أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن // الرهان على غانتس خاسر ..!
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 35
 
عدد الزيارات : 37726737
 
عدد الزيارات اليوم : 1470
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   خامنئي: إيران لا تدعو إلى زوال الشعب اليهودي ولكننا نقصد "الكيان الصهيوني"      الكاهن قتلني ترجمة ب. حسيب شحادة      بعد اشكالات وتعرّض عناصره لاعتداءات... الجيش اللبناني يفتح معظم الطرقات      العراق… كر وفر وإطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع في بغداد      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: تريث حماس بالتصعيد العسكريّ ضدَّ إسرائيل سيُطلِق العنان للحديث عن ضعفها والحركة      مُؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: الحرب ضدّ إيران وحليفاتها باتت وشيكةً جدًا والكيان لن ينتصِر ولن يحسِم المعركة وسيدفع ثمنًا باهِظًا جدًا      برغم الهدنة ...إطلاق صواريخ من غزة ليلة امس والاحتلال يعطل الدراسة في عسقلان      إصابتان في سلسلة غارات إسرائيلية على مواقع للجهاد الإسلامي في قطاع غزة      مواطنون بين صاروخين//// جواد بولس      استشهاد بهاء ابو العطا مدخل لانهيار اسرائيل بسام ابو شريف      خلاصات عربية من سياسات أميركية! د. صبحي غندور      إسرائيل تعلن استشهاد القيادي في الجهاد الإسلامي رسمي ابو ملحوس خلال غارة الليلة الماضية على قطاع غزة      إبراهيم أبراش غزة لا تحتمل كل هذا العبث المميت باسم المقاومة      مصادرٌ رفيعةٌ في اسرائيل تؤكِّد أنّ المُعادلة الجديدة تدمير حزب الله وبيروت سيدفع إيران لتدمير تل أبيب وجولة القتال الحاليّة حلقة من الصراع الأمريكيّ-الإيرانيّ      “يوميات الحراك في لبنان… المخاطر الأمنية بعد الاقتصادية تدخل على المشهد.. احتقان ومواجهات وظهور مسلح بسبب قطع الطرقات..       لمواجهة القرار السلطوي التدميري ضد الطيرة كتب : شاكر فريد حسن      سـاعـات في أرشـيـف أمـن الـدولـة // الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حسـين ياسـين       8 شهداء من عائلة واحدة في مجزرة جديدة بغزة ليرتفع عدد الشهداء لـ35 شهيدا      الاتفاق على وقف إطلاق النار في غزة برعاية مصرية       غزة ..24 شهيد من بينهم 3 أطفال وسيدة و72 إصابة بجروح مختلفة من بينهم 30 طفلا و13 سيدة      "بصق في الوجه"... لماذا لا يريد الإسرائيليون رؤية العرب في الكنيست؟      معلنة عن اسم المعركة.. فصائل المقاومة بغزة تصدر بيان هام وتؤكد أن الحساب مفتوح مع العدو      إسرائيل توجه رسالة عاجلة لـ"الجهاد الإسلامي" : إذا لم تتوقف الصواريخ سنغتال زياد النخالة      ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 23 واصابة العشرات جراء غارات إسرائيلية على غزة.. وإطلاق دفعة جديدة من الصواريخ على اسرائيل      انتقادات اسرائيلية لاغتيال ابو العطا.. "إسرائيل لم تتخل أبدا عن سياسة الاغتيالات"      الناطق بلسان جيش الاحتلال: جولة التصعيد قد تستغرق أيامًا      صفارات الإنذار تدوي صباحاً في مستوطنات إسرائيلية بعد إطلاق صواريخ من غزة      إسرائيل تبحث عن طوق النجاة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ناجي الزعبي // غزة تصنع الانتصار      تصعيد اسرائيلي ضد طهران ومحورها بقلم : راسم عبيدات     
تحت المجهر 
 

القوات المسلحة الإيرانية محذرة واشنطن: إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها في المنطقة.. والوضع الإقليمي اليوم لصالحنا

2019-06-22
 

 

طهران – (أ ف ب) – حذرت إيران السبت الولايات المتحدة من أن أي هجوم على أراضيها ستكون له عواقب مدمرة للمصالح الأميركية في المنطقة، بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب أنه ألغى في اللحظة الأخيرة ضربات انتقامية ضد الجمهورية الاسلامية.

وقال العميد ابو الفضل شكارجي الناطق باسم هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الإيرانية في مقابلة مع وكالة تسنيم، إن “إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها” في المنطقة.

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة أنه ألغى في اللحظة الأخيرة ضربات ضد إيران لتفادي وقوع خسائر بشرية كبيرة، مواصلاً في الوقت نفسه التهديد بالرد على طهران التي أسقطت الخميس طائرة مسيرة أميركية.

وكتب ترامب في سلسلة تغريدات صباحية “كنا مسلحين ومستعدين ليل (الخميس الجمعة) لضرب ثلاثة مواقع في إيران عندما سألت عن عدد الضحايا” نتيجتها.

