أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 36033670
 
عدد الزيارات اليوم : 5606
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ترامب العبيط د. عبد الستار قاسم      قائد بالحرس الثوري يؤكد ان أمريكا لن تجرؤ على انتهاك أراضي إيران.. وغدا موعد زيادة إنتاج اليورانيوم المخصب لتتجاوز الـ300 كيلوغرام      الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.      الأشـجـار تـمـوت واقــفــة...!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      "عرّاب صفقة القرن".. من هو جاريد كوشنر؟      عقوبات أميركية جديدة على إيران تشمل مكتب المرشد وطهران ترفض أي حوار تحت الضغط      كوشنر: صفقة القرن ستنهي المبادرة العربية و ورشة المنامة ناجحة      "صفقة سرية" تقف خلف مشاركة الأردن بورشة البحرين.. "هذه هي كل القصة"      يوميات نصراوي: personae non gratae (شخص غير مرغوب فيه) نبيل عودة      يديعوت تكشف : هذه ملامح الاتفاق الإسرائيلي مع حماس.. الترتيبات تتضمن إقامة وتنفيذ مشاريع إنسانية وكذلك خدماتية للبنية التحتية في غزة      وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأميركية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة      مصادر سياسيّة وأمنيّة في تل أبيب: إسرائيل والسعوديّة دفعتا ترامب لردٍّ عسكريٍّ وغراهام أكّد أنّ إسرائيل وليس أمريكا يجب أنْ تقوم بالمُهّمة… ونتنياهو حوّل البلاد إلى دولةٍ ترعاها واشنطن      لمنع حربٍ شاملةٍ ومُدّمرةٍ بالمنطقة دنيس روس يقترِح مُفاوضاتٍ غيرُ مُباشرةٍ بين طهران وواشنطن بواسطة بوتن ويؤكِّد: طهران تُعوِّل على رئيسٍ آخر بالانتخابات القادِمة      مــهــنـة الـريـاء الدكتورعبدالقادرحسين ياسين      خَسِئوا ..!! إلى الْمُشاركينِ في " وَرْشَةِ الْبَحْرَينِ " بِقًلم : شاكِر فَريد حَسَن      خطة كوشنر.....خطة الوهم بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت: النواب العرب نسقوا مع عباس خططهم بشأن الانتخابات الإسرائيلية المقبلة      البيت الأبيض يكشف عن تفاصيل “صفقة القرن” مكونة من 40 صفحة وتشمل مشاريع بـ50 مليار دولار..      صمتٌ مُطبقٌ باسرائيل بعد “تراجع” ترامب عن ضرب إيران والإعلام يُحذِر من تبعات إسقاط طائرة التجسسّ ويؤكّد أنّها خسارةٌ جسيمةٌ لواشنطن وتداعياتها خطيرةٌ جدًا      القوات المسلحة الإيرانية محذرة واشنطن: إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها في المنطقة.. والوضع الإقليمي اليوم لصالحنا      ترامب: مستعد للتفاوض مع إيران من دون شروط مسبقة.. واسرائيل تقول ""كلام ترامب في مكان وأفعاله في مكان آخر"      ترامب يسبب اضطرابا في مقياس التفاؤل والإحباط في الخليج.. صمت معسكر الحرب حيال التطورات يعكس حجم الصدمة… ايران تكسب الجولة بالنقاط      السفير الاسرائيلي الأسبق بمصر: الدول العربيّة المحوريّة تُشارِك بمؤتمر البحرين لأنّها بحاجة أكثر من أيّ وقتٍ مضى لواشنطن ودول الخليج أبلغت عبّاس: أمننا أهّم من قضيتكم      ترامب يحذر إيران من " حرب إبادة لم تشهدها من قبل "      شيئاً مهماً سيحدث في قمة البحرين ..؟ د.هاني العقاد      الحرس الثوري: امتنعنا عن إسقاط طائرة أمريكية تحمل 35 شخصا      نصيحة بدون جمل إلى الأشقاء السعوديين.. اذكروها للتاريخ كمال خلف      رئيس الموساد الأسبق: السلطة الفلسطينية بالنسبة لـ"نتنياهو" هي فراغ و "اسرائيل" لا تريد السلام      المشتركة في غرفة الإنعاش من جديد// جواد بولس      فجر اليوم.. ترامب وافق على ضرب إيران ثم تراجع بشكل مفاجئ     
ملفات اخبارية 
 

المطران حنّا: الفلسطينيون لن يتخلّوا عن واجباتهم وحقّهم المشروع بالدفاع عن القدس ووطنهم السليب حتى وإنْ تخلّى عنهم بعض العرب وتآمر عليهم البعض الآخر

2019-04-15
 

المطران حنّا: الفلسطينيون لن يتخلّوا عن واجباتهم وحقّهم المشروع بالدفاع عن القدس ووطنهم السليب حتى وإنْ تخلّى عنهم بعض العرب وتآمر عليهم البعض الآخر

April 15, 2019

 

 

 

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم بأنّ شعبنا الفلسطينيّ ينهض دومًا من بين ركام النكبات والنكسات والمؤامرات التي يتعرض لها، ليؤكّد دومًا بأنّه لا يضيع حق وراءه مطالب، وشعبنا يقف بالمرصاد في وجه الصفقات المشبوهة الهادفة إلى تصفية قضيتنا الفلسطينيّة، لا سيما ما يسمى بصفقة العصر التي هدفها انتزاع القدس من الوجدان العربيّ الفلسطينيّ وسرقتها بشكلٍ كليٍّ وتصفية القضية الفلسطينيّة بشكلٍ نهائيٍّ.

