أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 41720100
 
عدد الزيارات اليوم : 13341
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   لن أتنازل عن الضم.. نتنياهو: ستكون هناك اتفاقات كاملة مع دول عربية من دون العودة لحدود 67      الرئيس الفلسطيني يدعو إلى “اجتماع عاجل” لمُستشاريه لبحث اتفاق التطبيع الإسرائيلي-الإماراتي.. وعشراوي لـ”بن زايد”: لا تصنعوا لنا معروفاً ولسنا “ورقة تين” لأحد      نص البيان بالعربية.. الكشف عن تفاصيل اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل: فتح سفارات وتعاون أمني....!      في خطوة مفاجئة: إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات مقابل وقف اسرائيل لخطة ضم أراض فلسطينية      لبنان.. البحث عن وطن.. لدفن ضحايا الانفجار! // طلال سلمان      الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين      ماذا جرى ويجري في لبنان.. الحقائق تظهر تدريجيا ما هو دور إسرائيل.. وما هو تفاهمها مع ترامب قبل تفجير الميناء وبعده؟ بسام أبو شريف      "وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تحضّر لفرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين كبار      وزير الدفاع الإسرائيلي يصدر أمرا بشأن غزة وحماس تصفه بـ"السلوك العدواني الخطير"      "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسوريا      القيادة الأمريكية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية      “كورونا”.. الوفيات حول العالم وصلت لـ750الفًا والإصابات تجاوزت 20مليونا ورئيس الأرجنتين يعلن التوصل للقاح للفيروس       الرئيس السوري: “قانون قيصر” عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة ولا فرق بين إرهابي محلّي أو مُستورد أو جندي صهيوني أو تركي أو أمريكي      الاحتلال يشن غارات على غزة فجرا وينشر القبة الحديدية تحسبا لتصعيد كبير      الانتخابات النيابية الأردنية 2020 ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      إبراهيم ابراش// التجربة النضالية الفلسطينية بين النقد الموضوعي والتشكيك المُغرِض      مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب لن نسمح بنقل نموذج حزب الله لغزّة: الطائرة الفلسطينيّة الـ”بدائيّة” المُسيرّة نفذّت مهمتِّها بالكيان وأصابت ناقلة جندٍ إسرائيليّةٍ وعادت للقطاع دون رصدها

2019-09-08
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

وجهّت المُقاومة الفلسطينيّة في قطاع غزّة صفعةً مُجلجلةً لكيان الاحتلال الإسرائيليّ أمس السبت عن طريق إرسالها الطائرة المُسيرّة، التي تحمل متفجّرات، إلى عمق الأراضي الإسرائيليّة في الجنوب، وقامت بتفجير حمولتها وإصابة ناقلة جندٍ إسرائيليّةٍ بشكلٍ كبيرٍ، والأخطر من ذلك، وفق تل أبيب، أنّ الطائرة عادت سالمةً إلى قاعدتها دون أنْ تتمكّن إسرائيل من صدّها وإسقاطها.

ورأت محافل أمنيّة رفيعة المُستوى في تل أبيب أنّ قيام حركة المُقاومة الإسلاميّة (حماس) أمس السبت بإرسال طائرةٍ مُسيّرةٍ بدون طيّار إلى داخل أراضي الكيان المُحتّل، وتنفيذ عملية استهداف ناقلة جند تابعة لجيش الاحتلال وعودتها سالمة إلى القطاع، هو بمثابة تطوّر نوعيّ في عمل المُقاومة الفلسطينيّة، لا بلْ أكثر من ذلك، شدّدّت المصادر، كما أفادت القناة الـ12 في التلفزيون العبريّ، فإنّها تدُلّ على تقدّم وتطوّر المُقاومة وأساليبها على الرغم من الحصار الخناق، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الحديث يجري عن تغييرٍ كبيرٍ في الإستراتيجيّة التي تتبنّاها التنظيمات الـ”إرهابيّة”، كما قالت المصادر الرفيعة للتلفزيون العبريّ.

عُلاوةً على ما ذُكر أعلاه، أوضحت المصادر، التي لم يكشِف التلفزيون العبريّ عن تفاصيلها، أوضحت أنّ جرأة وبسالة المُقاومة الفلسطينيّة يجب أنْ تضيء الأنوار الحمراء في دوائر صنع القرار بتل أبيب، إذْ أنّ تهديد الطيارّات بدون طيّارٍ، يُشكّل خطرًا حقيقيًا على إسرائيل في الجبهة الشماليّة، وبهذه العملية، يوم أمس السبت، أكّدت حماس على أنّ هذا النموذج انتقل أيضًا إلى الجنوب، وبات يُقلِق جدًا المنظومة الأمنيّة في كيان الاحتلال، وتحديدًا لأنّ الطائرة المُسيرّة دخلت أمس الأجواء الإسرائيليّة، وقامت بتنفيذ مهمتها على أحسن وجهٍ، ومن ثمّ عادت إلى قاعدتها دون أنْ تتمكّن الرادارات الإسرائيليّة الأكثر تطورًا في العالم من رصدها وإسقاطها، كما لم يُعرف، شدّدّت المصادر، فيما إذا قامت الطائرة بعمليات تصويرٍ للمنطقة التي طافت فوقعها، مع أنّها رجحّت بأنّه فعلت ذلك، على حدّ قولها.

