُن أحد ممّن سبقوا نتنياهو قادرًا على الخطابة مثله، ولكنهم جميعًا أدركوا بأنّه وبالكلام فقط لن يخدموا الدولة ولا أمن مواطنيها، بحسب تعبيره.

عُلاوةً على ذلك، لفت إلى أنّه حتى الفترة الأخيرة عرضت إسرائيل سرًا، على جهاتٍ مختلفةٍ في العالم، معلومات استخباراتيّة حساسّة عن إيران ومصانع صواريخ حزب الله، من أجل دفعهم للعمل، ولكنّهم آثروا السكوت وعدم العمل، مُضيفًا أنّ نتنياهو آمن بالتسويق كحلٍّ لكلّ شيءٍ، لذا عرض المعلومات السريّة في الأمم المتحدة، وماذا بعد؟ لم يحصل أيّ شيءٍ، لأنّ الدول الأخرى ترى في المصالحة مع إيران أنّها الطريقة لحلّ المشكلة.

وأوضح المؤرّخ أنّه يتعيَّن على نتنياهو أنْ يعرف أيضًا بأنّه خلافًا للتهديدات الأمنيّة التي واجهتها إسرائيل طوال سنوات وجودها، فإنّها اليوم، ليس لديها أيّ ردٍّ عسكريٍّ جيّدٍ على تهديدات مئات أوْ آلاف الصواريخ الثقيلة، جزء منها موجودة بيد حزب الله وموجّه نحو العمق الإسرائيليّ، مُضيفًا أنّه أمام تهديدٍ كهذا لم نقف في يومٍ ما في الماضي، ومن المعقول أنّ مئات الصواريخ في الحرب القادمة لن تصيب المنشآت الإستراتيجيّة لإسرائيل فحسب، بل ستتجاوزها وتصل إلى العديد من الأبراج السكنيّة في تل أبيب، مُشيرًا إلى أنّ “عقيدة الضاحية” تمّ وضعها في إسرائيل، ولكنّ حزب الله يستطيع أيضًا أن يطبقها تحت عنوان “عقيدة وزارة الأمن”، كما قال.

وأردف المؤرِّخ أنّه بات واضِحًا جدًا للجميع بأنّ إسرائيل ستدفع ثمنًا باهِظًا ومُوجِعًا ومُؤلِمًا في الحرب القادِمة، ولن تنصِر فيها، بيد أنّ الجهات المسؤولة جميعها عن التقديرات الإستراتيجيّة لا تفعل شيئًا من أجل منع هذه الحرب، مُشيرًا إلى أنّ وزارة الشؤون الإستراتيجيّة، التي تلقّت ملايين الدولارات من خزينة الكيان، لا تلتفِت بتاتًا إلى هذا التهديد، وتقوم ببذل جميع طاقاتها وقدراتها ضدّ حركة المُقاطعة (BDS)، على حدّ تعبيره.

وانتقد المؤرِّخ في مقاله جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة) وقال في هذا السياق إنّ الموساد درج حتى فترة قبل نتنياهو على مُحاولة إقامة علاقاتٍ سريّةٍ مع أعداء إسرائيل، ولكن اليوم بات هذا الموضوع على الرّف، إذْ أنّ الموساد يقوم بالتواصل مع الأعداء عن طريق الاغتيالات والتفجيرات، التي عوضًا عن إبعاد شبح الحرب عن إسرائيل، فإنّها تعمل بشكلٍ مُباشرٍ على جعل الحرب قريبةً جدًا، كما قال.

وختم المُؤرِّخ مقاله بالقول إنّ التصرّفات التي تنتهجها حكومة بنيامين نتنياهو، منذ العام 2009، أيْ منذ انتُخِب لرئاسة الوزراء، هي عبارة عن خطرٍ حقيقيٍّ داهمٍ، وهذه حقيقة، لافِتًا إلى أنّه إذا اندلعت الحرب ضدّ إيران وحليفتها في المنطقة فإنّ إسرائيل هي التي ستدفع الثمن، وسيكون باهِظًا، على حدّ قوله

 
تعليقات