أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 37039417
 
عدد الزيارات اليوم : 10680
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: الهجوم على منشآت النفط السعوديّة الأخطر والمملكة نمرٌ من ورقٍ والرياض لا تثِق بواشنطن وإيران وجهّت رسائل صارِمة للدولة العبريّة      الجبير ردا على تلويح ظريف بـ”حرب شاملة”: يقول أمورا مشينة وغريبة ومضحكة      شركة "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع اليوم التيار عن الفلسطينيين في الضفة      الاعلام الجديد والسيطرة الأمنية الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      ضربة "أرامكو" ومؤشرها// -منير شفيق      تدخل امريكي في مشاروات تشكيل الحكومة الاسرئيلية الجديدة د. هاني العقاد      لأسير المحرر/ حسن علي النجار يتنسم عبير الحرية بقلم - سامي إبراهيم فودة      مناورات في الخليج تحمل مُفاجئات ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سقط نتنياهو (في الانتخابات22) ولم يسقط اليمين ...! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      إسرائيل ما بعد "الصهيونية" بقلم:فراس ياغي      الصراع ليس مع شخص نتنياهو فقط صبحي غندور*      حسن العاصي // قبل أن يشيخ الليل      قائد الحرس الثوري يحذر من أن أي دولة تهاجم ايران ستكون “ساحة المعركة” الرئيسية” في النزاع .. لن نسمح أبدا باي حرب أن تصل الى أرض ايران      مصر: مظاهرات في القاهرة وعدة محافظات تطالب برحيل السيسي وهتافات مدوية “الشعب يريد إسقاط النظام” والقبضة الأمنية تبدو “هشة”..      بطلبٍ من الرياض وأبو ظبي... واشنطن ترسل تعزيزات عسكريّة إلى الخليج      أول تعليق لوزير خارجية إيران بعد إعلان "البنتاغون" إرسال قوات عسكرية إلى السعودية والإمارات      السيد نصر الله: نرفض أي قواعد اشتباك جديدة ومن حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات المسيّرة… ندعو الامارات والسعودية لوقف الحرب في اليمن      صحيفة أمريكية: غانتس سيسير على خطى نتنياهو لكنه سيختلف عنه مع غزة      إدوارد سَــعـيـد: الـمـُـفـكـِّـر الذي فــَقـدنـاه الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج: إجراءات واشنطن لن تجلب الاستقرار للمنطقة      مسيرات في غزة اليوم: تأكيد المصير المشترك في الداخل والخارج      نتائج شبه نهائية : "كاحول لافان 33 مقعدا يليه "الليكود" 31 مقعدا والمشتركة 13 مقعدا      تفجيرات أرامكو: وقاحة أهل الغرب وعملاؤهم العرب عبد الستار قاسم      ايمن الحاج يحيى // عن نسبة المشاركة بانتخابات الكنيست      سفارة الجمهوية العربية السورية في عمّان تحتفي بالوفد البرلماني السوري      إبراهيم أبراش التضليل في مصطلح (المشروع الإسلامي)      الإنتخابات الإسرائيلية للخروج من المأزق ...منْ سيخون منْ....؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      الدفاعات الجوية السورية تتصدى طائرة مسيّرة وقامت بتدميرها قبل الوصول إلى هدفها فوق بلدة عقربا بالريف الجنوبي الغربي للعاصمة دمشق.      المُرشّح لوزير الأمن: الجنرال أشكنازي مطلوب للعدالة بأوروبا لارتكابه جرائم حربٍ ضدّ الفلسطينيين..لا يؤمن بإقامة “الدولة الفلسطينيّة”… وما زال يُطالِب بقتل الرئيس الأسد      نتانياهو يدعو غانتس إلى أن يشكلا معا حكومة وحدة في اسرائيل بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات التي أجريت الثلاثاء تقاربا حادا بينهما     
ملفات اخبارية 
 

مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا

2019-08-21
 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ليس سرًّا أنّ الرئيس المصريّ، المُشير عبد الفتّاح السيسي، حصل وما زال وسيبقى يحصل على الإطراء والثناء والتقدير من قبل قادة كيان الاحتلال على وقفته غيرُ المشروطة مع تل أبيب في جميع المسائل السياسيّة والاقتصاديّة وحتى الاجتماعيّة، فالرجل، كما تقول المصادر الرفيعة في تل أبيب، بات من أعّز أصدقاء رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، حيثُ يقون الاثنان بالحديث هاتفيًا مرّةً واحدةً على الأقّل في الأسبوع للتنسيق بينهما، مُشيرةً في الوقت عينه إلى أنّ نتنياهو يعمل لدى إدارة الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، لمُساعدة السيسي ومصر كردّ جميلً للسيسي، وهو يُسجِّل نجاحات تجعل الرئيس المصريّ مُرتاحًا من العلاقاة بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيليّ.

عُلاوةً على ذلك، قال الجنرال الإسرائيليّ المُتقاعد، الذي كان ناطقًا بلسان جيش الاحتلال في مقالٍ نشره بصحيفة (معاريف) العبريّة، آفي بنياهو، إنّ السيسي هدية شعب مصر لإسرائيل، لافتًا إلى أنّ تصدّي السيسي للديمقراطيّة في مصر ضمن استقرار المنطقة هو مصلحة إستراتيجيّة للدولة العبريّة.

