أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 9
 
عدد الزيارات : 35646565
 
عدد الزيارات اليوم : 4953
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   تركيا تقود هجوماً على الجيش السوري شمال غرب حماة والجيش السوري يصد الهجوم      الجيش الإيراني يرسل قطعاً من الأسطول الحربي إلى المياه الدولية      مُعتبرةً إيّاها تهديدًا إستراتيجيًا: جهودٌ إسرائيليّةٌ ماليّةٌ وقانونيّةٌ ضدّ حركة المُقاطعَة العالميّة وقانونٌ جديدٌ لكمّ الأفواه وإخراس الأصوات بالكيان التي تتماهى مع الـBDS      أمريكا تطلب من الصهاينة عدم التدخل في الصراع مع ايران.. لماذا؟ عبد الستار قاسم      العبادات.. والقِيَم الدينية صبحي غندور*      حرارة مرتفعة ....وعنف وجرائم في ازدياد بقلم :- راسم عبيدات      "أنصار الله" توجه اتهاما خطيرا إلى السعودية وعلي عبد الله صالح      ملادينوف: الوضع في الضفة والقدس المحتلة ينذر بالخطر وجهودنا لتخفيف الوضع في غزة ستفشل!      علي هامش قضية الانتماء الكبار يموتون والصغار ينسون‏ !‏ بقلم صبري حجير      تقرير يكشف جرائم إسرائيل بحق القطاع الصحي      موجة حر شديدة تجتاح فلسطين ...إرشادات الصحة للتعامل مع موجة الحر      نيسان شهر الشهداء من القادة الأفذاذ ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية      مسؤولون يبعثون برسالة امنية هامة لنتنياهو تتعلق بضم الضفة الغربية وهذا ما جاء فيها .      امريكا تهدد...وايران تتوعد ...! د.هاني العقاد      إيران توجه رسالة إلى دول الخليج وتحذر من الخروج عن السيطرة      خطاب من الكونغرس الأميركي يطالب ترامب بمواصلة العمل في سوريا      الحوثيون يؤكدون استهداف مخزناً للأسلحة في مطار نجران السعودي بطائرة مسيرة من نوع قاصف 2K      "إسرائيل" تدفع أمريكا إلى حرب مع إيران ستكون "عالمية ثالثة" ان وقعت      القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ      واشنطن اتخذت قرار عقد مؤتمر المنامة بناء على دعوة من البحرين وتم التشاور مع رجال أعمال فلسطينيين      عبد الستار قاسم // يجب ألا ترعبنا صفقة القرن      "A glowing luscious smile- لابَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ" رام الله- القاهرة- الجليل// امال عواد رضوان      إبراهيم ابراش هل انتهت وظيفة المقاومة ومسيرات العودة ؟      أزمة المقاصة بداية لما بعد أوسلو// د. عبير عبد الرحمن ثابت      ظريف يؤكد أن “تبجحات” ترامب حول “إبادة” إيران “لن تقضي عليها”.. والإيرانيون بقوا واقفين لآلاف السنين بينما رحل كل المعتدين      الدفاع الجوي الروسي يتصدى لـ6 قذائف أطلقت نحو قاعدة حميميم في سوريا      للمرة الثالثة خلال ثلاثة ايام...المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف معادية فوق القنيطرة      ترامب: إذا أرادت طهران “خوض حرب” وأقدمت على مهاجمة المصالح الأميركية فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”      البيت الابيض : الجزء الاقتصادي من صفقة القرن سيعلن من البحرين     
ملفات اخبارية 
 

البالونات الحارقة رسالة وليست سلاحا يديعوت تنشر مقابلة السنوار كاملة .. " نتنياهو لن يعيد احتلال غزة

2018-10-05
 

البالونات الحارقة رسالة وليست سلاحا

في الوقت الذي تحشد فيه إسرائيل قوات حول قطاع غزة وتلوح بعدوان جديد وواسع على القطاع، قال رئيس حركة حماس في القطاع، يحيى السنوار، إن "هذه ستكون الحرب الرابعة  ولا يمكن أن تنتهي مثل الثالثة، التي انتهت مثل الثانية، التي انتهت مثل الأولى, سيضطرون إلى إعادة احتلال غزة , ولا أعتقد أن (رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين) نتنياهو يريد مليوني عربي آخر. لا. بالحرب لا يحققون أي شيء".

جاءت أقوال السنوار في مقابلة أجرتها معه الصحافية فرانشيسكا بوري، مراسلة صحيفة "لا ريبوبليكا" الايطالية لصالح صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، التي نشرتها كاملة اليوم، الجمعة.

وشدد السنوار على أنه "لست قائد ميليشيا عسكرية , أنا قائد حماس في غزة , وهذه ليست ميليشيا وإنما شيء مركب أكثر: حركة تحرر وطني. والتزامي الأول هو العمل من أجل مصلحة شعبي. الدفاع عنه وعن حقه بالحرية والاستقلال".

 

وأكد السنوار على أهمية التوصل لاتفاق تبادل أسرى, "هذه ليست مسألة سياسية بالنسبة لي. إنه التزام أخلاقي. سأفعل كل شيء من أجل تحرير من لا يزال بالسجن. وقراؤك يعتقدون، على ما يبدو، أن الحديث عن مخربين، أو مجرمين على الأقل. سارقو سيارات. لا. جميعنا يعتقل، عاجلا أم آجلا... السجن بالنسبة لنا هو بمثابة طقس بلوغ, وإذا كان هناك شيء يوحدنا، وإذا كان هناك شيء يجعلنا نكون فلسطينيين، فهو السجن".

