أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 34672986
 
عدد الزيارات اليوم : 3841
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   القدس تقول : لا للتطبيع العربي على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني      بوتين يلوّح باستهداف أميركا إذا نشرت الصواريخ النووية في أوروبا      رؤساء الحكومات السابقين في الأردن … لا جديد لديهم ليقدّموه! / عاطف الكيلاني      لافروف: واشنطن تسعى لإنشاء دويلة في سوريا      الحركة الوطنية في الجولان السوري المحتل تنعي إليكم وفاة المناضل أبو مجيد أحمد القضماني      شاكر فريد حسن// أحمد قضماني .. وداعًا يا رفيق الشمس      المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل! صبحي غندور*      أهكذا تقنعون الناس بأنكم قيادة حقيقية؟؟/ بقلم: سليم سلامة      16 ولاية تتقدم بدعوى قضائية ضد قرار ترامب اعلان الطوارئ لبناء جدار على الحدود مع المكسيك      قبل 24 ساعة من موعد تقديم القوائم ...الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيست      نتنياهو: تغيّر جوهري في سياسة دول عربية وإسلامية تتمحور سياستها حول مسألة التصدي لإيران وللتيارات الإسلامية المتطرفة      وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول      مقتل شرطيان مصريان ومسلح واصابة ثلاثة ضباط إثر تفجير انتحاري نفسه أثناء مطاردته قرب الجامع الأزهر وسط القاهرة في ثالث حادث بارز تشهده البلاد خلال 4 أيام      سعيد نفاع // الكُرّاز قصّة...      سفير ليبي سابق يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الزعيم الليبي: الغرب قتل القذافي لانه افشل السيطرة الفرنسية في غرب أفريقيا       قصف مدفعي و اصابة 19 مواطن وجندي اسرائيلي بفعاليات الارباك الليلي شرق جباليا      الـخـَوف مـن الـكـتـابـة الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأسد: سوريا تخوض 4 أنواع من الحروب ومخطط التقسيم قديم لا يشمل بلدنا فقط بل كل دول المنطقة والتصريحات الأوروبية حول اللاجئين “وقحة”      مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها      في أول حديث لقناة عربية.. مادورو للميادين: فنزويلا ستصبح فيتناماً جديدة إذا تجرأت أميركا على مهاجمتها      استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019      صحفية "إسرائيلية" تصف جنود الاحتلال بـ"الوحوش البشرية" و تُثير عاصفة في إسرائيل      مادورو يتهم الولايات المتحدة وكولومبيا بالتخطيط للاعتداء على بلاده      التحالف مع العدو ضد الخصم… هل العرب اغبياء بالفطرة؟ كمال خلف      صاحب مقولة إيران تُسيطر على أربع عواصم عربيّة يرد على الأستاذ عطوان: لست مسؤولاً إيرانيّاً وليس لي أيّ وضع رسميّ.. وكلامي جرى تحريفه وتوكل كرمان أوّل من ردّدته      الامن يحذر من انهيار السلطة ...الحكومة الاسرائيلية تصادق اليوم على خصم رواتب الاسرى والشهداء من مقاصة السلطة      الأحمد: بقرار من الرئيس عباس لن نجلس بعد اليوم مع حركة الجهاد الإسلامي!!!!!!!!!!!      السيد نصر الله: من حرر المنطقة ودفع بخطر داعش هو محور المقاومة وليس المنافق الأميركي.. مؤتمر وارسو كان “هزيلا وهشا”      هنية: حماس لم تسيء إلى سوريا أو نظامها.. بذلنا جهودا لعدم تدهور الوضع في سوريا من باب الأخوة وقدمنا نصائح للنظام لكنه لم يستمع لها!!!!      ترامب يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار مع المكسيك     
ملفات اخبارية 
 

نصر الله: إسرائيل تبلغت أن الرد الثاني على عدوانها سيكون في قلب فلسطين وهي طلبت وقف النار

2018-05-15
 

 

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يقول إن مشروع "صفقة القرن" له 3 أضلع هم ترامب ونتياهو وبن سلمان وفي حال سقوط أحدهم يسقط المشروع، ويعتبر أن إسرائيل لم تتجرأ في الرد على الهجوم الصاروخي قبل أيام لأنها تبلغت أن الرد حينها سيكون في قلب فلسطين المحلتة.

