أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 38902882
 
عدد الزيارات اليوم : 2988
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتائج أولية تشير إلى تقدم حلفاء المرشد الاعلى قائمة المرشحين المحافظين المنتمين للحرس الثوري الإيراني في انتخابات البرلمان      تصعيد إسرائيلي جديد بعد طرح “صفقة القرن”.. بينيت يقرر حظر البناء الفلسطيني داخل مناطق B في الضفة الغربية      خطة واحدة ستنتصر هي خطة الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      بوتين يؤكّد ضرورة اتخاذ إجراءات فعّالة لتحييد الخطر الإرهابي في سوريا      “صفقة القرن”: الفلسطينيون “نُـجـاةُ الــنـكـبـة”! أ. د. مكرم خُوريْ – مَخُّول      كمال خلف // أكتب لكم من طهران مدينة التغيرات المستمرة.. ماذا يقول الإيرانيون عن التصعيد مع أمريكا وإسرائيل وعن خطط مهاجمتها؟.      انصار الله يعلنون مهاجمة أهدافا لشركة أرامكو وأخرى حساسة في مدينة ينبع المطلة على البحر الأحمر باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ باليستية      نتنياهو يُحدد موعد تنفيذ بنود “صفقة القرن” الأمريكية ويحذر من الوقوع بـ”المصيبة” في حال شُكلت حكومة ضعيفة      صحيفة عبرية تتحدث عن مواجهة مستقبلية بين تل أبيب وواشنطن      النقد الأدبي كمعيار فكري وابداعي وفلسفي نبيل عودة      التحالف السعودي: الرياض اعترضت صواريخ بالستية أُطلقت من اليمن      حفتر: عصابات ومرتزقة إردوغان والسراج تستمر في خرق الهدنة      4 سنوات على الغياب سلمان ناطور حكاية فلسطينية لا ولن تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      إبراهيم ابراش هل انتهى فعلاً المشروع القومي العربي الوحدوي ؟      اسراطينيات // جواد بولس      الأسير محمود الشرحة يصارع المرض بعد إصابته بسرطان الحنجرة في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      ابراهيم بوعتيله// العودة حق طريقه الكفاح المسلح      القوات الجوية الروسية تدمر آليات تابعة للإرهابيين مزودة بأسلحة ذات عيارات ثقيلة في إدلب      مصادر الميادين تنفي أي تقدم للمجموعات المسلحة والقوات التركية في ريف إدلب      قِصص أبي جلال - خضوع وأجرُه بجانبه Abū Ğalāl’s Stories - Surrender and its Wage is Included ترجمة ب. حسيب شحادة      الكشف عن تحقيق إسرائيلي بشأن إمكانية تورط غانتس بقضية فساد      محافل أمنيّة رفيعة جدًا بالكيان: الوضع الأمنيّ تردّى جدًا بالعقد الأخير خلافًا لتصريحات الساسة وبالحرب ضدّ إيران لن يقدِر الجيش على فعل أيّ شيءٍ      تركيا: لم نتوصل للنتيجة المرجوة في محادثاتنا مع روسيا بشأن سوريا والمباحثات مستمرة      الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 120 جنديا أمريكيا في "ضربة صاروخية مؤلمة"      بينيت : أنا لا أؤمن بالتهدئة الطويلة ويعلن عن إعادة التجارة مع السلطة الفلسطينية      مصدر أمني فلسطيني: أمريكا وإسرائيل تجهزان "قيادة بديلة" لعباس       لماذا تأجل الضم ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      عن جديد إنعكاس الأزمة اللبنانية على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان// علي هويدي*      الناتو.. وأزمة العلاقات بين ضفّتيْ الأطلسي صبحي غندور*      بينت: أريد تجنّب حرب لبنان الثالثة "لكن قد لا يكون هناك مفر"     
ملفات اخبارية 
 

المطران حنّا: الفلسطينيون لن يتخلّوا عن واجباتهم وحقّهم المشروع بالدفاع عن القدس ووطنهم السليب حتى وإنْ تخلّى عنهم بعض العرب وتآمر عليهم البعض الآخر

2019-04-15
 

المطران حنّا: الفلسطينيون لن يتخلّوا عن واجباتهم وحقّهم المشروع بالدفاع عن القدس ووطنهم السليب حتى وإنْ تخلّى عنهم بعض العرب وتآمر عليهم البعض الآخر

April 15, 2019

 

 

 

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم بأنّ شعبنا الفلسطينيّ ينهض دومًا من بين ركام النكبات والنكسات والمؤامرات التي يتعرض لها، ليؤكّد دومًا بأنّه لا يضيع حق وراءه مطالب، وشعبنا يقف بالمرصاد في وجه الصفقات المشبوهة الهادفة إلى تصفية قضيتنا الفلسطينيّة، لا سيما ما يسمى بصفقة العصر التي هدفها انتزاع القدس من الوجدان العربيّ الفلسطينيّ وسرقتها بشكلٍ كليٍّ وتصفية القضية الفلسطينيّة بشكلٍ نهائيٍّ.

