أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 13
 
عدد الزيارات : 35635775
 
عدد الزيارات اليوم : 413
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ظريف يؤكد أن “تبجحات” ترامب حول “إبادة” إيران “لن تقضي عليها”.. والإيرانيون بقوا واقفين لآلاف السنين بينما رحل كل المعتدين      الدفاع الجوي الروسي يتصدى لـ6 قذائف أطلقت نحو قاعدة حميميم في سوريا      للمرة الثالثة خلال ثلاثة ايام...المضادات الأرضية للدفاع الجوي السوري تتصدى لأهداف معادية فوق القنيطرة      ترامب: إذا أرادت طهران “خوض حرب” وأقدمت على مهاجمة المصالح الأميركية فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”      البيت الابيض : الجزء الاقتصادي من صفقة القرن سيعلن من البحرين      كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد      جولات أمريكية فاشلة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ورحل د. الطيب تيزيني .. المفكر والمثقف السوري المشتبك مع التراث والسلطة// بقلم : شاكر فريد حسن      الـمـَسـيـرة الـطـويـلـة إلى الحـُـرّيـة // الدكتور عبد القادر حسين ياسين      الإتحاد الأوروبي ....إنحياز وعداء سافر بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت : وضع المغنية مادونا علم فلسطين على ظهر إحدى أعضاء فرقتها في اليوروفيجن      ليبرمان يطالب بعدم تدخل نتنياهو بقراراته ضد حماس ويريد حسم وليست تسوية      ترقب وشغف في الشارع الاردني للتفاصيل بعد “تسريبات” عن محاكمة وشيكة لمسئول “أمني بارز متقاعد”…إحالات جديدة على التقاعد وتهمة الاساءة والاستغلال الوظيفي في الطريق      إيران ليست جاهزةً للتّفاوض حتى لو “وقفت قِوى العالم” أمامها والسعوديّة تدعو إلى قمّتين “طارئتين” في مكّة      لهندسة لطوق نظيف كخيار لليانكي لاحتواء إيران :المحامي محمد احمد الروسان      إيران تنفي تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب وتؤكد انها لم تأمر قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد      باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد      قائد الحرس الثوري الإيراني: نحن في حرب استخباراتية ونفسية كاملة مع واشنطن وجبهة أعداء النظام الإسلامي      انباء عن إحباط محاولة انقلابية في السودان بعد إعفاء عدد من قادة الشرطة.. والمتظاهرون يزيلون المتاريس والركام حول مكان اعتصامهم في الخرطوم      هشام الهبيشان. // "إدلب ... منظومة الحرب على سورية بدأت بالتهاوي!؟"      خطوط الوساطة مع إيران.. ماذا يحضر ترامب لها من مفاجآت؟ ولماذا تتقدم سويسرا على قطر؟ كمال خلف      هُناك مِنصّات صواريخ باليستيّة منصوبة في قِطاع غزّة.... لماذا يَهبُط شخص في مكانته إلى هذا المُستوى من الكذِب والتّزوير؟      الخارجية الفلسطينية: الرئيس يستعد لإجراء مفاوضات مباشرة مع نتنياهو في موسكو      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي فوق دمشق      الدفاع الروسية: "النصرة" تستعد للقيام باستفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية      في يوم النكبة أحن إلى المجدل / بقلم الدكتور رأفت حمدونة      حرب إدارة يُقابلُها حرب إرادة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سلاح حماس الجديد: طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات      سليماني خلال لقاءات سرية في العاصمة العراقية مع حلفاء ايران: استعدوا للحرب      للمرة الاولى بعد خلعه ..مبارك يكشف خبايا أسرار مهمة للمرة الاولى.. ويتحدث عن عواقب "صفقة القرن"     
ملفات اخبارية 
 

الرئيس السوري: دمشق لم تتوقف عن الرد على إسرائيل ولم توقف القتال ضد الإرهابيين والمعركة طويلة ومستمرة.. الحاجة إلى “حزب الله” مستمرة لفترة طويلة..

