أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 33497936
 
عدد الزيارات اليوم : 5477
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟      اعنف اشتباك كلامي بين قائد سلاح الجو الروسي والاسرائيلي في موسكو      ثمانية “عسكريين” على الأقل قتلوا في اعتداء الأهواز في إيران خلال عرضا عسكريا ..ظريف: إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن حياة الإيرانيين      شهيد فلسطيني شرق غزة، وعباس يعلن استعداده لأي مفاوضات مع إسرائيل      الموقف المصري تغير لصالح فتح والسلطة.. "واللا العبري" : انذارات عباس الأخيرة لحماس ستنتهي بحرب دموية بغزة      معلومات للميادين: روسيا رفضت تقرير الوفد الإسرائيلي حول إسقاط الطائرة      صحيفة: سفن روسية تصوب صواريخها نحو إدلب بعد الكشف عن نية المسلحين منع تطبيق اتفاق سوتشي      إطلاق صاروخ زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين بعسير السعودية      هل حماس ستنتصر على فتح .. ام فتح ستنتصر على حماس؟! منذر ارشيد      صحيفة: رد روسي... إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطيران الإسرائيلي      إجماع في تل أبيب: فقط ضربةً قويّةً ستدفع إسرائيل إلى الاستيقاظ من نشوة القوّة وروسيا ستجبي ثمنًا كبيرًا بسبب الطائرة والعملية فشلت لأنّها انتهت بأزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع دولةٍ عظمى      الحرية لرجا اغبارية بقلم: شاكر فريد حسن      الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سوريا بالأسلحة الكيميائية     
ملفات اخبارية 
 

محاولة اغتيال الحمد الله واللواء فرج في غزة وتفجير ثلاث سيارات مفخخة واصابة سبعة أشخاص بجروح.. والسلطة تحمل حماس المسؤولية..

2018-03-14
 

محاولة اغتيال الحمد الله واللواء فرج في غزة وتفجير ثلاث سيارات مفخخة واصابة سبعة أشخاص بجروح.. والسلطة تحمل حماس المسؤولية.. والحركة تدين وتستهجن “الاتهامات الجاهزة..  مصر تدين (صور)

 

غزة (الاراضي الفلسطينية) ـ (أ ف ب) – استهدف انفجار الثلاثاء موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في بيت حانون بعد دخوله إلى قطاع غزة ما أوقع سبعة جرحى، وسدد ضربة جديدة لعملية المصالحة الفلسطينية المتعثرة أساسا بين حركتي فتح وحماس.

لم يصب الحمد الله أو أي من أعضاء وفده ومن بينهم رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، وفق مسؤول أمني في الوفد.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” نجاة الحمد الله وفرج “من محاولة اغتيال استهدفت موكبهما في منطقة بيت حانون” شمال قطاع غزة، موضحة ان الانفجار طال آخر مركبتين في الموكب، وان “المنفذين استهدفوا الموكب باطلاق النار بعد وقوع التفجير”.

وأكد مصدر أمني في غزة ذلك، موضحا أن قوات أمن حماس عمدت إلى تطويق المنطقة.

 

 

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم، لكن مجموعات اسلامية متطرفة معارضة لحماس تنشط في قطاع غزة وكانت مسؤولة عن هجمات في السابق.

غير أن الرئاسة الفلسطينية حملت حركة حماس المسؤولية، وأفادت وسائل الإعلام الرسمية الفلسطينية أن “الرئاسة تحمل حماس المسؤولية عن الاستهداف الجبان لموكب رئيس الوزراء”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة “الاعتداء على موكب حكومة الوفاق اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني”، وفق ما نقلت وكالة “وفا”.

وظهر الحمد الله بعد قليل من التفجير على التلفزيون وهو يفتتح محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي إلى الشمال من مدينة غزة، وقال “لن يمنعنا هذا من مواصلة الطريق نحو إنهاء الانقسام”. واضاف “نطالب حماس بالتمكين الكامل والفاعل للحكومة لا سيما الجباية والأمن والقضاء”.

 

 

– “الأيدي ذاتها” –

من جانبها، دانت حركة المقاومة الاسلامية “حماس” الانفجار وقالت ان هذه “الجريمة جزء لا يتجزا من محاولات العبث بأمن قطاع غزة”.

