أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مرحلة التحديات الكبرى ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 36281810
 
عدد الزيارات اليوم : 3650
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان      الغرباء السوريون والفلسطينيون: تمدد اليمين في لبنان.. وصفة لحرب الجيل القادم كمال خلف      جهالات سفير أمريكا اليهودي لدى الكيان الصهيوني عبد الستار قاسم      هل سيصلي نصر الله في القدس..؟؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      ظريف من فنزويلا: الإرهاب يوجد حيث تحضر أميركا      أخبرت ترامب أن تنظيم "داعش" قتل أمها واخوتها فسألها: "وأين هم الآن؟"      السيد نصر الله: أميركا لا تستطيع فرض حرب عسكرية على إيران      إبلاغات من واشنطن من وراء الستارة لعواصم عربيّة صديقة: استراتيجيّة ضرب النّفوذ الإيراني “في الأطراف” الأولويّة الآن.. و”الجزء السياسي” في صفقة القرن      المقاومة تُسقط طائرة تصوير إسرائيلية وسط قطاع غزة      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الكيان فشِل خلال 36 عامًا بالحرب ضدّ حزب الله والسعوديّة أخفقت ضدّ الحوثيين وهذا انتصارٌ لإيران وعلى حليفتيْ واشنطن التعاون لاستئصال الـ”سرطان”      قائد المنطقة الشماليّة: الجبهة الداخليّة ستتعرّض بالحرب المقبلة لهجومٍ بأعدادٍ كبيرةٍ جدًا من الذخائر الدقيقة والأكثر فتكًا وخطّة حكوميّة لإخلاء المُستوطنين بالشمال والجنوب      الحوثيون: استهداف مطار جازان السعودي بطائرات مسيرة من نوع قاصف “2 كيه” في عملية واسعة أصابت أهدافها بدقة عالية      خامنئي يتوعد بريطانيا: سوف نرد على سرقة ناقلة النفط الإيرانية عندما تأتي الفرصة والمكان المناسب و”سنواصل حتما” الحد من تعهداتها بشأن برنامجها النووي      غسان فوزي // عن الهيمنة وأدواتها التدميرية !      لإيران الحق بامتلاك السلاح النووي عبد الستار قاسم      حركة الجهاد الإسلامي: وزارة العمل اللبنانية تتخذ إجراءات ظالمة بحق العمال الفلسطينيين      نتنياهو يتحدث عن ضربة عسكرية ساحقة للبنان ويهدد نصر الله لو تجرأ وهاجم إسرائيل      ستشمل هجوما بريا شاملا صحيفة عبرية: الحرب المقبلة على قطاع غزة ليست بعيدة و ستكون أكثر دموية      جـرعة قـوية من النقـد الذاتي / الدكتور عبدالقادرحسين ياسين      الرئيس الايراني يؤكد فشل أميركا وهزيمتها أمام الرأي العام العالمي والمنطقة      لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني تستعد لاحياء ذكرى ثورة 23 يوليو       رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل أنموذج المقدمة والإشهار      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: انسحاب الإمارات أكّدت أنّ حرب اليمن هي معركة بن سلمان الشخصية فقط      حديث السيّد نصر الله يُهيمِن على الأجندة الإعلاميّة الإسرائيليّة برغم الرقابة المُشدّدّة ومنسوب القلق ارتفع جدًا بعد المُقابلة      حرب الجَلَد والتحمل بين إيران وأمريكا عبد الستار قاسم      غسان فوزي //عن الاساس الفلسطيني المشترك ومحاولات الاستئثار بالحركة الوطنية !      هل تحول الدم العربي الى نفط وقطران.. ولماذا تتوسع قاعدة العديد بأموال قطر منى صفوان     
ملفات اخبارية 
 

الوفد المصري يواصل جهوده بين غزة وتل ابيب التي لا تعترض على تطبيق المرحلة الأولى من التهدئة

2018-11-07
 

تجري الاستعدادات في قطاع غزة حاليا، من قبل الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، لإطفاء صبغة “السلمية” أيضا على المسيرات التي يعد لانطلاقها يوم الجمعة المقبلة، في “مخيمات العودة الخمس”، المقامة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، على غرار الجمعة الماضية، في إطار التفاهمات الجارية لتطبيق الشق الأول من اتفاق إعادة الهدوء الذي تتوسط فيه مصر، وسط ترجيحات تشير إلى إمكانية اتخاذ الهيئة قراراً بعدم انتظام فعاليات “المسير البحري” الذي ينطلق كل يوم اثنين صوب الحدود البحرية.

ومن المقرر أن تنظم مسيرات شعبية سليمة في مناطق الحدود الشرقية للقطاع، ضمن دعوات إحياء “جمعة المسيرة مستمرة”، لا يتخللها إشعال النيران في إطارات السيارات، ولا الاقتراب من أماكن السياج الحدودي، والاحتكاك هناك على غرار الجمع الماضية، بجنود الاحتلال.

ويأتي ذلك بعدما تمكن الوفد الأمني المصري الذي يتوسط في جهود إرساء التهدئة، من تحقيق إنجازات على الأرض، خاصة بعد الرسائل التي نقلها أول أمس من إسرائيل إلى حركة حماس، وتفيد بعدم اعتراض حكومة تل أبيب، على تطبيق المرحلة الأولى من التهدئة، والقائمة على السماح بتنفيذ مشاريع إغاثية للقطاع، بما فيها إيصال رواتب الموظفين المدنيين.

