أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 19
 
عدد الزيارات : 33959884
 
عدد الزيارات اليوم : 5069
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الانتماء القومي ليس رداءً نخلعه حين نشاء! صبحي غندور*      ترامب يؤكد الشراكة مع السعودية.. والصحافة الأميركية تتهمه بخيانة القيم الأميركية      مصدر أمني إسرائيلي : الجنود كانوا قرب منزل السنوار الاسبوع الماضي      محمود كعوش// مستقبل منظمة التحرير الفلسطينية على المحك!!      "يني شفق": تسجيلات أنقرة حول مقتل خاشقجي قد تشعل فتيلاً في منطقة واسعة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: نتنياهو أصدر الأوامِر للجيش بأنْ يكون مُستعّدًا لـ”عملٍ عسكريٍّ عنيفٍ” والدولة العبريّة ستضرب بشدّةٍ كبيرةٍ كلّ مَنْ يتحرّك من حولها وتحديدًا بالشمال      بعد سلطنة عُمان.. نتنياهو يجري اتصالات لزيارة دولة عربية أخرى لا تقيم معها إسرائيل علاقات دبلوماسية علنية      واشنطن بوست: من غير الواضح موعد نهاية مستقبل ترامب السياسي لكنه اقترب       سعيد نفّاع // نبيل عمرو في كتابه؛ عرفات وجنون الجغرافيا يضع لبنة هامّة في طريق تخليصنا من طفولتنا الجمعيّة.      خطاب نتنياهو دعاية انتخابية ام اعلان حرب ...ام كليهما..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      اليوم- بينيت وشاكيد يحسمان مصير الحكومة ومن المتوقع انسحابهما من الائتلاف الحكومي      نتنياهو يتولى وزارة الحرب و يتوعد بمواصلة المعركة مع غزة...هل قرر نتنياهو اعلان الحرب على غزة ؟؟      ترامب: لا أعرف إن كان ولي العهد السعودي قد كذب عليّ بشأن مقتل خاشقجي      كبار أسرى فتح يحذرون من انفجار المنطقة بسبب تشديد ظروف الاعتقال      الحوثي يعلن الاستعداد لوقف العمليات العسكرية في كل الجبهات اليمنية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: جهود إسرائيل الحثيثة للتطبيع مع الدول العربيّة والإسلاميّة هدفه المفصليّ حرمان الفلسطينيين من الغطاء العربيّ وتل أبيب تُزوّد دول الخليج بالمعلومات الأمنيّة      أزمة فاضحة لطبيعة الثقافة الجمعية الصهيونية د. عبير عبد الرحمن ثابت      اسرائيل على أعقاب انقلاب عسكري رقم (1) بسام ابو شريف      يقولون التطبيع خيانة , وماذا عن الإنقسام ؟//أشرف صالح      الأيـَّـام : أوَّل سـيـرة ذاتـيـة في الأدب الـعـربي الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      عشيّة سفره للبحرين بدعوةٍ رسميّةٍ من المنامة: وزير الاقتصاد الإسرائيليّ يدعو لتصفية جميع قادة حماس وهدم بيوتِهم على رؤوسِهم      لخارجية الأميركية: “لا خلاصة نهائية” بعد للحكومة الأميركية بشأن قضية مقتل خاشقجي بعد تقارير أشارت إلى أن الـ”سي آي إيه” خلصت إلى مسؤولية ولي العهد السعودي      3 قتلى بالطعن والرصاص بينهم طفل جراء شجارين في قطاع غزة      تقرير “سي أي إيه” يمهد لمحاكمة الأمير محمد بن سلمان ويدفع الملك سلمان للبحث عن ولي عهد جديد      دخلنا اليرموك بقلم: صلاح صبحية      السنوار للعرب المطبعين: افتحوا للإسرائيليين عواصمكم.. نحن سنفتح عليهم النار      مشروع قرار يُطرح في الكونغرس ضد السعودية بشأن الحرب على اليمن وقضية خاشقجي      أردوغان وترامب يتفقان على كشف ملابسات مقتل خاشقجي وعدم السماح بالتستر عليها ويعلنان عزمهما على تطوير التعاون بين البلدين في كافة المجالات      في لهجة غير مسبوقة… سوريا “تفتح النار” على السعودية وترفض مشروع قرار لها في الأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان      "ماذا يمكن أن نفعل لردع حماس؟". ضابط كبير بالجيش الإسرائيلي: نحن في أرذل المراحل الأمنية منذ حرب الغفران..     
ملفات اخبارية 
 

الاستخبارات العسكريّة: الصراع مع إيران تغيّر من استخباريٍّ وسريٍّ إلى عسكريٍّ وعلنيٍّ سيستمر والدول الـ”سُنيّة” ستُواصِل شراء الأسلحة من إسرائيل

2018-09-11
 

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت صحيفة “هآرتس” العبريّة النقاب عن وثيقة تفصِّل أهداف وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة لعام 2019. وجاء في الوثيقة أنّه في أعقاب انسحاب الولايات المتحدّة الأمريكيّة من الاتفاق النووي مع إيران قبل عدّة أشهر، يجب إيجاد منظومة ضغط تضمن إحراز اتفاقٍ محسّنٍ يُقدّم استجابة للعيوب التي كانت موجودة في الاتفاق القديم. ووفق المصادر السياسيّة الرفيعة، التي اعتمدت عليها صحيفة “هآرتس″، يتبيّن أنّ من بين الأهداف المُدرجة في لائحة أهداف 2018، وضع خطوط حمراء وكبح إيران من التقدم الفعّال في البرنامج النوويّ.

