أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 33728236
 
عدد الزيارات اليوم : 4977
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف     
ملفات اخبارية 
 

البالونات الحارقة رسالة وليست سلاحا يديعوت تنشر مقابلة السنوار كاملة .. " نتنياهو لن يعيد احتلال غزة

2018-10-05
 

البالونات الحارقة رسالة وليست سلاحا

في الوقت الذي تحشد فيه إسرائيل قوات حول قطاع غزة وتلوح بعدوان جديد وواسع على القطاع، قال رئيس حركة حماس في القطاع، يحيى السنوار، إن "هذه ستكون الحرب الرابعة  ولا يمكن أن تنتهي مثل الثالثة، التي انتهت مثل الثانية، التي انتهت مثل الأولى, سيضطرون إلى إعادة احتلال غزة , ولا أعتقد أن (رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين) نتنياهو يريد مليوني عربي آخر. لا. بالحرب لا يحققون أي شيء".

جاءت أقوال السنوار في مقابلة أجرتها معه الصحافية فرانشيسكا بوري، مراسلة صحيفة "لا ريبوبليكا" الايطالية لصالح صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، التي نشرتها كاملة اليوم، الجمعة.

وشدد السنوار على أنه "لست قائد ميليشيا عسكرية , أنا قائد حماس في غزة , وهذه ليست ميليشيا وإنما شيء مركب أكثر: حركة تحرر وطني. والتزامي الأول هو العمل من أجل مصلحة شعبي. الدفاع عنه وعن حقه بالحرية والاستقلال".

 

وأكد السنوار على أهمية التوصل لاتفاق تبادل أسرى, "هذه ليست مسألة سياسية بالنسبة لي. إنه التزام أخلاقي. سأفعل كل شيء من أجل تحرير من لا يزال بالسجن. وقراؤك يعتقدون، على ما يبدو، أن الحديث عن مخربين، أو مجرمين على الأقل. سارقو سيارات. لا. جميعنا يعتقل، عاجلا أم آجلا... السجن بالنسبة لنا هو بمثابة طقس بلوغ, وإذا كان هناك شيء يوحدنا، وإذا كان هناك شيء يجعلنا نكون فلسطينيين، فهو السجن".

ورفض السنوار كلمة "اختطاف" لوصف أسر جندي إسرائيلي , "غلعاد شاليط لم يكن مخطوفا. لقد كان أسير حرب. هل تدركين لماذا نحن لا نتحدث كثيرا مع صحافيين؟ نقتل جنديا، وأنتم تنشرون صورة له يستجم في شاطئ البحر. وقراؤكم يعتقدون أننا أطلقنا النار عليه في تل أبيب. لا. هذا الشاب لم يُقتل عندما استجم بلباس البحر، وإنما عندما كان يرتدي الزي العسكري وحاملا بندقية إم 16، وكان يطلق النار علينا". واضاف في رد على سؤال، أنه "عندما يتم التوصل إلى وقف إطلاق نارن لا أحد سيطلق النار علينا، صحيح؟ فإذا لنأسر أحدا".

وأوضح السنوار أن وقف إطلاق نار يعني "الهدوء مقابل الهدوء ومقابل إنهاء الحصار. فالحصار ليس هدوءا... الأمر المهم حقا هو ماذا سيحدث في هذه الأثناء. لأنه إذا كان وقف إطلاق النار يعني ألا نُقصف، ولكن أن نستمر بالعيش بدون ماء وكهرباء وبدون شيء، إذا استمرينا بالعيش تحت الحصار، فلا جدوى من ذلك. لأن الحصار هو نوع من الحرب، ولكن بوسائل أخرى. وعدا ذلك، هذه جريمة بموجب القانون الدولي. لا يوجد وقف إطلاق نار تحت الحصار".

وأردف أنه "إذا عادت غزة رويدا رويدا إلى حالة طبيعية، وإذا وصلت استثمارات وليس مساعدات إنسانية فقط، وجرى تطوير، لأنه لسنا متسولين، وإنما نريد أن نعمل ونتعلم ونسافر، مثل الجميع. نريد أن نعيش، وبقوانا الذاتية. إذا رأينا تغييرا، سيكون بالإمكان التقدم. وحماس ستبذل أقصى ما عندها من أجل احترام وقف إطلاق النار. لكن لن يحل السلام من دون عدالة. ومن دون حرية لا يوجد عدالة. وأنا لا أريد سلام قبور".

وحول الذرائع الإسرائيلية بأن حماس ستستغل وقف إطلاق النار للتسلح، قال السنوار إنه "بداية، ينبغي الإشارة إلى أنني لم أشن حربا أبدا. الحرب جاءت إليّ. والسؤال، وبصدق، معاكس: لماذا ينبغي أن أثق بهم؟ لقد غادروا قطاع غزة في العام 2005، لكنهم عمليا أعادوا تنظيم الاحتلال. قبل ذلك كانوا داخل القطاع، والآن هم يغلقون الحدود. لكن نعم، الثقة بين الجانبين هي المسألة الأساسية. وربما هذا خطأنا – أن نفكر دائما من سيخطو أولا: أنا أو أنت؟". ورفض السنوار إمكانية أن تتخلى حماس عن سلاحها في حال التوصل إلى وقف إطلاق نار طويل الأمد.

البالونات الحارقة هي رسالة

شدد السنوار على أن البالونات الحارقة "ليست سلاحا. إنها رسالة: أنتم أقوى منا بما لا يقاس، وهذا صحيح. لكن لن تنتصرا أبدا".

ورأى أن توجه السلطة الفلسطينية إلى المؤسسات الدولية، من أجل مواجهة الاحتلال، هي "خطوة ناجعة. كافة الوسائل مشروعة. لكن في غزة، المجتمع الدولي هو جزء من المشكلة. وعندما فزنا في انتخابات قانونية وحرة، كان رد الفعل المقاطعة والحصار. واقترحنا تشكيل حكومة سوية مع فتح. ليس مرة واحدة وإنما مئة مرة. لكن لا شيء، الرد كان الحصار وحسب. وهذه مسؤولية المجتمع الدولي أيضا". وأضاف أن الانقسام الفلسطيني الداخلي "هو نتيجة للحصار. وأنا أتفهم رام الله: مع حكومة وحدة وطنية هم يخاطرون بألا يحصلوا على أكثر حتى لو كان ذلك دولار واحد. إنهم يخاطرون بالإفلاس".

وأضاف السنوار أن اتفاق أوسلو لم يعد قائما، وأنه "كان حجة من أجل صرف أنظار العالم عن الاحتلال بواسطة مفاوضات لا نهائية، وفي غضون ذلك مواصلة بناء المستوطنات في كل اتجاه وشطب أي إمكانية لدولة فلسطينية".

وقال إن "وقف إطلاق النار ليس من أجل حماس أو فتح وإنما من أجل غزة. وما يهمني هو أن يدركوا أن حماس هنا، وأننا موجودون، وأنه لا سلام من دون حماس. لأننا جزء لا يتجزأ من فلسطين، حتى لو خسرنا الانتخابات المقبلة". واضاف أن المسؤول عن الكارثة الإنسانية في غزة "هو الذي أغلق الحدود، وليس من يحاول إعادة فتحها. ومسؤوليتي هي التعاون مع كل من باستطاعته إنهاء الحصار غير المبرر ويسبب الموت. لا يمكن الاستمرار هكذا. وفي الواقع الحالي، الانفجار لا مرد له".

وختم السنوار أقواله بأنه "حان وقت التغيير. وقف الحصار. ووضع نهاية للاحتلال"

 
تعليقات