أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د. عدنان بكرية // ما يجري في الغوطة ودمشق هي اخطة ب من المؤامرة الكونية على سوريا...
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 32316912
 
عدد الزيارات اليوم : 2429
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   40 شهيداً وجريحاً ضحايا غارة للتحالف السعودي على حفل زفاف في حجة باليمن      نتنياهو: إيران تسعى إلى تدمير إسرائيل ونحن على استعداد لأي مواجهة      حمدونة : 67 يوماً على مقاطعة المحاكم وخطوة الإداريين مستمرة      ظريف محذّراً: إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي سنستأنف تخصيب اليورانيوم بقوة      ليلة الشَّائِعات في العاصِمة الرِّياض: اغتيال ومُحاولة انقلاب وهُجوم حوثي تحوم حول حادِثة القَصر المَلكيّ       د. غازي حسين//إستحالة التعايش مع إسرائيل محاكمة قادة اسرائيل كمجرمي حرب أسوة بالنازيين      هـادي العـلـوي : الـمُـثـقـَّـف الـجـَذري الدكتور عـبدالقادر حسين ياسين      حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها.. والمقاومة في لبنان تملك القدرة والقوة والصواريخ لضرب أي هدف في كيان العدو الإسرائيلي      أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      شرطة الرياض تكشف تفاصيل حادث إطلاق النار بالقرب من قصر ملكي في حي الخزامي      د. مصطفى يوسف اللداوي // البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ      بيان التجمع العربي للمثقفين في العراق ضد العدوان على سوريا الشقيقة      تبادل لاطلاق النار داخل أحد القصور الملكية السعودية في الرياض      عبد الناصر عوني فروانة // 22/4 يوم “الأســير العربي”      بشير شريف البرغوثي// بين البندقية القديمة و حاملها علاقة عشق لا يعرفها إلا من عاشها      د.مصطفى البرغوثي: يشيد بقرار العاصمة الايرلندية دبلن بمقاطعة اسرائيل      حركة المبادرة: اغتيال د.فادي البطش جريمة يجب محاسبة اسرائيل على ارتكابها      "حماس" تنعى المهندس فادي محمد البطش .. و"الجهاد الإسلامي" تتهم الموساد باغتياله      تل أبيب تتوعّد إيران بضربةٍ مؤلمةٍ وتطمئن المُواطنين المرعوبين وليبرمان “ينصح” الجميع بعدم “اختبارنا ولا أذكر أبدًا حالة استعدادٍ وتأهّبٍ كهذه من الجيش والشعب”      بشير شريف البرغوثي// خياركم في الخصام خياركم في الوئام      مَعرَكة خِلافَة حفتر تَشتعِل داخِل ليبيا وخارِجها.. وفُرَص سيف القذافي تتعزَّز في حالِ اختفائِه عن السَّاحة..      الاتفاق على خروج باقي مسلّحي القلمون الشرقي إلى جرابلس وإدلب      كورية الشمالية تتعهد وقف التجارب النووية والبالستية واغلاق موقع للتجارب النووية إثباتاً لصدق نيتها اعتبارا من السبت      تبعية الأنظمة العربيّة واستكبار الاستعمار زهير أندراوس      ليبرمان: لن نسمح لروسيا بتقييد نشاطنا في سوريا      داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك والحجر الأسود      استشهاد فلسطينين برصاص الجيش الإسرائيلي قرب غزة خلال مشاركته في جُمعة الشهداء والأسرى..      طيار إسرائيلي يكشف كلمة السر في قصف إيران      د/ إبراهيم أبراش على أية منظمة تحرير يتحدثون ويتصارعون ؟      استعدادات للمشاركة في مسيرات "جمعة الشهداء والاسرى" و دعوات للنفير     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: الهجوم الثلاثيّ لم يُحقق أيّ هدفٍ والأسد سيُواصل الانتصارات وإنتاج الكيميائيّ وترامب كان حذرًا بسبب بوتن وعلى إسرائيل الاعتماد على نفسها فقط

2018-04-14
 

 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

نقل موقع (WALLA)، الإخباريّ-العبريّ، صباح اليوم السبت عن وزير البناء والإسكان الإسرائيليّ، يوآف غالانط، قوله إنّ الهجوم الأمريكيّ ضدّ سوريّة هو رسالةً مهمّةً لمحور الشر، إيران، حزب الله وسوريّة، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ استخدام السلاح الكيميائيّ، هو خطٌّ أحمر لا تستطيع الإنسانيّة جمعاء أنّ تتحملّه أكثر، على حدّ تعبيره.

في السياق عينه، قال مصدر إسرائيليّ، طلب عدم الكشف عن اسمع لحساسيّة الموضوع، قال للموقع العبريّ في تعقيبه على العدوان الثلاثيّ الأمريكيّ-الفرنسيّ-البريطانيّ ضدّ سوريّة، إنّ الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، أوضح في السنة الماضية أنّ استعمال الأسلحة الكيميائيّة هي تجاوز للخّط الأحمر، والليلة، أضاف المسؤول عينه، قامت الدول الثلاث، بقيادةٍ أمريكيّةٍ، بالعمل وفق هذا المبدأ، على حدّ تعبيره.

وأضاف المصدر الإسرائيليّ المسؤول قائلاً إنّ سوريّة تُواصل القيام بعملياتٍ قتل وإبادة، وتحولّت إلى قاعدةٍ لهذه الأعمال ولأعمال أخرى، بمُشاركة الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، حيث سمحت دمشق لطهران باستخدام أراضيها، الأمر الذي يجعل من أراضيها، وقوّاتها وقادتها في خطرٍ كبيرٍ، على حدّ قوله.