 

ومن المقرر ان يبقى الوفد المصري،  على اتصال دائم بغزة وتل أبيب، للإشراف بشكل مباشر على ترتيبات عملية إحلال الهدوء في مرحلتها الأولى، ولا يستبعد في هذا السياق أن يطلع عن قرب على فعاليات الجمعة القادمة، بزيارة أحد مخيمات العودة، على غرار الجمعة الماضية.

وقال داوود شهاب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والمسئول في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة لـ”القدس العربي”، إن هناك قراراً سابقاً اتخذ داخل الهيئة، بغض النظر عن الوساطة المصرية، يشمل “تقليل الخسائر” في صفوف المشاركين في فعاليات “مسيرة العودة”، وكان بذلك يشير إلى انتهاج أسلوب جديد، يعتمد على خفض التصعيد.

وأوضح أن فعاليات الجمعة القادمة ستكون مماثلة للجمعة الماضية، التي كانت “الأهدأ”، منذ انطلاق فعاليات “مسيرة العودة”.

لكن المسؤول الفلسطيني في ذات الوقت، أكد على أهمية أن يتم ترجمة الجهود المصرية على الأرض، والتي تشمل قيام الاحتلال بتنفيذ سلسلة خطوات، لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

وبحسب ما يتردد فإن هناك توجهاً داخل الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، بعدم تنظيم “المسير البحري” بشكل منتظم عصر كل يوم اثنين، على غرار الأسابيع الماضية، والاكتفاء في مراحل قادمة بتنظيم هذا العمل على فترات متباعدة وغير منتظمة، ربما تقود في نهايتها لإلغاء الفعالية، التي احتجت عليها إسرائيل كثيرا، وأبلغت بذلك الوسطاء المصريين، لقربها من قاعدة بحرية مهمة.

وكانت الهيئة نظمت تلك الفعالية أول أمس، بعد أن أجلت مؤتمر الإعلان عن انطلاقها، حتى ظن المتابعون أنها ستقوم بإلغائها، وأسفرت المواجهات الخفيفة التي اندلعت هناك عن إصابة عدد من المتظاهرين، ولم تسجل في تلك المواجهات إطلاق قنابل صوتية على جنود الاحتلال كما جرت العادة، كما لم يقتحم المتظاهرين على غرار التظاهرات السابقة المنطقة الحدودية، ولم يقوموا بإشعال النار في إطارات السيارات.

إلى ذلك، قامت سلطات الاحتلال بالإفراج عن قبطان سفينة “العودة 2” ونائبه، بعد اعتقال دام أربعة شهور، حيث أطلقت إسرائيل سراج خالد الهسي، ونائبه محمد الهسي، الذي كان يقود سفينة تقل طلبة ومرضى، في رحلة بحرية انطلقت من مرفأ الصيادين بمدينة غزة لأحد الموانئ القرصية، بغرض كسر الحصار، حيث أطلق وقتها سراح الركاب بعد إخضاعهم للتحقيق.

وفي السياق، فقد أكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، في بيان لها على استمرار المسيرات، وأعلنت تمسكها بها كـ”أداة كفاحية بطابعها الجماهيري السلمي على طريق تحقيق أهدافنا وتحقيق كامل الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم التي شردوا منها”.

وقالت إن استمرار الحراك والمسيرات الجماهيرية بـ”أدواتها السلمية من أجل تحقيق أهدافنا، لا ينفصل عن نضالنا من أجل رفع الظلم عن أهلنا بكسر الحصار ورفع الإجراءات العقابية وتحقيق الوحدة الوطنية”.

ودعت سكان القطاع في بيان أصدرته للمشاركة في “جمعة المسيرة مستمرة” وذلك على أرض مخيمات العودة شرق القطاع من بعد عصر يوم الجمعة القادم، وحذرت من “الإشاعات المسمومة” التي قالت إن “إعلام الاحتلال وأدواته الخبيثة” تبثها بهدف إنهاء مسيرات العودة والتي يسعى من خلالها للتشويش على الحراك الجماهيري “الذي أربك حسابات الاحتلال”.

وأشادت في ذات الوقت بالجهود التي تبذلها مصر، ومن ضمنها الجهود المبذولة لإنجاح المصالحة الفلسطينية وإعادة اللحمة الوطنية التي تشكل أولى الخطوات في “دحر الاحتلال وزواله عن أرضنا”.

في المقابل أكدت قيادة القوى الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية، على أهمية التمسك بإنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، من خلال ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني لمواجهة “صفقة القرن” الأمريكية الهادفة لـ”تصفية القضية الفلسطينية”.

وشددت على أن اي اتفاقات حول التهدئة أو غيرها “يتعين أن تنطلق من اتفاق المصالحة على قاعدة تنفيذ الاتفاقات الموقعة في القاهرة من كل الفصائل في عام 2017 والذي جاء على قاعدة اتفاق 2011”.

وأكدت أن إقرار الاحتلال بقطع أموال المقاصة وتحويلها الى غزة “يأتي في سياق محاولة تكريس الانقسام وبيع الوهم بإمكانيات الوصول إلى حلول إنسانية وجزئية ومؤقتة”، لافتة إلى أن تلك الحلول “تشكل خطرا على القضية الوطنية وتفتح شهية أعداء شعبنا لإمكانية ضرب المشروع الوطني والوصول إلى حلول جزئية على حساب القضايا الوطنية العامة”.

 
تعليقات