أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 34963299
 
عدد الزيارات اليوم : 2314
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   نتنياهو يتوجه الى واشنطن للقاء ترامب وشكره لتأييده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجزء المحتل من هضبة الجولان ولنقل حملته الانتخابية الى الولايات المتحدة      يوآف غالنت عضو الكابينت، الحرب في غزة هي الملاذ الاخير      اغلاق الحسابات// د.هاني العقاد       إبراهيم أمين مؤمن / / ملحمة موت الإله //      مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده      وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع الاثنبن مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خلال لقاء سيجمعه بنتنياهو في واشنطن      نتنياهو: صادقت على بيع غواصات ألمانية لمصر لأسباب تتعلق بأسرار الدولة وأمن إسرائيل      سيادة المطران عطا الله حنّا: نرفضْ ظاهرة الكراهيّة والعنصريّة وآلمنا وأحزننا كثيرًا العمل الإرهابيّ بنيوزيلندا ضدّ المُصلّين المُسلِمين      معاريف تزعم : إجراءات جديدة للرئيس عباس في غزة قد تشعل الحرب      هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟ سمر لاشين*      من السّجن إلى حيفا يمضي باسم خندقجي! إعداد: آمال عوّاد رضوان      البلطجة الأمريكية تبلغ ذروتها بقلم :- راسم عبيدات      تقرير إسرائيلي : مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب      المقداد للميادين: القيادة السورية تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان المحتل      مهاتير محمد يشن هجوما حادا على إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"      أمي … حبيبة القلب و الروح ! بقلم : عاطف زيد الكيلاني      أ-د/ إبراهيم ابراش // حدود الدم في فلسطين      والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي      رفض عربي وأوروبي لتصريح ترامب عن الاعتراف بسيادة      مصادر بتل أبيب والقاهرة لصحيفةٍ عبريّةٍ: خطّةٌ إسرائيليّةٌ-مصريّةٌ لنزع سلاح المُقاومة الثقيل بقطاع غزّة وإبقاء حماس بالسلطة بمُوافقة دولٍ عربيّةٍ وخليجيّةٍ والأمم المُتحدّة وواشنطن      ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان.. ونتنياهو يرحب ويقول له “انت صنعت تاريخا”..      بين حانا ومانا.. فقدنا خيارنا زياد شليوط      القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية     
ملفات اخبارية 
 

انقسام سياسي حاد بين خصوم سوريا في لبنان وحلفائها على خلفية دعوتها للقمة الاقتصادية العربية في بيروت..دمشق غير مهتمة والأسد لن يحضرها ولو تمت الدعوة

2019-01-10
 

انقسام سياسي حاد بين خصوم سوريا في لبنان وحلفائها على خلفية دعوتها للقمة الاقتصادية العربية في بيروت.. دعوات لإحالة المسألة للجامعة العربية.. وأخرى للتأجيل.. بري: قرار تجميد عضوية سوريا خالف نظام الجامعة والقرار للبنان.. ودمشق غير مهتمة والأسد لن يحضرها ولو تمت الدعوة

January 9, 2019

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

نجاح لبنان في عقد القمة الاقتصادية العربية يومي 19 و20 من هذا الشهر  والاستفادة منها يتطلب تشكيل حكومة باسرع وقت، هذه النتيجة هي محل إجماع في لبنان اليوم، ولذلك تعيش البلاد قلقا متزايدا بسبب الأزمة السياسية التي تعيق إنجاز حكومة جديدة، وأزمة انقسام حول دعوة سوريا للقمة.

ويأمل اللبنانيون أن تكون  القمة محطة لجذب الاستثمارات التي يحتاج اليها لبنان للنهوض باقتصاده، من دون إغفال أبعادها السياسية الإيجابية لهذا التواجد العربي في بيروت . الا ان دعوة سوريا أو عدمها  ولد انقسامات سياسية حادة على هذه الخلفية بين حلفاء دمشق وخصوم سوريا في لبنان. ويدعوا الباحثون عن مخارج لهذه المعضلة إلى إحالة المسألة إلى  الجامعة العربية التي هي مخولة في الدعوات  وليس لبنان.

