أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 35918141
 
عدد الزيارات اليوم : 6319
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
ملفات اخبارية 
 

الاحمد : الخطوة القادمة سحب الموظفين من باقي المعابر وخطوات اخرى قد تشمل الجوازات والشهادات..حماس : يجب ان تتضافر كافة الجهود لعزل الرئيس عباس

2019-01-08
 

الاحمد : الخطوة القادمة سحب الموظفين من باقي المعابر وخطوات اخرى قد تشمل الجوازات والشهادات

هدد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" بأن الخطوة القادمة من قبل السلطة -بعد سحبها موظفيها من معبر رفح- ستكون سحب الموظفين من معبر كرم أبو سالم وبقية المعابر الأخرى.

وقال الأحمد في لقاء على تلفزيون فلسطين: إنَّ هناك خطوات قادمة لتقويض سلطة الامر الواقع في غزة، هناك اجراءات كثيرة سنتخذها قد تشمل الجوازات والشهادات التعليمية.

وأضاف: "سنواصل إجراءاتنا للنتيجة النهائية بتقويض سلطة الانقسام، هؤلاء المليشيات المسلحة في غزة نفسنا معهم طويل (..) سنقوم بإجراءاتنا ضد حماس دون المساس بمصالح الناس ولن نعلن ماهية الاجراءات"، على حد وصفه.

 

واعتبر الأحمد أن "حماس اداة في يد القيادة الدولية للإخوان المسلمين والدول المتحالفة معها"، مشيراً إلى أنًّ "الشيء المؤلم هو، ما مصير الاتفاقيات التي وقعت، والتي لم تحترمها".

وأضاف "نحن لا نفكر بالانتقام من غزة، ولكن يجب أن نعيد غزة إلى الشرعية، وحماس أجرمت بحق غزة منذ انقلابها في عام 2007"، متابعاً "من يمنع احتفال انطلاقة الثورة الفلسطينية التي اعتاد الشعب الفلسطيني في كل مناطقه التي يتواجد فيها وبكل فصائله دون استثناء أن يحتفل بها، ومن يمنع التجمع الوطني لأسر الشهداء من أن تحتفل بيوم الشهيد أشك أن له علاقة بالوطنية الفلسطينية".

وأردف " وأشك تماماً بوطنية كل من يسكت عن تصرفات هؤلاء سواء كانوا فصائل أو وسائل إعلام او مواطنين"، مشدداً على أن انطلاقة الثورة انطلاقة كل الشعب الفلسطيني وليس فتح وحدها.

وشدد عضو اللجنة التنفيذية ومركزية فتح على أن الانقسام أخطر من الاحتلال نفسه، وأنه من صناعة إسرائيل، التي تحاول عدم إسقاط سلطة حماس في غزة"، كما قال

 

حماس : يجب ان تتضافر كافة الجهود لعزل الرئيس عباس

قال عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) صلاح البردويل مساء الاثنين، إن ما وصفه بـ"اللغة الهابطة" التي يستخدمها الرئيس  محمود عباس تعطي مؤشرات على عدم الأهلية التي يتمتع بها.

وشدد البردويل في لقاء متلفز عبر فضائية الأقصى على أن عباس ليس أهلًا لقيادة شعبنا ويجب أن تتضافر كل القوى لنزع أهليته؛ "فلا يليق أن يخرج من رئيس أنه تحت بساطير (أحذية عسكرية يستخدمها الجنود) الاحتلال".

وقال: "يجب أن تجلس فصائل كل الشعب الفلسطيني وقواه الحية لنزع الأهلية عنه، فالشعب الفلسطيني راقٍ وثائر ومتميز، وهو فخر للعالم".

 

وأضاف البردويل: "يجب تركيز كل الجهود لعزله"، مشددًا في الوقت ذاته على أن "حماس لن تذهب للمناكفة مع عباس في التمثيل، فهو ساقط ولا يمثل الفلسطينيين".

وأوضح أن عباس بقراراته الأخيرة (حل المجلس التشريعي وقطع رواتب الموظفين والأسرى والجرحى..)، "يعمل ضمن مزاجية وتوتر نفسي واضطرابات في السلوك".

وبين أن سعيه لتنظيم مهرجان لانطلاقة حركة فتح بغزة حاول من خلاله "نقل المواجهة مع الاحتلال إلى الجبهة الداخلية، ووضع الشعب في حالة من الشعور بأن هناك حالة من الحرب الأهلية".

ولفت إلى أن عباس وجه رسالة لمؤيديه بغزة "إما أن تثوروا وإما أن اقطع أرزاقكم"، لافتًا إلى أن كثيرا من الناس شعروا بالقلق والخوف على المشروع الوطني.

وأضاف: "انكشفت الغمة جراء الوعي الذي يحمله أبناء فتح بغزة والفصائل التي تداعت للأمر، ونحن نراهن على وحدة الشعب الفلسطيني على الأرض، ولا نقبل لغة الاسفاف التي توجه لحماس".

قرار فتح بغزة

ووجه البردويل التحية للقرار الذي اتخذته قيادة حركة فتح في غزة بإلغاء مهرجان الانطلاقة، وقال: "فتح بتاريخها لا تقبل أن تكون أداة طيعة بيد عباس، ومن يريد أن يضعنا على طريق موتور سيفشل".

وبين أن الهدف من ذلك محاولة عباس لانتزاع شهادة بأن الخطوات التي يرتكبها بحق غزة ورجال المقاومة هي رسالة تبرئة لما يقوم به، والتي وصفها بـ "الدعوة المسعورة من فريق رام الله لحشد الجماهير".

