أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
محنة المثقف المعاصر.. !! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 15
 
عدد الزيارات : 37378258
 
عدد الزيارات اليوم : 2815
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   قائد سلاح الجوّ الأسبق: محور المُمانعة والمُقاومة أكّد أنّ قوّته التكنولوجيّة المُثبتة قادرةٌ على تغيير موازين القوى بالمنطقة.. وتل أبيب: إيران ستردّ على أيّ عمليّةٍ إسرائيليّةٍ ضدّه      الجيش اللبناني والقوى الأمنية يفضون الاحتجاجات وسط بيروت... اعتقال عشرات المتظاهرين      لــويــس أراغـون وأسـرار الـكـتـابـة // الدكتور عبد القادر حسين ياسين      هشام الهبيشان . // "مشروع الغزو الثقافي لأجيالنا العربية الناشئة ... كيف نتصدى له وماذا عن مسؤوليتنا التاريخية !؟"      العظماء لا يموتون // جواد بولس      أردوغان: "نبع السلام" ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعودها      سقوط أولى الضحايا في الاحتجاجات.. والحريري يمهل شركاءه 72 ساعة      استشهاد فلسطيني بعد محاولته تنفيذ عملية طعن جنوبي طولكرم      موقع عبري يكشف عن المخاوف الاسرائيلية جراء انسحاب امريكا من الشرق الاوسط      مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الروسية بسيبيريا      حالات إغماء بصفوف المتظاهرين قرب مقر رئاسة الحكومة في بيروت.. والأمن اللبناني يعلن سقوط 24 جريحا من عناصره ورئيس الجمهورية يستقبل وفدا من المتظاهرين      روسيا: ننتظر معلومات من تركيا حول اتفاق وقف إطلاق النار شمال شرق سوريا      تظاهرات تعمّ المناطق اللبنانية ومجلس الوزراء يعقد جلسة اليوم لبحث التطورات      بثينة شعبان تصف الاتفاق الأمريكي التركي بـ”الغامض” وتؤكد: لا يمكن أن تقبل دمشق بنسخ نموذج كردستان العراق في سوريا.. وأردوغان”معتدي”      فرنسا تقول إنها أحبطت هجوما على غرار 11 سبتمبر      قرار عاجل من الحريري بعد اشتعال "احتجاجات واتسآب" في لبنان      الأسد: سنرد على العدوان التركي ونواجهه عبر كل الوسائل المشروعة      أمريكا: أبرمنا اتفاق الهدنة للسيطرة على الوضع الفوضوي      الاتحاد العام للأدباء الفلسطينيين- الكرمل 48. يصدر العدد الجديد من فصلية "شذى الكرمل"، العدد-3 السنة-5.      فتح سمَّته المُرشَّح الوحيد… مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: “تهديد عبّاس بالاستقالة وبحلّ السلطة والتعهد بإجراء انتخاباتٍ ستؤدّي بالتأكيد إلى خسارته لأنّ التأييد له ولسلطته بالحضيض”      مصر تفتح النار على تركيا وترحب بالعقوبات الأمريكية      إردوغان يدعو أكراد شمال سوريا إلى إلقاء السلاح ويرفض أي وقف لإطلاق النار ويؤكد ان عملية “نبع السلام” ستنتهي عندما نكمل إقامة المنطقة الآمنة      ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا... لا تكن أحمقا      شاكر فريد حسن // في مواجهة مشاكل وقضايا مجتمعنا ..!!      عبد الستار قاسم //إحباطات الصهاينة المتتالية      من رسائل اللوم والعتاب بين الحبيبين نتنياهو وترامب زياد شليوط      أحجّية السياسة الخارجية لترامب صبحي غندور*       "ميكي ليفي" يكشف مخططات الإحتلال لتصفية وجود شعبنا في القدس بقلم :- راسم عبيدات      الكرملين: إردوغان سيزور روسيا في الأيام المقبلة بدعوة من بوتين      الأردن في معادلة “لا بلح الشام ولا عنب اليمن”: مسافة أبعد من ايران وضربة مباغتة للمحور التركي- القطري وعلاقات متعثرة مع تل ابيب- الرياض وهشة     
ملفات اخبارية 
 

مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: الهجوم على منشآت النفط السعوديّة الأخطر والمملكة نمرٌ من ورقٍ والرياض لا تثِق بواشنطن وإيران وجهّت رسائل صارِمة للدولة العبريّة

2019-09-22
 

مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: الهجوم على منشآت النفط السعوديّة الأخطر والمملكة نمرٌ من ورقٍ والرياض لا تثِق بواشنطن وإيران وجهّت رسائل صارِمة للدولة العبريّة

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

رأى مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ، التابع لجامعة تل أبيب، في ورقةٍ بحثيّةٍ جديدة نشرها على موقعه الالكترونيّ، رأى أنّ هجوم 14 أيلول (سبتمبر) على منشآت النفط السعودية، التي تُعتبر إحداها، “بقيق”، من أكبر المنشآت من نوعها في العالم، هو الضربة الأخطر لمنشآت النفط في الخليج منذ حرب الخليج الأولى، من ناحية حجم الضرر والأهمية الاقتصادية لها، مُشيرًا إلى أنّ الحديث يجري عن تقليص مؤقت يقدر بـ 5.7 مليون برميل يوميًا، أيْ حوالي 50 في المائة من قدرة الإنتاج في السعودية، على حدّ تعبير الدراسة.

وتابعت الدراسة أنّ تقارير في وسائل الإعلام الأمريكيّة، تستند إلى مصادر رسميّةٍ في واشنطن قالت إنّ الهجوم نُفِّذ مباشرةً من أراضي إيران، وتضمن إطلاق 12 صاروخ كروز وأكثر من 20 طائرة بدون طيار، نجحت في ضرب الأهداف بدقّةٍ.

وتابعت الدراسة قائلةً إنّ التهديد الإيرانيّ بضرب تزويد النفط العالميّ كردٍّ على العقوبات المفروضة عليها وفي هذا التوقيت الحساس الذي يحاول فيه الرئيس الفرنسيّ الحصول على موافقةٍ أمريكيةٍ على تعويضٍ جزئيٍّ لإيران، يحظى بأهميةٍ ويُدلِّل على تصميم إيران على تجسيد قوتها على إحداث الضرر حتى بثمن المخاطرة بتدهور الأمور، ولكن قد يقدر النظام الإيرانيّ أنّ السعوديين والإدارة الأمريكيّة لن يُسارِعوا في جرّ المنطقة إلى حربٍ عسكريّةٍ واسعةٍ، على حدّ تعبير الدراسة.

وشدّدّت الدراسة على أنّ الاستعداد الإيرانيّ هذه المرة أكبر، ويعكس في المقام الأول الثمن الذي تستعد لدفعه من أجل محاولة إنقاذ نفسها من العقوبات الأمريكيّة، وبالأساس من الضرب الثقيل الواقع على قدراتها لتصدير النفط، ولو بكمياتٍ محدودةٍ، ولكن يوجد في خطواتها أيضًا ما من شأنه أنْ يُشكِّل إعطاء إشارات غير مباشرة لإسرائيل التي تتفاخر بهجماتها في سوريّة والعراق، بخصوص قدرات إيران العسكرية في الرد، ليس بالتحديد من أراضيها، بل بواسطة وسائل قتاليّةٍ متطورّةٍ.

وقالت الدراسة أيضًا: السعوديون غارقون منذ عدة سنوات في معركةٍ معقدةٍ في اليمن، تحولت مؤخرًا إلى معركةٍ أصعب على ضوء تصعيد هجمات الحوثيين الناجحة على أهداف في السعودية، والانسحاب العسكريّ للإمارات من اليمن، هذا إلى جانب الضرر الذي أصاب صورة العربية السعودية سواء كـ”نمر من ورق”، أوْ كعاملٍ من عوامل الكارثة الإنسانية في اليمن.

