أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 35
 
عدد الزيارات : 35917945
 
عدد الزيارات اليوم : 6123
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: السلطة تُنسّق أمنيًا مع الاحتلال وتُشّجع الإرهاب في الوقت عينه والشعب الفلسطينيّ فَقَدَ ثقته بالقيادة والانقسام بات شرخًا وعلى الاحتلال الاستعداد

2019-01-08
 

January 8, 2019

 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأى مستشرق وخبير إسرائيليّ بارز، أنّ الشعب الفلسطيني فقد ثقته بالقيادة والسلطة الفلسطينية، مشدّدًا على أهمية استعداد دولة الاحتلال مسبقًا لأنّ الحديث يجري عن شرخٍ فلسطينيٍّ.

وأشار نائب رئيس جامعة تل أبيب، المُستشرِق البروفيسور إيال زيسر، إلى تصاعد الاحتقان بين حركتي “حماس” و”فتح”، إثر تفريق السلطة الفلسطينية لمهرجان انطلاقة “حماس” بالضفّة، وعدم سماح “حماس″ لـ”فتح” الاحتفال بانطلاقتها الـ 54 في غزّة، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه قبل حوالي السنة وقعت الحركتين على اتفاق مصالحة، تبينّ أنّه كقطعة ورق عديمة القيمة لم يعتزم أحد تحقيقها، وتابع قائلاً إنّه منذ ذلك الوقت اتسّعت المسافة والفجوة بين غزة ورام الله، والعداء بينهما وصل لذروة جديدة بعد أنْ خرجت السلطة الفلسطينية لمعركة علنية ضد حكم حماس في غزة، على حدّ تعبيره.

وأوضح البروفيسور زيسر أنّ أجزاءً واسعةً من خطابه بمناسبة يوم الذكرى لانطلاقة حركة فتح، كرسه رئيس السلطة محمود عبّاس للهجوم على حماس، منوهًا إلى أنّ عبّاس وزملاءه في قيادة السلطة، تركوا الشارع الفلسطيني غير مبال، على حدّ قوله.

وتابع المُستشرِق الإسرائيليّ في مقالٍ نشره بصحيفة (يسرائيل هايوم) اليمينيّة-المُتطرّفة، تابع قائلاً يُخيّل أنّه في نظر الكثير من الفلسطينيين، لم تعد السلطة أوْ حماس اليوم مناسبتين، وبالأساس قادرتين، على إدارة شؤون الفلسطينيين، فما بالكم بقيادتهم نحو تحقيق أهدافهم، كما أكّد.

وشدّدّ البروفيسور الإسرائيليّ على أنّ الأمر ربمّا يتعلق بحقيقة أنّ رئيس السلطة عبّاس احتفل مؤخرًا بيوم ميلاده الـ 83، بصحته الهزيلة وهو منقطع عن الواقع، كما أنّ زملاءه في القيادة ليسوا أكثر شبابًا منه؛ فهم ينتمون للجيل القديم المتمسّك بكرسيه، الذي لا يعترف بإخفاقه ويرفض الاعتراف بأن الواقع في المنطقة، حتى في أوساط الفلسطينيين تغير في العقود الخمسة الأخيرة، على حدّ قول المُستشرِق.

بالإضافة إلى ذلك، أشار المُستشرِق من جامعة تل أبيب إلى أنّه حتى في حال أفرجت إسرائيل عن القياديّ الفتحاويّ الأسير مروان البرغوثي، الذي يقترب من سن الستين، فهو لم يعد من الجيل الشاب، القادر على إحداث التغيير والانعطافة اللذين يحتاجهما الشعب الفلسطينيّ.

وزعم أيضًا أنّ المشكلة لا تكمن فقط في هوية الزعيم وعمره، بل في الطريق قبل كل شيء، فطريق السلطة في قيادة منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح، أيضًا طريق حركة حماس، الذي لم يؤد فقط إلى أي إنجازات، بل أوصلت بالفلسطينيين لطريق مسدودٍ، على حدّ زعمه.

وأردف زيسر قائلاً: طريق طويل قطعته الحركة الوطنية الفلسطينية في الخمسين سنة الأخيرة، في العام 1974، اعترفت الدول العربية بمنظمة التحرير الفلسطينيّة كممثل وحيد للشعب الفلسطيني، وفي ذات السنة دعي رئيس السلطة الفلسطينيّة السابِق، ياسر عرفات، لإلقاء كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. وفي وقت لاحق، أضاف، في التسعينيات، مال الكثير من الإسرائيليين لأنْ يروا فيه زعيمًا شرعيًا وشريكًا في طريق السلام، غير أنّه في العقد الأخير، وعمليًا قبل ذلك فقد الفلسطينيون كل ما أنجزوه حتى ذلك الحين، قال المُستشرِق الإسرائيليّ.

عُلاوةً على ذلك، لفت إلى أنّ دولة الاحتلال فقدت الثقة في بالقيادة الفلسطينية عقب اندلاع الانتفاضة بداية عام 2000، وفي السنوات الأخيرة يفقد الفلسطينيون العالم الواسع بل وحتى العالم العربيّ، إذ مرّةً أخرى لا يوجد أحد يبدي اهتمامًا بهم، وبالتأكيد لم يعد مستعدًا لأنْ يُقاتِل من أجلهم، وفق قوله، واختتم “تحليله” قائلاً إنّه في هذه المرحلة بالذات فإنّ القيادة الفلسطينية، تفقد الثقة في أوساط الشعب الفلسطيني نفسه، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ الحديث يجري عن شرخٍ فلسطينيٍّ، وخيرًا أنْ تفعل إسرائيل إذا ما استعدت مسبقًا له، على حدّ تعبيره.

إلى ذلك، رأى البروفيسور هيلل فريش، كبير المُحللّين في مركز بيغن-السادات للدراسات الإستراتيجيّة في تل أبيب، رأى أنّه في نفس الوقت، تُشجِّع السلطة الفلسطينيّة بشكل غير مباشر الإرهاب، بينما تسعى إلى تعاون أمني مكثف مع إسرائيل لقمعها، لافتًا إلى أنّ إسرائيل مُوافِقة على هذا الإطار المتناقض، ومن المحتمل أنْ تستمّر في فعل ذلك، حتى أثناء أزمة الخلافة التي من المرجح أنْ تتلاشى مع مُغادرة عبّاس لمنصبه في رئاسة السلطة، على حدّ تعبيره.

 
تعليقات