أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 38951277
 
عدد الزيارات اليوم : 3065
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الكاتبة المقدسية المغتربة هناء عبيد تصدر روايتها الأولى " هناك في شيكاغو كتب : شاكر فريد حسن      حان وقت السبات // حسن العاصي      الخزانة الأمريكية تدرج 3 شخصيات و12 كيانا في لبنان مرتبطين بتنظيم “حزب الله” على قائمة الإرهابيين العالميين      نتنياهو : لا مفر من عملية عسكرية في غزة ونعد شيئا مختلفا تماما عن السابق      محلل إسرائيلي: إسرائيل محاطة بتهديدات 200 ألف صاروخ وقذيفة.. والجبهة الداخلية ستكون بدون دفاع      كناعنة: الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي يعني الاعتراف بشرعية هذا الكيان      قوات الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على كفرنبل في محافظة إدلب وسط قصف بري وجوي مكثف      منافس ترامب للرئاسة : نتنياهو عنصري وأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب      تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية      540 ضابطا ضد تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة      تجدد القصف.. الاحتلال يشن غارات على مواقع للمقاومة بغزة و المقاومة تجدد قصفها لمستوطنات الغلاف      مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان”       دراسَة لديوان " وَرثتُ عنكِ مقامَ النهاوند " للشَّاعر الكبير المرحوم " نزيه خير " - ( في الذكرى السنويَّةِ على وفاِتهِ ) // بقلم : حاتم جوعيه      تم تحييد حماس ..قناة عبرية : إسرائيل "استخفت" بالجهاد الاسلامي لكن هذا ما حدث      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في محيط دمشق      بينيت : نعد خطة من أجل إحداث تغييرات جذرية في قطاع غزة      نتنياهو يجمع الكابينيت لحشد اغلبية لعملية عسكرية ضد غزة      تصعيد على غزة ودمشق.. أبو حمزة: الحساب لا يزال مفتوحًا.. استشهاد عنصرين من سرايا القدس في قصف إسرائيلي على سوريا وإصابات بالقطاع      نحضر مفاجآت صعبة نتنياهو يكشف : هدف الهجوم في دمشق أمس هو الزعيم الكبير للجهاد الإسلامي لكنه نجا     
ملفات اخبارية 
 

ترامب مهددا اردوغان: إذا قامت تركيا بأي عمل “خارج عن الحدود” سأدمر وامحو اقتصادها تماما وقد فعلت ذلك سابقا

2019-10-08
 

ترامب مهددا اردوغان: إذا قامت تركيا بأي عمل “خارج عن الحدود” سأدمر وامحو اقتصادها تماما وقد فعلت ذلك سابقا وأبلغت أردوغان بألا يسمح بإصابة أي جندي أمريكي والا ستكون هناك مشكلة كبيرة

 

واشنطن ـ (أ ف ب) – حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين تركيا من رد انتقامي مدمّر لاقتصادها إذا ما تخطّت “حدّها” في سوريا، وذلك بعدما بدا وكأنه قد أخلى الساحة أمام هجوم تركي مرتقب على القوات الكردية في الشمال السوري، واكد “أبلغت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بألا يسمح بإصابة أي جندي أمريكي وأنه ستكون هناك مشكلة كبيرة إذا حدث ذلك”.

وأطلق ترامب تغريدة جاء فيها “إذا فعلت تركيا ما اعتبره، بحكمتي التي لا نظير لها، تجاوزا للحد، فسأقضي على الاقتصاد التركي وأدمره بشكل كامل”.

وسعى مسؤولو إدارته إلى تأكيد عدم وجود تأييد لأي عملية عسكرية تركية والتقليل من أهمية انسحاب القوات الأميركية المنتشرة في شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا.

وصرح مسؤول أميركي رفيع المستوى أن بلاده لن تسحب سوى “عدد قليل جدا” من الجنود المنتشرين في سوريا على الحدود التركية، و”على مسافة محدودة جدا”، موضحا أن الانسحاب يقتصر على “وحدتين صغيرتين جدا”، أي ما مجموعه أقل من 25 شخصا.

وكان البيت الأبيض قد أعلن مساء الأحد عقب محادثة هاتفية بين الرئيس الأميركي ونظيره التركي رجب طيب إردوغان سحب القوات الأميركية المنتشرة في سوريا قرب الحدود مع تركيا.