2018-06-14
 

الرئيس السوري: دمشق لم تتوقف عن الرد على إسرائيل ولم توقف القتال ضد الإرهابيين والمعركة طويلة ومستمرة.. الحاجة إلى “حزب الله” مستمرة لفترة طويلة.. لا نعلن عن السلاح الذي نملكه سوى عند استخدامه.. والسعودية لا تملك استقلالية في القرار.. وهناك تواصل روسي أميركي إسرائيلي إزاء مصير الجنوب السوري

June 13, 2018

بيروت ـ “راي اليوم”:

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن دمشق لم تتوقف عن الرد على إسرائيل، ولم توقف القتال ضد الإرهابيين في ذات الوقت.

وأكد الأسد في مقابلة مع قناة “العالم” أن المعركة طويلة ومستمرة، مشيرا إلى أهمية استمرار التحالفات في مواجهة الإرهاب.

وحول حزب الله اللبناني قال الرئيس السوري: تحالفنا الدولي ضد الإرهاب ثلاثي ويمكن أن نعتبره رباعيا بدخول حزب الله، نتحدث عن الحلف الثلاثي كدول ولكن في النهاية حزب الله عنصر أساسي في هذه الحرب، فالمعركة طويلة والحاجة لهذه القوى العسكرية ستستمر لفترة طويلة.

وأضاف: عندما يكون هناك حاجة وعندما يعتقد الحزب أو إيران أو غيرهم بأن الإرهاب قضي عليه هم سيقولون لنا نحن نريد أن نعود لبلدنا، فكما قال السيد حسن نصر الله، لديهم عائلات ولديهم مصالح يومية في بلادهم وهذا الشيء الطبيعي ولكن من المبكر الحديث عن هذا الموضوع″.

وحول المقاومة العشائرية السورية التي تم الإعلان عن تشكيلها مؤخرا، اعتبر الرئيس الأسد في حديثه لقناة “العالم الإخبارية” أن ذلك يأتي في سياق مستمر منذ بداية الحرب الإرهابية على سوريا مشيرا إلى أن “هناك حالات مختلفة لهذه المقاومة وظهرت منذ عدة سنوات وكانت في البداية ضد “داعش” قبل أن تكون ضد المحتل، كانت ضد “داعش” في المناطق الوسطى والشرقية، وهناك حالات أخرى تظهر في مناطق أخرى ربما لا تتم الإضاءة عليها وربما في بعض الحالات نسمع عنها من خلال المعلومات والمعطيات، الآن بدأت تتوسع هذه الحالة.

الأسد رأى أن هذه المقاومة “ليست حالة واحدة، هناك حالات قد تكون أحيانا فردية أو مجموعات صغيرة لا ترتبط بتنظيم”، مؤكدا أنه “في كل الأحوال موقفنا نحن كدولة منذ البداية يتمثل بدعم أي عمل مقاوم سواء ضد الإرهابيين أو ضد القوى المحتلة بغض النظر عن جنسيتها سواء كانت أمريكية أو فرنسية أو تركية أو إسرائيلية، نحن ندعم هذه القوى المقاومة انطلاقا من دورنا الوطني كحكومة.

وربط الأسد إرسال المملكة السعودية قوات عسكرية إلى سوريا بالخضوع للولايات المتحدة مفضلا تناول هذا القرار الأمريكي مباشرة، وأضاف: عندما نتحدث عن دولة يجب أن نفترض بأن هذه الدولة تمتلك استقلالية القرار لذلك لن نتحدث عن دور السعودية، تستطيع أن تسألني أكثر عن القرار الأمريكي في هذا الموضوع″.

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن بلاده لم تتوقف أساسا عن الرد على الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية.

وقال في مقابلة مع قناة “العالم”: لم نتوقف عن القتال ضد الإرهابيين وبنفس الوقت لم نتوقف عن الرد على الإسرائيلي ضمن الإمكانيات المتوافرة لدينا من الناحية العسكرية التقنية وكلما تحسنت هذه الإمكانيات كان مستوى الرد أفضل وأعلى، ولكن حقيقة الرد الأقوى الآن على إسرائيل هو ضرب الجيش الإسرائيلي الموجود في سوريا وهو عمليا الإرهابيون.

وردا عن سؤال حول ما إذا كان يعتبر هؤلاء الإرهابيين جيشا إسرائيليا، قال الأسد: طبعا طبعا هم يعملون لمصلحة إسرائيل بشكل واضح وصارخ.