وبعد ورود انباء عن حماسة رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر لدعوة سوريا من منظار أن لبنان أولى من غيره للاستفادة من اعادة اعمار سوريا، برز موقف رئيس الحكومة المكلف الداعي إلى انتظار نضوج التحرك العربي للانفتاح على دمشق، إلا أن رئيس مجلس النواب نبيه بري كان واضحا في موقفه . فما نقل عنه في لقاء الأربعاء الأسبوعي هو وجوب تأجيل القمة الاقتصادية اذا لم تنجز الحكومة ولم يتم دعوة سوريا.

وسبق هذا الموقف  تاكيد  بري إن قرار الجامعة العربية حول إخراج سوريا كان قرارا غير دستوري وغير قائم وباطل، مؤكدا أنه لن يحضر اي اجتماع للاتحاد البرلماني العربي لا تكون سوريا حاضرة فيه.

وقال بري في تصريح له: “انّ دعوة سوريا الى القمة الاقتصادية أمر بديهي، فالأمر غير البديهي وغير الطبيعي ان يكون هناك مؤتمر لا تكون سوريا حاضرة فيه، سوريا موجودة في لبنان بقضها وقضيضها، والمليون ونصف مليون نازح سوري أين هم؟ فضلاً عن انّ لبنان لديه  سفارة في دمشق والعلاقات موجودة وليست مقطوعة”.

وفي رده على موضوع ان لبنان يجب ان يلتزم بقرار اي قمة عربية، قال بري: “انهم يعودون الى سوريا، وهذه دولة الامارات والسودان والبحرين، فهل عادت هذه الدول بقرار من جامعة الدول العربية، اضافة الى انّ السعودية لا تمانع في إعادة العلاقات”.

واضاف بري انه لا يوجد اي إجماع حول تجميد عضوية سوريا  لدى الجامعة العربية التي تتخذ قراراتها بالاجماع، حتى ولو عارضت دولة واحدة القرار لا يصبح نافذاً ولا يصدر. وفي القرار حول سوريا هناك دوَل رفضته صراحة، وهي: لبنان والعراق والجزائر التي لم توافق عليه، ما يعني أنه قرار غير قائم”.

كلام بري تبعه تأكيد من النائب ​عبدالرحيم مراد​ في تصريح له عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​ وكتب في منشوره “سواء نجحت مبادرة وزير الخارجية ​جبران باسيل​ أم لا بطلب وقف تجميد عضوية ​سوريا​، يجب أن لا يعقد ​لبنان​ قمة في غياب سوريا كما أننا بحاجة لسوريا كي يكون لنا دور في إعادة الإعمار”.

وكذلك اكد  عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ​قاسم هاشم  في حديث تلفزيوني له أن “إخراج ​سوريا​ من ​القمة العربية​ الإقتصادية أمر باطل ومشاركة سوريا في القمة أمر مهم ولمصلحة ​لبنان​، وعنوان القمة إعادة إعمار سوريا ومن حق لبنان المبادرة أنه سيطلب حضور سوريا او طلب تأجيل القمة”.

في المقابل لا تبدي دمشق اهتماما بالقمة الاقتصادية العربية في بيروت، وأن تمت دعوتها فلن تشهد حضورا للرئيس السوري بشار الأسد، فهذا الأمر يبدو غير واردا وليس محل بحث في دمشق . وفي الوقت الذي يتردد فيه لبنان، وتتمترس القوى المناوئة لدمشق خلف مواقف يبدو تجاوزها الزمن والأحداث، تتحضر سوريا لتحولات عربية كبيرة تجاهها تعتبرها أهم من محطة حضورها القمة الاقتصادية في بيروت . وبما أن حلفاء دمشق في لبنان في صورة هذه التحولات القريبة، فإنهم يصعدون من مواقفهم وحرصهم على أن يكون لبنان في صلب هذه التحولات، وأن يستفيد لبنان من هذا الانفتاح . الأسبوع المقبل سيكون حاسما في لبنان لجهة اتخاذ قرارات مهمة لمعالجة هذه المعضلا .

 
تعليقات