وقد برر الموقف بأن تركيا تستعد لتنفيذ “عملية تخطط لها منذ زمن” ضد وحدات حماية الشعب الكردية الحليفة لواشنطن في التصدي للجهاديين.

ودافع ترامب عن موقفه، معتبراً أن على الأطراف الضالعة في النزاع السوري أن “تحل الوضع”. وقال إنّه آن الأوان للخروج من “هذه الحروب السخيفة التي لا تنتهي”.

 

– “قرار ينطوي على كارثة” –

وصباح الإثنين انسحبت القوات الأميركية من مواقع أساسية في رأس العين وتل أبيض باتّجاه قاعدة أميركية قريبة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبحسب مصور في فرانس برس، فإنّ قاعدة في تل أرقم بدت خالية بعد بدء الانسحاب الأميركي.

وعمدت قوات سوريا الديموقراطية، التي يشكل المقاتلون الأكراد عمودها الفقري، إلى حفر دشم وأنفاق في الموقعين وقرب كوباني (عين العرب) تحسّبا لأي هجوم تركي، بحسب المرصد السوري.

وبعدما أوحى قرار الانسحاب الأميركي بضوء أخضر لعملية تركية أعلن اردوغان الإثنين أنّ الهجوم قد يبدأ “من دون سابق انذار”.

وأثار إعلان البيت الأبيض موجة إدانة في الولايات المتحدة، حتى ضمن فريق ترامب.

ودعا السناتور ليندسي غراهام، الجمهوري المقرب من ترامب، الأخير إلى “العودة عن قراره” الذي “ينطوي على كارثة”.

وعلى الرغم من تغيير البيت الأبيض لهجته، أحدثت المواقف المتناقضة لإدارة ترامب التباسا دفع بزعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إلى التحذير من عواقب انسحاب “متسرّع” من سوريا سيصب في مصلحة روسيا وإيران.

كذلك حذّر المجتمع الدولي من عواقب هجوم تركي مرتقب، وعبّرت الأمم المتحدة عن خشيتها من أزمة إنسانية وقالت إنها “تستعد للأسوأ”.

وحضت فرنسا الإثنين تركيا على الامتناع عن أي عملية عسكرية في سوريا قد تؤدي الى عودة ظهور تنظيم الدولة الإسلامية، ودعت إلى إبقاء الجهاديين الأجانب في معسكرات يسيطر عليها الأكراد في شمال شرق البلاد.

وكان الرئيس الأميركي أعلن في نهاية 2018 انسحاب القوات الأميركية المتواجدة في سوريا، قبل أن يوضح بعد أشهر قليلة أنّ نحو 400 من هذه القوات سيبقون “لبعض الوقت”.

وأكد مسؤول أميركي كبير أنه في المرحلة الراهنة “لا قرار بسحب بقية القوات الأميركية من شمال شرق سوريا”.

-“هدم الثقة”-

وقبل أن تعود الإدارة الأميركية وتغيّر موقفها اعتبرت قوات سوريا الديموقراطية أنّ الولايات المتحدة “على وشك هدم الثقة والتعاون”. وكتب المتحدث الاعلامي باسمها مصطفى بالي على تويتر “لا نتوقع من الأميركيين حماية شمال شرق سوريا، لكنهم مدينون للناس هنا بتفسير”.

وخلال تظاهرة في بلدة القحطانية (شمال شرق) الإثنين تنديداً بالانسحاب الأميركي، اعتبر عبد السلام علي (48 عاما) انه “لم يعد لدينا خيار سوى الدفاع عن أرضنا لأنّهم يمكنهم (الأميركيون) أن يبيعوا الأكراد من أجل مصالحهم”.

وتسيطر تركيا مع فصائل سورية موالية لها على مدن حدودية عدة. وتمكنت العام الماضي من طرد المقاتلين الأكراد من منطقة عفرين، إثر هجوم واسع دفع بعشرات الآلاف من السكان الى النزوح.

وبعدما لوّح إردوغان على مدى أشهر بشن هجوم في شمال سوريا، توصلت واشنطن مع أنقرة إلى اتفاق في آب/أغسطس نصّ على إقامة منطقة آمنة تفصل مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد عن الحدود التركية

 
تعليقات