أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 33497853
 
عدد الزيارات اليوم : 5394
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟      اعنف اشتباك كلامي بين قائد سلاح الجو الروسي والاسرائيلي في موسكو      ثمانية “عسكريين” على الأقل قتلوا في اعتداء الأهواز في إيران خلال عرضا عسكريا ..ظريف: إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن حياة الإيرانيين      شهيد فلسطيني شرق غزة، وعباس يعلن استعداده لأي مفاوضات مع إسرائيل      الموقف المصري تغير لصالح فتح والسلطة.. "واللا العبري" : انذارات عباس الأخيرة لحماس ستنتهي بحرب دموية بغزة      معلومات للميادين: روسيا رفضت تقرير الوفد الإسرائيلي حول إسقاط الطائرة      صحيفة: سفن روسية تصوب صواريخها نحو إدلب بعد الكشف عن نية المسلحين منع تطبيق اتفاق سوتشي      إطلاق صاروخ زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين بعسير السعودية      هل حماس ستنتصر على فتح .. ام فتح ستنتصر على حماس؟! منذر ارشيد      صحيفة: رد روسي... إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطيران الإسرائيلي      إجماع في تل أبيب: فقط ضربةً قويّةً ستدفع إسرائيل إلى الاستيقاظ من نشوة القوّة وروسيا ستجبي ثمنًا كبيرًا بسبب الطائرة والعملية فشلت لأنّها انتهت بأزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع دولةٍ عظمى      الحرية لرجا اغبارية بقلم: شاكر فريد حسن      الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سوريا بالأسلحة الكيميائية      كمال خلف // سوريا والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفته كلمة نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة     
ملفات اخبارية 
 

قانون القوميّة يُشكّل الأسس لنظام أبرتهايد في إسرائيل: اليهوديّة قبل الديمقراطيّة وحقّ تقرير المصير في فلسطين التاريخيّة لليهود فقط

2018-03-14
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

يعمل الائتلاف الحاكم في كيان الاحتلال الإسرائيليّ، بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، على تشريع “قانون القوميّة”، الذي تتضمن مسودته تعريف إسرائيل دولةً يهوديّةً بالأساس، وتفضيل ذلك على النظام الديمقراطيّ، بالقول إنّها “دولة يهودية وديمقراطية”. علاوةً على ذلك، تشمل مسودّة مشروع القانون هذا على أنّ تقرير المصير في فلسطين التاريخية هو حقُّ لليهود فقط.

وغنيٌ عن القول إنّ هذا القانون يُضاف لعشرات القوانين العنصريّة التي أقرّتها إسرائيل، ولعلّ السنوات الأخيرة كانت حافلةً بمجموعةٍ من القوانين العنصريّة، فقد فرضت تشريعات تحث وتنقص من حقوق الفلسطينيين وحرّيتهم، بالإضافة إلى تكريس وترسيخ الفاشيّة ضدّ الفلسطينيين، الذي ما زالوا يتشبثون بأرضهم ووطنهم منذ النكبة المنكودة في العام 1948، وتضييق الحيّز عليهم، علمًا أنّ الحيّز المُتاح أصلاً بات ضيّقًا للغاية، بسبب تسونامي التشريعات التي تُشرعنها الكنيست، بدعمٍ من الحكومة الأكثر يمينيّة في تاريخ دولة الاحتلال.

ومن المُحتمل ألّا يُغير قانون اليهودية شيئًا من واقع حال الفلسطينيين، بل سيُساهم في مزيد من انتقاص حقوقهم المعيشية، وإنْ كان القانون لن يتيح لهم اللجوء إلى المحاكم الإسرائيليّة، ممّا سيجعلهم يتعرّضون لمزيدٍ من التمييز وعدم المساواة داخل المجتمع الإسرائيليّ، علمًا أنّهم يُشكّلون أكثر من 20 بالمائة من عدد السكّان في دولة الاحتلال.

كما أنّ هذا القانون بكل صياغاته، التي لم يعتمدها الكنيست بعد والمرجح عرضها الأسبوع المقبل،المخففة والمتطرفة، يصب في خانة عدم المساواة وأحقية اليهود في تقرير مصيرهم وإلغاء الاعتراف باللغة العربيّة لغةً رسميّةً، وحصر حقوق الفلسطينيين بالحقوق الشخصيّة.

