أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 36310783
 
عدد الزيارات اليوم : 2352
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
ملفات اخبارية 
 

مركز أبحاث الأمن القوميّ: لن تندلِع حربًا بين الولايات المُتحدّة وإيران ويُحذِر من التفاوت بين مصالح وأهداف تل أبيب وواشنطن بالخليج

2019-06-21
 

مركز أبحاث الأمن القوميّ: لن تندلِع حربًا بين الولايات المُتحدّة وإيران ويُحذِر من التفاوت بين مصالح وأهداف تل أبيب وواشنطن بالخليج

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

رأت سيما شاين، الباحثة في مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ، والمسؤولة السابقة عن شعبة الأبحاث في الموساد، أنّه على الرغم من التوتّر بين واشنطن وطهران، فإنّ الانطباع هو أنّ كلاً منهما غير مهتمين بالتدهور، مشددةً أنّه يتحتّم على إسرائيل أنْ تأخذ في الاعتبار الثغرات المحتملة بين مصالحها ومصالح الأمريكيين، وأنّ أمريكا لديها مهلةً أكبر من تل أبيب، وأنّ الأهداف التي يسعى ترامب لتحقيقها في كلّ سيناريو مختلفة عن تلك التي ترغب إسرائيل في تحقيقها، وخاصّةً إذا تمّ إعادة فتح المفاوضات.

وأشارت إلى أنّه في الممارسة العمليّة، يدور النزاع بين الطرفين على مستويين متوازيين: عروض القوة ومحاولات الردع، إذْ تتمسّك الإدارة الأمريكيّة بسياستها المتمثلة في ممارسة “أقصى قدرٍ من الضغط” على إيران، مواصلة فرض المزيد والمزيد من العقوبات والضغط على مختلف البلدان لتنفيذ تلك المفروضة بالفعل، وبالإضافة إلى ذلك، أرسلت الإدارة رسائل تحذير إلى إيران، بما في ذلك تعزيز القوات البحرية والجوية في منطقة الخليج، كما قالت.

وتابعت: كان الهدف المُعلَن لترامب منذ بداية الإجراءات ضدّ إيران وما زال إجبار طهران الموافقة على المفاوضات حول اتفاق مُحسَّن، وتمّ اقتراح إمكانية وجود قنواتٍ سريّةٍ للاتصال مع إيران و/أوْ تبادل الرسائل بين البلدين مرّةً أخرى في وسائل الإعلام الدوليّة، وتشمل الأطراف المذكورة كوسطاء محتملين سويسرا وألمانيا، وعمان وزيارة رئيس وزراء اليابان لطهران، وهي أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء يابانيّ منذ عقودٍ.

ولفتت إلى أنّه على الرغم من أنّ الزعيم الإيراني أكّد من جديد بشكلٍ قاطعٍ أنّ إيران لن تتفاوض مع واشنطن، لكنّه في رسالةٍ تصالحيّةٍ أكثر قليلاً، قال إنّ إيران مستعدّة للتحدث مع أيّ طرفٍ آخرٍ، بما في ذلك الأوروبيون، وأشار روحاني إلى أنّ إيران ستُوافِق على إجراء محادثاتٍ إذا كانت واشنطن ستحترم الاتفاق وتزيل العقوبات وقال ظريف إنّ المحادثات يُمكِن أنْ تتّم فقط إذا تصرّف الأمريكيون باحترامٍ تجّاه بلاده.

على أي حال، تابعت، يبدو أنّ السياسة الجديدة التي تبنتها إيران بدلاً من “التسامح” التي أظهرتها حتى الآن تهدف بشكل أساسي إلى إظهار للولايات المتحدة، وخاصة الدول الأخرى التي وقعت على الاتفاقية، وتحديدًا الشركاء الأوروبيون، بأن التكاليف التي يتحملون دفعها مقابل استمرار العقوبات و/أوْ محاولة تجميع النفوذ الذي يُمكِن أنْ تستخدمه إيران إذا ومتى بدأت المفاوضات، تحقيقًا لهذه الغاية، تتخِّذ إيران خطواتٍ تدريجيّةٍ مع مرور الوقت لتقوية الرسالة التي تفيد بأنّ انتهاك الاتفاقية قد يؤدي إلى انهيارها، دون الاضطرار بعد إلى اتخاذ خطواتٍ أكثر تشددًا، مثل تقييد عمليات التفتيش، طبقًا لأقوالها.

وأوضحت شاين أنّ الدخول في مفاوضات جديدة مع إدارة ترامب هو المسار المُفضَّل لواشنطن، ويُمكِن الافتراض أنّه في الرسائل (السريةّ) من واشنطن لطهران، فإنّها لا تُحدِّد أهدافها النهائية للمفاوضات، وإنّ إعلان وزير الخارجية بومبيو بأنّ الإدارة لا تضع شروطًا مسبقة لتجديد المفاوضات لا يتجاهل المطالب الـ12 التي حدّدّها هو نفسه كشرطٍ لإزالة العقوبات، لكنّها بالتأكيد لا تضمن التزام الإدارة بتحقيق اتفاقٍ مُتجدّدٍ، كما قالت.

وتابعت: على الرغم من التوتر بينهما، يبدو أن واشنطن وإيران غير مهتمتين بتدهور الوضع، وأنّ المخاوف من سوء التقدير قد دفعتهما إلى توخّي الحذر والقيام بجهودٍ كبيرةٍ لضمان ألّا تتدهور الخطوات المُتخذّة إلى مواجهةٍ أوسع بينهما، وقد أظهرت الإدارة الأمريكية، وخاصّة ترامب، مستوى مُعيَّن من الإحباط بسبب عجزهم عن رفع العقوبات عن المسار الدبلوماسيّ الذي سيُحقق نتائج، وذلك بقرار إيران العودة إلى أنشطتها النوويّة والذي سيضع الإدارة الأمريكيّة في مأزقٍ فيما يتعلّق بردودها.

على أيّ حالٍ، أوضحت شاين إنّ المنطق الذي تبنّته الإدارة الأمريكيّة حتى الآن لا يشمل اللجوء إلى ردودٍ عسكريّةٍ، ويبدو، على الأقل من وجهة نظر الرئيس ترامب، أنّ هذه مجرد مسألة تدور حول الاقتراحات، دون أيّ اهتمامٍ فعليٍّ بالعمل العسكريّ، حيث قرب نهاية عام 2019، ستدخل الولايات المتحدة سنة انتخابات رئاسية، ولن تسمح للإدارة باختيار مثل هذا الخيار المتطرّف والمثير للجدل.

واختتمت الدراسة قائلة بأنّه بسبب التفاوت بين مصالح تل أبيب وواشنطن، من المُهِّم الحفاظ على خطابٍ استراتيجيٍّ مُشتركٍ مع الولايات المتحدّة على جميع المستويات، حيث يتمثل التحدّي الرئيسيّ لإسرائيل في ضمان أنْ تتحدث الإدارة بصوتٍ واحدٍ، وأّنّ السياسة التي تصوغها وتتقدّم تجّاهها فيما يتعلّق بإيران يتناول مصالح كلا البلدين، طبقًا لأقوالها.

 
تعليقات