أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 37007040
 
عدد الزيارات اليوم : 899
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتانياهو يدعو غانتس إلى أن يشكلا معا حكومة وحدة في اسرائيل بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات التي أجريت الثلاثاء تقاربا حادا بينهما      نسبة التصويت في البلدات العربية تتجاوز 59% وتأييد "المشتركة" 82%      مسؤول أميركي يزعم: خامئني وافق على الهجوم على منشأتي النفط التابعيتن لمجموعة أرامكو في السعودية السبت الماضي      ترامب ينوي فرض عقوبات جديدة على طهران ولا يتحدث عن خيار الحرب      أربع خيارات لتشكيل حكومة إسرائيلية والخيانة احد شروطها      في محبة القصيدة ايقاعات نثرية // نمر سعدي/ فلسطين      كلّ ما أردتم معرفته عن التصويت للمشتركة والأحزاب اليهودية في الجليل ، المثلث والنقب      نتنياهو: لن نقبل بحكومة إسرائيلية تضم أحزابًا عربية وسننتظر صدور النتائج النهائية      دراما الانتخابات الاسرائيلية : من سيُشكل الحكومة القادمة ؟ أرقام ومعطيات      قراءة بنتائج الانتخابات: الخيارات المحتملة حكومة وحدة أو انتخابات ثالثة      بعد فرز 91.4% من الأصوات- إليكم النتائج غير الرسمية: الليكود يتساوى مع كاحول لافان بـ32 مقعدًا والمشتركة 12      انطلاق الانتخابات الاسرائيلية لاختيار الكنيست الـ22..6 مليون ناخب و394 ألفًا التّصويت للاختيار من بين 29 قائمة تتنافس في هذه الانتخابات      ستطلاع فلسطيني: أغلبية تؤيد استقالة الرئيس عباس لكن اذا جرت انتخابات يتفوق على هنية      زلزال انتخابي” في تونس.. قيس سعيد ونبيل القروي في طريقهما إلى الدور الثاني لرئاسية تونس      نتنياهو يتوقع تقاربا في نتائج الانتخابات وغانتس يدعو الإسرائيليين لرفض الفساد والتطرف      الولايات المتحدة “على أهبة الاستعداد” للرد بعد الهجوم ضد أرامكو والذي تسبب بخفض إنتاج النفط الخام في السعودية إلى النصف      تونس ..استطلاعات الرأي تتحدث عن “زلزال انتخابي” أفضى مبدئيا وتونس تنتظر حسم النتائج الرسمية وانتقال مرشحين ضد النظام الى الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية       أيـلـول الـفـلـسـطـيـنـي // الدكتور عــبـد القادر حسين ياسين       سَجِّــلْ شعــــر : حســـين حســــن التلســـــيني      ما هي استراتيجية حزب الله الجديدة في مواجهة جنون العقوبات الأمريكية في لبنان؟ كمال خلف      نتنياهو : " أعددنا خطة عسكرية خاصة ضد غزة لن اكشف تفاصيلها ولن تكون كسابقاتها "      القوات المسلحة اليمنية تعلن استهداف معملين لأرامكو السعودية بـ 10 طائرات مسيرة      تل أبيب: أزمةٌ دبلوماسيّةٌ حادّةٌ مع الأردن بعد إعلان نتنياهو ضمّ الأغوار والملك عبد الله يرفض الاجتماع معه وتبعات الخطوة إستراتيجيّةً وتتعلّق أيضًا بالوصاية على الأقصى      بوتين حذر نتنياهو وهدد بإسقاط المقاتلات الإسرائيلية في حال ضربها أهدافا بلبنان وسوريا      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة عن العميل العربي " رفيع المستوى" الذي جندته اسرائيل      نار جهنّم ترجمة ب. حسيب شحادة      في ذكرى اوسلو المشؤوم بقلم :- راسم عبيدات      فلسفة مبسطة: مفهوم الله في تاريخ البشرية نبيل عودة      دول مصورخة...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      " الاونروا " الشطب او تجديد التفويض ..؟ د. هاني العقاد     
ملفات اخبارية 
 

“خطاب الافتخار والاستعلاء” لرئيس الاستخبارات العسكريّة يُثير موجة انتقاداتٍ وسخريّةٍ بإسرائيل: أهكذا يتكلّمون عن روسيا؟ حماس مردوعة؟ وحزب الله لا يملك صواريخ دقيقة؟

2019-06-07
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أثار خطاب رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في جيش الاحتلال الإسرائيليّ (أمان)، الجنرال تامير هايمان، أوّل من أمس، الأربعاء، أثار موجةً من الانتقادات وصلت إلى حدّ الاستهزاء والسخرية من قبل المُحلِّلين والخبراء للشؤون العسكريّة في الإعلام العبريّ، وكان مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، يوسي يهوشواع، هو الأكثر حدّةً في انتقاد هايمان، وتحديدًا حول أقواله المُتعلقة بروسيا.

وكان الجنرال الإسرائيليّ قد قال أنّ التواجد الروسيّ بات قوّيًا جدًا في منطقة الشرق الأوسط، وأنّ موسكو تؤثّر على إعادة تأهيل الجيش العربيّ السوريّ، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ الروس يُبادِرون يوميًا إلى البحث عن احتكاكاتٍ بين اللاعبين في المنطقة لزيادة نفوذهم، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ روسيا بشكلٍ شبه مُبادرٍ إليه، تخترِع وتبتكِر النزاعات في المنطقة، ومن ثمّ تقوم بدور الوسيط لحلّ الإشكاليات بين اللاعبين الآخرين، كما أكّد.

