أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 40325287
 
عدد الزيارات اليوم : 6426
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   79 مريضا جديدا بالكورونا في اسرائيل - وزارة الصحة ستعقد جلسة لبحث الارتفاع المقلق      ترامب يوقع قرارا انتقاميا يستهدف منصات التواصل الاجتماعي      “كورونا”.. 1297 وفاة خلال 24 ساعة بأمريكا والبرازيل تُسجل عدد قياسي بالوفيات والصين خالية من الحالات الجديدة      وسط توتر أمريكي وتهديد إيراني.. ناقلة نفط إيرانية جديدة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية والخامسة تنتظر الإبحار خلال أيام      “الكورونا” تتوغل في مصر وتضرب بقوة لا قبل للدولة بها.. الإصابات تتجاوز حاجز الألف ومائة لأول مرة..      جنرال إسرائيلي: السلطة تهددنا فقط.. وهذا ما تخشاه اسرائيل في حال اقدمت على الضم      تقارير عبرية تزعم : حماس تبلغ مصر بنيتها التصعيد      نتائج تهميش الصراع مع إسرائيل والتصالح معها صبحي غندور*      عروبتنا أقوى من تطبيعكم وكيان احتلالكم زهير أندراوس      تـَحـالــُف الـسـَّـيـف والـقـَلـَم الـدكتور عبـدالقـادر حسين ياسين      الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب شحادة      لافروف يكشف عن أساليب الدول الغربية لفرض سياساتها في زمن كورونا      جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت      رؤساء سابقون لأجهزة الاستخبارات بإسرائيل يُقّرون: عمليات الاغتيال لا تؤثِّر بتاتًا على الأحداث تكتيكيًا أوْ إستراتيجيًا      نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية      لعبة الحرب .. سيناريوهات اسرائيلية استعدادا للتصعيد بعد الضم      قناة عبرية: إسرائيل ستتخلى عن 30 بالمائة من المنطقة "ج" بالضفة.. وهذا ما تريده ادارة ترامب!      صدمة اسرئيلية والتحرك الاوروبي الروسي اضاعة للوقت ..! د. هاني العقاد      إسرائيل تُقَّر: الموساد أحضر قسمًا كبيرًا من المُعدّات والأجهزة لمُواجهة الـ”كورونا” من دولٍ خليجيّةٍ ودولٍ عربيّةٍ      خرق بري وجوي إسرائيلي في ذكرى تحرير لبنان      نصر الله: "إسرائيل" ستقهر بأي معركة مقبلة و "هذا المشهد لن أنساه"..      إبراهيم ابراش ما بين الأصولية الإسلاموية والأصوليات الدينية الأخرى       قَمَرُ مَدِينَتِي حَزِينٌ بِقَلَم : شَاكِر فَرِيد حَسَن       ابراهيم امين مؤمن // قنابل الثقوب السوداء الجزء السادس      الربيع العربي والقلب النابض... جديد الكاتب سعيد نفّاع      جنرالٌ إسرائيليٌّ: الجيش أوهن من الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة والكيان فقد قدرة الدفاع عن الجبهة الداخليّة      مستقبل العالم بعد فيروس كورونا؟// عبده حقي      حكومة نتنياهو الجديدة تُعلن رسميًا موعد بدء ضم أراضِ فلسطينية من الضفة الغربية المحتلة ووضعها تحت سيادة إسرائيل      أزمة الاقتصاد الأمريكي وصفقة القرن بقلم : بكر نعالوة *      تل أبيب: أيّ احتكاكٍ بين أمريكا وإيران سيدفع حزب الله لإمطار إسرائيل بعشرات آلاف الصواريخ… وخشية الدولة العبريّة من الصواريخ الدقيقة واحتلال مُستوطناتٍ بالشمال     
ملفات اخبارية 
 

إسرائيل تُقّر: “المعلومات الجديدة التي كشفها نصر الله عن أكبر إخفاقٍ لجيش الاحتلال في عملية “أنصارية” المأساوية صحيحةً ودقيقةً ومُتطابقةً مع تحقيقاتها”

2019-05-14
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أقرّت مصادر إسرائيليّة رفيعة المُستوى أنّ الأمين العّام لحزب الله، سيّد المقاومة حسن نصر الله، كشف في خطابه الأخير في الثاني من الشهر الجاري تفاصيل جديدة عن عملية “أنصاريّة” تتناسب تمامًا مع التحقيقات التي أجراها كيان الاحتلال حول الحادثة التي قُتل فيها 15 جنديًا إسرائيليًا من الوحدة المُختارة (شاييطت13) في أيلول (سبتمبر) من العام 1997.

وتابعت المصادر عينها قائلةً، كما نقل مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، عاموس هارئيل، تابعت قائلةً، إنّ د. شيمعون شابيرا، وهو جنرال في الاحتياط ويعمل باحثًا كبيرًا في المركز الأورشليمي للسياسات العامّة، حلّل الخطاب الأخير للسيّد نصر الله، حيث أكّد أنّ نصر الله أضاف بنودًا جديدةً لم تكُن معروفةً، وقال إنّ الرسائل المُشفرّة التي تم بعثها من الطائرة الإسرائيليّة بدون طيّارٍ، والتي قامت بتصوير المنطقة، التُقطِت من قبل حزب الله بواسطة تكنولوجيا متطورّة تلّقاها الحزب من إيران، وبالتالي قام الحزب بنصب كمين مُحكمٍ للقوّة الإسرائيليّة، ومع أنّ عناصر حزب الله شاهدوا الجنود الإسرائيليين ينزلون على الشاطئ، إلّا أنّهم لم يقتلوهم، بهدف استدراج القوّة كاملةً، لعلمهم أنّ الاحتلال يُخطّط لعمليةٍ كبيرةٍ في المنطقة.

