أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن // الرهان على غانتس خاسر ..!
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 37726742
 
عدد الزيارات اليوم : 1475
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   خامنئي: إيران لا تدعو إلى زوال الشعب اليهودي ولكننا نقصد "الكيان الصهيوني"      الكاهن قتلني ترجمة ب. حسيب شحادة      بعد اشكالات وتعرّض عناصره لاعتداءات... الجيش اللبناني يفتح معظم الطرقات      العراق… كر وفر وإطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع في بغداد      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: تريث حماس بالتصعيد العسكريّ ضدَّ إسرائيل سيُطلِق العنان للحديث عن ضعفها والحركة      مُؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: الحرب ضدّ إيران وحليفاتها باتت وشيكةً جدًا والكيان لن ينتصِر ولن يحسِم المعركة وسيدفع ثمنًا باهِظًا جدًا      برغم الهدنة ...إطلاق صواريخ من غزة ليلة امس والاحتلال يعطل الدراسة في عسقلان      إصابتان في سلسلة غارات إسرائيلية على مواقع للجهاد الإسلامي في قطاع غزة      مواطنون بين صاروخين//// جواد بولس      استشهاد بهاء ابو العطا مدخل لانهيار اسرائيل بسام ابو شريف      خلاصات عربية من سياسات أميركية! د. صبحي غندور      إسرائيل تعلن استشهاد القيادي في الجهاد الإسلامي رسمي ابو ملحوس خلال غارة الليلة الماضية على قطاع غزة      إبراهيم أبراش غزة لا تحتمل كل هذا العبث المميت باسم المقاومة      مصادرٌ رفيعةٌ في اسرائيل تؤكِّد أنّ المُعادلة الجديدة تدمير حزب الله وبيروت سيدفع إيران لتدمير تل أبيب وجولة القتال الحاليّة حلقة من الصراع الأمريكيّ-الإيرانيّ      “يوميات الحراك في لبنان… المخاطر الأمنية بعد الاقتصادية تدخل على المشهد.. احتقان ومواجهات وظهور مسلح بسبب قطع الطرقات..       لمواجهة القرار السلطوي التدميري ضد الطيرة كتب : شاكر فريد حسن      سـاعـات في أرشـيـف أمـن الـدولـة // الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حسـين ياسـين       8 شهداء من عائلة واحدة في مجزرة جديدة بغزة ليرتفع عدد الشهداء لـ35 شهيدا      الاتفاق على وقف إطلاق النار في غزة برعاية مصرية       غزة ..24 شهيد من بينهم 3 أطفال وسيدة و72 إصابة بجروح مختلفة من بينهم 30 طفلا و13 سيدة      "بصق في الوجه"... لماذا لا يريد الإسرائيليون رؤية العرب في الكنيست؟      معلنة عن اسم المعركة.. فصائل المقاومة بغزة تصدر بيان هام وتؤكد أن الحساب مفتوح مع العدو      إسرائيل توجه رسالة عاجلة لـ"الجهاد الإسلامي" : إذا لم تتوقف الصواريخ سنغتال زياد النخالة      ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 23 واصابة العشرات جراء غارات إسرائيلية على غزة.. وإطلاق دفعة جديدة من الصواريخ على اسرائيل      انتقادات اسرائيلية لاغتيال ابو العطا.. "إسرائيل لم تتخل أبدا عن سياسة الاغتيالات"      الناطق بلسان جيش الاحتلال: جولة التصعيد قد تستغرق أيامًا      صفارات الإنذار تدوي صباحاً في مستوطنات إسرائيلية بعد إطلاق صواريخ من غزة      إسرائيل تبحث عن طوق النجاة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ناجي الزعبي // غزة تصنع الانتصار      تصعيد اسرائيلي ضد طهران ومحورها بقلم : راسم عبيدات     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: الحرب القادِمة ستكون مُختلفةً بتاتًا عن “حروب إسرائيل” ونقصٌ حادٌّ في إمكانيات علاج المُصابين على الجبهات وبالداخل والعمق ما زال مكشوفًا وطواقم الإنقاذ عاجزة

2019-06-21
 

 

 

أقّرت المصادر العسكريّة الإسرائيليّة الإسرائيليّة، التي أشرفت على التدريب العسكريّ الأطول والأوسع الذي انتهى أمس الخميس، بأنّ الحرب القادِمة ستكون على عدّة جبهاتٍ، زاعمةً في الوقت عينه أنّ خطّة قائد هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال، الجنرال أفيف كوخافي، هي إنهاء الحرب في أقصر فترةٍ مُمكنةٍ، ومع ذلك، شدّدّ مُحلِّل الشؤون العسكريّة في القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ، وروني دانيئيل، شدّدّ نقلاً عن مصادره في جيش الاحتلال الإسرائيليّ، على أنّ التوقعّات الإسرائيليّة تؤكّد أنّ الجبهة الداخليّة ستتعرّض لقصفٍ شديدٍ خلال المُواجهة المُقبِلة، في إشارةٍ للصواريخ التي ستنهال على الكيان، علمًا أنّ قادته يعترفون بأنّ صواريخ المُقاومة بات قادرةً على إصابة كلّ بقعةٍ في دولة الاحتلال الإسرائيليّ.