ومن الجدير بالذكر أنّ الموضوع الإيراني يتصدّر في السنوات الأخيرة جدول أعمال وزارة الخارجية الإسرائيليّة اليومي، بموجب سياسات رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، تحت عنوان “كبح إيران-النووي، الإرهاب والصواريخ”، حسب تعبير المصادر.

علاوةً على ما ذُكر آنفًا، جاء في وثيقة الأهداف أنّه يجب إجراء حوار مع المجتمع الدولي للتشديد على إخراج كامل لإيران وفروعها من سوريّة في أيّة تسويةٍ مستقبليّةٍ وفي كلّ ما يتعلّق بإعادة إعمار سوريّة.

قضية مركزية إضافية شغلت كثيرًا رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والمؤسسة الأمنية في الدولة العبريّة والدبلوماسيين الإسرائيليين، بحسب الوثيقة، هذا العام وهي تعميق العلاقات مع روسيا. وخلافًا للائحة الأهداف السابقة، وضعت وزارة الخارجية الإسرائيليّة، كهدفٍ مركزيٍّ لنشاطاتها في السنة المقبلة، الاستعداد لاستكمال مساعي الإدارة الأمريكيّة لاستئناف العملية السياسية من خلال تعاون الدول البراغماتية في الشرق الأوسط، أيْ الدول الـ”سُنيّة” المُصنفّة إسرائيليًا وأمريكيًا بالدول المًعتدلة، والشركاء في المجتمع الدوليّ، على حدّ تعبيرها.

وفي موضوع الأزمة في قطاع غزة، شدّدّ كبار المُوظّفين في وزارة الخارجيّة، كما جاء في الوثيقة، على أنّ  السياسات الخارجيّة يجب أنْ تُركّز على تحقيق تهدئةٍ طويلة الأمد في غزة، من خلال التشديد على منع أزمةٍ إنسانيّةٍ. وتوضح الوثيقة أنّ هذا التحذير لم يبرز في الأهداف لعام 2018.

ويظهر في الوثيقة هدفٌ آخر وهو تعزيز العلاقات مع مصر والأردن بشكلٍ دائمٍ، فيما اختفت تركيا بشكلٍ كليٍّ عن الأهداف الدبلوماسية المركزيّة لتل أبيب.

على صلةٍ بما سلف، كشف يوسي ميلمان، مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (معاريف) العبريّة، نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ وصفها بأنّها واسعة الاطلاع، كشف النقاب عن أنّه وفقًا لتقديرات محافل الاستخبارات، هناك خطر أكبر لاستئناف المواجهة العسكريّة من اتفاق بعيد المدى بين إسرائيل وحماس، حيثُ لفتت المصادر عينها إلى أنّه في ظلّ غياب الاتفاق والطريق السياسيّ المسدود مع السلطة الفلسطينيّة، والذي احتمالات استئنافه طفيفة، تضع المرّة تلو الأخرى إسرائيل في الموقف ذاته، فهي، أيْ حماس، تستمتع بالوضع الراهن.

ولفتت المصادر بحسب (معاريف) إلى أنّه تُضاف إلى الصداقات الجديدة أيضًا دول عربيّة تجد قاسمًا مشتركًا واحدًا مع إسرائيل: الخوف والعداء لإيران. ولكن، استدركت المصادر الأمنيّة، لادعاء رئيس الوزراء نتنياهو بأنّ العالم السُنيّ يُبدي ودًا تجاه إسرائيل يجب التعاطي معه بمحدودية الضمان.

وتابعت المصادر قائلةً إنّ الإمارات العربيّة المُتحدّة، قطر، البحرين وبالتأكيد المملكة العربيّة السعودية لن تقيم علاقات علنية مع إسرائيل طالما لم يتحقق تقدم في المسار الفلسطينيّ، وهذه الدول، شدّدّت المصادر، على استعدادٍ لأنْ تشتري السلاح والعتاد الاستخباري من التكنولوجيا الإسرائيليّة المتطورة، وعقد اللقاءات سرّا، ولكن ليس أكثر من ذلك.

أما فيما يتعلّق بالقضية الفلسطينيّة، فرأت المصادر الأمنيّة في تل أبيب أنّ المسألة الفلسطينية، مسألة الديموغرافيا، وخطر الدولة ثنائية القومية، كانت ولا تزال المشكلة رقم واحد لإسرائيل، إلى جانب الشرخ الداخليّ، الانشقاق والتحريض، والتي تبذل حكومة نتنياهو كل جهد مستطاع للإبقاء عليها كمصلحةٍ سياسيّةٍ تضمن بقائهم في الحكم.

وأشارت المصادر أيضًا إلى أنّ التدّخل الإيرانيّ في سوريّة ليس فقط من أجل بقاء نظام الأسد، فقد فعلت هذا واستثمرت في الحرب نحو 17 مليار دولار كي تتمكّن من التمتع بإقامة هلالٍ شيعيٍّ، من طهران، عبر بغداد إلى سوريّة ومن هناك إلى لبنان. وخلُصت المصادر إلى القول للصحيفة العبريّة أنّ الصراع بين إسرائيل وإيران، الذي يرتدي وينزع الشكل، من استخباريٍّ وسريٍّ إلى عسكريٍّ وعلنيٍّ، سيستمر، بحسب تعبيرها.

 
تعليقات