وقالت الحركة التي تسيطر على القطاع في بيان “ان استهداف الحمد الله هو لضرب اي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، وهي الايدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها (أحد قياديي كتائب القسام) وحاولت اغتيال اللواء توفيق ابو نعيم” مدير عام قوى الأمن الداخلي في غزة.

وقال اللواء أبو نعيم الذي كان في استقبال الحمد الله لدى وصوله إلى مدينة غزة، ان “من فعل ذلك فقط يخدم الاحتلال ونفذ ما يطلبه الاحتلال”. واكد أمن حماس اعتقال ثلاثة أشخاص وبدء التحقيق معهم.

بالرغم من اتفاق المصالحة الموقع في تشرين الأول/اكتوبر الماضي، لا زال الجدل قائما بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس بشأن ادارة قطاع غزة واستلام الحكومة الفلسطينية إدارة غالبية الوزارات.

ويشهد الاتفاق حالة من الجمود اثر خلافات حول “تمكين” حكومة الوفاق من تسلم كامل المسؤولية وعدم حل مشكلة استيعاب موظفي حكومة حماس السابقة البالغ عددهم نحو اربعين الفا بين مدني وعسكري في حكومة السلطة الفلسطينية.

سيطرت حماس على قطاع غزة اثر مواجهات دامية مع حركة فتح في 2007.

ويعترف المجتمع الدولي بحكومة الحمد الله في حين أدرجت حركة حماس على قائمة “المنظمات الإرهابية” للاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

ويعقد البيت الابيض الثلاثاء مؤتمرًا حول تدهور الوضع الانساني في قطاع غزة، لكن من غير الواضح اذا كان أي مسؤول فلسطيني سيشارك فيه، علما أن السلطة الفلسطينية تقاطع اللقاءات مع المسؤولين الأميركيين منذ اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 6 كانون الأول/ديسمبر القدس عاصمة لاسرائيل في قرار لا يعترف به القانون الدولي.

 

 

ومن جهته قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، اليوم الثلاثاء، إن قيادات من حركة “حماس” رفضت استقبال رئيس الوزراء في قطاع غزة، مما يشير الى تورطهم في محاولة الاغتيال. 

 

وأضاف “اليوسف” في حديث لتلفزيون فلسطين الرسمي، إن “الحمد الله” وجّه أمس دعوة لعدد من قيادات حركة حماس للمشاركة في افتتاح محطة تنقية مياه كان قد افتتحها اليوم، إلا أنها رفضت الدعوة. 

 

وتابع “هذا يعني تورطهم في محاولة الاغتيال الجبانة”. 

 

وأكد على تمسك الحكومة “في المضي قدما لتقديم واجباتها للمواطنين في كافة المحافظات بما فيها الجنوبية (قطاع غزة)”.

 

وغادر رئيس الحكومة بعدها مباشرة عبر معبر إيريز إلى الضفة الغربية، مختصراً زيارته، وفق أحد أعضاء وفده. ونادراً ما يزور الحمد الله واللواء فرج قطاع غزة.

ومن جهته قال اللواء ماجد فرج للصحافيين قبل مغادرة القطاع ان “هذا التفجير عملية جبانة وتستهدف اولا ضرب وحدة الوطن (…) الاصرار على وحدة الوطن ثابت وسيبقى ثابتا”.

وأضاف انه “من المبكر اتهام أحد ولكن من هو موجود على الارض يتحمل المسؤولية الكاملة عن ضمان سلامة الأراضي”.

 

وأدانت مصر مساء اليوم الثلاثاء محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله خلال زيارته إلى قطاع غزة.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان مساء اليوم إنها ” تدين المحاولة الفاشلة لاغتيال رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني في عملية إرهابية”.

وأكدت ” أن مثل تلك العمليات الإرهابية الغاشمة التي تستهدف وأد أو إعاقة مسار عملية المصالحة الفلسطينية ستبوء بالفشل”.

وتابعت ” أن مصر ستستمر في بذل جهودها الدؤوبة لتحقيق المصالحة، وتمكين الأشقاء الفلسطينيين من إدارة شئون دولتهم وفق رؤية موحدة وشاملة تحقق تطلعات الشعب الفلسطيني

 
تعليقات