أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 38951694
 
عدد الزيارات اليوم : 3482
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الكاتبة المقدسية المغتربة هناء عبيد تصدر روايتها الأولى " هناك في شيكاغو كتب : شاكر فريد حسن      حان وقت السبات // حسن العاصي      الخزانة الأمريكية تدرج 3 شخصيات و12 كيانا في لبنان مرتبطين بتنظيم “حزب الله” على قائمة الإرهابيين العالميين      نتنياهو : لا مفر من عملية عسكرية في غزة ونعد شيئا مختلفا تماما عن السابق      محلل إسرائيلي: إسرائيل محاطة بتهديدات 200 ألف صاروخ وقذيفة.. والجبهة الداخلية ستكون بدون دفاع      كناعنة: الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي يعني الاعتراف بشرعية هذا الكيان      قوات الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على كفرنبل في محافظة إدلب وسط قصف بري وجوي مكثف      منافس ترامب للرئاسة : نتنياهو عنصري وأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب      تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية      540 ضابطا ضد تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة      تجدد القصف.. الاحتلال يشن غارات على مواقع للمقاومة بغزة و المقاومة تجدد قصفها لمستوطنات الغلاف      مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان”       دراسَة لديوان " وَرثتُ عنكِ مقامَ النهاوند " للشَّاعر الكبير المرحوم " نزيه خير " - ( في الذكرى السنويَّةِ على وفاِتهِ ) // بقلم : حاتم جوعيه      تم تحييد حماس ..قناة عبرية : إسرائيل "استخفت" بالجهاد الاسلامي لكن هذا ما حدث      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في محيط دمشق      بينيت : نعد خطة من أجل إحداث تغييرات جذرية في قطاع غزة      نتنياهو يجمع الكابينيت لحشد اغلبية لعملية عسكرية ضد غزة      تصعيد على غزة ودمشق.. أبو حمزة: الحساب لا يزال مفتوحًا.. استشهاد عنصرين من سرايا القدس في قصف إسرائيلي على سوريا وإصابات بالقطاع      نحضر مفاجآت صعبة نتنياهو يكشف : هدف الهجوم في دمشق أمس هو الزعيم الكبير للجهاد الإسلامي لكنه نجا     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب لن نسمح بنقل نموذج حزب الله لغزّة: الطائرة الفلسطينيّة الـ”بدائيّة” المُسيرّة نفذّت مهمتِّها بالكيان وأصابت ناقلة جندٍ إسرائيليّةٍ وعادت للقطاع دون رصدها

2019-09-08
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

وجهّت المُقاومة الفلسطينيّة في قطاع غزّة صفعةً مُجلجلةً لكيان الاحتلال الإسرائيليّ أمس السبت عن طريق إرسالها الطائرة المُسيرّة، التي تحمل متفجّرات، إلى عمق الأراضي الإسرائيليّة في الجنوب، وقامت بتفجير حمولتها وإصابة ناقلة جندٍ إسرائيليّةٍ بشكلٍ كبيرٍ، والأخطر من ذلك، وفق تل أبيب، أنّ الطائرة عادت سالمةً إلى قاعدتها دون أنْ تتمكّن إسرائيل من صدّها وإسقاطها.

ورأت محافل أمنيّة رفيعة المُستوى في تل أبيب أنّ قيام حركة المُقاومة الإسلاميّة (حماس) أمس السبت بإرسال طائرةٍ مُسيّرةٍ بدون طيّار إلى داخل أراضي الكيان المُحتّل، وتنفيذ عملية استهداف ناقلة جند تابعة لجيش الاحتلال وعودتها سالمة إلى القطاع، هو بمثابة تطوّر نوعيّ في عمل المُقاومة الفلسطينيّة، لا بلْ أكثر من ذلك، شدّدّت المصادر، كما أفادت القناة الـ12 في التلفزيون العبريّ، فإنّها تدُلّ على تقدّم وتطوّر المُقاومة وأساليبها على الرغم من الحصار الخناق، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الحديث يجري عن تغييرٍ كبيرٍ في الإستراتيجيّة التي تتبنّاها التنظيمات الـ”إرهابيّة”، كما قالت المصادر الرفيعة للتلفزيون العبريّ.

