أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 38903308
 
عدد الزيارات اليوم : 3414
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتائج أولية تشير إلى تقدم حلفاء المرشد الاعلى قائمة المرشحين المحافظين المنتمين للحرس الثوري الإيراني في انتخابات البرلمان      تصعيد إسرائيلي جديد بعد طرح “صفقة القرن”.. بينيت يقرر حظر البناء الفلسطيني داخل مناطق B في الضفة الغربية      خطة واحدة ستنتصر هي خطة الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      بوتين يؤكّد ضرورة اتخاذ إجراءات فعّالة لتحييد الخطر الإرهابي في سوريا      “صفقة القرن”: الفلسطينيون “نُـجـاةُ الــنـكـبـة”! أ. د. مكرم خُوريْ – مَخُّول      كمال خلف // أكتب لكم من طهران مدينة التغيرات المستمرة.. ماذا يقول الإيرانيون عن التصعيد مع أمريكا وإسرائيل وعن خطط مهاجمتها؟.      انصار الله يعلنون مهاجمة أهدافا لشركة أرامكو وأخرى حساسة في مدينة ينبع المطلة على البحر الأحمر باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ باليستية      نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن” الأمريكية ويحذر من الوقوع بـ”المصيبة” في حال شُكلت حكومة ضعيفة      صحيفة عبرية تتحدث عن مواجهة مستقبلية بين تل أبيب وواشنطن      النقد الأدبي كمعيار فكري وابداعي وفلسفي نبيل عودة      التحالف السعودي: الرياض اعترضت صواريخ بالستية أُطلقت من اليمن      حفتر: عصابات ومرتزقة إردوغان والسراج تستمر في خرق الهدنة      4 سنوات على الغياب سلمان ناطور حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      إبراهيم ابراش هل انتهى فعلاً المشروع القومي العربي الوحدوي ؟      اسراطينيات // جواد بولس      الأسير محمود الشرحة يصارع المرض بعد إصابته بسرطان الحنجرة في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      ابراهيم بوعتيله// العودة حق طريقه الكفاح المسلح      القوات الجوية الروسية تدمر آليات تابعة للإرهابيين مزودة بأسلحة ذات عيارات ثقيلة في إدلب      مصادر الميادين تنفي أي تقدم للمجموعات المسلحة والقوات التركية في ريف إدلب      قِصص أبي جلال - خضوع وأجرُه بجانبه Abū Ğalāl’s Stories - Surrender and its Wage is Included ترجمة ب. حسيب شحادة      الكشف عن تحقيق إسرائيلي بشأن إمكانية تورط غانتس بقضية فساد      محافل أمنيّة رفيعة جدًا بالكيان: الوضع الأمنيّ تردّى جدًا بالعقد الأخير خلافًا لتصريحات الساسة وبالحرب ضدّ إيران لن يقدِر الجيش على فعل أيّ شيءٍ      تركيا: لم نتوصل للنتيجة المرجوة في محادثاتنا مع روسيا بشأن سوريا والمباحثات مستمرة      الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 120 جنديا أمريكيا في "ضربة صاروخية مؤلمة"      بينيت : أنا لا أؤمن بالتهدئة الطويلة ويعلن عن إعادة التجارة مع السلطة الفلسطينية      مصدر أمني فلسطيني: أمريكا وإسرائيل تجهزان "قيادة بديلة" لعباس       لماذا تأجل الضم ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      عن جديد إنعكاس الأزمة اللبنانية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان// علي هويدي*      الناتو.. وأزمة العلاقات بين ضفّتيْ الأطلسي صبحي غندور*      بينت: أريد تجنّب حرب لبنان الثالثة "لكن قد لا يكون هناك مفر"     
ملفات اخبارية 
 

مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا

2019-08-21
 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ليس سرًّا أنّ الرئيس المصريّ، المُشير عبد الفتّاح السيسي، حصل وما زال وسيبقى يحصل على الإطراء والثناء والتقدير من قبل قادة كيان الاحتلال على وقفته غيرُ المشروطة مع تل أبيب في جميع المسائل السياسيّة والاقتصاديّة وحتى الاجتماعيّة، فالرجل، كما تقول المصادر الرفيعة في تل أبيب، بات من أعّز أصدقاء رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، حيثُ يقون الاثنان بالحديث هاتفيًا مرّةً واحدةً على الأقّل في الأسبوع للتنسيق بينهما، مُشيرةً في الوقت عينه إلى أنّ نتنياهو يعمل لدى إدارة الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، لمُساعدة السيسي ومصر كردّ جميلً للسيسي، وهو يُسجِّل نجاحات تجعل الرئيس المصريّ مُرتاحًا من العلاقاة بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيليّ.

عُلاوةً على ذلك، قال الجنرال الإسرائيليّ المُتقاعد، الذي كان ناطقًا بلسان جيش الاحتلال في مقالٍ نشره بصحيفة (معاريف) العبريّة، آفي بنياهو، إنّ السيسي هدية شعب مصر لإسرائيل، لافتًا إلى أنّ تصدّي السيسي للديمقراطيّة في مصر ضمن استقرار المنطقة هو مصلحة إستراتيجيّة للدولة العبريّة.

