أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 34672958
 
عدد الزيارات اليوم : 3813
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   القدس تقول : لا للتطبيع العربي على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني      بوتين يلوّح باستهداف أميركا إذا نشرت الصواريخ النووية في أوروبا      رؤساء الحكومات السابقين في الأردن … لا جديد لديهم ليقدّموه! / عاطف الكيلاني      لافروف: واشنطن تسعى لإنشاء دويلة في سوريا      الحركة الوطنية في الجولان السوري المحتل تنعي إليكم وفاة المناضل أبو مجيد أحمد القضماني      شاكر فريد حسن// أحمد قضماني .. وداعًا يا رفيق الشمس      المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل! صبحي غندور*      أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: المُواجهة اقتربت وإسرائيل لن تسمح لنفسها نشوء “يمنٍ” جديدة بغزّة التي يئس المجتمع الدوليّ من إعادة تأهيلها والاحتلال سيدفع ثمن الخلاف بين حماس وعبّاس

2018-10-05
 

تل أبيب: المُواجهة اقتربت وإسرائيل لن تسمح لنفسها نشوء “يمنٍ” جديدة بغزّة التي يئس المجتمع الدوليّ من إعادة تأهيلها والاحتلال سيدفع ثمن الخلاف بين حماس وعبّاس

October 5, 2018

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت مصادر أمنيّة وُصفت بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، كشفت النقاب عن أنّه على خلفية جلسة التقييم العسكريّ- الأمنيّ الأخيرة، التي جرت ظهر أمس الخميس حيث قدّم فيها قائد هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال، الجنرال غادي آيزنكوت، وكبار ضباط الجيش الإسرائيليّ تصورّهم للأوضاع في الجنوب لوزير الأمن أفيغدور ليبرمان، قالت صحيفة (هآرتس) العبريّة، في عددها الصادر اليم الجمعة، إنّ الوزير ليبرمان أمر الجيش بالحفاظ على أقصى قدرٍ من اليقظة، وأضاف أنّه يجب الاستعداد لجميع السيناريوهات المطروحة على طاولة التقييم بعد ظهر أمس.

ولفتت المصادر عينها، بحسب الصحيفة العبريّة، إلى أنّ هذه الأوامر تأتي وفي الخلفية تهديدات قادة دولة الاحتلال لقطاع غزة في حال استمرّت التظاهرات على السياج الأمني الغاصب، وفي ظلّ حراك دبلوماسيّ دوليّ وإسرائيليّ لتلافي الصدام، وهو ما أشار له نتنياهو بوضوح في مؤتمره الصحفي مع المستشارة الألمانيّة أنجيلا ميركل، التي اختتمت زيارتها لإسرائيل ليلة أمس الخميس.

وبحسب المصادر في تل أبيب، أضافت الصحيفة العبريّة، فإنّ صقرية ليبرمان المتوقعة تأتي أيضًا على ضوء الخلاف في الكابينت على الممارسة الأمنية ضد القطاع بيته وبين وزير التعليم وزعيم حزب (البيت اليهوديّ) نفتالي بينت الذي يطالب بقسوة وحزم أكبر مع الفلسطينيين.

يُذكر أنّ جيش الاحتلال قد قرر مضاعفة عديدة حول غزة، ونشر بطاريات القبة الحديدة وهي خطوات ستكتمل خلال يومين حسب تقارير عسكرية صهيونية.

وأوضحت المصادر نفسها أنّ جيش الاحتلال الإسرائيليّ قرّر الخميس، تعزيز أعداد قواته العسكرية على السياج الفاصل بين قطاع غزة وباقي الأراضي المحتلة، استعدادًا لمظاهرات اليوم الجمعة من مسيرات العودة.

وقالت القناة السابعة العبرية، إنّ قيادة جيش الاحتلال منحت قيادة المنطقة الجنوبيّة في الجيش صلاحيات واسعة لمواجهة المسيرات، وذلك عقب اجتماع تقييمي للوضع على حدود غزة، شارك فيه رئيس أركان الجيش غادي ايزنكوت وكبار ضباط الجيش وجهاز الأمن الداخليّ (الشاباك الإسرائيليّ).