وأضاف سيادته بأنّ ما يسمى بصفقة القرن إنمّا هي في الواقع ليست موجودةً إلّا في عقول مَنْ يفكرون ويخططون لها، أمّا على الأرض فهنالك شعب فلسطيني آبي مناضل ومكافح من اجل الحرية، وهذا الشعب سيتصدى بكل ما أوتي من قوة وعزم لكافة المؤامرات المعادية الهادفة إلى تصفية اعدل قضية عرفها التاريخ الإنسانيّ الحديث، ألا وهي قضية شعبنا الفلسطينيّ.

وأوضح سيادته بأنّ الأخطار المحدقة بنا كبيرة والمؤامرات خطيرة والمشاريع المشبوهة تستهدفنا من كلّ حدبٍ وصوبٍ، ولذلك فإنّ ما هو مطلوب من الفلسطينيين اليوم هو أنْ يكونوا أكثر لحمةً وتضامنًا ووعيًا واستقامةً ووطنيّةٍ لكي يتمكّنوا من مواجهة هذه المؤامرات وإفشالها .

وشدّدّ سيادته على أنّ أولئك الذين يسعون لتمرير صفقاتهم ومؤامراتهم على حساب شعبنا الفلسطيني إنمّا سيلاحظون وسيكتشفون بعد حين أنّ كلّ هذه المؤامرات والمشاريع المشبوهة إنمّا ستتحطم عند عتبات القدس الشريف بوعي وصلابة ووعي شعبنا الفلسطينيّ.

ولفت إلى أنّ القضية الفلسطينيّة لا توجد هنالك قوة في هذا العالم قادرة على تصفيتها ومهما بلغت قوة الاحتلال وجبروته ومهما ازداد الانحياز الأمريكيّ والغربيّ لسياسات الاحتلال فسيبقى شعبنا متمسكًا بحقوقه وثوابته وانتماءه لهذه الأرض المقدسة.

وتناول سيادته المؤامرات التي تُحاك ضدّ مدينة القدس، وقال في هذا السياق إنّ المؤامرات التي تتعرّض لها مدينة القدس لا يمكن وصفها بالكلمات فهنالك استهداف للحجر والبشر وتزييف للتاريخ وتطاول على الهوية الحقيقية للمدينة المقدسة، فكلّ شيءٍ عربيٍّ فلسطينيٍّ إسلاميٍّ أوْ مسيحيٍّ مُستهدف ومُستباح في هذه المدينة المباركة التي نعتبرها كفلسطينيين عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة أهّم مقدساتنا الإسلاميّة والمسيحيّة.

وتابع قائلاً إنّ النشاطات الاستيطانيّة مستمرّةً ومُتواصلةً في المدينة المقدسة وهنالك عمليات نهب وسرقة ممنهجة للعقارات والأوقاف في القدس، والتي يُراد لها أنْ تتحوّل بشكلٍ كليٍّ إلى مدينةٍ يهوديّةٍ في ظلّ الحالة العربيّة الراهنة، حيث أنّ بعض العرب فقدوا بوصلتهم وأصبحوا جزءًا من هذا المشروع الذي يستهدف مدينة القدس والشعب الفلسطينيّ بشكلٍ عامٍّ.

ولفت إلى أنّ المقدسيين خاصّةً والفلسطينيين عامّةً لن يستسلموا للمؤامرات التي تستهدف مدينة القدس وهويتها العربيّة الفلسطينيّة، ولن يكونوا متفرجين مكتوفي الأيدي أمام ما يُرتكب من تجاوزات بحقّ هذه المدينة المقدسة التي تُسرَق منّا في كلّ يومٍ وتستهدف هويتها العربيّة الفلسطينية في كلّ حينٍ.

وأردف: نأسف ونحزن لواقعنا العربيّ الحاليّ، حيث باتت ظاهرة التطبيع منتشرة هنا وهناك، وحيث الأموال العربيّة تُغدَق بغزارةٍ على المشاريع الاستعماريّة الهادفة إلى تصفية قضيتنا وتدمير الوطن العربيّ، والفلسطينيون لن يتخلّوا عن واجباتهم وحقّهم المشروع في الدفاع عن القدس وفي الدفاع عن وطنهم السليب حتى وإنْ تخلّى عنهم بعض العرب وتآمر عليهم البعض الآخر.

واختتم قائلاً: لن نتخلّى عن مدينتنا المقدسة وعن قضيتنا الوطنيّة العادلة، فهذا الوطن هو وطننا، وهذه الأرض هي أرضنا، وهذه المقدسات هي مقدساتنا، وهذه القدس هي قدسنا، كما أننّا لن نيأس ولن نتردّد في تذكير العرب بواجباتهم تجّاه القدس، أمّا الفلسطينيون فهم أصحاب هذه القضية ومعهم كافة الأحرار في عالمنا، ونحن على يقين بأنّه لا بُدّ للحقّ أنْ يعود إلى أصحابه، وفلسطين ستعود إلى أصحابها، لأننّا نعتقد بأنّ الاستعمار والاحتلال إنمّا لهما بداية كما أنّ لهما نهاية، على حدّ قول سيادة المطران حنا.

 
تعليقات