أمّا الباحث في مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ، أوفير فنتور، فقال إنّ تل أبيب حققت إنجازًا كبيرًا بصعود السيسي، لافتًا إلى أنّ هذا الإنجاز تمثل في تقليص مكانة القضية الفلسطينيّة والحدّ من مكانتها في الجدل العربيّ العّام، مشيرًا إلى أنّ السيسي حرص على التقليل من شأن الموضوع الفلسطينيّ بحجة الاهتمام بالشأن المصريّ الخّاص.

وشدد فنتور على أنّ إسرائيل استفادت من الحرب التي شنّها السيسي على جماعة “الإخوان المسلمين” وحركة “حماس”، عُلاوةً على استفادتها من حرص القاهرة على تعميق التعاون الاقتصاديّ وتكريس التطبيع السياسيّ والثقافيّ.

على صلةٍ بما سلف، قال مستشرقٌ إسرائيليٌّ إنّ وزير الثقافة المصريّ السابق فاروق حسني ما زال يسعى لتقريب العلاقات مع إسرائيل، دون أنْ يجِد في المقابل أحدًا إسرائيليًا يتحمس لهذه المحاولات، رغم اعتباره أنّ الدعوة لمقاطعة التطبيع مع إسرائيل تتعارَض مع المصالح المصرية، بحسب تعبيره.

وأضاف المُستشرِق جاكي حوجي، مُحلِّل شؤون الشرق الأوسط في إذاعة الاحتلال الإسرائيليّ، أضاف في مقالٍ نشره بصحيفة (معاريف) العبريّة، أنّ الوزير السابق حسني، وهو أحد أبرز وزراء الثقافة المصريين في عهد الرئيس المصريّ المخلوع حسني مبارك، أمضى 24 عامًا في الوزارة، ويعتبر لسان حال سيده في تلك الحقبة، وهو اليوم ابن 81 عامًا، وأكّد مؤخرًا عندما سُئِل عن المقاطعة الثقافيّة لإسرائيل أنّ كلمة التطبيع باتت غير ذات جدوى، ومن يتحدّث عن التطبيع لم يعد قائمًا اليوم، ولا يعترف بالوقائع، طبقًا لأقواله.

وأضاف حسني: إننّا تجاوزنا هذه المرحلة منذ زمن، العالم اليوم تحوّل إلى قريةٍ كونيّةٍ صغيرةٍ، السؤال اليوم حول معارضة التطبيع أصبح شعارًا يتردًد ليس أكثر، العلاقات مع إسرائيل قائمة اليوم في كلّ نظرةٍ للسلام، في الثقافة والأدب ومجالات أخرى، ما يعتبر مصلحة لنا، وعلينا معرفة كيف يفكر الآخرون، ومحظور أنْ نبقى أسرى لأفكار عفا عليها الزمن، على حدّ تعبيره.

وأكّد حوجي أنّ حسني قرأ بالتأكيد مقابلة السيسي مع صحيفة (واشنطن تايمز) في آذار (مارس) الفائت حين سُئِل عن محادثاته مع بنيامين نتنياهو، فأجاب بأنّه يتكلّم معه كثيرًا، وعن وجود داعش في سيناء، أجاب بأنّ مصر يجب عليها أنْ تتفهّم مخاوف إسرائيل، وفي ظلّ أنّ هناك رئيسًا مصريًا يتكلّم عن نظيره الإسرائيليّ بهذه اللغة، فهو يرسل إشارات مفهومة لكلّ مَنْ يعنيه الأمر داخل مصر، بأنّه يتفهم الاحتياجات الأمنية الإسرائيلية، كما قال للصحيفة الأمريكيّة.

وأضاف أنّ القاهرة تنظر في هذه الأيام للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب، ويبدو حسني كَمَنْ يقدم خدمات لأسياده في تصريحاته هذه لترويج التطبيع مع إسرائيل، وبعد أنْ التزم بكلام سيده الأول بحظر التطبيع الثقافيّ مع إسرائيل، فإنّه اليوم حين أراد سيده الجديد تغيير موجة حديثه باتجاه إسرائيل، فإنّه التزم بذلك أيضًا، ما يطرح السؤال: لماذا الآن بالذات؟، وفقًا للمُستشرِق الإسرائيليّ.

ورجح الكاتب الإسرائيليّ، نقلاً عن مصادره الخاصّة بتل أبيب، رجح فرضية أنّ تصريحات حسني تأتي ضمن حملة إعلانية جديدة لنظام السيسي نحو تغيير الخطاب المصريّ باتجاه إسرائيل من خلال وقف المقاطعة الثقافيّة لها، وهو توجّهٌ يحتاج جيلاً كاملاً من التعليم والثقافة، رغم أنّ السيسي في سنوات رئاسته الست أجرى تغييرات بعيدة المدى.

وخلُص المُستشرِق الإسرائيليّ إلى القول إنّه رغم أنّ الجمهور المصريّ مُعادٍ لإسرائيل بالفطرة، وفور سماع اسمها تصدر ردود فعل فورية قاسية، فإنّ السيسي وحده القادر على إقناع جمهوره المصري ببطلان فرضية المقاطعة لإسرائيل، بزعم أنّ ما كان مقبولاً في سنوات الثمانينيات، لم يعد كذلك في الألفية الثالثة، طبقًا لأقواله

 
تعليقات