أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان //حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 38059001
 
عدد الزيارات اليوم : 11174
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد      الجيش العراقي: إصابة 6 جنود إثر سقوط 4 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي      المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق      إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران.. والانتقال من الرّدع إلى الهُجوم لإخراج قوّاتها.. هل تنجح؟ ولماذا نتوقع العكس؟      الحشد الشعبي يروي تفاصيل حادثة مقتل وإصابة العشرات يوم الجمعة وسط بغداد     
ملفات اخبارية 
 

حديث السيّد نصر الله يُهيمِن على الأجندة الإعلاميّة الإسرائيليّة برغم الرقابة المُشدّدّة ومنسوب القلق ارتفع جدًا بعد المُقابلة

2019-07-14
 

حديث السيّد نصر الله يُهيمِن على الأجندة الإعلاميّة الإسرائيليّة برغم الرقابة المُشدّدّة ومنسوب القلق ارتفع جدًا بعد المُقابلة وصورة الأمين العّام مع “بنك الأهداف” باتت الأكثر انتشارًا

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

لأوّل مرّةٍ في تاريخ كيان الاحتلال، يقوم الإعلام الإسرائيليّ على مُختلف مشاربه، المرئيّ، المسموع والمقروء، بمُتابعة ومُواكبة خطاب زعيمٍ عربيٍّ، كما فعل نهاية الأسبوع الماضي، بعد المُقابلة الخاصّة التي أدلى بها السيّد حسن نصر الله، لفضائيّة (المنار) التابعة للحزب.

التقارير الإعلاميّة الإسرائيليّة اقتصرت على نقل “أهّم” (!) ما جاء في كلام سيّد المُقاومة، ولوحِظ أنّ المُراسلين والمُحلِّلين والخبراء تلّقوا تعليماتٍ من “الأخ الأكبر”، أيْ الأجهزة الأمنيّة في كيان الاحتلال والرقابة العسكريّة التابِعة لها، بعدم الانجرار وراء “استفزازات” السيّد نصر الله، والاكتفاء بنقل أقواله، دون التعليق عليها أوْ تحليلها، لأنّه، كما يبدو، توصلّت هذه الأجهزة إلى قناعةٍ تامّةٍ بأنّ التحليلات ترفَع من منسوب الخوف والتوجّس لدى المُواطنين في الكيان من تصريحات السيّد نصر الله، علمًا أنّ السواد الأعظم منهم، أيْ حوالي 80 بالمائة من سُكّان الكيان، يثِقون بكلّ كلمةٍ تصدر منه وعنه، فيما لا يُعيرون اهتمامًا بأقوال صُنّاع القرار في تل أبيب من المُستويين السياسيّ والأمنيّ.

ومن الأهميّة بمكانٍ في هذه العُجالة الإشارة إلى أنّ أركان الدولة العبريّة، من رئيس الوزراء ووزير الأمن، بنيامين نتنياهو، مرورًا بوزراء حكومته وحتى نوّاب الكنيست الإسرائيليّ حافظوا على الصمت المطبق، فيما تجاهلت القيادة العسكريّة والأمنيّة الحديث علنًا عن الخطاب ومفاعيله وارتداداته، وذلك في مُحاولةٍ فاضحةٍ وواضحةٍ لعدم الانجرار وراء “استفزازات” وتهديدات السيّد نصر الله، والوقوع في الفخّ الذي نصبه لكيان الاحتلال في إطار الحرب النفسيّة الشرسة التي تدور رجاها بين الطرفين، رغم أنّ الحديث يجري عن دولةٍ تعتبر نفسها دولةً عُظمى من الناحية العسكريّة والأمنيّة والتكنولوجيّة وبين تنظيمٍ “إرهابيٍّ”، يبات لاعبًا إقليميًا، كما أكّدت أخيرًا مصادر أمنيّة وسياسية رفيعة في كيان الاحتلال الإسرائيليّ.