نصر الله: من الحماقة الوثوق بتعهدات أميركا أو وعودها

 

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن أميركا تثبت من جديد أن كل ما يعنيها هو مصالحها أولاً ومصالح إسرائيل ثانياً، وأضاف أن "أي قيم إنسانية لا مكان لها في خلفيات صنع القرار الأميركي، وأي اتفاقيات لا قيمة أخلاقية لها أو قانونية عند الحكومات الأميركية المتعاقبة".

وشدد السيد نصر الله على أنه بعد كل التجارب مع الأميركيين "فمن الحماقة الوثوق بتعهدات أميركا أو وعودها"، مضيفاً "أميركا أثبتت أنها لا تراعي حتى مصالح حلفائها كما فعلت بحق الأوروبيين في مجلس الأمن".

وقال نصر الله إن أميركا أهملت مصالح حلفائها، متسائلاً والحال كذلك "هل نتوقع منها أن تراعي مصالح الدول العربية مثلاً؟".

واعتبر أن التجربة الأميركية في الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5+1) تؤكد أن التفاوض ليس هو طريق الحل في الصراع مع إسرائيل.

وحول ذكرى النكبة الفلسطينية التي تصادف الثلاثاء، رأى السيد نصر الله أن هذه النكبة "وصمة عار على جبين العالم وهي مستمرة منذ 70 عاماً إلى اليوم"، معتبراً أن ما يحكى عن "صفقة القرن" هو تحدٍ كبير ويفيد بأن القدس عاصمة أبدية لإسرائيل ولا عودة للاجئين وأن غزة هي عاصمة دولة فلسطين، وأكد أنها بمثابة "تصفية نهائية للقضية الفلسطينية".

واعتبر السيد نصر الله أنه من مستلزمات "صفقة القرن"مواصلة الضغط على سوريا والتلويح بالحرب ضد لبنان، وأيضاً الضغط على إيران وهو الضغط الذي يبلغ ذروته في السياسة والاقتصاد، وتبدى في الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي والتلويح بعقوبات جديدة، مضيفاً أن مشكلتهم مع إيران ليست الصواريخ بقدر ما هي الدعم الإيراني للمقاومة الفلسطينية.

وفي هذا المجال، شدد نصر الله على أن "أسوأ ما يفعله بعض دول الخليج هو التغطية الدينية والشرعية للاستسلام لإسرائيل.. وأن المصيبة تكمن في دخول السعودية على خط التغطية الدينية للاستسلام والتطبيع مع إسرائيل". 

كما تناول السيد نصر الله الوضع في قطاع غزة، معتبراً أنها تواجه حالة تجويع، والوضع المأساوي فيها يكاد يقترب من الوضع اليمني، وأضاف "الضغط متواصل على كل الفلسطينيين في الداخل والخارج بهدف الحصول على توقيعهم الثمين".

وأكد الأمين العام لحزب الله أن أي رهان على أنظمة عربية أو منظمات حقوق إنسان هو خاسر والواجب الرهان على الشعوب والمقاومة، معتبراً أن "المطلوب لتعطيل صفقة القرن ألا يمنح الفلسطيني توقيعه ولا أي من الفصائل الفلسطينية، والمطلوب من محور المقاومة بدوله وأحزابه وشعوبه الصمود ولو اشتدت التحديات والظلم".

وقال نصر الله "المشروع الحالي (صفقة القرن) له 3 أضلع هم ترامب ونتنياهو وبن سلمان وسقوط أحدهم يزيل المشروع بكامله"، وأضاف "كل مشاريع الأضلع الثلاثة فشلت وكل التهويل الإسرائيلي حكي فاضي"، بحسب تعبيره.

 


إسرائيل لم تتجرأ بالرد على الهجوم الصاروخي لأنها تبلغت أن الرد سيكون في قلب فلسطين المحتلة

 

وفي الشأن السوري أكد السيد نصر الله أن الجيش السوري يخوض اليوم آخر معاركه في مخيم اليرموك وحي القدم، ويقترب من تأمين العاصمة دمشق على نحو كامل، وفي كلمته بالذكرى الثانية لاستشهاد القائد في المقاومة مصطفى بدر الدين، قال "نستعيد ذكرى شهدائنا مع اقترابنا من تحقيق النصر الكامل في سوريا"، وأضاف "الانتصار الحقيقي في سوريا صنعه بالدرجة الأولى السوريون، وأما الحلفاء فكان لهم شرف المساهمة".

