أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 40446474
 
عدد الزيارات اليوم : 5948
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
    العشقُ منارُ الروح - شعر : حاتم جوعيه      العنصريّة الإسرائيليّة تُوحِّد "بيت العنكبوت" زهير أندراوس      روسيا ترد بقوة على التصريحات الأمريكية بشأن "وجوب خروجها" من الشرق الأوسط      عن الفتيات اللواتي لا يعرفنّ جدّهنّ فراس حج محمد/ فلسطين      مقتل 9 أشخاص في الغارة الإسرائيلية على معامل الدفاع بريف حماة السورية       كلمات في ذكرى نكسة حزيران // بقلم : شاكر فريد حسن      عيّنة من معجم لهجة آزِخ العربية ب. حسيب شحادة      جواد بولس // أهل فلسطين بحاجة إلى الأمل      واشنطن والضفة الغربية وهروب ترامب تحت الارض بسام ابو شريف      الأسير فتحي محمد محمود النجار يصارع المرض في سجون الاحتلال بقلم :- سامي إبراهيم فودة      قناة عبرية : إسرائيل تعلق الأمر العسكري ضد البنوك الفلسطينية      سهيل ذياب // لماذا تصنف واشنطن علاقة إسرائيل مع الصين في خانة " ألأمن ألقومي ألأمريكي"*** ؟      فوضى الكورونا بالمدارس ...‘فوضى وكل واحد يفعل ما يريد‘ - منظمتا المعلمين تطالبان نتنياهو بإعادة التعليم عن بعد      هل مصير عبّاس سيكون مثل عرفات؟ إسرائيل تُلمِّح لمنعه من مغادرة رام الله بدون التنسيق معها وتطرح أسماء شخصياتٍ لوراثته      مسؤول رفيع في البيت الأبيض: لا تجميد للاستيطان بالضفة الغربية بموجب "صفقة القرن"      بلير : العلاقات الإسرائيلية الخليجية أهم متغير بالشرق الأوسط      إبراهيم ابراش// جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية      الإعلام الصهيوني وتأثيراته الخطيرة في الوسط العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هموم المقدسيين تكبر كل يوم بقلم :- راسم عبيدات      تنامي العنصرية في أمريكا !! بقلم : محمد علوش *       أقـَلّ من كـَلـب...! الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في جبل الزاوية في ريف إدلب لطرد الجماعات المسلحة جنوبي الطريق الدولي ام 4..      الأمن الإسرائيلي يناقش اليوم "السيناريو المتطرف": قطع العلاقات مع الأردن والفلسطينيين      المرشد الإيراني: وضع الولايات المتحدة “متزلزل” وتعاملها مع المواطن فلويد تطبقه في سوريا وغيرها من البلدان      اشتية: إسرائيل بدأت بتنفيذ خطط الضم وأزالت اللوحات التي تشير إلى أنها أراض فلسطينية في الأغوار       صيرورة القصة القصيرة الفلسطينية بقلم : شاكر فريد حسن      كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا // عبده حقي      الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: أزمةٌ دبلوماسيّةٌ حادّةٌ مع الأردن بعد إعلان نتنياهو ضمّ الأغوار والملك عبد الله يرفض الاجتماع معه وتبعات الخطوة إستراتيجيّةً وتتعلّق أيضًا بالوصاية على الأقصى

2019-09-14
 

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت مصادر عليمة وواسعة الاطلاع في كيان الاحتلال الإسرائيليّ، ليلة يوم أمس الجمعة، النقاب عن أنّ العلاقات بين الدولة العبريّة وبين المملكة الأردنيّة الهاشميّة تمُرّ في أزمةٍ دبلوماسيّةٍ حادّةٍ وخطيرةٍ جدًا، مُشدّدّةً في الوقت عينه على أنّ الأزمة بين البلدين اللذين تربطهما معاهدة سلام (اتفاق وادي عربة)، تأججت في الآونة الأخيرة بعد إعلان رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، خلال الأسبوع الماضي، في مؤتمرٍ صحافيٍّ بمكتبه بالقدس المُحتلّة عن قراره ضمّ غور الأردن وشمال البحر الميّت إلى السيادة الإسرائيليّة، كما أكّدت المصادر الإسرائيليّة الرفيعة.

