أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان// فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 32551796
 
عدد الزيارات اليوم : 1995
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   معلق الشؤون العربية في صحيفة "معاريف" الإسرائيلية ..حان الوقت للاعتراف بالحقيقة      بيسكوف: روسيا ترفض بشكل قاطع الاتهامات بتورطها في كارثة الطائرة الماليزية      من رسائل الود والاعجاب بين بيبي وترامب 2) دودو يرد على بيبي // زياد شليوط      جواد بولس //حيفا عيّافة الزبد وولّادة المنى      أمسية رمضانية استثنائية أعادتني الى الحياة من جديد / عاطف زيد الكيلاني      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي على مطار الضبعة العسكري بريف حمص      مادورو يعلن اعتقال مجموعة من العسكريين بتهمة التآمر لقلب نظام الحكم      ربي العراقي( اف 16 ) يقصف مواقع لداعش ومستودع للصواريخ يتواجد فيه عدد من عناصرهم في منطقة هجين داخل الاراضي السورية      بومبيو:مازلنا ملتزمين بالحوار مع كوريا الشمالية رغم الغاء قمة ترامب كيم والتي يعزو البيت الابيض إلغاءها الى عدم التزام كوريا الشمالية بـ”العديد من الوعود”      الإحتلال يعزز قواته في القدس تحسبا لوقوع مواجهات واستعدادات في غزة لمسيرات العودة      خواطر فكرية في شهر القرآن الكريم صبحي غندور*      موقع عبري .. اسرائيل تهدد محمود عباس، بعدم الاستمرار في تجميد رواتب الموظفين في غزة.      كوريا الشمالية تفكك ميدان بونغيري للتجارب النووية      بوغدانوف: بإيعاز من بوتين... لافرينتيف أجرى مباحثات مع الأسد في سوريا      كاتس يتوقع أن تعترف واشنطن بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان      خامنئي يضع 7 شروط للاتحاد الأوروبي للإبقاء على الاتفاق النووي.... والحرس الثوري يهدد أمريكا إن هاجمت إيران      التحالف الأميركي يستهدف موقعين للجيش السوري في مواجهة داعش بمنطقة البادية..لاحقا مصادر سورية تنفي      لبنان: بري رئيساً للمجلس النيابي الجديد للمرة السادسة بـ98 صوتاً       فيصل المقداد، انسحاب او بقاء القوات المتواجدة في الاراضي السورية بدعوة من الحكومة هو شأن يخص الحكومة السورية وحدها      حيفا تنتصر لغزة والقدس بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو ينقل مقر اجتماعات حكومته إلى مخبأ تحت الأرض نتيجة التوتر مع سوريا وإيران      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف ميناء غزة البحري فجر اليوم      بعد يوم من إعادة انتخابه.. مادورو يطرد القائم بالأعمال الأميركي      واشنطن تسعى لتغيير النظام في ايران.. هل نصدق؟ كمال خلف      مخيم اليرموك شبه مدمر بالكامل وعدد الفلسطينيين الذين بقوا لا يزيد عن 200      الجيش السوري من جنوب دمشق إلى جنوب سوريا.. وحلم العودة إلى مخيم اليرموك بات أقرب لكنه ليس فوريا.. لماذا نبش المسلحون فيه قبور شهداء الثورة الفلسطينية؟       مَـوْسـوعِـيـَّة هـائـلـة ... وتـَبـسـيط فـَجّ مراجـعـة : الدكتور عـبـدالقـادر حسين ياسين *       المحامي محمد احمد الروسان*// أمن الطاقة وتأثيراتها على المجال الجيوبولتيكي لمجتمع المخابرات التركي      قُوّات أمريكيّة وبريطانيّة وإسرائيليّة خاصة فَشِلت في رصد منصات إطلاق اليمن لصواريخ باليستيّة ضِد السعوديّة وتدميرها.. والحوثيون أظهروا قُدرةً كبيرةً على المُناورة والتضليل      السنوار للميادين: سنعبر بقوة عن رفضنا لأي اعتداء إسرائيلي على أية دولة.. واتصالاتنا مع حزب الله شبه يومية     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: صواريخ الـ”غراد” التي بحوزة حزب الله وحماس هي التهديد الأخطر والأكبر على الجبهة الداخليّة والردع أهّم بكثير من التحصين

2018-03-12
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أصبح واضحًا وجليًّا أنّ إسرائيل قد تُقدم على حربٍ ضدّ لبنان بهدف تصفية حزب الله، علمًا أنّ وزير أمنها، أفيغدور ليبرمان، كان قد صرحّ أخيرًا أنّ كيان الاحتلال لم ينتصر في أيّ حربٍ منذ عدوان حزيران (يونيو) من العام 1967 (النكسة).

الإعلام العبريّ، الذي يعكس آراء المُستويين السياسيّ والأمنيّ في تل أبيب، يعمل بدون كللٍ أوْ مللٍ على تهيئة الرأي العّام في الدولة العبريّة بأنّ القادم سيكون مُختلفًا وجوهريًا عمّا كان في الماضي، مع التشديد على أنّ العمق الإسرائيليّ، برغم التفوّق العسكريّ، سيتحوّل إلى ساحة قتالٍ بكلّ ما تحمل هذه الكلمة من معانٍ، بالإضافة إلى التأكيد على أنّ الجبهة الداخليّة غيرُ مُستعدّةٍ لتحمّل أربعة آلاف صاروخ سيقوم حزب الله بإطلاقها في اليوم الأوّل من الحرب، كما كانت قد ذكرت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة قبل عدّة أسابيع، نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ وعسكريّةٍ في إسرائيل.

