أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 45144057
 
عدد الزيارات اليوم : 8158
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   8628 إصابة جديدة بكورونا..وزارة الصحة توصي بتمديد الإغلاق لمدة اسبوع اضافي واغلاق المطار لأسبوعين..      مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلم تشريع عزل ترامب ويقر بأغلبية ساحقة تعيين جانيت يلين أول وزيرة للخزانة واللجنة المختصة تصادق على تسمية بلينكن وزيرا للخارجية       نتنياهو يعمل على إقناع الملك المغربيّ بزيارة الكيان قبل الانتخابات لاستخدامه في حملته لإقناع اليهود من “أصولٍ مغربيّةٍ” بالتصويت له      اكتشاف آثار جانبية للّقاح لم تكن معروفة لشركة فايزر      الرئيس عباس يسعى لترشيح البرغوثي على رأس قائمة فتح وهذه شروطه ..       اعادة الذاكرة لتراحيل الأرمن بقلم: زياد جيوسي       حرب البيانات بقلم: شاكر فريد حسن      الحرب المعلنة على القدس والأقصى ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      هبةُ اللهِ ربِ الناسِ للرئيسِ محمود عباس// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي       كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" من تأليف عيسى زهير حايك بقلم: نبيل عودة      إضاءة على كواليس انقلاب الجيش المصري على مبارك      التجمع: عباس رفض الالتزام بعدم دعم نتنياهو وقرار الاغلبية- الجبهة: لا نقبل نهج المقايضة والصفقات الجانبية      أزمة أمريكا.. تسريب خطط ترامب لمواجهة المحاكمة وملف متكامل بشأن اقتحام الكونغرس وتحذير جمهوري شديد اللهجة وتهديد بالانتقام      اجتماع لعدة ساعات بين مركبات القائمة المشتركة دون التوصل الى اتفاق او احراز اي تقدم      لإنتخابات ورفع عقوبات السلطة عن غزة/ مصطفى إبراهيم      الخارجية الإيرانية: طهران مستمرة في تقليص تعهداتها ما لم ترفع العقوبات بشكل كامل      الطفرة البريطانية تقلب حسابات نتنياهو: الخطة الاقتصادية "رشوة انتخابية"..40 – 50 بالمئة من المرضى أصيبوا بالطفرة البريطانية      مخاوف من نشوء ‘ طفرة اسرائيلية ‘ للكورونا عصية على اللقاح - خبراء يؤكدون : ‘ كل شيء مُحتمل ‘      إسرائيل ستبلغ إدارة بادين بأن الخيار العسكري ضد إيران قائم      الصحة الإسرائيلية: 58 وفاة منذ أمس و4868 إصابة جديدة بكورونا بنسبة 9.3 بالمائة       الأحزاب الصهيونية والصوت العربي ..!! بقلم: شاكر فريد حسن      عن دور مصر الذي لم يعد بعد ثورة يناير صبحي غندور*      مبادرة "أسرى يكتبون" تناقش "رسائل إلى قمر"      إدارة الرئيس بايدن ودعم حل الدولتين بقلم : سري القدوة      دعوة الحِوار بين دول الخليج وإيران لماذا في هذا التّوقيت؟ هل هي مبادرة قطرية أم بالتنسيق مع إدارة الرئيس بايدن..      محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي      أميركا تنصب "القبة الحديدية" الإسرائيلية في دول عربية بالخليج باتفاق مع اسرائيل وبمصادقتها      الصحة الإسرائيلية: إصابة 51218 طالبا بكورونا منذ مطلع الشهر الجاري      مع إقتراب الأجل أيها الرئيس..سأقول الحقيقة على عَجَل.!؟ منذر ارشيد      إبراهيم ابراش / تساؤلات حول الانتخابات الفلسطينية     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب لن نسمح بنقل نموذج حزب الله لغزّة: الطائرة الفلسطينيّة الـ”بدائيّة” المُسيرّة نفذّت مهمتِّها بالكيان وأصابت ناقلة جندٍ إسرائيليّةٍ وعادت للقطاع دون رصدها

2019-09-08
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

وجهّت المُقاومة الفلسطينيّة في قطاع غزّة صفعةً مُجلجلةً لكيان الاحتلال الإسرائيليّ أمس السبت عن طريق إرسالها الطائرة المُسيرّة، التي تحمل متفجّرات، إلى عمق الأراضي الإسرائيليّة في الجنوب، وقامت بتفجير حمولتها وإصابة ناقلة جندٍ إسرائيليّةٍ بشكلٍ كبيرٍ، والأخطر من ذلك، وفق تل أبيب، أنّ الطائرة عادت سالمةً إلى قاعدتها دون أنْ تتمكّن إسرائيل من صدّها وإسقاطها.

ورأت محافل أمنيّة رفيعة المُستوى في تل أبيب أنّ قيام حركة المُقاومة الإسلاميّة (حماس) أمس السبت بإرسال طائرةٍ مُسيّرةٍ بدون طيّار إلى داخل أراضي الكيان المُحتّل، وتنفيذ عملية استهداف ناقلة جند تابعة لجيش الاحتلال وعودتها سالمة إلى القطاع، هو بمثابة تطوّر نوعيّ في عمل المُقاومة الفلسطينيّة، لا بلْ أكثر من ذلك، شدّدّت المصادر، كما أفادت القناة الـ12 في التلفزيون العبريّ، فإنّها تدُلّ على تقدّم وتطوّر المُقاومة وأساليبها على الرغم من الحصار الخناق، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الحديث يجري عن تغييرٍ كبيرٍ في الإستراتيجيّة التي تتبنّاها التنظيمات الـ”إرهابيّة”، كما قالت المصادر الرفيعة للتلفزيون العبريّ.

