أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 34670993
 
عدد الزيارات اليوم : 1848
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   رؤساء الحكومات السابقين في الأردن … لا جديد لديهم ليقدّموه! / عاطف الكيلاني      لافروف: واشنطن تسعى لإنشاء دويلة في سوريا      الحركة الوطنية في الجولان السوري المحتل تنعي إليكم وفاة المناضل أبو مجيد أحمد القضماني      شاكر فريد حسن// أحمد قضماني .. وداعًا يا رفيق الشمس      المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل! صبحي غندور*      أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك      تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر      بعدما فشل حوار موسكو ..؟ د.هاني العقاد     
ملفات اخبارية 
 

مُستشرِق إسرائيليّ: الدولة العبريّة وإيران تسيران نحو تصادمٍ عسكريٍّ بالمستقبل القريب وتوسّعه إلى أبعد من الأراضي السوريّة بات أمرًا محتّمًا

2018-08-10
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأى المُستشرِق الإسرائيليّ، إيهود يعاري، الذي يعمل مُحلّلاً للشؤون العربيّة في شركة الأخبار، رأى أنّ إسرائيل وإيران تسيران نحو تصادمٍ في المستقبل القريب، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ توسّع الصدام إلى ما هو أبعد من الأراضي السوريّة بات أمرًا محتّمًا تقريبًا، وعلى وجه الخصوص، إنّ “الحرس الثوريّ الإسلاميّ” الإيرانيّ مصمم على تحويل سوريّة إلى منصة حربٍ مستقبليّةٍ ضدّ إسرائيل، التي أقسم قادتها على منع ما يصفونه غالبًا بتضييق الخناق على إسرائيل، على حدّ تعبيره.

وشدّدّ يعاري، المعروف بارتباطاته مع المؤسسة الأمنيّة والمُخابراتيّة في تل أبيب، شدّدّ على أنّه من خلال استعادة الأحداث الماضية والتأمل فيها، يمكن أنْ يُعزى التردد من قبل المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة في دعم المُتمردّين السوريين في الجنوب السوريّ، إلى حرب لبنان الأولى عام 1982 حين فشلت إسرائيل في تسهيل تغيير النظام في بيروت ثم اضطرت لاحقًا إلى التنازل عن الحزام الأمنيّ القائم على طول الحدود والتخلّي عن “جيش لبنان الجنوبي”، الميليشيا المحليّة التي كانت عاملة هناك.

وانطلاقًا من تلك التجربة، جزم المُستشرِق، استوعب معظم المسؤولين الإسرائيليين الدرس الذي مفاده بأنّه لا بدّ من تجنب المغامرات خارج حدود إسرائيل، فضلاً عن التشكك في فعالية الاستثمار في ميليشياتٍ أجنبيّةٍ وكيلةٍ، على حدّ قوله.

وفي هذا الصدد، أوضح يعاري، لا يزال يتعيّن على القوى الخارجيّة بذل جهودٍ حثيثةٍ لوقف التصعيد، فالولايات المتحدة تدعم العمليات الاستباقيّة الإسرائيليّة ضدّ القوات الإيرانية في سوريّة، في حين اقتصر الدور الروسيّ على تقديم المشورة لكلا الطرفين للامتناع عن توسيع نطاق الصدامات.

وعلى الرغم من أنّ الرئيس فلاديمير بوتين على اتصال وثيق مع كل من نتنياهو والرئيس حسن روحاني، أردف المُستشرِق، إلّا أنّه لم يعرض أبدًا الوساطة بين الجانبين، وفضلاً عن ذلك، لم يُصدر أيّ توجيهاتٍ إلى طيّاريه، المتمركزين بشكلٍ رئيسيٍّ قرب اللاذقية، للتدّخل في الضربات الإسرائيلية أوْ وقف إيران من توسيع بنيتها التحتية العسكرية في سوريّة، مُشيرًا في الوقت عينه أنّ بوتن يعتقد على ما يبدو أنّه ما زال بإمكانه استغلال المنافسة الإسرائيليّة – الإيرانيّة لمصلحته الخاصة.