ويبدو أنّ هناك خلافاتٍ لا يُكِن رأب صدعها بين المُستوى السياسيّ وبين المُستوى الأمنيّ حول العلاقات الإسرائيليّة مع المملكة الأردنيّة الهاشميّة، ولكن الرقابة العسكريّة في تل أبيب تمنع وسائل الإعلام العبريّة من نشر تفاصيل الخلافات والتباينات في الاجتهادات، إذْ قال المُحلِّل الإسرائيليّ المُخضرم، أمنون أبراموفيتش، في القناة الـ12 ليلة أمس الجمعة في البرنامج الإخباريّ الأسبوعيّ إنّ إعلان نتنياهو عن ضمّ الأغوار وشمال البحر الميّت ألحق بإسرائيل أضرارًا إستراتيجيّةً لا يُمكِنه الكشف عنها، لافِتًا في الوقت عينه إلى أنّ رئيس جهاز الأمن العّام (الشباك الإسرائيليّ)، المسؤول الوحيد عن العلاقات بين تل أبيب وعمّان يجِد صعوبةً في التعامل مع الأردنيين بسبب تصرّفات نتنياهو الاستفزازيّة، كاشِفًا النقاب عن أنّ المساعي الأخيرة التي قام فيها رئيس الشباك الإسرائيليّ نداف أرغمان لترتيب لقاءٍ بين نتنياهو وبين العاهِل الأردني، الملك عبد الله الثاني، باءت بالفشل، بسبب رفض العاهِل الأردنيّ الاجتماع مع ىنتنياهو، وذلك تعبيرًا عن رفضه لتصريحاته الأخيرة، بالإضافة إلى المُفاوضات السريّة بين كيان الاحتلال الإسرائيليّ وبين المملكة العربيّة السعوديّة حول الوصاية على المُقدّسات الإسلاميّة في القدس المُحتلّة، علمًا أنّ هذه الوصاية مُنِحَت للأردن وما زالت الأخيرة تتمسّك فيها، كما قالت المصادر في تل أبيب للتلفزيون العبريّ.

وتابع المُحلِّل أبراموفيتش قائلاً إنّ تبعات تصريحات نتنياهو حول قراره ضمّ المناطق التي تحدّث عنها في مؤتمره الصحافيّ تُعتبر خطيرةً جدًا لأنّها إستراتيجيّة، دون أنْ يُفصِح النقاب عن ماهيتها، ويبدو أنّ الرقابة العسكريّة منعته من الإدلاء بتفاصيل أخرى عن الأزمة الخطيرة في العلاقات بين عمّان وتل أبيب، ولكنّه تابع في الوقت عينه قائلاً إنّ التصريح الأخير الذي أدلى فيه نتنياهو حول ضمّ الأغوار ومنطقة شمال البحر الميّت للسيادة الإسرائيليّة يُضاف إلى سلسلة من المُناوشات بين الدولتين، وقعت في السنة الأخيرة، وما زالت إسقاطاتها تُلقي سلبًا على العلاقات بين الدولتين، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ الأردنيين لم ينسوا حتى اللحظة كيف قام نتنياهو باستقبال الحارس الإسرائيليّ الذي قتل اثنين من مُواطني المملكة الأردنيّة الهاشميّة، وبعد تدّخلٍ مُباشرٍ من رئيس الشباك أرغمان، أصدر الملك أوامره بإطلاق سراحه، ولكن عندما وصل إلى ديوان نتنياهو بالقدس المُحتلّة قام رئيس الوزراء الإسرائيليّ باستقباله بحفاوةٍ بالغةٍ وكأنّه بطلاً من الأبطال، والتقط معه صورًا تمّ نشرها، الأمر الذي أغاط الملك الأردنيّ والشارع الأردنيّ، الذي فسّر نشر الصورة على أنّه تحدِّ صهيونيٍّ لمشاعر الشعب في المملكة الهاشميّة.

في السياق عينه، رأى محلّل الشؤون الأمنيّة في صحيفة (معاريف) العبريّة، نقلاً عن مصادره الرفيعة في تل أبيب، رأى أنّ الوضع في القدس لا زال متوترًا رغم مرور عدّة أشهرٍ على اندلاع الأزمة الأخيرة الخاصّة بـ(باب الرحمة) في الحرم القدسيّ، والتي أسفرت عن تواصلٍ إسرائيليٍّ أردنيٍّ من خلال جهاز الأمن العام (الشاباك)، فيما يتواصل ضباط الشرطة الإسرائيليّة مع رجال الأوقاف الإسلاميّة، وهكذا تراجع التوتر إلى أجلٍ غيرُ معروفٍ، على حدّ تعبيره.

وتابع المُحلّل الأمنيّ الإسرائيليّ قائلاً، نقلاً عن المصادر عينها، تابع قائلاً إنّ المشاكل الأساسيّة في الحرم القدسيّ لا زالت ماثلةً، واحتمال الانفجار الذي قد يؤدّي لاشتعال المنطقة بغطاءٍ دينيٍّ هذه المرّة ما زال قائمًا، وأكثر من أيّ وقتٍ مضى، طبقًا لأقواله.

بالإضافة إلى ذلك، أكّد ميلمان على أنّ هذا الانفجار المتوقع له سببان: الأول، الحالة العدوانيّة التي تتميّز بها الشرطة الإسرائيليّة، والثاني، التقارب الحاصِل بين كبار ضباط الشرطة الإسرائيليّة وقيادات الحركات الدينيّة اليهوديّة الساعية لإقامة هيكل سليمان المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، كما قال.

في السياق عينه، نقلت وسائل الإعلام العبريّة عن محافل سياسيّةٍ وصفتها بأنها رفيعة المستوى في تل أبيب، نقلت عنها قولها إنّ وزارة الخارجيّة الأردنيّة، استدعت في الـ18 من آب (أغسطس) الماضي، سفير الدولة العبريّة في العاصمة عمّان، لتأكيد إدانة المملكة ورفضها انتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى والحرم القدسيّ الشريف، على حدّ تعبيره المصادر.

 
تعليقات