أمّا الباحث في مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ، أوفير فنتور، فقال إنّ تل أبيب حققت إنجازًا كبيرًا بصعود السيسي، لافتًا إلى أنّ هذا الإنجاز تمثل في تقليص مكانة القضية الفلسطينيّة والحدّ من مكانتها في الجدل العربيّ العّام، مشيرًا إلى أنّ السيسي حرص على التقليل من شأن الموضوع الفلسطينيّ بحجة الاهتمام بالشأن المصريّ الخّاص.

وشدد فنتور على أنّ إسرائيل استفادت من الحرب التي شنّها السيسي على جماعة “الإخوان المسلمين” وحركة “حماس”، عُلاوةً على استفادتها من حرص القاهرة على تعميق التعاون الاقتصاديّ وتكريس التطبيع السياسيّ والثقافيّ.

على صلةٍ بما سلف، قال مستشرقٌ إسرائيليٌّ إنّ وزير الثقافة المصريّ السابق فاروق حسني ما زال يسعى لتقريب العلاقات مع إسرائيل، دون أنْ يجِد في المقابل أحدًا إسرائيليًا يتحمس لهذه المحاولات، رغم اعتباره أنّ الدعوة لمقاطعة التطبيع مع إسرائيل تتعارَض مع المصالح المصرية، بحسب تعبيره.

وأضاف المُستشرِق جاكي حوجي، مُحلِّل شؤون الشرق الأوسط في إذاعة الاحتلال الإسرائيليّ، أضاف في مقالٍ نشره بصحيفة (معاريف) العبريّة، أنّ الوزير السابق حسني، وهو أحد أبرز وزراء الثقافة المصريين في عهد الرئيس المصريّ المخلوع حسني مبارك، أمضى 24 عامًا في الوزارة، ويعتبر لسان حال سيده في تلك الحقبة، وهو اليوم ابن 81 عامًا، وأكّد مؤخرًا عندما سُئِل عن المقاطعة الثقافيّة لإسرائيل أنّ كلمة التطبيع باتت غير ذات جدوى، ومن يتحدّث عن التطبيع لم يعد قائمًا اليوم، ولا يعترف بالوقائع، طبقًا لأقواله.

وأضاف حسني: إننّا تجاوزنا هذه المرحلة منذ زمن، العالم اليوم تحوّل إلى قريةٍ كونيّةٍ صغيرةٍ، السؤال اليوم حول معارضة التطبيع أصبح شعارًا يتردًد ليس أكثر، العلاقات مع إسرائيل قائمة اليوم في كلّ نظرةٍ للسلام، في الثقافة والأدب ومجالات أخرى، ما يعتبر مصلحة لنا، وعلينا معرفة كيف يفكر الآخرون، ومحظور أنْ نبقى أسرى لأفكار عفا عليها الزمن، على حدّ تعبيره.

وأكّد حوجي أنّ حسني قرأ بالتأكيد مقابلة السيسي مع صحيفة (واشنطن تايمز) في آذار (مارس) الفائت حين سُئِل عن محادثاته مع بنيامين نتنياهو، فأجاب بأنّه يتكلّم معه كثيرًا، وعن وجود داعش في سيناء، أجاب بأنّ مصر يجب عليها أنْ تتفهّم مخاوف إسرائيل، وفي ظلّ أنّ هناك رئيسًا مصريًا يتكلّم عن نظيره الإسرائيليّ بهذه اللغة، فهو يرسل إشارات مفهومة لكلّ مَنْ يعنيه الأمر داخل مصر، بأنّه يتفهم الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية، كما قال للصحيفة الأمريكيّة.

وأضاف أنّ القاهرة تنظر في هذه الأيام للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب، ويبدو حسني كَمَنْ يقدم خدمات لأسياده في تصريحاته هذه لترويج التطبيع مع إسرائيل، وبعد أنْ التزم بكلام سيده الأول بحظر التطبيع الثقافيّ مع إسرائيل، فإنّه اليوم حين أراد سيده الجديد تغيير موجة حديثه باتجاه إسرائيل، فإنّه التزم بذلك أيضًا، ما يطرح السؤال: لماذا الآن بالذات؟، وفقًا للمُستشرِق الإسرائيليّ.

ورجح الكاتب الإسرائيليّ، نقلاً عن مصادره الخاصّة بتل أبيب، رجح فرضية أنّ تصريحات حسني تأتي ضمن حملة إعلانية جديدة لنظام السيسي نحو تغيير الخطاب المصريّ باتجاه إسرائيل من خلال وقف المقاطعة الثقافيّة لها، وهو توجّهٌ يحتاج جيلاً كاملاً من التعليم والثقافة، رغم أنّ السيسي في سنوات رئاسته الست أجرى تغييرات بعيدة المدى.

وخلُص المُستشرِق الإسرائيليّ إلى القول إنّه رغم أنّ الجمهور المصريّ مُعادٍ لإسرائيل بالفطرة، وفور سماع اسمها تصدر ردود فعل فورية قاسية، فإنّ السيسي وحده القادر على إقناع جمهوره المصري ببطلان فرضية المقاطعة لإسرائيل، بزعم أنّ ما كان مقبولاً في سنوات الثمانينيات، لم يعد كذلك في الألفية الثالثة، طبقًا لأقواله

 
تعليقات