وأضاف “قبل عشر دقائق من الضربة، أوقفتها” شارحا أن أحد الجنرالات قال له أنه يتوقع سقوط 150 قتيلا من الجانب الإيراني، فخلص إلى أن ذلك سيكون ردا “غير متناسب” على إسقاط طهران طائرة مسيّرة أميركية.

ورغم التأكيدات المتكررة من واشنطن وطهران أنهما لا تريدان الحرب إلا أن التصعيد وازدياد وتيرة الحوادث في الخليج تثير مخاوف من اندلاع نزاع، وخصوصا أن كل طرف صعد لهجته وأدلى بتصريحات نارية.

– دمار لا مثيل له –

وأكد ترامب أيضا أنه لا يريد الحرب مع إيران ولكن إذا نشبت ستؤدي إلى “دمار لا مثيل له من قبل”.

من جانبه، قال المسؤول الإيراني إن “الوضع الإقليمي اليوم هو لصالح إيران”. وتابع “إذا قام العدو وخصوصاً الولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة بخطأ إطلاق النار على البارود الذي تقف عليه الولايات المتحدة، فإن مصالحها ستشتعل”.

وساهم اسقاط إيران طائرة أميركية مسيرة الخميس في تأجيج حدة التوتر.

وتؤكد إيران أنها تملك “أدلة موثوقة” تثبت أن الطائرة المسيرة الأميركية دخلت مجالها الجوي وبعثت برسالة للأمين العام للأمم المتحدة للتنديد بعمل أميركي “استفزازي” و”خطير جدا”.

لكن واشنطن نفت ذلك نفيا قاطعا مشددة على أن الطائرة أصيبت في المجال الجوي الدولي.

وطلبت الولايات المتحدة عقد اجتماع مغلق الإثنين لمجلس الأمن الدولي بحسب مصادر دبلوماسية.

واذ اتهم طهران ب”رفض انفتاح واشنطن الدبلوماسي”، أكد الموفد الخاص الأميركي لإيران براين هوك الجمعة أن على طهران أن “ترد على الدبلوماسية بالمثل وليس بالقوة”.

– ارهاب اقتصادي –

أدلى هوك بهذه التصريحات خلال زيارة لقاعدة عسكرية في السعودية حليفة واشنطن وخصم طهران.

ورد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي على تويتر “الإيرانيون يردون على الدبلوماسية بالدبلوماسية وعلى الاحترام بالاحترام وعلى الحرب بدفاع شرس”.

وتابع أن “الدبلوماسية” الأميركية مرادف “للإرهاب الاقتصادي والحرب” ولعدم احترام “الوعود” وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنها استدعت السبت القائم بالأعمال الإماراتي – من حيث أقلعت الطائرة المسيرة التي اسقطت – للاحتجاج “بشدة” على “وضع منشآت في تصرف قوات أجنبية لمهاجمة” إيران.

من جهتها أعلنت لندن أن وزير دولة في الخارجية البريطانية سيزور إيران الأحد ليبحث مع مسؤولين إيرانيين كبار التوتر المتصاعد في الخليج، كما أعلنت السبت الخارجية البريطانية.

وسيطلب وزير الدولة المكلف ملف الشرق الأوسط أندرو موريسون “خفض حدة التوتر بصورة عاجلة”.

وقالت الخارجية البريطانية في بيان إنه سيعرب أيضا عن قلق لندن “حيال سلوك طهران في المنطقة وتهديدها بوقف التزام الاتفاق النووي الذي تبقى بريطانيا ملتزمة به كليا”.

وأضاف البيان “في هذه المرحلة من التوتر الاقليمي المتنامي وخلال فترة حاسمة لمستقبل الاتفاق النووي، تعطي هذه الزيارة فرصة لمواصلة حوار منفتح وصريح وبناء مع الحكومة الإيرانية”.

وبدا أن الجنرال أمير علي حاجي زاده قائد سلاح الجو في الحرس الثوري رد الجمعة على تصريحات ترامب التي لمح فيها إلى ارتكاب “خطأ بشري” في الجانب الإيراني.

والجمعة عرض حاجي زاده على التلفزيون “حطام” الطائرة بعد انتشالها من “المياه الاقليمية الايرانية”.

ويزداد التوتر بين واشنطن وطهران منذ انسحاب واشنطن في أيار/مايو 2018 من الاتفاق النووي الإيراني وإعادة فرض عقوبات أميركية قاسية على طهران ما حرم هذا البلد من منافع المعاهدة الاقتصادية.

وتأجج التوتر بعد الهجمات الأخيرة على ناقلات نفط في منطقة الخليج نسبتها واشنطن لطهران التي تنفي أي علاقة لها.

وفيما تعزز واشنطن وجودها العسكري في الشرق الأوسط، أعلنت إيران أن احتياطها من اليورانيوم المخصب سيتخطى اعتبارا من 27 حزيران/يونيو المستوى المنصوص عليه في الاتفاق الدولي

 
تعليقات