أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 36310852
 
عدد الزيارات اليوم : 2421
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
ملفات اخبارية 
 

السفير الاسرائيلي الأسبق بمصر: الدول العربيّة المحوريّة تُشارِك بمؤتمر البحرين لأنّها بحاجة أكثر من أيّ وقتٍ مضى لواشنطن ودول الخليج أبلغت عبّاس: أمننا أهّم من قضيتكم

2019-06-22
 

السفير الاسرائيلي الأسبق بمصر: الدول العربيّة المحوريّة تُشارِك بمؤتمر البحرين لأنّها بحاجة أكثر من أيّ وقتٍ مضى لواشنطن ودول الخليج أبلغت عبّاس: أمننا أهّم من قضيتكم

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

قال سفير إسرائيل الأسبق في مصر، يتسحاق ليفانون، إنّ مؤتمر البحرين ينعقِد في نهاية الشهر وسيبحث في الوجه الاقتصاديّ لصفقة القرن التي انكبّت إدارة الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب على إعدادها منذ سنتين، لافتًا إلى أنّ المؤتمر قد سجل منذ الآن نجاحه الأوّل بمجرد ضمان مشاركة الدول العربيّة المركزية: دول الخليج، ومصر، والأردن، والمغرب، التي تُشكِّل اليوم العالم العربيّ الحيويّ والفاعل، ومُضيفًا أنّ الدول الأخرى، بينها سوريّة، والعراق، وليبيا واليمن، تقاتل في سبيل بقائها، عل حدّ تعبيره.

جديرٌ بالذكر أنّ السفير ليفانون كان قد صرحّ مؤخرًا في مقابلةٍ تلفزيونيّةٍ أنّ العاهل السعوديّ سلمان، هو الذي أعطى الضوء الأخضر لدول الخليج للتطبيع مع إسرائيل، مُشدّدًا على أنّه بدون قرارٍ من الملك السعوديّ ما كان وليّ العهد، محمد ابن سلمان، ليستمرّ بالمضي قُدُمًا للتطبيع مع الدولة العبريّة، كما قال.

وتابع في مقالٍ نشره في صحيفة (يسرائيل هايوم)، تابع قائلاً: تُشارِك الدول العربيّة المركزيّة في المؤتمر رغم جهود رئيس السلطة الفلسطينيّة، محمود عبّاس، حملها على عدم عمل ذلك، والأمر بمثابة إنجازٍ سياسيٍّ للولايات المتحدة وفشل لرئيس السلطة الفلسطينية.

وزعم أيضًا أنّ نهج “كلّ شيءٍ أوْ لا شيء” لعبّاس يتبيّن كنهجٍ غير واقعيّ، ذلك لأنّ العالم العربيّ يُواجِه تحديات ثقيلة الوزن، ففي الوقت الذي يطلق فيه الحوثيون في اليمن، المدعومون من إيران، الصواريخ على المطارات في قلب السعودية والتوتر السعوديّ الإيرانيّ يتعاظم، تُبلِغ المملكة العربيّة السعوديّة عبّاس بأنّ أمنها يسبق المسألة الفلسطينية، التي هي في نظر السعودية مسألة قابلة للحل، مُوضِحًا في الوقت عينه أنّه عندما تقوم الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران بتخريب ناقلات النفط أمام شواطئ دول الخليج وتستفز العالم بتصريحات عن سيطرتها على المسار البحري في مضائق هرمز، تُلمِّح دول الخليج لرئيس السلطة الفلسطينيّة بأنّ فقراء مدينتها أولى، أوْ كما يُقال بالعربيّة أهل مكّة أدرى بشعابها، على حدّ وصفه.

وأشار السفير الإسرائيليّ الأسبق في بلاد الكنانة أشار إلى أنّ هذه الدول ستُشارِك في مؤتمر البحرين لأنّها بحاجةٍ إلى الولايات المتحدّة الأمريكيّة أكثر من أيّ وقتٍ مضى، فالوضع الاقتصاديّ للمملكة الأردنيّة الهاشميّة صعب، وملايين اللاجئين السوريين سكنوا أراضيه، وعرش الملك عبد اله الثاني يشعر بالأرض تهتّز تحته.

وشدّدّ ليفنون على أنّ عمّان تعرف يقينًا بأنّ الخلاص لن يأتي من عبّاس، وبالتأكيد ليس من الوقوف ضدّ الولايات المتحدة، أمّا مصر، التي اعتبرها الدولة الرائدة في العالم العربيّ، فتفهم إلى أين تهب الريح، ولا تُخفي القاهرة عدم ارتياحها من سلوك عبّاس وسياسة المقاطعة التي يتبعها، مُستدرِكًا بالقول إنّه صحيح أنّها تُعلِن بأنّها ستُواصِل تأييد الموقف الفلسطينيّ بالنسبة للتسوية الدائمة، ولكنّها بالتوازي تنتقد سلوك رئيس السلطة الفلسطينيّة، وتعتقد بأنّه يقوم بتعقيد الأمور بدلاً من تبسيطها، كما لفت إلى أنّ مصر تُواجِه إرهابًا قاسيًا وتخشى من هيمنةٍ إيرانيّةٍ ومؤامرةٍ تركيّةٍ، وهي، أيْ مصر، تأتي إلى البحرين لأنّها بحاجةٍ إلى سندٍ جديٍّ، وليس إلى عبّاس، كما أكّد ليفانون.

وأوضح السفير الإسرائيليّ الأسبق أنّه في البحرين سيتحدّثون عن خططٍ اقتصاديّةٍ ذات مغزى، والدول المُشارِكة معنيةٌ بأنْ تعرف أيّ نصيبٍ ستحظى به عند تقسيم الكعكة، والخطط الاقتصاديّة التي ستُطرح على البحث ليست بديلاً لحلٍّ سياسيٍّ داخليٍّ وخارجيٍّ، ولكنّ المؤتمر سيسمح للولايات المتحدة بأنْ تأتي من موقف أكثر ارتياحًا إلى الموعد الذي تُكمِل فيه الصورة، وتقوم فيه بعرض القسم السياسيّ من خطّة السلام، التي باتت تُسّمى إعلاميًا بـ”صفقة القرن”.

وأردف ليفنون إنّ حسابًا باردًا ومتأنيًا وعميقًا للمصلحة الفلسطينيّة سيجلب رئيس السلطة عبّاس إلى القيام بإعادة التقييم لسياسة المقاطعة الصاخبة والرفض التي يتبعها، وخلُص إلى القول إنّ خيرًا يفعل عبّاس إذا ما أرسل إلى المؤتمر مراقب عنه يبلغه بالمزاج والدينامكيّة الداخليّة، وإلّا فإنّ القطار سينطلِق إلى الطريق فيما سيبقى هو في المحطة، على حدّ تعبيره.

على صلةٍ بما سلف، رأى المُستشرِق الإسرائيليّ، د. تسفي برئيل أنّ مصر تعلب الآن دورًا مركزيًا في التوسّط بين إيران والسعوديّة من أجل خفض حدّة التوتّر بين البلدين، ولفت برئيل، الذي يعمل مُحلِّلاً للشؤون العربيّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، لفت إلى أنّ الرئيس المصريّ، المُشير عبد الفتّاح السيسي، هو الذي يُشرِف شخصيًا على أداء هذا الدور، مُوضحًا أنّ وليّ العهد السعوديّ صرحّ هذا الأسبوع بأنّ المملكة ليست معنيّةً بحربٍ في الخليج، وأنّ إيران أصرت بيانًا مُشابِهًا تمامًا، على حدّ قوله.

 
تعليقات