وفي الذكرى الـ22 لعملية “أنصارية” في جنوب لبنان، يتذكّر الإسرائيليون أنّ هذه العملية، التي قادها الشهيد مصطفى بدر الدين، كانت من أكبر الإخفاقات التي عرفها جيش الاحتلال، وأنّ الاستخفاف بقدرة حزب الله أدّى لدفعها ثمنًا باهظًا، طبقًا للمصادر.

في الليلة الفاصلة بين الرابع والخامس من أيلول (سبتمبر) عام 1997، قُتل 15 مجندًا بجيش الاحتلال، من أفراد وحدة “الكوماندوس” البحريّ “شييطت 13″، في كمينٍ لحزب الله في بلدة أنصاريّة، جيش الاحتلال رأى حينها أن الكمين كان صدفةً، متجاهلاً الكثير من الوقائع التي سُلّط الضوء عليها حديثًا، ما يؤكّد أنّ العملية كانت مُحكمةً.

بالإضافة إلى ذلك، حزب الله حلّل صور طائرات التجسّس، والاستخبارات استخفّت بمعلومات عن شخصياتٍ مشبوهةٍ، هذا ما كشفه رئيس تحرير موقع “ISRAEL DEFENSE”، عمير راببورت، حيثُ أكّد أنّ حزب الله عَلِم مسبقًا بعملية أنصارية، وأنّ الصور ومقاطع الفيديو التي رصدتها الطائرة من دون طيّار الإسرائيليّة عن مسار وحدة الكوماندوس البحريّ، التُقِطَت بواسطة أجهزة تلفزيون تابعة لحزب الله.

وكشف التحقيق أيضًا عن إخفاقاتٍ أخرى، وإخفاء معلوماتٍ ضروريّةٍ وصلت إلى قيادة سلاح البحرية، عن وجود شخصياتٍ مشبوهةٍ في مسار العملية، ولفت إلى أنّه كان بالإمكان منع موت 15 جنديًا إسرائيليًا، مضيفًا أنّهم أُرسلوا إلى موتهم، على حدّ تعبيره.

وتابع قائلاً إنّ طائرة استخبارات إسرائيليّة بدون طيّارٍ كانت تقوم بمهماتٍ استطلاعيّةٍ داخل الأراضي اللبنانيّة، وقامت بتحويل المعلومات إلى القيادة بواسطة قناة اتصال غير مشفرة، الأمر الذي أدّى إلى انكشاف أمر العملية قبل تنفيذها.

ولكن اليوم اعترف جيش الاحتلال رسميًا، بأنّ حزب الله تمكّن من فكّ رموز شيفرة طائرة الاستطلاع وتابع المُحلِّل إنّ النتائج التي توصلت إليها في حينه لجنة التحقيق كانت غير صحيحة، لافتًا إلى أنّه بعد إدلاء نصر الله بالتصريحات أصرّ رئيس اللجنة على أنّ أقوال سيّد المُقاومة كاذبة، وبأنّ النتائج التي توصلّت إليها اللجنة برئاسته كانت صحيحةً.

وقال المحلل الشؤون العسكرية في “يديعوت أحرونوت”، أليكس فيشمان، إنّ خبراء اختصاصيين من الجيش قاموا بفحص الأقوال التي كشف عنها الأمين العام للحزب، حسن نصر الله، في شهر آب (أغسطس) 2009 حول معرفة الحزب مسبقًا بالإنزال الإسرائيليّ، وتوصّلوا إلى نتيجةٍ حتميةٍ مفادها أنّ أقواله كانت صحيحةً ودقيقةً.

وأردف إنّ المخابرات الإسرائيليّة لم تكن على علم بقوّة حزب الله من الناحية التكنولوجيّة، مشيرًا إلى أنّ الإيرانيين زودّوا الحزب بتقنياتٍ عالية المستوى، التي كانت تتمكّن من التقاط إرسال الطائرات، وهذه التقنيات سمحت لعناصر حزب الله بتحليل الصور المُلتقطة، مؤكّدًا أنّ هذا الاستنتاج يعني أنّ كارثة الكوماندوس البحريّ وقعت نتيجة تسرّب معلومات عسكريّة سريّة ووصولها إلى حزب الله.

وتبينّ من التدقيق أيضًا أنّ الصور التي كانت تبثها طائرات التجسس الصغيرة بدون طيّار لم تكن مشفرة، ولذلك فإنّه بالإمكان التقدير بأنّ الصور لموقع الأنصارية لم تكن الوحيدة التي اعترضها حزب الله حول عمليات قوات الجيش في لبنان، وجميعها سريّة، والناتجة عن إخفاق تكنولوجي ـ استخباري. واستنتاج آخر تم التوصل إليه هو أنه لم يكن لدى استخبارات الاحتلال معلومات بشأن القدرات التكنولوجية لحزب الله، وأنّ جهاز أمن الاحتلال لم يُدرِك عمق ضلوع الإيرانيين في دعم حزب الله والذي كان سريًّا في حينه.

وتابع إنّه يتضّح الآن أنّ الوسائل التكنولوجيّة التي أحضرها الإيرانيون معهم في منتصف سنوات التسعينيات مكّنت حزب الله ليس من التقاط بث طائرات التجسس الإسرائيليّة فقط، وإنمّا مكّنت الحزب من تحليل هذا البث والحصول على صورةٍ استخباريّةٍ فتحت الباب للحزب للاستعداد لمواجهة عمليّةٍ عسكريّةٍ إسرائيليّةٍ في الأنصارية.

 
تعليقات