مشيرا إلى أنه أول ما بدأوا به هو الهجوم على منظومات الدفاع الجوي، ما علاقة الدفاع الجوي بالإرهابيين الموجودين كقوات مشاة على الأرض؟!… كان هذا توجيها إسرائيليا، طبعا إسرائيلي — أمريكي وهو واحد، إذا هم الجيش الإسرائيلي الموجود داخل سوريا، وأول ضرب لإسرائيل سياسيا وعسكريا وبكل المجالات هو ضرب إرهابيي إسرائيل داخل سوريا سواء كانوا “داعش” أو “النصرة” أو المجموعات الأخرى المرتبطة بالمخطط  وبالاستراتيجية الإسرائيلية.

وفي سؤال حول ما إذا كانت سوريا مستعدة للرد أكثر في حال قامت إسرائيل بالتصعيد أجاب الأسد: هذا ما يحصل هو يصعد ونحن نرد، بالمحصلة الحرب هي ضمن الإمكانيات المتوافرة لدينا ونحن نقوم بكل ما نستطيع ضمن هذه الإمكانيات، الرد ليس بحاجة لقرار سياسي أنا أوكد أنه ليس قرارا سياسيا أن نرد أو لا نرد هو قرار وطني وهو متخذ منذ اليوم الأول ولكن تطبيق هذا القرار يرتبط بما تستطيع أن تقوم به من الناحية العسكرية وليس سياسيا.

وفي سؤال حول موضوع صواريخ “اس 300” الروسية، وتسليمها لسوريا، أوضح الرئيس السوري أن العمل العسكري والجوانب العسكرية هي جزء من الجانب السياسي وبالتالي فإن التصريح حتى لو كان تصريحا ذا طابع عسكري فهو يحمل في نفس الوقت رسائل سياسية.

واستدرك قائلا: فلماذا قال الروسي نريد أن نرسل أو قال لا نريد أن نرسل، هذا تصريح يجب أن يسأل الروسي عنه، لأنه ربما يكون ضمن التكتيك السياسي، أما الجانب العسكري من التصريح الذي يعني سوريا فليس من عاداتنا أن نحدد ما هي الأسلحة التي ستأتي أو لن تأتي والدليل أن الأسلحة التي تصدت للعدوانين الأخيرين الثلاثي وبعده الإسرائيلي لم تعلن سوريا عنها، نحن تقليديا لا نعلن عن قضية ذات طابع عسكري تقني.

وقال: حتى لو كانت صواريخ “اس 300” ستأتي أم لا فنحن لن نقول بأنها وصلت إلى سوريا، السلاح يستخدم عندما يجب أن يستخدم.

لافتا في موضوع تطوير الأسلحة “في جميع الأحوال النتيجة واحدة السلاح يجب أن يبقى لوقت الاستخدام، لا يعلن عن السلاح بالنسبة لنا سوى عند استخدام هذا السلاح.”

وأكد الرئيس السوري في المقابلة أن الروس على تواصل مع الأميركيين والإسرائيليين لتحديد مستقبل الجنوب السوري، متهماً الطرفين الأخيرين بعرقلة التوصل إلى تسوية تجنب المنطقة الخيار العسكري.

وقال الأسد “ما طرح بعد تحرير الغوطة هو التوجه إلى الجنوب، وكنا أمام خيارين.. إما المصالحة أو التحرير بالقوة، وهنا طرح الروسي إمكانية إعطاء فرصة للتسويات والمصالحات”.

وتابع “لكن حتى هذه اللحظة ليست هناك نتائج فعلية لسبب بسيط وهو التدخل الإسرائيلي والأميركي” متهماً اياهما “بالضغط على الإرهابيين في تلك المنطقة لمنع التوصل الى أي تسوية أو حل سلمي”.

وأكد الأسد في الوقت ذاته “ما زال التواصل مستمرا ما بين الروس وبين الأميركيين وبين الإسرائيليين”.

وتكتسب منطقة الجنوب السوري التي تضم بشكل رئيسي محافظتي درعا والقنيطرة، خصوصيتها من أهمية موقعها الجغرافي الحدودي مع اسرائيل والأردن، عدا عن قربها من العاصمة السورية.

ولكل من دمشق وعمان وتل أبيب، بالاضافة إلى داعميها من روس وإيرانيين وأميركيين، مصالح أو تطلعات في جنوب سوريا، بحسب محللين.

 
تعليقات