عُلاوةً على ما ذُكر أعلاه، أوضحت المصادر، التي لم يكشِف التلفزيون العبريّ عن تفاصيلها، أوضحت أنّ جرأة وبسالة المُقاومة الفلسطينيّة يجب أنْ تضيء الأنوار الحمراء في دوائر صنع القرار بتل أبيب، إذْ أنّ تهديد الطيارّات بدون طيّارٍ، يُشكّل خطرًا حقيقيًا على إسرائيل في الجبهة الشماليّة، وبهذه العملية، يوم أمس السبت، أكّدت حماس على أنّ هذا النموذج انتقل أيضًا إلى الجنوب، وبات يُقلِق جدًا المنظومة الأمنيّة في كيان الاحتلال، وتحديدًا لأنّ الطائرة المُسيرّة دخلت أمس الأجواء الإسرائيليّة، وقامت بتنفيذ مهمتها على أحسن وجهٍ، ومن ثمّ عادت إلى قاعدتها دون أنْ تتمكّن الرادارات الإسرائيليّة الأكثر تطورًا في العالم من رصدها وإسقاطها، كما لم يُعرف، شدّدّت المصادر، فيما إذا قامت الطائرة بعمليات تصويرٍ للمنطقة التي طافت فوقعها، مع أنّها رجحّت بأنّه فعلت ذلك، على حدّ قولها.

من ناحيته رأى مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، صباح اليوم الأحد، رأى أنّ قيام حركة الجهاد الإسلاميّ بإرسال الطائرة إلى داخل الأجواء الإسرائيليّة، هي محاولة واضحة من قبل هذا التنظيم الأكثر “دمويّةً” إيجاد معادلةٍ جديدةٍ في ميزان الرعب بين الاحتلال الإسرائيليّ والمُقاومة الفلسطينيّة، مُشيرًا نقلاً عن مصادره واسعة الاطلاع في تل أبيب إلى أنّه حتى الآن كانت قائمة معادلة واحدة وهي قذيفة قبالة قذيفة، أمّا الآن، بعد قيام الجهاد الإسلاميّ باستخدام الطائرة المُسيرّة، فإنّه يسعى لإدخال عامل جديد للمعادلة القائمة وهي طائرة مُسيرّة ومُتفجرّة مُقابل كلّ طائرة مُسيرّة ومُتفجرّة يقوم الاحتلال الإسرائيليّ بإرسالها إلى داخل قطاع غزّة، على حدّ قول المصادر الإسرائيليّة للصحيفة العبريّة.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، شدّدّت المصادر الإسرائيليّة في حديثها لوسائل الإعلام العبريّة على أنّ الحادث المذكور، الطيارّة المُسيرّة، لا يُمكِن بأيّ حالٍ من الأحوال المرور عليه مرّ الكرام، لأنّه يحمل أبعادًا خطيرةً جدًا على الأمن القوميّ الإسرائيليّ ويؤثّر سلبًا على التفوّق الذي يتمتّع فيه سلاح جوّ جيش الاحتلال الإسرائيليّ، وبالتالي، أضافت المصادر، على صُنّاع القرار، العمل وبدون أيّ تأخيرٍ على القضاء على هذا التهديد، الذي ما زال في مهده، على حدّ وصفها، لأنّه غير ذلك سيتحوّل إلى تهديدٍ إستراتيجيٍّ مُقلقٍ للغاية، على حدّ تعبير المصادر في تل أبيب.

كما أوضحت المصادر الرفيعة في تل أبيب أنّه يُحظَر حظرًا تامًّا وشاملاً وكاملاً على الدولة العبريّة القبول بمُعادلة الردع الجديدة، التي تُحاوِل المُقاومة الفلسطينيّة فرضها على الكيان في الجنوب: طائرة بدون طيّارٍ مُقابل طائرةٍ بدون طيّارٍ، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ هذه الخطوة خطيرة جدًا، وللتدليل على خطورتها، قالت المصادر أنّ هذه المعادلة في توازن الرعب قائمة في الشمال بين إسرائيل وبين حزب الله، وهي تُعتبر خطيرة، وبالتالي يجب القضاء عليها في قطاع غزّة فورًا وبدون تأخيرٍ، كما أكّدت المصادر، التي أضافت أنّ حركة حماس والجهاد الإسلاميّ تتلقّيان الدعم الماديّ واللوجيستي من الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، التي تعمل بدون كللٍ أوْ مللٍ على نقل نموذج حزب الله في الجنوب اللبنانيّ إلى قطاع غزّة، ضمن إستراتيجيتها القاضية بفتح عدّة جبهاتٍ ضدّ إسرائيل في آنٍ واحدٍ، وهو الأمر الذي تتخوّف منه الدولة العبريّة، وفقًا للمصادر الرفيعة في تل أبيب.

وكان لافتًا جدًا ما صرّحت فيه المصادر الأمنيّة والسياسيّة في تل أبيب عقب التصعيد الذي وصفته بالخطير في الجنوب وفي الضفّة الغربيّة المُحتلّة، حيثُ قالت إنّ رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، لن يأمر الجيش بتنفيذ عمليةٍ عسكريّةٍ واسعة النطاق ضدّ غزّة قبل تسعة أيّامٍ من الانتخابات العامّة في إسرائيل، وأنّ تل أبيب ستستوعِب الضربة، وتؤجِّل الردّ عليها إلى موعدٍ لاحقٍ، على حدّ تعبير المصادر

 
تعليقات