وفي هذا السياق، شاركت النائبة العربيّة عايدة توما-سليمان، رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة (الجبهة-القائمة المشتركة) في جلسة لجنة الدستور الخاصّة في الكنيست لإتمام تحضيرات تجهيز اقتراح قانون القوميّة العنصري للقراءة الأولى في الهيئة العامّة في الكنيست، وذلك بعد إعادته إلى جدول أعمال الكنيست بأوامر مباشرةٍ من رئيس الوزراء نتنياهو.

وأكّدت النائبة توما-سليمان في مداخلتها إمام اللجنة على أنّ قانون القوميّة يُشكّل الأسس لنظام أبرتهايد في الدولة العبريّة، لافتةً إلى أنّ قانون القوميّة أثار معارضة المستشار القضائيّ للحكومة نفسه الذي وصفه “بالقانون الذي يُميّز بين المواطنين بشكلٍ واضحٍ”، ولكن ذلك لا يهمّ نواب اليمين، وخاًصّة النواب في حزب “كولانو” ورئيسه كحلون الذين لطالما أدعو أنّهم المدافعون عن أسس القانون في الدولة، لكن دعمهم لهذا القانون يفضح زيف ادعاءاتهم.

وأضافت النائبة توما-سليمان: هذا القانون هو أحد أخطر القوانين ويمنح التمييز والعنصريّة صبغة قانونيّة ورسميّة ويمسّ مسّا خطيرًا بالمواطنين العرب وبحقوقهم، بدءً بتشريع منع العرب من السكن في تجمعات سكنيّة وانتهاءً بالمس الخطير باللغة العربيّة كلغة رسميّة في هذه الدولة، على حدّ قولها.

وفي سياقٍ ذي صلةٍ، كانت وزيرة القضاء الإسرائيليّة آيليت شاكيد ألقت أخيرًا خطابًا في مؤتمرٍ لـ”الكونغرس الإسرائيليّ لليهوديّة والديمقراطيّة”، وتطرّقت فيه إلى تعديل قانون المواطنة الذي يمنع لم شمل العائلات الفلسطينيّة قائلةً: “هناك حاجة  للحفاظ على الأغلبيّة اليهوديّة حتّى لو كان الثمن المس بالحقوق”، معبّرةً عن انزعاجها من أنّ موقف الدولة وقرار القضاة في مداولات المحكمة لم يدافع عن القانون “من دوافع قوميّة وديمغرافيّة”، وفيما يتعلّق بقانون القوميّة قالت الوزيرة شاكيد إنّه قانون يهدف إلى منع قراراتٍ قضائيّةٍ مثل القرار في قضيّة قعدان، وهو القرار الذي سمح لعربيٍّ-فلسطينيٍّ من مناطق الـ48 السكن في مُستوطنةٍ يهوديّةٍ، وأنّها تدعم إقامة بلدات لليهود فقط.

من جهته، عقّب مركز عدالة على تفوّهات الوزيرة بأنّها تثبت أنّ مشروع قانون أساس القوميّة، كما تعريف الدولة كدولة يهوديّة في قوانين الأساس القائمة، يتناقض ويتعارض مع حقوق الإنسان وينتهكها، ويمس تحديدًا بمكانة المجتمع الفلسطينيّ. لذلك، تابع مركز عدالة، ليست مصادفة أنْ تُبرر شاكيد قانون منع لم الشمل، الذي يمس بالمواطنين العرب، وهو قانون لا شبيه له في أيّ دولةٍ ديمقراطيّةٍ، ويمنع المواطنين من تحقيق حياتهم العائليّة، وذلك بسبب انتمائهم القوميّ فقط. عمليًا، اختتم عدالة تعقيبه بالقول: صرّحت وزيرة القضاء الإسرائيليّ بأنّها ترى بالقانون وسيلة لتعزيز رؤيتها السياسيّة، وبحسب هذه الرؤية فإنّ العرب هم العدو لكونهم عربًا، وأنها تعمل لتجذير استبداد الأغلبيّة اليهوديّة.

 
تعليقات