وأضاف قائلاً إنّه يجب على العناصر الأخرى للإستراتيجيّة التي ترمي إلى عرقلة مساعي إيران لتحويل سوريّة إلى منصّةٍ عسكريّةٍ لغرض شنّ حملةٍ مستقبليّةٍ ضدّ إسرائيل، أنْ تتضمن تقوية المجتمع الدرزيّ، الذي تجمعه روابط تقليديّة مع الأردن وإسرائيل، من أجل مقاومة أيّ محاولةٍ إيرانيّةٍ لاختراق محافظة السويداء الواقعة في الشمال الشرقيّ لمحافظة درعا.

كما لفت يعاري إلى أنّ الوضع المعقد للدروز خلال الحرب الأهليّة يتخطّى نطاق هذا التحليل، لكن علاقات الدروز المتأرجحة مع نظام الأسد لا تُشير بأيّ حالٍ إلى ميلٍ نحو الترحيب بـ “الحرس الثوريّ الإسلاميّ” أوْ أيّ وجودٍ شيعيٍّ آخر في وسطهم، مُوضحًا أنّ حرمان إيران من محاولة استخدام قواعد الصواريخ المتوسطّة المدى في جبل الدروز يجب أن يُعتبر مكوّنًا أساسيًا وضروريًا لسياسة ترمي إلى إحباط المخطط الإيرانيّ، بحسب تعبيره.

وإذا وضعنا الولايات المُتحدّة وإسرائيل جانبًا، زاد المُستشرِق يعاري، فلدى عدد قليل من الجهات الفاعلة الإقليميّة مصلحة في منع تولّي إيران السيطرة الفعليّة على سوريّة، فتركيا والسعودية والإمارات ومصر والأردن تتشارك الكراهية نفسها لما سُمّي بـ”الهلال الشيعي”، الذي تُعتبر سوريّة مركز ثقله.

وبرأيه، يُمكن إقناع كلٌّ من هذه الدول بالمساهمة بطرقٍ مختلفةٍ في جهود تهدف إلى “وقف إيران”، وسواء كان ذلك عبر توفير الأموال أوْ تقديم المساعدة العسكرية أوْ العون في إعادة الاعمار، يُمكن لهذه الدول أنْ تُساعد في ردع الأسد عن الاستسلام الكامل لرغبات إيران، أكّد يعاري.

ولكنّ الأهّم من هذا كلّه، ومن أجل منع اندلاع حربٍ شاملةٍ بين إسرائيل وإيران، التي يُمكن أن تتوسّع بسهولةٍ لتطال لبنان وغزة، يتعيّن على الولايات المتحدة أنْ تُقدّم دعمها لحملةٍ إسرائيليّةٍ مستمرّةٍ لتدمير المنشآت الإيرانيّة في سوريّة ورفع تكاليف جهود “الحرس الثوريّ” الإيرانيّ بشكلٍ مستمّرٍ إلى الحدّ الذي يدفع بكلٍّ من طهران ودمشق إلى إعادة النظر في إمكانية تطبيق مشروع قائد فيلق (القدس)، الجنرال قاسم سليماني، على حدّ تعبير يعاري.

واختتم قائلاً إنّ خسارة إيران لسوريّة، عقب استثمار ما لا يقل عن 20 مليار دولار لدعم النظام، قد تُقلّص قوة وكيلها القويّ “حزب الله” وتجعله جهةً فاعلةً ومعزولةً في لبنان، ومفصولةً عن مصادر دعمها وعتادها القائمة في سوريّو، وبالتالي، ستُمنع إيران من تنفيذ خطتها في المنطقة، الرامية إلى إحاطة إسرائيل بحلفاء إيران، وبناء ممراتٍ بريّةٍ تمتد من حدودها على طول الطريق إلى الغرب حتى البحر الأبيض المتوسط، كما قال.

 
تعليقات