بالإضافة إلى ذلك، تُعاني المؤسستان الأمنية والصحيّة في كيان الاحتلال من نقص حاد في الإمكانيات في مجال معالجة المصابين في حالة حرب على عدة جبهات، ونقلت صحيفة “هآرتس” العبريّة عن مسؤولين رفيعي المستوى في المؤسستين أنّ مهمة إخلاء جنود أصيبوا في معركة قد تصبح أكثر تعقيدًا في حال نشبت حرب مقبلة، وذلك بسبب تحسّن الوسائل القتالية لدى الجانب المقابل وعدم بلورة أي رد من قبل الجيش الإسرائيليّ، كما قالوا للصحيفة، وأضافوا أنّ هناك نقص بحوالي 30 بالمائة في سيارات الإسعاف العسكرية المطلوبة للحرب، وأنّ 20 بالمائة من المنشآت الطبية في الجيش غير مأهولة بالأطباء، على حدّ تعبيرهم.

وبحسب الصحيفة العبريّة، التي اعتمدت في تقريها على مصادر رفيعة المُستوى في تل أبيب، فقد حذّر المسؤولون من عدم جهوزية المدنيين للحرب، إذْ قال مسؤول في المؤسسة الصحية أن غرف الطوارئ المكتظة لن تكون قادرة على استيعاب أعداد المصابين المتوقع أن تصل إليها، كما تعاني “نجمة داوود الحمراء”، التي تقوم بإسعاف المرضى في الكيان، من نقص جوهري في كوادرها البشريّة بسبب استدعاء نصف عناصرها للاحتياط.

وحذّر المسؤول في المؤسسة الأمنية الذي حضر سلسلة نقاشات أجريت في الفترة الأخيرة بخصوص هذا الموضوع، أنّ المستوطنين سيعانون من مشكلة في الإخلاء، وقال: سنصل إلى وضع سيضطر فيه المسؤولين إلى التنازل عن شيء ما، وأنا لا أرغب في أن أكون بين أولئك الذين سيضطرون لاتخاذ القرارات في نفس اللحظة، مضيفا أنّ هذه المسألة تجري مناقشتها، لكن المسؤولين لا يأخذون الأمر على محمل الجد ولا أحد يعالج هذه المسألة حتى النهاية، على حدّ قوله.

عُلاوةً على ذلك، لفتت الصحيفة إلى أنّ النقص في الأطباء العسكريين يثير قلق المؤسسة الأمنية، مُشيرة في ذاته الوقت إلى الأسلوب المتبع من قبل جنود جيش الاحتلال بتقديم العلاج الأولي في الميدان أدى إلى مقتل 83 بالمائة من الجرحى في الساعة الأولى من إصاباتهم بسبب عدم وجود دم، كما أكّدت المصادر للصحيفة العبرية.

مُضافًا إلى ذلك، فإنّه بسبب الاكتظاظ في المستشفيات، يستعدون في المؤسسة الصحية لإخلاء مرضى حالتهم ليست خطرة أصيبوا أثناء الحرب، من أجل تأمين أماكن لمصابين حالتهم خطيرة، وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم إخلاء أقسام كاملة لإقامة غرفة عمليات لاستيعاب جرحى من خط الجبهة ومن الجبهة الداخلية.

كما أنّه على الرغم من أنّ عدد سيارات الإسعاف العسكرية أزداد في السنتين الأخيرتين، فإنّ جيش الاحتلال لا يزال يعاني من نقص في هذا المجال، مقارنة بالمعيار الذي حددته أجهزة الطوارئ، إذ أضاف مصدر أمني أن جزءًا من سيارات الإسعاف المتوفرة قديمة جدًا ولن تعطي حلاً أثناء الحرب، طبقًا لأقواله.

وشدّدّت الصحيفة العبريّة في سياق تقريرها أعلى أنّ مصدرًا مطلعًا على الموضوع، أكّد أنّ المعطيات تشير إلى أن المؤسستين الأمنية والصحية تجدان صعوبة في استخلاص العبر من الانتقادات التي وجهها إليهم مراقب الدولة العبريّة ومندوب شكاوى الجنود السابق، الجنرال احتياط يتسحاق بريك.

وقال المصدر المطلع أيضًا للصحيفة العبريّة إنّه على الرغم من أنّ الجميع يعلم أنّ الحرب المقبلة ستكون حادثة لم يواجه الجيش والجبهة الداخلية مثلها حتى اليوم، فإنّ التقديرات تستند على ما حصل في السابق، وهذا خطأ، واختتم حديثه قائلاً إنّ الجيش لن يكون قادرًا على تخصيص الوسائل للجبهة الداخلية في حالة الطوارئ، والمستوى السياسي سيكون ملزمًا ومجبرًا باتخاذ قرارات في الوقت الحقيقي لتوجيه الموارد، كما أكّد في حديثه.

 
تعليقات