أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 34662388
 
عدد الزيارات اليوم : 2016
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك      تحذير أممي: خطر قادم بعد 3 أشهر يهدد السعودية ومصر      بعدما فشل حوار موسكو ..؟ د.هاني العقاد      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش      هل إكتمل " تتويج" نتنياهو زعيماً للناتو العربي في وارسو ...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      مادورو يقترح خطة لنشر الجيش في فنزويلا للتصدي لأي عدوان محتمل      أردوغان يعلن إمكانية قيام روسيا وتركيا وإيران بعمليات مشتركة في سوريا      سر اجتماع الملك سلمان مع تركي الفيصل قبل لقائه مع قناة إسرائيلية     
ملفات اخبارية 
 

أرملة الجاسوس كوهين تفضح “عملية الموساد المُعقدّة والمُركبّة” وتكشف لإذاعة الجيش: الموساد اشترى الساعة من مزاد تسّوقٍ علنيٍّ قبل أشهر وأبلغني بذلك

2018-07-07
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

حذارِ من الوقوع في فخّ الحرب النفسيّة والتسليم بأننّا ضعفاء أمام “جبروت” إسرائيل، نعم، إنّهم أقوياء، ولكن يجب علينا ألّا ننسى الدعم، على جميع أشكاله وأنواعه، الذي يتلّقونه من أصدقائهم من الغرب المُعادي لنا والمُنافق لهم، نسوق هذه الكلمات على وقع التهويل لقوّة جهاز (الموساد) الإسرائيليّ، في عددٍ لا بأس به من وسائل الإعلام على مختلف مشاربها، وبشكلٍ خاصٍّ، العربيّة منها، التي من حيثُ تدري أوْ لا تدري، تُساهِم في صنع هالةٍ من الوقار حول قدرة المُخابرات الصهيونيّة، وتمكّنها من تصفية القادة الفلسطينيين والعرب والإيرانيين في جميع أصقاع العالم، وهذا التصرّف، كان مقصودًا أوْ عفويًا، يُحبِط الأمّة، ويضعها في خانة المأزومة، المهزومة والمهزوزة، مقارنةً مع إسرائيل.

ولعلّ قصة ساعة الجاسوس الإسرائيليّ، إيلي كوهين، هي أكبر مثال على ترويج الرواية الصهيونيّة الكاذبة، حيث أكّد جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة) أوّل من أمس الخميس، في بيانٍ رسميٍّ أصدره رئيسه يوسي كوهين، على أنّه تمكّن في عمليّة خاصّةٍ ومُعقدّةٍ من استعادة ساعة كوهين الذي أُعدِم في سوريّة عام 1965،

وجاء في بيان للحكومة الإسرائيليّة: أعاد الموساد إلى إسرائيل ساعة مقاتل الموساد الراحل ايلي كوهين، مُضيفًا أنّه تمًت إعادة الساعة في عمليةٍ خاصّةٍ نفذّها الموساد مؤخرًا.

ولكن كما يُقال لا شيئًا يُخفى تحت الشمس: فقد جاء الكشف عن تفاصيل “عملية الموساد الخاصّة”، والتي كانت عبارةً عن الاشتراك في مزاد تسّوقٍ، خلال لقاء صحافيّ أدلت به أرملة كوهين لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيليّ (غالي تساهل)، حيث قالت بالحرف الواحد، في معرض ردّها على سؤالٍ: لقد أخبرنا الموساد قبل بضعة أشهر بأنّهم وصلوا إلى ساعة كوهين التي كانت على وشك أنْ تُباع، وساقت قائلةً: لا نعرف أين، في أيّ مكانٍ، وفي أيّ بلدٍ. واختتمت قائلةً: بعد ذلك أبلغونا أنّهم حصلوا عليها، بالطبع قام الموساد بشرائها، على حدّ تعبيرها. وغنيٌ عن القول إنّ تصريحات الأرملة كانت حادّة كالموس، ولم يُصدر الموساد ردًّا على أقوالها، بل واصل التمسّك بالمزاعم حول “بطولاته”!.

وقال بيان الموساد الرسميّ إنّ هذا العام وفي ختام عمليةٍ، نجحنا في أنْ نُحدّد مكان الساعة التي كان كوهين يضعها في سوريّة حتى يوم القبض عليه، وإعادتها إلى إسرائيل. وأضاف: كانت الساعة تُمثل جزءً من صورة عملية كوهين وجزءً من هويته العربية المزيفة، واختتم البيان قائلاً إنّه سيتّم عرض الساعة في مقر الموساد حتى السنة اليهودية الجديدة في أيلول (سبتمبر) وبعد ذلك سيتم تقديمها لعائلته، على حدّ قوله.

وكان الجاسوس ايلي كوهين حوكم وأُعدم شنقًا بتهمة التجسس في سوريّة بعد أنْ نجح في اختراق أعلى مستويات النظام السوريّ. وجاء في بيانٍ رسميٍّ  للحكومة الإسرائيليّة: أعاد الموساد إلى إسرائيل ساعة مقاتل الموساد الراحل ايلي كوهين،. وأضاف: تمّت إعادة الساعة في عملية خاصة نفذها الموساد مؤخرًا، دون الإفصاح أكثر عن معلوماتٍ حول الـ”عملية الخاصّة”، ودون ذكر الدولة التي تمّ الحصول منها على ساعة الجاسوس. وشدّدّ البيان الرسميّ للحكومة، والموساد يتبع لها مُباشرةً، شدّدّ على أنّه بعد إعدام كوهين في 18 أيار (مايو) 1965 بقيت ساعته في دولة عدو، بحسب تعبيره. علاوةً على ذلك، أشار البيان إلى أنّه بعد إعادة الساعة إلى إسرائيل جرت عمليات بحث واستخبارات أثمرت التأكّد بدون شكٍّ بأنّ هذه هي فعلاً ساعة ايلي كوهين.

وفي بيانٍ رسميٍّ أصدره رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو أشاد بكوهين وزملائه في الموساد، وقال أُشيد بمقاتلي الموساد على العملية الشجاعة والحاسمة والتي كان هدفها الوحيد أنْ يُعيدوا إلى إسرائيل تذكارًا من مقاتلٍ عظيمٍ أسهم بشكلٍ كبيرٍ في امن الدولة العبريّة، بحسب تعبيره.

 
تعليقات