وأضاف سيادته بأنّ ما يسمى بصفقة القرن إنمّا هي في الواقع ليست موجودةً إلّا في عقول مَنْ يفكرون ويخططون لها، أمّا على الأرض فهنالك شعب فلسطيني آبي مناضل ومكافح من اجل الحرية، وهذا الشعب سيتصدى بكل ما أوتي من قوة وعزم لكافة المؤامرات المعادية الهادفة إلى تصفية اعدل قضية عرفها التاريخ الإنسانيّ الحديث، ألا وهي قضية شعبنا الفلسطينيّ.

وأوضح سيادته بأنّ الأخطار المحدقة بنا كبيرة والمؤامرات خطيرة والمشاريع المشبوهة تستهدفنا من كلّ حدبٍ وصوبٍ، ولذلك فإنّ ما هو مطلوب من الفلسطينيين اليوم هو أنْ يكونوا أكثر لحمةً وتضامنًا ووعيًا واستقامةً ووطنيّةٍ لكي يتمكّنوا من مواجهة هذه المؤامرات وإفشالها .

وشدّدّ سيادته على أنّ أولئك الذين يسعون لتمرير صفقاتهم ومؤامراتهم على حساب شعبنا الفلسطيني إنمّا سيلاحظون وسيكتشفون بعد حين أنّ كلّ هذه المؤامرات والمشاريع المشبوهة إنمّا ستتحطم عند عتبات القدس الشريف بوعي وصلابة ووعي شعبنا الفلسطينيّ.

ولفت إلى أنّ القضية الفلسطينيّة لا توجد هنالك قوة في هذا العالم قادرة على تصفيتها ومهما بلغت قوة الاحتلال وجبروته ومهما ازداد الانحياز الأمريكيّ والغربيّ لسياسات الاحتلال فسيبقى شعبنا متمسكًا بحقوقه وثوابته وانتماءه لهذه الأرض المقدسة.

وتناول سيادته المؤامرات التي تُحاك ضدّ مدينة القدس، وقال في هذا السياق إنّ المؤامرات التي تتعرّض لها مدينة القدس لا يمكن وصفها بالكلمات فهنالك استهداف للحجر والبشر وتزييف للتاريخ وتطاول على الهوية الحقيقية للمدينة المقدسة، فكلّ شيءٍ عربيٍّ فلسطينيٍّ إسلاميٍّ أوْ مسيحيٍّ مُستهدف ومُستباح في هذه المدينة المباركة التي نعتبرها كفلسطينيين عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة أهّم مقدساتنا الإسلاميّة والمسيحيّة.

وتابع قائلاً إنّ النشاطات الاستيطانيّة مستمرّةً ومُتواصلةً في المدينة المقدسة وهنالك عمليات نهب وسرقة ممنهجة للعقارات والأوقاف في القدس، والتي يُراد لها أنْ تتحوّل بشكلٍ كليٍّ إلى مدينةٍ يهوديّةٍ في ظلّ الحالة العربيّة الراهنة، حيث أنّ بعض العرب فقدوا بوصلتهم وأصبحوا جزءًا من هذا المشروع الذي يستهدف مدينة القدس والشعب الفلسطينيّ بشكلٍ عامٍّ.

ولفت إلى أنّ المقدسيين خاصّةً والفلسطينيين عامّةً لن يستسلموا للمؤامرات التي تستهدف مدينة القدس وهويتها العربيّة الفلسطينيّة، ولن يكونوا متفرجين مكتوفي الأيدي أمام ما يُرتكب من تجاوزات بحقّ هذه المدينة المقدسة التي تُسرَق منّا في كلّ يومٍ وتستهدف هويتها العربيّة الفلسطينية في كلّ حينٍ.

وأردف: نأسف ونحزن لواقعنا العربيّ الحاليّ، حيث باتت ظاهرة التطبيع منتشرة هنا وهناك، وحيث الأموال العربيّة تُغدَق بغزارةٍ على المشاريع الاستعماريّة الهادفة إلى تصفية قضيتنا وتدمير الوطن العربيّ، والفلسطينيون لن يتخلّوا عن واجباتهم وحقّهم المشروع في الدفاع عن القدس وفي الدفاع عن وطنهم السليب حتى وإنْ تخلّى عنهم بعض العرب وتآمر عليهم البعض الآخر.

واختتم قائلاً: لن نتخلّى عن مدينتنا المقدسة وعن قضيتنا الوطنيّة العادلة، فهذا الوطن هو وطننا، وهذه الأرض هي أرضنا، وهذه المقدسات هي مقدساتنا، وهذه القدس هي قدسنا، كما أننّا لن نيأس ولن نتردّد في تذكير العرب بواجباتهم تجّاه القدس، أمّا الفلسطينيون فهم أصحاب هذه القضية ومعهم كافة الأحرار في عالمنا، ونحن على يقين بأنّه لا بُدّ للحقّ أنْ يعود إلى أصحابه، وفلسطين ستعود إلى أصحابها، لأننّا نعتقد بأنّ الاستعمار والاحتلال إنمّا لهما بداية كما أنّ لهما نهاية، على حدّ قول سيادة المطران حنا.

 
تعليقات