عُلاوةً على ما ذُكر أعلاه، أوضحت المصادر، التي لم يكشِف التلفزيون العبريّ عن تفاصيلها، أوضحت أنّ جرأة وبسالة المُقاومة الفلسطينيّة يجب أنْ تضيء الأنوار الحمراء في دوائر صنع القرار بتل أبيب، إذْ أنّ تهديد الطيارّات بدون طيّارٍ، يُشكّل خطرًا حقيقيًا على إسرائيل في الجبهة الشماليّة، وبهذه العملية، يوم أمس السبت، أكّدت حماس على أنّ هذا النموذج انتقل أيضًا إلى الجنوب، وبات يُقلِق جدًا المنظومة الأمنيّة في كيان الاحتلال، وتحديدًا لأنّ الطائرة المُسيرّة دخلت أمس الأجواء الإسرائيليّة، وقامت بتنفيذ مهمتها على أحسن وجهٍ، ومن ثمّ عادت إلى قاعدتها دون أنْ تتمكّن الرادارات الإسرائيليّة الأكثر تطورًا في العالم من رصدها وإسقاطها، كما لم يُعرف، شدّدّت المصادر، فيما إذا قامت الطائرة بعمليات تصويرٍ للمنطقة التي طافت فوقعها، مع أنّها رجحّت بأنّه فعلت ذلك، على حدّ قولها.

من ناحيته رأى مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، صباح اليوم الأحد، رأى أنّ قيام حركة الجهاد الإسلاميّ بإرسال الطائرة إلى داخل الأجواء الإسرائيليّة، هي محاولة واضحة من قبل هذا التنظيم الأكثر “دمويّةً” إيجاد معادلةٍ جديدةٍ في ميزان الرعب بين الاحتلال الإسرائيليّ والمُقاومة الفلسطينيّة، مُشيرًا نقلاً عن مصادره واسعة الاطلاع في تل أبيب إلى أنّه حتى الآن كانت قائمة معادلة واحدة وهي قذيفة قبالة قذيفة، أمّا الآن، بعد قيام الجهاد الإسلاميّ باستخدام الطائرة المُسيرّة، فإنّه يسعى لإدخال عامل جديد للمعادلة القائمة وهي طائرة مُسيرّة ومُتفجرّة مُقابل كلّ طائرة مُسيرّة ومُتفجرّة يقوم الاحتلال الإسرائيليّ بإرسالها إلى داخل قطاع غزّة، على حدّ قول المصادر الإسرائيليّة للصحيفة العبريّة.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، شدّدّت المصادر الإسرائيليّة في حديثها لوسائل الإعلام العبريّة على أنّ الحادث المذكور، الطيارّة المُسيرّة، لا يُمكِن بأيّ حالٍ من الأحوال المرور عليه مرّ الكرام، لأنّه يحمل أبعادًا خطيرةً جدًا على الأمن القوميّ الإسرائيليّ ويؤثّر سلبًا على التفوّق الذي يتمتّع فيه سلاح جوّ جيش الاحتلال الإسرائيليّ، وبالتالي، أضافت المصادر، على صُنّاع القرار، العمل وبدون أيّ تأخيرٍ على القضاء على هذا التهديد، الذي ما زال في مهده، على حدّ وصفها، لأنّه غير ذلك سيتحوّل إلى تهديدٍ إستراتيجيٍّ مُقلقٍ للغاية، على حدّ تعبير المصادر في تل أبيب.

كما أوضحت المصادر الرفيعة في تل أبيب أنّه يُحظَر حظرًا تامًّا وشاملاً وكاملاً على الدولة العبريّة القبول بمُعادلة الردع الجديدة، التي تُحاوِل المُقاومة الفلسطينيّة فرضها على الكيان في الجنوب: طائرة بدون طيّارٍ مُقابل طائرةٍ بدون طيّارٍ، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ هذه الخطوة خطيرة جدًا، وللتدليل على خطورتها، قالت المصادر أنّ هذه المعادلة في توازن الرعب قائمة في الشمال بين إسرائيل وبين حزب الله، وهي تُعتبر خطيرة، وبالتالي يجب القضاء عليها في قطاع غزّة فورًا وبدون تأخيرٍ، كما أكّدت المصادر، التي أضافت أنّ حركة حماس والجهاد الإسلاميّ تتلقّيان الدعم الماديّ واللوجيستي من الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، التي تعمل بدون كللٍ أوْ مللٍ على نقل نموذج حزب الله في الجنوب اللبنانيّ إلى قطاع غزّة، ضمن إستراتيجيتها القاضية بفتح عدّة جبهاتٍ ضدّ إسرائيل في آنٍ واحدٍ، وهو الأمر الذي تتخوّف منه الدولة العبريّة، وفقًا للمصادر الرفيعة في تل أبيب.

وكان لافتًا جدًا ما صرّحت فيه المصادر الأمنيّة والسياسيّة في تل أبيب عقب التصعيد الذي وصفته بالخطير في الجنوب وفي الضفّة الغربيّة المُحتلّة، حيثُ قالت إنّ رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، لن يأمر الجيش بتنفيذ عمليةٍ عسكريّةٍ واسعة النطاق ضدّ غزّة قبل تسعة أيّامٍ من الانتخابات العامّة في إسرائيل، وأنّ تل أبيب ستستوعِب الضربة، وتؤجِّل الردّ عليها إلى موعدٍ لاحقٍ، على حدّ تعبير المصادر

 
تعليقات