أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 38903007
 
عدد الزيارات اليوم : 3113
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتائج أولية تشير إلى تقدم حلفاء المرشد الاعلى قائمة المرشحين المحافظين المنتمين للحرس الثوري الإيراني في انتخابات البرلمان      تصعيد إسرائيلي جديد بعد طرح “صفقة القرن”.. بينيت يقرر حظر البناء الفلسطيني داخل مناطق B في الضفة الغربية      خطة واحدة ستنتصر هي خطة الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      بوتين يؤكّد ضرورة اتخاذ إجراءات فعّالة لتحييد الخطر الإرهابي في سوريا      “صفقة القرن”: الفلسطينيون “نُـجـاةُ الــنـكـبـة”! أ. د. مكرم خُوريْ – مَخُّول      كمال خلف // أكتب لكم من طهران مدينة التغيرات المستمرة.. ماذا يقول الإيرانيون عن التصعيد مع أمريكا وإسرائيل وعن خطط مهاجمتها؟.      انصار الله يعلنون مهاجمة أهدافا لشركة أرامكو وأخرى حساسة في مدينة ينبع المطلة على البحر الأحمر باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ باليستية      نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن” الأمريكية ويحذر من الوقوع بـ”المصيبة” في حال شُكلت حكومة ضعيفة      صحيفة عبرية تتحدث عن مواجهة مستقبلية بين تل أبيب وواشنطن      النقد الأدبي كمعيار فكري وابداعي وفلسفي نبيل عودة      التحالف السعودي: الرياض اعترضت صواريخ بالستية أُطلقت من اليمن      حفتر: عصابات ومرتزقة إردوغان والسراج تستمر في خرق الهدنة      4 سنوات على الغياب سلمان ناطور حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      إبراهيم ابراش هل انتهى فعلاً المشروع القومي العربي الوحدوي ؟      اسراطينيات // جواد بولس      الأسير محمود الشرحة يصارع المرض بعد إصابته بسرطان الحنجرة في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      ابراهيم بوعتيله// العودة حق طريقه الكفاح المسلح      القوات الجوية الروسية تدمر آليات تابعة للإرهابيين مزودة بأسلحة ذات عيارات ثقيلة في إدلب      مصادر الميادين تنفي أي تقدم للمجموعات المسلحة والقوات التركية في ريف إدلب      قِصص أبي جلال - خضوع وأجرُه بجانبه Abū Ğalāl’s Stories - Surrender and its Wage is Included ترجمة ب. حسيب شحادة      الكشف عن تحقيق إسرائيلي بشأن إمكانية تورط غانتس بقضية فساد      محافل أمنيّة رفيعة جدًا بالكيان: الوضع الأمنيّ تردّى جدًا بالعقد الأخير خلافًا لتصريحات الساسة وبالحرب ضدّ إيران لن يقدِر الجيش على فعل أيّ شيءٍ      تركيا: لم نتوصل للنتيجة المرجوة في محادثاتنا مع روسيا بشأن سوريا والمباحثات مستمرة      الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 120 جنديا أمريكيا في "ضربة صاروخية مؤلمة"      بينيت : أنا لا أؤمن بالتهدئة الطويلة ويعلن عن إعادة التجارة مع السلطة الفلسطينية      مصدر أمني فلسطيني: أمريكا وإسرائيل تجهزان "قيادة بديلة" لعباس       لماذا تأجل الضم ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      عن جديد إنعكاس الأزمة اللبنانية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان// علي هويدي*      الناتو.. وأزمة العلاقات بين ضفّتيْ الأطلسي صبحي غندور*      بينت: أريد تجنّب حرب لبنان الثالثة "لكن قد لا يكون هناك مفر"     
ملفات اخبارية 
 

لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟

2019-08-21
 

لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟ ولمَ تستخدِم تل أبيب الرقابة بصرامةٍ لمنع تسّرب المعلومات؟

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

حتى اللحظة لم يصدر أيّ تعقيبٍ رسميٍّ أوْ غيرُ رسميٍّ من الحكومة العراقيّة حول التفجيرات التي ضربت العراق في الفترة الأخيرة، واستهدفت قواعد عسكريّة تابعة للحشد الشعبيّ، عُلاوةً على ذلك، لم يصدر أيّ تعليقٍ عراقيٍّ رسميٍّ يتهِّم إسرائيل بالمسؤولية عن العمليات التفجيريّة، وهذه السياسة الضبابيّة، متعمدةً كانت أوْ عابرةً، تتناغم مع السياسة الإسرائيليّة الرسميّة التي تمنح المؤشِّرات والدلائل والقرائن للإسرائيليين بأنّ دولةً ما قامت بتنفيذ هذه العمليات الشُجاعة، ولكنّها في المُقابل، لا تتحمّل المسؤوليّة، وفي الشقّ الثاني لا تُعلِن عن تنصّلها من تنفيذ هذه الاعتداءات في بلاد الرافدين، الأمر الذي يُثير العديد من التساؤلات.