وأشارت الدراسة إلى أنّ تردد السعودية حتى الآن بتوجيه إصبع الاتهام لإيران، يمكن أنْ يدلل على زيادة في مخاوف وتدهور أعلى، وأنّ هناك شكوك بخصوص نوايا الرئيس ترامب فيما يتعلق بدرجة استعداده لتنفيذ عملية عسكرية ضد إيران، وتحديدًا التعهد بالدفاع عن السعودية، وبموازاة ذلك، السعوديون يؤكّدون من خلال إظهار ضعفهم أنّ الهجوم يُشكِّل ضربةً شديدةً لأمن الطاقة العالميّة الذي يقتضي عملاً دوليًا مصممًا للدفاع عن منشآتهم النفطية.

ولفتت الدراسة إلى أنّه من ناحية واشنطن، فإنّ الرئيس ترامب هو الآن في فخ، فهدف استئناف المفاوضات مع إيران على اتفاقٍ جديدٍ وإمكانية اللقاء بينه وبين الرئيس الإيراني، بموازاة الامتناع عن الانجرار إلى خطواتٍ عسكريةٍ كانت وما زالت المصالح الرائدة. في المقابل، فإنّ هجومًا على أهداف النفط يشكل إضرارًا بالمصالح الجوهريّة للولايات المتحدة عندما يُعلِن الرئيس الأمريكيّ بأنّه أمر بدراسة فتح مخزونات النفط الإستراتيجيّة، والإدارة تفهم أنّ الصعود درجة يعني العملية الأخيرة، وكذلك حقيقة أنّ مقاربة الرئيس ترامب المترددة لردٍّ عسكريٍّ على الخطوات الإيرانيّة هي حثٌ طهران على رفع نسبة المخاطرة.

ورأت الدراسة أيضًا أنّ مهاجمة دقيقة لأهداف في السعودية تعتبر تظاهرةً إيرانيّةً لقدراتها العملية، والأكثر من ذلك هي تُجسِّد تصميمها على إثبات أنّها تنوي تنفيذ تهديداتها بإلحاق أضرارٍ كبيرةٍ بسوق النفط طالما استمرّ الضغط عليها، مُضيفةً في الوقت عينه أنّ إيران أثبتت تفوقها غير المتوازن في الخليج وهشاشة خصمها الإقليميّ الرئيسيّ بصورةٍ تزعزع الجبهة العربيّة أمامها، وتؤدّي إلى إضرارٍ آخر في مستوى ثقة دول الخليج بالدعامة الأمنيّة الأمريكيّة.

وقالت ألدراسة الإسرائيليّة أيضًا إنّه حتى لو لم يؤدِّ الردّ الأمريكيّ في الوقت الحالي على هجوم السعودية إلى اندلاعٍ شاملٍ بالضرورة، فيه ما من شأنه أنْ يُعيق جهود التوصل إلى تهدئةٍ، ويُسَّرِّع خطوات إيرانية أخرى ضد أهدافٍ في الخليج، وتآكل آخر لالتزامها بالاتفاق في السياق النوويّ.

واختتمت الدراسة: من ناحية إسرائيل، رغم الاختلاف في طبيعة الساحات، ففي خطوات إيران رسالةً غيرُ مباشرةٍ وواضحةٍ بخصوص قدراتها العسكرية المتطورة، تلك القدرات التي يُمكِنها استخدامها أيضًا من خارج أراضيها، إزّاء استمرار الهجمات الإسرائيليّة في سوريّة والعراق، وكذلك إشارةً إلى حالة حدوث تدهورٍ عسكريٍّ بين إسرائيل وحزب الله في لبنان، على حدّ تعبير الدراسة الإسرائيليّة.

 
تعليقات