من ناحيته رأى مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، صباح اليوم الأحد، رأى أنّ قيام حركة الجهاد الإسلاميّ بإرسال الطائرة إلى داخل الأجواء الإسرائيليّة، هي محاولة واضحة من قبل هذا التنظيم الأكثر “دمويّةً” إيجاد معادلةٍ جديدةٍ في ميزان الرعب بين الاحتلال الإسرائيليّ والمُقاومة الفلسطينيّة، مُشيرًا نقلاً عن مصادره واسعة الاطلاع في تل أبيب إلى أنّه حتى الآن كانت قائمة معادلة واحدة وهي قذيفة قبالة قذيفة، أمّا الآن، بعد قيام الجهاد الإسلاميّ باستخدام الطائرة المُسيرّة، فإنّه يسعى لإدخال عامل جديد للمعادلة القائمة وهي طائرة مُسيرّة ومُتفجرّة مُقابل كلّ طائرة مُسيرّة ومُتفجرّة يقوم الاحتلال الإسرائيليّ بإرسالها إلى داخل قطاع غزّة، على حدّ قول المصادر الإسرائيليّة للصحيفة العبريّة.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، شدّدّت المصادر الإسرائيليّة في حديثها لوسائل الإعلام العبريّة على أنّ الحادث المذكور، الطيارّة المُسيرّة، لا يُمكِن بأيّ حالٍ من الأحوال المرور عليه مرّ الكرام، لأنّه يحمل أبعادًا خطيرةً جدًا على الأمن القوميّ الإسرائيليّ ويؤثّر سلبًا على التفوّق الذي يتمتّع فيه سلاح جوّ جيش الاحتلال الإسرائيليّ، وبالتالي، أضافت المصادر، على صُنّاع القرار، العمل وبدون أيّ تأخيرٍ على القضاء على هذا التهديد، الذي ما زال في مهده، على حدّ وصفها، لأنّه غير ذلك سيتحوّل إلى تهديدٍ إستراتيجيٍّ مُقلقٍ للغاية، على حدّ تعبير المصادر في تل أبيب.

كما أوضحت المصادر الرفيعة في تل أبيب أنّه يُحظَر حظرًا تامًّا وشاملاً وكاملاً على الدولة العبريّة القبول بمُعادلة الردع الجديدة، التي تُحاوِل المُقاومة الفلسطينيّة فرضها على الكيان في الجنوب: طائرة بدون طيّارٍ مُقابل طائرةٍ بدون طيّارٍ، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ هذه الخطوة خطيرة جدًا، وللتدليل على خطورتها، قالت المصادر أنّ هذه المعادلة في توازن الرعب قائمة في الشمال بين إسرائيل وبين حزب الله، وهي تُعتبر خطيرة، وبالتالي يجب القضاء عليها في قطاع غزّة فورًا وبدون تأخيرٍ، كما أكّدت المصادر، التي أضافت أنّ حركة حماس والجهاد الإسلاميّ تتلقّيان الدعم الماديّ واللوجيستي من الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، التي تعمل بدون كللٍ أوْ مللٍ على نقل نموذج حزب الله في الجنوب اللبنانيّ إلى قطاع غزّة، ضمن إستراتيجيتها القاضية بفتح عدّة جبهاتٍ ضدّ إسرائيل في آنٍ واحدٍ، وهو الأمر الذي تتخوّف منه الدولة العبريّة، وفقًا للمصادر الرفيعة في تل أبيب.

وكان لافتًا جدًا ما صرّحت فيه المصادر الأمنيّة والسياسيّة في تل أبيب عقب التصعيد الذي وصفته بالخطير في الجنوب وفي الضفّة الغربيّة المُحتلّة، حيثُ قالت إنّ رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، لن يأمر الجيش بتنفيذ عمليةٍ عسكريّةٍ واسعة النطاق ضدّ غزّة قبل تسعة أيّامٍ من الانتخابات العامّة في إسرائيل، وأنّ تل أبيب ستستوعِب الضربة، وتؤجِّل الردّ عليها إلى موعدٍ لاحقٍ، على حدّ تعبير المصادر

 
تعليقات