 

وتطرق السيد نصر الله إلى الهجوم الصاروخي الذي استهدف إسرائيل من الأراضي السورية قبل أيام، معتبراً أنه "أحد أشكال الرد على العدوان الإسرائيلي المتواصل على سوريا وعلى من فيها سواء كان المستهدف الجيش السوري أو الوجود الإيراني أو أي من الحلفاء، مضيفاً "الرسالة التي أوصلها هذا الهجوم الصاروخي أنه لا يمكن للإسرائيلي أن يستمر في سياسته العدوانية واستباحة سوريا من دون ردٍ بعد اليوم، وأنه سيكون هناك رد في الزمان والمكان والطريقة المناسبين".

وكشف السيد نصر الله أن إسرائيل لم تتجرأ على الرد "لأنها تبلغت أن الرد الصاروخي الثاني سيكون في قلب فلسطين المحتلة، وليس فقط في الجولان السوري المحتل"، وتابع "مرحلة جديدة في الصراع مع إسرائيل أسسّ لها هذا الهجوم الصاروخي النوعي على الجولان المحتل الذي حصل بالرغم من التهديد الإسرائيلي المتواصل".

واعتبر نصر الله أن هذه التجربة أثبتت كذب إسرائيل بدليل عدم جهوزية جبهتها الداخلية لأي حرب، كاشفاً في هذا السياق أن 55 صاروخاً أطلق على الجولان المحتل وإسرائيل تحاول التمويه حول خسائرها.

ورأى السيد نصر الله أن "ليلة الصواريخ تقول للعالم بأننا لن نترك سوريا مستباحة ومسؤوليتنا تثبيت هذه المعادلة.. نحن أمام مرحلة جديدة في سوريا وأهم ما حصل أخيراً يتمثل في كسر الهيبة الإسرائيلية".

وعن الموقف الخليجي من العدوان الإسرائيلي الأخير على سوريا، اعتبر نصر الله أن هذا الموقف "معيب ومخزي، وليس هناك أقبح من ذلك"، متطرقاً إلى موقف البحرين الذي أعلنه وزير خارجيته، مشدداً على أن موقف البحرين الحقيقي يعبر عنه شعب البحرين "وليس وزير خارجيتها ومواقفه القبيحة".

 


الشهيد بدر الدين كان مقتنعاً بصوابية المعركة في سوريا فتخلى عن كل شيء في سبيل ذلك

نصر الله: يجب الانتظار بضعة أيام لمعرفة الحجم الحقيقي للكتل النيابية في لبنان

 

وعن القائد مصطفى بدر الدين قال السيد نصر الله "كان لنا شرف الشراكة في انطلاق نواة للمقاومة في العراق من خلال الشهيد بدر الدين، الذي تحمل المسؤولية في ملفات عديدة من الصراع مع العدو إلى العراق".

وأضاف "خرج القائد الشهيد منتصراً في معاركه ومن ضمنها ملف الشبكات الإرهابية وسياراتها المفخخة في لبنان، وساهم في انتصار العراق على الإرهاب بالإضافة إلى مشاركته الباسلة على الجبهة السورية".

وعن مشاركته في سوريا قال نصر الله "كان المطلوب أن تكون سوريا مثل إدلب وأفغانستان حيث التشتت بلا أفق، لكن الشهيد القائد كان مقتنعاً بصوابية المعركة في سوريا فتخلى عن كل شيء لتحمل المسؤولية".

 

وعن الوضع الداخلي اللبناني بعد الانتهاء من الانتخابات التشريعية فيه، أكد السيد نصر الله أن يجب الانتظار بضعة أيام لمعرفة الحجم الحقيقي للكتل النيابية، وأن رئاسة المجلس النيابي محسومة للرئيس نبيه بري ولا مشكلة بنيابة الرئيس والتوجه إلى التوافق.

وقال المصلحة الوطنية في لبنان تقتضي تأليف حكومة حقيقية في جو من التعاون والتوافق والتفاهم

 
تعليقات