على صلةٍ بما سلف، قال مُحلّل الشؤون العسكريّة في موقع (YNET)، الإخباريّ-العبريّ، رون بن يشاي، إنّ الرئيس السوريّ الأسد يُمكنه الآن بعد الضربة أنْ يتنفّس الصعداء، وأيضًا الروس والإيرانيين، لافتًا إلى أنّ الضربة الثلاثيّة كانت مُحدّدّةً من ناحية أهدافها، وبالتالي لم تؤدّ إلى زعزعة النظام في دمشق، مُوضحًا أنّها لم تجبِ من الـ”طاغية” السوريّ ثمنًا، يجعله يُفكّر عدّة مرّات قبل إقدامه على استخدام الأسلحة الكيميائيّة مرّة أخرى.

وتابع قائلاً إنّ الدول المُهاجمة أرادت من وراء العدوان ردع الأسد، ولكن الآن، حتى قبل أنْ “نعرف ما هي نتائج الضربة، يُمكن القول الفصل إنّ سوريّة ستستمّر في فعل مكلّ ما تشاء، ما دامت تتلقّى الدعم من روسيا، وبالتالي فإنّ ردع سوريّة عن طريق الهجوم الثلاثي لن يُحقق الهدف، أيْ الردع”.

ولفت المُحلّل المُقرّب جدًا من المؤسسة الأمنيّة في تل أبيب، لفت إلى أنّ النظام السوريّ لن يتورّع مُستقبلاً عن استخدام الأسلحة الكيميائيّة ضدّ إسرائيل، مُوضحا أنّ ترامب وتيرزا ماي وماكرون أردوا رفع البطاقة الحمراء للرئيس الأسد، ولكنّهم بصعوبةٍ بالغةٍ رفعوا البطاقة الصفراء الشاحبة، على حدّ وصفه.

وزعم المُحلّل أنّ الرئيس الأسد لا يفهم إلّا لغة القوّة، إذْ أنّه وكبار المسؤولين في النظام يعملون من أجل البقاء في سُدّة الحكم، وبالتالي فإنّ كلّ عمليةٍ عسكريّةٍ لا تُهدد بقاؤهم في السلطة لا تُعتبر من ناحيتهم تهديدًا، وأضاف إنّ الروس حقيقة يُحذّرون من التبعات والتداعيات للهجوم، ولكن على ما يبدو، لن يفعلوا شيئًا، كما أنّ الرئيس الأمريكيّ ترامب لن يُخرج تهديده بفرض عقوباتٍ اقتصاديّةٍ ودبلوماسيّة ضدّهم إلى حيّز التنفيذ.

ورأى المُحلّل الإسرائيليّ أنّ الضربة الوحيدة واليتيمة، التي وُجهّت فجر اليوم لسوريّة من قبل الثلاثي الغربيّ أصابت القواعد السوريّة لإنتاج الأسلحة الكيميائيّة، وهذا الأمر أقّل بكثير ممّا كان يجب فعله، لأنّ صرب هذه الأهداف لا تُهدّد بقاء النظام في دمشق، الذي سيُواصل تحقيق الانتصارات على مَنْ أسماهم بالـ”مُتمردين”.

وقال أيضًا إنّ مَنْ ارتدع كانوا أمريكا وفرنسا وبريطانيا، الذين بالغوا في الحيطة والحذر بسبب خشيتهم من ردّ فعل الرئيس الروسيّ بوتن، مؤكّدًا على أنّ الاعتبار المركزيّ لهذه الدول لم يكُن الخوف على المسّ بالمدنيين، كما قال وزير الدفاع الأمريكيّ في المؤتمر الصحافيّ، إنمّا الخشية من استفاقة الدُبّ الروسيّ، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ القذائف والصواريخ التي أطلقها الحلفاء ضدّ سوريّة لم تكُن ناجعةٍ بالمرّة، وإمكانية ردعهم لسوريّة وحلفائها بصعوبة تكاد تصل إلى الصفر، على حدّ قوله.

وساق قائلاً إنّه حتى ولو أباد الهجوم المُشترك جميع الأهداف الكيميائيّة في سوريّة، فإنّ الأخيرة تملك المقومات والعلماء لإنتاج أسلحةٍ كيميائيّةٍ جديدة، كما أنّه بمقدورها شراء المواد الخام لإنتاج هذه الأسلحة غيرُ التقليديّة، وإذا قرر الغرب منع وصول هذه المواد إلى دمشق، فإنّ إيران وروسيا ستقومان بهذه المُهمّة، وبالتالي فإنّ الضربة على المدى البعيد لم تُحرز أيّ هدفٍ يُذكر في هذه القضية.

واختتم قائلاً إنّ قدرة سوريّة على إعادة إنتاج الأسلحة الكيميائيّة هي بمثابة خبرٍ سيئ لإسرائيل، وعليه فإنّ الضربة التي وجهتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا لسوريّة هي أقّل بكثير من سقف التوقعات الذي انتظرته تل أبيب، ودولٍ أخرى في المنطقة، وليه، أضاف، لم يتبقَ أمام الدولة العبريّة إلّا الاعتماد على نفسها، وتجهيز الوسائل الدفاعيّة والهجوميّة حتى تتأكّد من أنّ سوري’ لا تجتاز الخّط الأحمر في كلّ ما يتعلّق باستخدام الأسلحة الكيميائيّة، على حدّ قوله.

 
تعليقات