أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ميلادك عبد الناصر.. ميلاد أمة ومستقبل واعد زياد شليوط
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 13
 
عدد الزيارات : 31621481
 
عدد الزيارات اليوم : 1309
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   نصر الله: تفجير صيدا بداية خطيرة وكل المؤشرات تدلّ على تورّط إسرائيل      سليماني: محور المقاومة انتصر على المؤامرة الكبرى ومن وقف وراءها في سوريا والعراق      السفارة الإسرائيلية في عمّان ستستأنف عملها بعد "الاعتذار"      القناة الثانية الاسرائيلية: الاحتلال يفشل في تصفية الخلية التي نفذت عملية نابلس      مبعوث ماكرون الخاص زار رام الله سرا والتقى اللواء فرج و عريقات وهذا ما تم مناقشته      وإذا هدمت إسرائيل الأقصى! زهير أندراوس*      ابراهيم ابو عتيلة //نظرة عاجلة على قرارات المجلس المركزي      دمشق: أي عملية قتالية تركية في منطقة عفرين ستعتبر عملا عدوانيا وسنسقط الطائرات التركية في سماء الجمهورية العربية السورية      العملية في جنين لم تنته...اغتيال شاب واعتقال اخر      كباش دولي متفاقم وخيارات الناخب الروسي القادمة: المحامي محمد احمد الروسان      تيلرسون: سنحتفظ بوجود عسكري ودبلوماسي في سوريا للمساعدة في إنهاء الصراع      واشنطن بوست: عباس “محشور” من كل الزوايا والكل اصطف ضد الفلسطينين بشكل لايصدق      البنتاغون: الولايات المتحدة مستمرة في تدريب قوى أمنية "محلية" في سوريا      القدس تصرخ.....فهل من مجيب...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس صبحي غندور*      بعد التقارير عن موافقة السعوديّة على استخدام إسرائيل أجوائها لضرب إيران والإعلان عن خطٍّ مُباشرٍ من تل أبيب للرياض لنقل الحجاج: محادثات لنقل الإسرائيليين للهند عبر المملكة      عوض حمود // ترامب ينطق وعد بلفور الثاني بعد مئة عام على وعد بلفور الاول      طلال ناجي للميادين: بحثنا مع نصر الله استراتيجية مشتركة لمواجهة إسرائيل      د/ إبراهيم أبراش خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة      دعا لمنع تشكيل هامش أمن لإسرائيل..خامنئي: فلسطين تتعرض لـ "مؤامرة الصمت"      تصرفات وسلوكيات ترامب “ترهق” المؤسسة العريقة في وزارة “الخارجية” وضجر وإرتباك في المجتمع الدبلوماسي .      هارتس: ترامب كـ"المخرب الانتحاري الذي يطلق عدة عبوات متفجرة وستنفجر في وجه إسرائيل      هل تشنّ تركيا الحرب على عفرين في شمال سوريا      بعد إخفاق” التمكين الشرعي” في سورية والعراق: ليبيا “نقطة جذب” متقدمة وملاذ آمن لمئات”الجهاديين”..تسهيلات أمريكية وتواطؤ ” إستخباري” والمئات من كوادر القاعدة وداعش دخلوا “أرض الجهاد الجديد”      لافروف: إقامة منطقة يسيطر عليها مقاتلون تدعمهم أمريكا قد يؤدي لتقسيم سوريا ونطلب من واشنطن توضيحا بشأن تشكيل القوة الحدودية      ميلادك عبد الناصر.. ميلاد أمة ومستقبل واعد زياد شليوط      من لحّود إلى عبد الناصر: ستبقى رمزاً نادراً ونطمئنك أن الشعلة ما زالت مضيئة      المجلس المركزي يكلف اللجنة التنفيذية تعليق الاعتراف بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين ويعتبر اتفاقية أوسلو منتهية ويطلب وقف التنسيق الأمني..      المقداد للميادين: القوة الأمنية الأميركية ستفشل والجيش السوري وحلفاؤه بالمرصاد      مسؤول فلسطيني يكشف: خلافات حادة في اجتماعات المجلس المركزي على قضايا جوهرية     
ملفات اخبارية 
 

هنية يتعهد باسقاط وعد ترامب ويدعو للاسراع في المصالحة صور: جماهير حاشدة تشارك في مهرجان انطلاقة حماس بغزة

2017-12-14
 

 احيت حركة حماس اليوم ذكرى انطلاقتها الثلاثين في ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة وسط حضور جماهيري حاشد امتلأت فيه ساحة الكتيبة قبيل بدء المهرجان.

وحمل مهرجان حماس عنوان "المقاومة قرارنا والوحدة خيارنا"، حيث أظهرت المنصة الرئيسية صورة كبيرة لمدينة القدس كتب عليها "القدس عاصمة فلسطين" وبجانبها ملثم من كتائب القسام الجناح العسكري للحركة ويحمل بيده العلم الفلسطيني وباليد الأخرى قطعة سلاح.

كما وضعت في المنصة الرئيسية صورة كبيرة لمؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين وعدد من قياداتها الشهداء والأسرى وكذلك من القيادات الحالية.