ومع أنّ هذه الاعتداءات تتصدّر الأجندة الأمنيّة والسياسيّة في كيان الاحتلال، إلّا أنّه يبدو جليًا وواضِحًا أنّ وسائل الإعلام العبريّة تعمل وفق إملاءات الرقابة العسكريّة في تل أبيب، التي يبدو أنّه شدّدّت كثيرًا على هذا الحدث، ومنعت الإعلام من التطرّق إليه بصورةٍ مُباشرةٍ، الأمر الذي يدفعه إلى الاعتماد على مصادر عربيّةٍ أوْ أجنبيّةٍ مُختلفةٍ، وهو الأمر الذي يزيد من خلط الأوراق في منطقة الشرق الأوسط.

وفي هذا السياق، أفادت وسائل إعلام عبريّةٍ، مساء أوّل من أمس الاثنين، بأنّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، أدلى بتصريحاتٍ خلال مؤتمرٍ صحافيٍّ عقده في العاصمة الأوكرانية كييف، تطرّق خلالها بشكلٍ غيرُ مسبوقٍ واستثنائيٍّ للهجمات المجهولة التي شهدتها العاصمة العراقيّة بغداد مؤخرًا، ضدّ مواقع تابعة لمليشيات الـ”حشد الشعبيّ” التي “تُتهّم بأنّها موالية للجمهوريّة الإسلاميّة في إيران.

وقال موقع (WALLA) الإخباريّ-العبريّ في تقريرٍ له إنّ تصريحات بنيامين نتنياهو بشأن الهجمات في العراق تعد تصريحات استثنائية، حيثُ ردّ على أسئلة في هذا السياق بقوله إنّ الدولة العبريّة ستعمل أينما تطلب الأمر ذلك، مضيفًا في الوقت عينه: لم ينتهِ الأمر بعد، على حدّ تعبيره.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيليّ قائلاً إنّ إيران لا تمتلك حصانة في أيّ مكانٍ، مُتابِعًا بأنّ الكيان سيعمل ضدّ البلد الذي يقول أنّه بصدد إبادتنا أينما تطلب الأمر ودون توقفٍ، ووفقًا للتقرير في الموقع الإخباريّ-العبريّ توجّه لنتنياهو أحد الصحافيين بسؤالٍ: بما في ذلك داخل العراق؟، فكان ردّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ بالقول: لم أٌقيِّد نفسي، طبقًا لتعبيره.

وفي وقتٍ سابقٍ، ردّ بنيامين نتنياهو على سؤال وجّهه مراسل موقع (YNET) الإخباريّ-العبريّ، التابِع لصحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيليّة ضمن الوفد الصحفي المرافق له، حول الهجمات التي استهدفت مواقع بالعاصمة العراقية، وقال إنّ إسرائيل تعمل بشكلٍ ممنهجٍ من أجل منع إيران من ترسيخ أقدامها في سوريّة، كما أكّد في معرض ردّه على السؤال.

بالإضافة إلى ما ذُكر آنفًا، كرّر رئيس الوزراء الإسرائيليّ التأكيد على أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران لا تملك ما أسماها بالحصانة في أيّ مكانٍ، وتابع قائلاً: أعني ما أقول، تقول إيران إنّها ستُبيد إسرائيل، وتعمل على خلق قواعد لإطلاق الصواريخ وإرسال الخلايا الإرهابية إلينا، من ناحيتي لا يمتلك الإيرانيون أيّ حصانةٍ، سنعمل ضدّهم في أيّ مكانٍ، قال رئيس الوزراء الإسرائيليّ نتنياهو.

وكان لافتًا للغاية أنّ موقع (YNET) الإسرائيليّ لجأ إلى هشام الهاشمي، واصفًا إيّاه بأنّه أحد المُستشارين الأمنيين للحكومة العراقيّة والذي قال لوكالة الأنباء العالميّة (رويترز) إنّ العراق يملك دفاعات جويّة من المُتقدّمة في العالم، ولكنّ هذه المنظومات الدفاعيّة، أضاف المُستشار الأمنيّ العراقيّ، أوهن من أنْ تتصدّى لهجومٍ إسرائيليٍّ من الجوّ، على حدّ تعبيره.

وعلى صفحته في موقع التواصل الاجتماعيّ (فيسبوك) كتب الهاشمي: يجب تحديد هوية العدوّ، أنا متأكّد إذا كان السبب بقصفٍ خارجيٍّ غيرُ مرئيٍّ لمركز عمليات الدفاع الجويّ الوطنيّ العراقيّ، وكذلك لمنظومات الدفاع الجويّة الإيرانيّة، التي هي بقرب الحدود العراقية، ومن المفترض أنّها تُغطّي 400 كم من عمق العراق، على حدّ قوله.

وتابع قائلاً: هنا نفترض أنّها عجزت عن كشف الحوادث الأربعة، فهو بالتأكيد مرئيٌّ لأمريكا ومعلومًا لروسيا إذا ما كان الاستهداف إسرائيليًا، وتاليًا كيف تستطيع حكومة بغداد أنْ تضغط على أمريكا وروسيا لمنع إسرائيل من تكرار العدوان؟ تساءل الهاشمي وترك الجواب مفتوحًا.

وخلُص إلى القول: إذا كان العدوان مرئيًا لمركز عمليات الدفاع الجويّ الوطنيّ العراقيّ، وهو يخشى أنْ يُعلِن عن الجهة التي نفذّت العدوان لعدم قدرته على الردع أوْ الردّ المُناسِب فكان الأحرى بها الإعلان عنها والاكتفاء بطريقة دمشق بالشجب وانتظار الفرصة للردّ المُناسِب، على حدّ قوله.

 
تعليقات