وعلى الرغم من الرقابة الذاتيّة والعسكريّة، فيُمكِن القول والفصل إنّ الاهتمام الإعلاميّ العبريّ بحديث السيّد نصر الله، يعكِس حالةً من القلق الشديد في الدولة العبريّة من الـ”تنظيم الإرهابيّ”، الذي تحوّل، كما أكّدت المصادر الإسرائيليّة الرفيعة، إلى ثاني أقوى جيشٍ في الشرق الأوسط بعد الجيش الإسرائيليّ، طبعًا.

ومن مُواكبة التغطية الإعلاميّة الإسرائيليّة للحديث يتبيّن أنّ أكثر ما يقُضّ مضاجع الإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، هي الجرأة والثقة بالنفس اللتان أبرزهما السيّد نصر الله في حديثه المُطوَّل لفضائيّة (المنار)، وتركيزه على “بنك الأهداف” الذي تستعّد المُقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة ضربه في الحرب القادِمة والشامِلة مع إسرائيل، وفي هذا السياق شدّدّت مُحلّلة شؤون الشرق الأوسط في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، سمدار بيري، في عدد الصحيفة الصادر اليوم الأحد، على أنّ نصر الله تبنّى سياسة نتنياهو في عرض خريطة إسرائيل وبنك الأهداف، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ نصر الله قال عمليًا لإسرائيل إنّ تنظيمه “الإرهابيّ” قادرٌ على إصابة أيّ هدفٍ حيويٍّ في الكيان، بما في ذلك مفاعل ديمونا النوويّ، وأنّ صواريخه تصل إلى إيلات (أم الرشراش).

من ناحيته، قال عيران زينغر، المسؤول عن الملّف العربيّ في هيئة البثّ الإسرائيليّة شبه الرسميّة (كان)، قال إنّ توقيت الحديث التلفزيونيّ للسيّد نصر الله لم يكُن من باب الصدفة، بل تمّ اختياره بعنايةٍ شديدةٍ، حيث أراد نصر الله، برأي المُحلِّل زينغر، استغلال الذكرى الـ13 لحرب لبنان الثانية، صيف العام 2006، بهدف توجيه رسائل التهديد لإسرائيل وللدول العربيّة الخليجيّة بأنّها ستتلقّى الضربات القاسية والمؤلمة إذا تجرّأت وانضمّت للحرب التي قد تشُنّها الولايات المُتحدّة الأمريكيّة ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، على خلفية التوتّر الحاصِل بين واشنطن وطهران في الخليج العربيّ، على حدّ قول المُحلِّل الإسرائيليّ زينغر.

على صلةٍ بما سلف، شدّدّت صحيفة (يديعوت أحرونوت) في سياق تقريرها عن الحديث التلفزيونيّ للسيّد نصر الله، شدّدّت على أنّ رؤساء السلطات المحليّة في شمال كيان الاحتلال وجّهوا رسالةً رسميّةً لرئيس الوزراء نتنياهو، طالبوا فيها بعدم ترك الشمال، بعد أنْ ركّز نصر الله في حديثه عن المركز والجنوب كأهدافٍ للحزب في المُواجهة القادِمة، وقال رؤساء السلطات المحليّة في رسالتهم إنّه يوجد بونًا حرِجًا وشاسِعًا في الجاهزيّة للحرب المُقبِلة ضدّ حزب الله، وشدّدّوا على أنّ الحكومة الإسرائيليّة اتخذّت السنة الماضية قرارًا بتخصيص خمسة مليارات شيكل لحماية مُستوطنات شمال الكيان، إلّا أنّ الخطّة لم تخرج إلى حيّز التنفيذ، على حدّ قولهم.

وفي المُحصلة العامّة يُمكِن القول إنّ حديث السيّد نصر اله هيمن على الأجدنة السياسيّة والأمنيّة والإعلاميّة في إسرائيل، وباتت صورة نصر الله وهو يحمل خريطة الكيان ويُحدِّد بنك الأهداف، الصورة الأكثر انتشارًا في وسائل الإعلام العبريّة وفي وسائط التواصل الاجتماعيّ في كيان الاحتلال، وهذا بحدّ ذاته يؤكِّد مرّةً أخرى مدى توجّس الإسرائيليين من حزب الله.

 
تعليقات