أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 36307329
 
عدد الزيارات اليوم : 8901
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
ملفات اخبارية 
 

مُستشرِق إسرائيليّ: الدولة العبريّة وإيران تسيران نحو تصادمٍ عسكريٍّ بالمستقبل القريب وتوسّعه إلى أبعد من الأراضي السوريّة بات أمرًا محتّمًا

2018-08-10
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأى المُستشرِق الإسرائيليّ، إيهود يعاري، الذي يعمل مُحلّلاً للشؤون العربيّة في شركة الأخبار، رأى أنّ إسرائيل وإيران تسيران نحو تصادمٍ في المستقبل القريب، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ توسّع الصدام إلى ما هو أبعد من الأراضي السوريّة بات أمرًا محتّمًا تقريبًا، وعلى وجه الخصوص، إنّ “الحرس الثوريّ الإسلاميّ” الإيرانيّ مصمم على تحويل سوريّة إلى منصة حربٍ مستقبليّةٍ ضدّ إسرائيل، التي أقسم قادتها على منع ما يصفونه غالبًا بتضييق الخناق على إسرائيل، على حدّ تعبيره.

وشدّدّ يعاري، المعروف بارتباطاته مع المؤسسة الأمنيّة والمُخابراتيّة في تل أبيب، شدّدّ على أنّه من خلال استعادة الأحداث الماضية والتأمل فيها، يمكن أنْ يُعزى التردد من قبل المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة في دعم المُتمردّين السوريين في الجنوب السوريّ، إلى حرب لبنان الأولى عام 1982 حين فشلت إسرائيل في تسهيل تغيير النظام في بيروت ثم اضطرت لاحقًا إلى التنازل عن الحزام الأمنيّ القائم على طول الحدود والتخلّي عن “جيش لبنان الجنوبي”، الميليشيا المحليّة التي كانت عاملة هناك.

وانطلاقًا من تلك التجربة، جزم المُستشرِق، استوعب معظم المسؤولين الإسرائيليين الدرس الذي مفاده بأنّه لا بدّ من تجنب المغامرات خارج حدود إسرائيل، فضلاً عن التشكك في فعالية الاستثمار في ميليشياتٍ أجنبيّةٍ وكيلةٍ، على حدّ قوله.

وفي هذا الصدد، أوضح يعاري، لا يزال يتعيّن على القوى الخارجيّة بذل جهودٍ حثيثةٍ لوقف التصعيد، فالولايات المتحدة تدعم العمليات الاستباقيّة الإسرائيليّة ضدّ القوات الإيرانية في سوريّة، في حين اقتصر الدور الروسيّ على تقديم المشورة لكلا الطرفين للامتناع عن توسيع نطاق الصدامات.

وعلى الرغم من أنّ الرئيس فلاديمير بوتين على اتصال وثيق مع كل من نتنياهو والرئيس حسن روحاني، أردف المُستشرِق، إلّا أنّه لم يعرض أبدًا الوساطة بين الجانبين، وفضلاً عن ذلك، لم يُصدر أيّ توجيهاتٍ إلى طيّاريه، المتمركزين بشكلٍ رئيسيٍّ قرب اللاذقية، للتدّخل في الضربات الإسرائيلية أوْ وقف إيران من توسيع بنيتها التحتية العسكرية في سوريّة، مُشيرًا في الوقت عينه أنّ بوتن يعتقد على ما يبدو أنّه ما زال بإمكانه استغلال المنافسة الإسرائيليّة – الإيرانيّة لمصلحته الخاصة.

وأضاف قائلاً إنّه يجب على العناصر الأخرى للإستراتيجيّة التي ترمي إلى عرقلة مساعي إيران لتحويل سوريّة إلى منصّةٍ عسكريّةٍ لغرض شنّ حملةٍ مستقبليّةٍ ضدّ إسرائيل، أنْ تتضمن تقوية المجتمع الدرزيّ، الذي تجمعه روابط تقليديّة مع الأردن وإسرائيل، من أجل مقاومة أيّ محاولةٍ إيرانيّةٍ لاختراق محافظة السويداء الواقعة في الشمال الشرقيّ لمحافظة درعا.

كما لفت يعاري إلى أنّ الوضع المعقد للدروز خلال الحرب الأهليّة يتخطّى نطاق هذا التحليل، لكن علاقات الدروز المتأرجحة مع نظام الأسد لا تُشير بأيّ حالٍ إلى ميلٍ نحو الترحيب بـ “الحرس الثوريّ الإسلاميّ” أوْ أيّ وجودٍ شيعيٍّ آخر في وسطهم، مُوضحًا أنّ حرمان إيران من محاولة استخدام قواعد الصواريخ المتوسطّة المدى في جبل الدروز يجب أن يُعتبر مكوّنًا أساسيًا وضروريًا لسياسة ترمي إلى إحباط المخطط الإيرانيّ، بحسب تعبيره.

وإذا وضعنا الولايات المُتحدّة وإسرائيل جانبًا، زاد المُستشرِق يعاري، فلدى عدد قليل من الجهات الفاعلة الإقليميّة مصلحة في منع تولّي إيران السيطرة الفعليّة على سوريّة، فتركيا والسعودية والإمارات ومصر والأردن تتشارك الكراهية نفسها لما سُمّي بـ”الهلال الشيعي”، الذي تُعتبر سوريّة مركز ثقله.

وبرأيه، يُمكن إقناع كلٌّ من هذه الدول بالمساهمة بطرقٍ مختلفةٍ في جهود تهدف إلى “وقف إيران”، وسواء كان ذلك عبر توفير الأموال أوْ تقديم المساعدة العسكرية أوْ العون في إعادة الاعمار، يُمكن لهذه الدول أنْ تُساعد في ردع الأسد عن الاستسلام الكامل لرغبات إيران، أكّد يعاري.

ولكنّ الأهّم من هذا كلّه، ومن أجل منع اندلاع حربٍ شاملةٍ بين إسرائيل وإيران، التي يُمكن أن تتوسّع بسهولةٍ لتطال لبنان وغزة، يتعيّن على الولايات المتحدة أنْ تُقدّم دعمها لحملةٍ إسرائيليّةٍ مستمرّةٍ لتدمير المنشآت الإيرانيّة في سوريّة ورفع تكاليف جهود “الحرس الثوريّ” الإيرانيّ بشكلٍ مستمّرٍ إلى الحدّ الذي يدفع بكلٍّ من طهران ودمشق إلى إعادة النظر في إمكانية تطبيق مشروع قائد فيلق (القدس)، الجنرال قاسم سليماني، على حدّ تعبير يعاري.

واختتم قائلاً إنّ خسارة إيران لسوريّة، عقب استثمار ما لا يقل عن 20 مليار دولار لدعم النظام، قد تُقلّص قوة وكيلها القويّ “حزب الله” وتجعله جهةً فاعلةً ومعزولةً في لبنان، ومفصولةً عن مصادر دعمها وعتادها القائمة في سوريّو، وبالتالي، ستُمنع إيران من تنفيذ خطتها في المنطقة، الرامية إلى إحاطة إسرائيل بحلفاء إيران، وبناء ممراتٍ بريّةٍ تمتد من حدودها على طول الطريق إلى الغرب حتى البحر الأبيض المتوسط، كما قال.

 
تعليقات