وأضافت القناة أنّ الهدف من ذلك هو إحباط النشاطات المنطلقة من قطاع غزة، ومنع أيّ عمليات تسلل من خلال السياج الحدودي على حدود قطاع غزة. ونقلت عن المتحدث باسم جيش الاحتلال قوله: إنّ الجيش مستعد لكافة السيناريوهات، محملاً حركة حماس المسؤولية عما يحدث داخل وخارج قطاع غزة.

ويسود الخوف بين الأوساط الأمنية الإسرائيلية من مواجهة واسعة قرب السياج مع قطاع غزّة، خصوصًا مع حشد الفصائل والهيئة الوطنية لفعالياتٍ واسعة في جمعة “الثبات والصمود”.

إلى ذلك، نقل مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، عاموس هارئيل، عن مصادره الأمنيّة واسعة الاطلاع، نقل عنها قولها إنّه في قطاع غزّة يدور سباق ضدّ الوقت، الذي يهدف إلى منع مُواجهةٍ عسكريّةٍ جديدةٍ بين إسرائيل والفصائل الفلسطينيّة في قطاع غزّة.

وكشف النقاب عن أنّ إمارة قطر وافقت بعد جهود إقناعٍ كبيرةٍ تخصيص مبلغ 60 مليون دولار من أجل إقامة محطّة توليد الكهرباء في غزّة، لافتةً إلى أنّ الخطوة التي بادر إليها مبعوث الأمم المتحدّة، نيكولاي ميلادنوف، من شأنها أنْ تُضاعِف تزويد عملية الكهرباء اليوميّة للشهرين القادمين، وبهذه الخطوة سوف تؤدّي إلى التسهيل أكثر على سكّان القطاع المُحاصرين، مُشيرةً في الوقت عينه إلى أنّ مشكلة التزوّد بالكهرباء هي إحدى المشاكل العويصة التي من شأنها أنْ ترفع حدّة التوتّر وتقود الطرفين إلى المُواجهة العسكريّة، بحسب تعبيرها.

ولكنّ المصادر الإسرائيليّة زعمت أنّ السلطة الفلسطينيّة في رام الله تُواصِل وضع العراقيل من اجل منع هذه الخطوة من الخروج إلى حيّز التنفيذ، مُشدّدّةً على أنّ استمرار الخلاف بين حماس والسلطة الفلسطينيّة من شأنه أنْ يؤدّي إلى تأجيج الأوضاع في قطاع غزّة، وأنْ تقوم إسرائيل بدفع ثمن هذا الخلاف بين الطرفين، على حدّ قولها.

وشدّدّ المُحلّل هارئيل، نقلاً عن المصادر ذاتها، على أنّ حشد القوّات العسكريّة الإسرائيليّة على الشريط الحدوديّ مع قطاع غزّة يُعبّر عن مخاوف المؤسسة الأمنيّة في دولة الاحتلال من تردّي الأوضاع والوصول إلى المُواجهة العسكريّة، وكشف النقاب عن أنّ الجيش الإسرائيليّ، وعلى الرغم من جهوده الجبارّة، لم يتمكّن من وقف عمليات الـ”تخريب” التي تقوم بها خلايا تابعة لحركة حماس في الليل عن طريق إطلاق البالونات الحارقة على مُستوطنات ما يُطلق عليها مُستوطنات غلاف غزّة.

وخلُص المُحلّل إلى القول إنّه إذا استطاعت السلطة الفلسطينيّة في رام الله من إجهاض المخطط القطريّ لمُضاعفة تزويد الكهرباء للقطاع بشكلٍ يوميٍّ، فإنّ الوضع سيتردّى بشكلٍ خطيرٍ للغاية، لافتًا إلى أنّ إسرائيل لا يُمكِن أنْ تسمح لنفسها أنْ تستيقظ في أحد الأيّام وترى أنّه من تحت أنفها تطورّت بلدًا جديدةً اسمها اليمن-غزّة، أيْ منطقة تعيش كارثةً إنسانيّةً، والتي وصل المجتمع الدوليّ إلى وضعٍ يئس فيه من إمكانية إعادة تأهيله، على حدّ تعبيره.

 
تعليقات