أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 33728192
 
عدد الزيارات اليوم : 4933
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: المُواجهة اقتربت وإسرائيل لن تسمح لنفسها نشوء “يمنٍ” جديدة بغزّة التي يئس المجتمع الدوليّ من إعادة تأهيلها والاحتلال سيدفع ثمن الخلاف بين حماس وعبّاس

2018-10-05
 

تل أبيب: المُواجهة اقتربت وإسرائيل لن تسمح لنفسها نشوء “يمنٍ” جديدة بغزّة التي يئس المجتمع الدوليّ من إعادة تأهيلها والاحتلال سيدفع ثمن الخلاف بين حماس وعبّاس

October 5, 2018

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت مصادر أمنيّة وُصفت بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، كشفت النقاب عن أنّه على خلفية جلسة التقييم العسكريّ- الأمنيّ الأخيرة، التي جرت ظهر أمس الخميس حيث قدّم فيها قائد هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال، الجنرال غادي آيزنكوت، وكبار ضباط الجيش الإسرائيليّ تصورّهم للأوضاع في الجنوب لوزير الأمن أفيغدور ليبرمان، قالت صحيفة (هآرتس) العبريّة، في عددها الصادر اليم الجمعة، إنّ الوزير ليبرمان أمر الجيش بالحفاظ على أقصى قدرٍ من اليقظة، وأضاف أنّه يجب الاستعداد لجميع السيناريوهات المطروحة على طاولة التقييم بعد ظهر أمس.

ولفتت المصادر عينها، بحسب الصحيفة العبريّة، إلى أنّ هذه الأوامر تأتي وفي الخلفية تهديدات قادة دولة الاحتلال لقطاع غزة في حال استمرّت التظاهرات على السياج الأمني الغاصب، وفي ظلّ حراك دبلوماسيّ دوليّ وإسرائيليّ لتلافي الصدام، وهو ما أشار له نتنياهو بوضوح في مؤتمره الصحفي مع المستشارة الألمانيّة أنجيلا ميركل، التي اختتمت زيارتها لإسرائيل ليلة أمس الخميس.

وبحسب المصادر في تل أبيب، أضافت الصحيفة العبريّة، فإنّ صقرية ليبرمان المتوقعة تأتي أيضًا على ضوء الخلاف في الكابينت على الممارسة الأمنية ضد القطاع بيته وبين وزير التعليم وزعيم حزب (البيت اليهوديّ) نفتالي بينت الذي يطالب بقسوة وحزم أكبر مع الفلسطينيين.

يُذكر أنّ جيش الاحتلال قد قرر مضاعفة عديدة حول غزة، ونشر بطاريات القبة الحديدة وهي خطوات ستكتمل خلال يومين حسب تقارير عسكرية صهيونية.

وأوضحت المصادر نفسها أنّ جيش الاحتلال الإسرائيليّ قرّر الخميس، تعزيز أعداد قواته العسكرية على السياج الفاصل بين قطاع غزة وباقي الأراضي المحتلة، استعدادًا لمظاهرات اليوم الجمعة من مسيرات العودة.

وقالت القناة السابعة العبرية، إنّ قيادة جيش الاحتلال منحت قيادة المنطقة الجنوبيّة في الجيش صلاحيات واسعة لمواجهة المسيرات، وذلك عقب اجتماع تقييمي للوضع على حدود غزة، شارك فيه رئيس أركان الجيش غادي ايزنكوت وكبار ضباط الجيش وجهاز الأمن الداخليّ (الشاباك الإسرائيليّ).

وأضافت القناة أنّ الهدف من ذلك هو إحباط النشاطات المنطلقة من قطاع غزة، ومنع أيّ عمليات تسلل من خلال السياج الحدودي على حدود قطاع غزة. ونقلت عن المتحدث باسم جيش الاحتلال قوله: إنّ الجيش مستعد لكافة السيناريوهات، محملاً حركة حماس المسؤولية عما يحدث داخل وخارج قطاع غزة.

ويسود الخوف بين الأوساط الأمنية الإسرائيلية من مواجهة واسعة قرب السياج مع قطاع غزّة، خصوصًا مع حشد الفصائل والهيئة الوطنية لفعالياتٍ واسعة في جمعة “الثبات والصمود”.

إلى ذلك، نقل مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، عاموس هارئيل، عن مصادره الأمنيّة واسعة الاطلاع، نقل عنها قولها إنّه في قطاع غزّة يدور سباق ضدّ الوقت، الذي يهدف إلى منع مُواجهةٍ عسكريّةٍ جديدةٍ بين إسرائيل والفصائل الفلسطينيّة في قطاع غزّة.

وكشف النقاب عن أنّ إمارة قطر وافقت بعد جهود إقناعٍ كبيرةٍ تخصيص مبلغ 60 مليون دولار من أجل إقامة محطّة توليد الكهرباء في غزّة، لافتةً إلى أنّ الخطوة التي بادر إليها مبعوث الأمم المتحدّة، نيكولاي ميلادنوف، من شأنها أنْ تُضاعِف تزويد عملية الكهرباء اليوميّة للشهرين القادمين، وبهذه الخطوة سوف تؤدّي إلى التسهيل أكثر على سكّان القطاع المُحاصرين، مُشيرةً في الوقت عينه إلى أنّ مشكلة التزوّد بالكهرباء هي إحدى المشاكل العويصة التي من شأنها أنْ ترفع حدّة التوتّر وتقود الطرفين إلى المُواجهة العسكريّة، بحسب تعبيرها.

ولكنّ المصادر الإسرائيليّة زعمت أنّ السلطة الفلسطينيّة في رام الله تُواصِل وضع العراقيل من اجل منع هذه الخطوة من الخروج إلى حيّز التنفيذ، مُشدّدّةً على أنّ استمرار الخلاف بين حماس والسلطة الفلسطينيّة من شأنه أنْ يؤدّي إلى تأجيج الأوضاع في قطاع غزّة، وأنْ تقوم إسرائيل بدفع ثمن هذا الخلاف بين الطرفين، على حدّ قولها.

وشدّدّ المُحلّل هارئيل، نقلاً عن المصادر ذاتها، على أنّ حشد القوّات العسكريّة الإسرائيليّة على الشريط الحدوديّ مع قطاع غزّة يُعبّر عن مخاوف المؤسسة الأمنيّة في دولة الاحتلال من تردّي الأوضاع والوصول إلى المُواجهة العسكريّة، وكشف النقاب عن أنّ الجيش الإسرائيليّ، وعلى الرغم من جهوده الجبارّة، لم يتمكّن من وقف عمليات الـ”تخريب” التي تقوم بها خلايا تابعة لحركة حماس في الليل عن طريق إطلاق البالونات الحارقة على مُستوطنات ما يُطلق عليها مُستوطنات غلاف غزّة.

وخلُص المُحلّل إلى القول إنّه إذا استطاعت السلطة الفلسطينيّة في رام الله من إجهاض المخطط القطريّ لمُضاعفة تزويد الكهرباء للقطاع بشكلٍ يوميٍّ، فإنّ الوضع سيتردّى بشكلٍ خطيرٍ للغاية، لافتًا إلى أنّ إسرائيل لا يُمكِن أنْ تسمح لنفسها أنْ تستيقظ في أحد الأيّام وترى أنّه من تحت أنفها تطورّت بلدًا جديدةً اسمها اليمن-غزّة، أيْ منطقة تعيش كارثةً إنسانيّةً، والتي وصل المجتمع الدوليّ إلى وضعٍ يئس فيه من إمكانية إعادة تأهيله، على حدّ تعبيره.

 
تعليقات