وقال: "أراد أن يغطي سوأته بهتاف الجماهير له، ونحن لا نقبل تزوير الأمر، فنحن لسنا ضد فتح ومهرجاناتها، وحمينا مهرجان فتح بالسرايا قبل أعوام وخرج بأبهى صورة وهو فخر لنا أن نحيي ذكرى الفصائل".

وأضاف مستدركًا: "الانطلاقة أراد منها (عباس) إيصال رسالة سياسية أنه ضد السلاح والمقاومة وكل ما يمت لمقاومة الاحتلال، وأن من ينفذ عمليات بالضفة هم قتلة؛ فهو تبرأ من الثورة والطلقة الأولى".

وأكد البردويل أن عباس يريد أن ينتزع شهادة أن ما يقوم به ضد المقاومة هو عمل وطني، "فأنت تزور التاريخ".

وشدد على أن "حماس لم تقمع فتح، فنحن لا نستطيع إلغاءها؛ ولكن حماس أرادت أن توقف مهزلة تزوير التاريخ".

الانسحاب من معبر رفح

وأوضح البردويل أن هدف السلطة من الانسحاب من معبر رفح هو تخريب الجهود المصرية والتنكيد على الشعب الفلسطيني، وإيجاد حالة من الارتباك، "وأملنا أن يستمر عمل المعبر وألا تحبط الجهود المصرية".

وتساءل بالقول: "كيف يتعدى (عباس) على الجهود المصرية وهو داخل الأراضي المصرية، (في إشارة للزيارة التي أجراها أول أمس).

أما الهدف الثاني –وفق البردويل- أن البعض قال له إنه "قد يعيق جولة رئيس الحركة (إسماعيل هنية) الخارجية، وقال: "لا أعتقد أن الزيارة ستعاق بعد الترتيبات المصرية".

كما بين أن الهدف الثالث يتمثل بإرادة عباس "حدوث ردّة فعل من حماس ضد موظفي السلطة بالمعبر وتصوّير الكاميرات لهذا الأمر ولكنه لم يفلح بذلك؛ لأن المعبر تمّ تسلّمه بهدوء ولم يحصل هناك أي فراغ".

عباس يعزل الضفة عن غزة

وأكد البردويل أن عباس يسعى إلى عزل الضفة، "فما يجري هناك جريمة كبرى بالتهويد والاستيطان والإجرام بحق الشعب الفلسطيني، ويأتي للتغطية على جرائم الاحتلال".

وقال: "هو يدفن الضفة ويركز الأضواء على غزة وهي جريمة يرتكبها، فغزة من ناحية جغرافية معزولة فليس لها إلا منفذ رفح مع مصر، لكن لا يمكن عزلها سياسيًا".

وأضاف: "أمامنا كشعب فلسطيني إعادة صورة الضفة الغربية المناضلة وإظهارها أمام العالم، وغزة ستظل منارة وداعم أساسي للقضية الفلسطينية".

وبين البردويل أن علاقة حماس بالفصائل كبيرة جدًا وتجلت بمسيرة العودة وغرفة العمليات المشتركة، مشددًا على ضرورة توحيد المسار سياسيا بعد الانضباط العسكري المقاوم للغرفة.

زيارة هنية

وأوضح البردويل أن زيارة هنية المرتقبة لروسيا مهمة، "لأن العالم يجب أن يسمع الصوت الحقيقي للمقاومة، فهناك غياب للطرف الفلسطيني الحقيقي"، لافتًا إلى أن السلطة هي عراب التطبيع العربي مع الاحتلال.

وأشار إلى أن الزيارة إلى روسيا أو غيرها من الدول قد تحقق بعض الإنجازات، "فنحن لا يمكن أن ننتصر بالضربة الواحدة على رواية الاحتلال المتجذرة، وبدمائنا نحفر الثغرة التي نوضح من خلالها معاناة شعبنا".

وبين أن الزيارة "ستبحث العلاقات الثنائية مع روسيا واستثمارها وشرح المظلومية الفلسطينية والحصار على غزة، والاستيطان، والتهويد في القدس، والتطرف الصهيوني، وسرقة المقدسات الإسلامية والمسيحية".

مسيرة العودة

وأكد البردويل أنه "لا يجب النظر إلى أن مسيرات العودة هي المال القطري فحسب، فهي مسيرات العودة وكسر الحصار، وقضية شعبنا الأولى هي العودة إلى الديار التي هجروا منها؛ سواء بالقرارات الدولية أو الحق السماوي وهي شكل من أشكال النضال الفلسطيني".

وشدد على أنه يجب أن يُكسر الحصار حتى يستأنف شعبنا بكل قوة مقاومة الاحتلال، فلن نحارب الاحتلال ونحن جائعين.

وقال: " كل شيء يُنتزع انتزاع وهي عملية نضالية، ونحن لا نستجدي الأموال فغزة انتزعتها من دمائها، وهي تصل إلى كل الفئات (الجرحى والمستشفيات، والكهرباء، والفقراء..) من أبناء شعبنا".

وأضاف البردويل: "نحن لسنا رهنًا لما يلعبه الاحتلال داخليًا بالانتخابات، فهناك تفاهمات واضحة (دخول الأموال دفع الكهرباء وزيادة مساحة الصيد..)، والاحتلال قد يناور جهات معينة قد تستفيد ونقول له بوضوح "ما حققه شعبنا لن نتنازل عنه".

 
تعليقات