ورفض السنوار كلمة "اختطاف" لوصف أسر جندي إسرائيلي , "غلعاد شاليط لم يكن مخطوفا. لقد كان أسير حرب. هل تدركين لماذا نحن لا نتحدث كثيرا مع صحافيين؟ نقتل جنديا، وأنتم تنشرون صورة له يستجم في شاطئ البحر. وقراؤكم يعتقدون أننا أطلقنا النار عليه في تل أبيب. لا. هذا الشاب لم يُقتل عندما استجم بلباس البحر، وإنما عندما كان يرتدي الزي العسكري وحاملا بندقية إم 16، وكان يطلق النار علينا". واضاف في رد على سؤال، أنه "عندما يتم التوصل إلى وقف إطلاق نارن لا أحد سيطلق النار علينا، صحيح؟ فإذا لنأسر أحدا".

وأوضح السنوار أن وقف إطلاق نار يعني "الهدوء مقابل الهدوء ومقابل إنهاء الحصار. فالحصار ليس هدوءا... الأمر المهم حقا هو ماذا سيحدث في هذه الأثناء. لأنه إذا كان وقف إطلاق النار يعني ألا نُقصف، ولكن أن نستمر بالعيش بدون ماء وكهرباء وبدون شيء، إذا استمرينا بالعيش تحت الحصار، فلا جدوى من ذلك. لأن الحصار هو نوع من الحرب، ولكن بوسائل أخرى. وعدا ذلك، هذه جريمة بموجب القانون الدولي. لا يوجد وقف إطلاق نار تحت الحصار".

وأردف أنه "إذا عادت غزة رويدا رويدا إلى حالة طبيعية، وإذا وصلت استثمارات وليس مساعدات إنسانية فقط، وجرى تطوير، لأنه لسنا متسولين، وإنما نريد أن نعمل ونتعلم ونسافر، مثل الجميع. نريد أن نعيش، وبقوانا الذاتية. إذا رأينا تغييرا، سيكون بالإمكان التقدم. وحماس ستبذل أقصى ما عندها من أجل احترام وقف إطلاق النار. لكن لن يحل السلام من دون عدالة. ومن دون حرية لا يوجد عدالة. وأنا لا أريد سلام قبور".

وحول الذرائع الإسرائيلية بأن حماس ستستغل وقف إطلاق النار للتسلح، قال السنوار إنه "بداية، ينبغي الإشارة إلى أنني لم أشن حربا أبدا. الحرب جاءت إليّ. والسؤال، وبصدق، معاكس: لماذا ينبغي أن أثق بهم؟ لقد غادروا قطاع غزة في العام 2005، لكنهم عمليا أعادوا تنظيم الاحتلال. قبل ذلك كانوا داخل القطاع، والآن هم يغلقون الحدود. لكن نعم، الثقة بين الجانبين هي المسألة الأساسية. وربما هذا خطأنا – أن نفكر دائما من سيخطو أولا: أنا أو أنت؟". ورفض السنوار إمكانية أن تتخلى حماس عن سلاحها في حال التوصل إلى وقف إطلاق نار طويل الأمد.

البالونات الحارقة هي رسالة

شدد السنوار على أن البالونات الحارقة "ليست سلاحا. إنها رسالة: أنتم أقوى منا بما لا يقاس، وهذا صحيح. لكن لن تنتصرا أبدا".

ورأى أن توجه السلطة الفلسطينية إلى المؤسسات الدولية، من أجل مواجهة الاحتلال، هي "خطوة ناجعة. كافة الوسائل مشروعة. لكن في غزة، المجتمع الدولي هو جزء من المشكلة. وعندما فزنا في انتخابات قانونية وحرة، كان رد الفعل المقاطعة والحصار. واقترحنا تشكيل حكومة سوية مع فتح. ليس مرة واحدة وإنما مئة مرة. لكن لا شيء، الرد كان الحصار وحسب. وهذه مسؤولية المجتمع الدولي أيضا". وأضاف أن الانقسام الفلسطيني الداخلي "هو نتيجة للحصار. وأنا أتفهم رام الله: مع حكومة وحدة وطنية هم يخاطرون بألا يحصلوا على أكثر حتى لو كان ذلك دولار واحد. إنهم يخاطرون بالإفلاس".

وأضاف السنوار أن اتفاق أوسلو لم يعد قائما، وأنه "كان حجة من أجل صرف أنظار العالم عن الاحتلال بواسطة مفاوضات لا نهائية، وفي غضون ذلك مواصلة بناء المستوطنات في كل اتجاه وشطب أي إمكانية لدولة فلسطينية".

وقال إن "وقف إطلاق النار ليس من أجل حماس أو فتح وإنما من أجل غزة. وما يهمني هو أن يدركوا أن حماس هنا، وأننا موجودون، وأنه لا سلام من دون حماس. لأننا جزء لا يتجزأ من فلسطين، حتى لو خسرنا الانتخابات المقبلة". واضاف أن المسؤول عن الكارثة الإنسانية في غزة "هو الذي أغلق الحدود، وليس من يحاول إعادة فتحها. ومسؤوليتي هي التعاون مع كل من باستطاعته إنهاء الحصار غير المبرر ويسبب الموت. لا يمكن الاستمرار هكذا. وفي الواقع الحالي، الانفجار لا مرد له".

وختم السنوار أقواله بأنه "حان وقت التغيير. وقف الحصار. ووضع نهاية للاحتلال"

 
تعليقات