في هذا السياق، كشف جنرال رفيع المُستوى في الجبهة الداخليّة في حديثٍ أدلى به لموقع (WALLA) الإخباريّ العبريّ، كشف النقاب عن أنّ المدى الأكثر تعرَضا للخطر الكبير يصل إلى أربعين كيلومترًا في الشمال وفي الجنوب على حدٍّ سواء، مُشدّدًا على أنّ القذيفة من طراز “غراد”، تُعتبر الخطر المُحدّق الذي يُخيف المؤسسة الأمنيّة في تل أبيب، لافتًا إلى أنّ حركتي حزب الله وحماس تملكان كمياتٍ كبيرةٍ من هذه القذائف، بالإضافة إلى تنظيماتٍ أخرى في قطاع غزّة وفي شبه جزيرة سيناء، على حدّ تعبيره.

وزعم الجنرال أنّ المناطق الأقّل عُرضةً للخطر هي الضفّة الغربيّة المُحتلّة، العربة، متسبي رامون ومنطقة الخليل، مُشيرًا إلى أنّ قُطر القذيفة يصل إلى 122 ملم، وأنّها تحمل رأسًا متفجرًا بزنة 6.30 كغم، علاوةً على ذلك، أضاف الجنرال أنّ الجيش الإسرائيليّ يخشى أيضًا من القذائف المُسّماة “بركان”، والتي يصل مداها إلى عدّة كيلومترات فقط، وتحمل رأسًا متفجرًا بزنة نصف طنٍّ.

وتابع الجنرال قائلاً إنّ العدّو يملك عددًا قليلاً من هذه القذائف، والجيش الإسرائيليّ يعرف كيف يتعامل مع صدّ هذا الخطر، عن طريق تنفيذ هجماتٍ جويّةٍ وبريّةٍ على مواقع القذائف المذكورة، لافتًا إلى أنّ من ناحية صنّاع القرار في الجبهة الداخليّة فإنّه من المُفضّل صرف الميزانيات على الردع وليس على تحصين البيوت والمنشآت الحيويّة، بما فيها العسكريّة، لأنّ تعرّض البيوت المُحصّنة للإصابة المُباشرة يصل إلى نسبة صفر، على حدّ زعمه.

وأشار مُحلّل الشؤون العسكريّة في الموقع، أمير بوحبوط، إلى أنّه على الرغم من تعاظم تهديد الصواريخ على الداخل الإسرائيليّ، لم تقُم الحكومة ولا السلطات المحليّة في السنوات الأخيرة ببناء ملاجئ، مُشيرًا إلى أنّ هذا الأمر ينبع من إيمان قادة الجبهة الداخليّة في إسرائيل بأنّ بناء التحصين الداخليّ لكلّ بيتٍ، والمُسّمى إسرائيليًا “مماد”، يمنح فرصةً ذهبيّةً للمُواطنين لحماية أنفسهم من الصواريخ التي ستسقط على الجبهة الداخليّة في المُواجهة القادمة، وحول هذا الموضوع قال الجنرال: “إننّا لا نُريد أنْ تتحوّل إسرائيل إلى دولة ملاجئ”.

وساق الموقع، نقلاً عن ضباطٍ كبار في الجبهة الداخليّة، قولهم إنّه على خلفية تنامي التصعيد على الجبهة الشماليّة مع سوريّة وحزب الله قامت الجبهة الداخليّة بفحص المباني التي تبعد عن الحدود مسافة تسعة كيلومترات، وتبينّ أنّ هذه المباني تتمتّع بتحصينٍ ممتازٍ إزّاء التهديد السوريّ، لأنّ النموذج الذي تمّ تطبيقه في المُستوطنات الإسرائيليّة في هضبة الجولان العربيّة-السوريّة تمّ نقله إلى المباني المذكورة، داخل ما يُطلق عليه الخّط الأخضر.

أمّا فيما يتعلّق بمنطقة مركز الدولة العبريّة، وتحديدًا مدينة تل أبيب، فنقل الموقع عن الضابط الرفيع قوله إنّ المدينة محمية جدًا وأنّ 95 بالمائة من الملاجئ جاهزة وحاضرة لساعة الحرب القادمة، كما أنّ مدينة حيفا جاهزة، ولكن بنسبة أقّل، بالإضافة إلى مدينة ريشون لتصيون، التي تعرّضت لقصفٍ مُباشرٍ من المُقاومة الفلسطينيّة في عدوان صيف العام 2014، الأمر الذي أدّى إلى سقوط قتلى وجرحى، وإلحاق الأضرار بعددٍ من المباني.

ومن حديث الجنرال يتبيّن أنّ إسرائيل بدأت بالاستعداد للحرب المقبلة، حيث أنّ صفارّات الإنذار في الجنوب ستنطلق خلال 10 حتى 12 ثانية من إطلاق الصواريخ من قطاع غزّة، أمّا في المنطقة الشماليّة فإنّ الجبهة الداخليّة تقوم بإجراء تعديلاتٍ لتحسين تنبيه المُواطنين لتعرّض المنطقة لقصفٍ صاروخيٍّ، مُضيفًا أنّ الجبهة الداخليّة تمّ تقسيمها إلى 267 منطقةٍ مُختلفةٍ لكي يكون الإنذار مبكرًا في حال نشوب الحرب القادمة، إنْ كان من الشمال أوْ من الجنوب،على حدّ قوله

 
تعليقات