المُحلّل يهوشواع، نشر تحليلاً في الصحيفة العبريّة، تحت عنوان “خطاب هايمان التفاخريّ” أكّد من خلاله على أنّ أقوال رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في حديثه عن روسيا ربمّا يدفع إسرائيل إلى أزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع موسكو، علمًا أنّ الحكومة في الكيان عمِلت بشكلٍ مُكثّفٍ من أجل حلّ الأزمة التي سادت بين تل أبيب وموسكو عقب إسقاط الطائرة الروسيّة في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي بالقرب من مدينة اللاذقيّة في سوريّة، مؤكّدًا أيضًا أنّ هذه الأقوال الاستعلائيّة التي أدلى بها الجنرال هايمان، جاءت عشية اللقاء المُزمع عقده في القدس المُحتلّة بمُشاركة مستشاريْ الأمن القوميّ في كلٍّ من واشنطن وموسكو مع نظيرهما الإسرائيليّ، مئير بن شبات، وأقوال هايمان، تابع، من شأنها أنْ تؤثّر سلبًا على هذا اللقاء المُهّم جدًا من ناحية إسرائيل، على حدّ قوله.

أمّا النقطة الثانيّة التي تناولها المُحلِّل في مقاله فتتعلّق بادعاء هايمان بأنّ حركة حماس وباقي فصائل المُقاومة باتت مردوعةً، ونقل عن المُستوطنين في ما يُطلَق عليها مُستوطنات غلاف غزّة قولهم إنّ حديث الجنرال الإسرائيليّ لا تمُت للواقع بصلةٍ، وأنّه عمليًا بات مُنفصلاً عن الواقع، مُشدّدًا على أنّ جولات العنف الأخيرة، أكّدت لكلّ مَنْ في رأسه عينان، على أنّ الردع الإسرائيليّ بات في خبر كان، وأنّ حركتي حماس والجهاد الإسلاميّ، على سبيل الذكر لا الحصر، قامتا في جولة العنف الأخيرة بإطلاق أكثر من 700 صاروخٍ باتجاه جنوب الدولة العبريّة، أدّت فيما أدّت إلى مقتل أربعة إسرائيليين، الأمر الذي يؤكّد قطعًا ويقينًا، بأنّ الـ”تنظيمات الإرهابيّة” (!) في قطاع غزّة ليست مردوعةً بتاتًا، على حدّ قول المُحلِّل يهوشواع، الذي نشر أيضًا تغريدة على موقع (تويتر) جاءت تحت عنوان: “أهكذا يتكلّم رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة عن روسيا؟”.

أمّا الموضوع الثالث الذي تطرّق إليه المُحلّل الإسرائيليّ حول ما جاء في خطاب هايمان، فكان يتعلّق بادعائه أنّ حزب الله اللبنانيّ لا يملك الصواريخ الدقيقة، التي تحدّث عنها الأمين العام للحزب، السيّد حسن نصر الله في خطابه الأخير بمُناسبة يوم القدس العالميّ، وبشكلٍ خاصٍّ ما يتصّل بالتلويح ببناء مصانع إنتاج الصواريخ الدقيقة في لبنان، كما أكّد سيّد المُقاومة في خطابه.

وفي هذا السياق كان قائد الجبهة الداخليّة الجنرال تامير يدعي، بحسب موقع “معاريف” العبريّ، قد حذّر في تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2017 من تغيُّر في قدرة إطلاق الصواريخ الموجودة لدى التنظيمات في قطاع غزة وفي لبنان، وفي قدرة الجبهة الداخليّة على التعامل مع التغيرات، قائلاً: إنّ أحجام الرؤوس الحربيّة الموجودة في غزة ولبنان هي بأحجامٍ لم نعرفها سابقًا، وهي بعشرات الآلاف، على حدّ قوله.

ولفت الجنرال يدعي إلى أنّه كلمّا كانت الرؤوس الحربيّة موجّهةً نحو الجبهة الداخليّة فإنّه سيكون هناك مشكلة، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ الحديث لا يدور عن أحجامٍ فقط، بل عن أوزانٍ أيضًا، واختتم قائلاً: نحن نلاحظ تغييرًا من أحجامٍ صغيرةٍ إلى صواريخ ذات رؤوسٍ حربيّةٍ تزن مئات الكيلوغرامات، مُشدّدًا في الوقت عينه على أنّ الحرب المُقبِلة ستكون ببثٍ حيٍّ، ونحن نتوقع أنْ تكون المعارك المقبلة متعدّدّة الأبعاد، بحسب توصيفه.

عُلاوةً على ذلك، يبدو أنّ الإرباك الإسرائيليّ من حديث نصر الله دفع هايمان إلى تجاهل أوْ “تناسي” ما كان قد صرّح به رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، من على منبر الأمم المتحدة (أيلول “سبتمبر” 2018)، عندما حذّر من صواريخ حزب الله الدقيقة القادرة، بتعبير نتنياهو، على بلوغ عمق الأراضي الإسرائيليّة بمدى دقة من 10 أمتار، وزعم أيضًا في الخطاب نفسه وجود ثلاث منشآت تقوم بمهمة تطوير الصواريخ إلى صواريخ أكثر دقّةً.

ويبدو من ردود الفعل بالكيان أنّ السيّد نصر الله حشر الكيان في الزاوية بعد خطابه، وعوضًا عن ابتلاع الضفدعة، فضلّت الاستخبارات العسكريّة تحويل نفسها إلى موضوعٍ للتندّر عليه من قبل الإسرائيليين أنفسه

 
تعليقات