 

وحضر قيادات من مختلف الفصائل الفلسطينية إلى المهرجان الذي تقوم قوات الأمن الحكومية بتأمينه بشكل كامل.

ولوحظ أن المهرجان بدأ بأغاني ثورية وطنية قديمة، إلى جانب فرقة دبكة شعبية ترتدي اللباس العسكري تؤدي فقرات تناسب تلك الأغاني الوطنية.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: "إن أهلنا في القدس أسقطوا قرارات نتنياهو في معركة البوابات مرةً ومرة، وسجدوا بجباههم على بلاط شوارع القدس وعلى بوابات المسجد الأقصى المبارك، إن شعبنا في القدس إذا كانوا لوحدهم ومن وقف معهم من إخوانهم في ال 48 والضفة، إن كانوا وحدهم مرغوا أنف نتنياهو وكسروا قراره ودخلوا الأقصى منتصرين، ألا نستطيع نحن كشعب وأمة كل الامة أن نسقط قرار ترامب، نعم قادرون".

وبشأن قرار ترامب الأخير قال هنية: "نعم هذا القرار أو الوعد المشؤوم الذي لا يقل خطورة عن وعد بلفور، أقول متوكلا على الله القوي الجبار؛ أن هذا الجيل الفلسطيني العربي المسلم لن يسجل على نفسه أنه مرر هذا الوعد المشؤوم بحق القدس، هل تقبلون أن يسجل عليكم أن القدس ضاعت في عهدكم".

وأضاف: "لا يوجد بشر في العالم يمكن أن ينتزع منا قدسنا، لا يمكن لكائن من كان أن يغير هوية قدسنا، لا يمكن لأي قوة عظمى وسطى صغرى أن تمنح القدس للمحتل، لا وجود لشيء اسمه دولة إسرائيل لتكون له عاصمة اسمها القدس".

وقال :"اليوم ننطلق من موقع القوة وموقع الصلابة من أجل أن نحقق هدفا مهما في معركتنا مع الإدارة الأميركية والاحتلال الصهيوني؛ وهو إرغام الإدارة الأميركية للتراجع عن قرارها الظالم وكسر الموقف الأميركي وأقول متوكلا على الله ثم على أبناء شعبنا وأبناء أمتنا وأحرار العالم:: أننا سنسقط قرار ترامب للأبد".

وتابع: "إن حركة حماس هي امتداد طبيعي لمشروع المقاومة والصمود على أرض فلسطين".

وأضاف هنية: "في هذا اليوم الأغر الذي نحتفل به بالذكرى الثلاثين لانطلاقة حماس على هذه الأرض المباركة، فإنني أتوجه بالتحية لكل ابناء شعبنا في كافة اماكن تواجدهم، وأحيي كل المشاركين في هذا المهرجان، وأخص بالذكر إخواننا في قيادات الفصائل الوطنية والإسلامية وكل شرائح مجتمعنا الفلسطيني التي تحتشد اليوم على أرض الكتيبة".

وتابع حديثه: "هذا الحضور الوطني المميز الذي يشارك حماس في احتفالاتها بيومها الأغر هو دليل على أن حركة حماس هي امتداد طبيعي لمشروع المقاومة والصمود على أرضنا فلسطين، هي امتداد لكل هذا الجهاد والمقاومة المباركة التي انطلقت على ارضنا منذ بداية القرن الماضي وحملها قوى وفصائل من ابناء شعبنا الفلسطيني سبقت حماس ومضت مع حماس وستمضي مع حماس نحو تحرير الأرض والإنسان".

وقال "إن هذا الحشد الوطني العظيم لهو دليل على ان انطلاقة حركة بحجم حركة حماس بما تحمل من هوية ومبادئ وثبات وعنفوان هو إضافة نوعية لمسيرة شعبنا ولمسيرة فصائلنا المجاهدة المقاومة، وها نحن نحتفل اليوم وبهذه الذكرى والجماهير الحاشدة تحتفل اليوم بهذه الذكرى ونحن نعيش الزلزال السياسي الذي اراد ترامب إحداثه في قدسنا وأقصانا لنؤكد بأن الانطلاقة كانت من أجل القدس والمقاومة، من أجل القدس الجهاد".

و قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن انطلاقة حماس شكلت نقلة نوعية للنضال الفلسطيني مع فصائل المقاومة.

وأكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية في كلمة نيابة عن القوى والفصائل الفلسطينية أن حماس قدمت منذ انطلاقتها خيرة قادتها الشهداء في خدمة الأهداف التحررية، مؤكدا أن حماس كانت دوما تمتلك القدرة على تجديد دمائها وبناء ذاتها. وفي رسالته الى حركة حماس قال مزهر" واصلوا هجوم المصالحة وتمسكوا باتفاقياتها وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها ونحن في القوى الوطنية شكلنا لجنة وطنية لمتابعة ومراقبة تنفيذ اتفاق المصالحة ولن نسمح بالتراجع عنها". وأكد مزهر أن الشعب الفلسطيني يعيش لحظات سياسية مفصلية ومصيرية في الساحة الفلسطينية، مبينا أن مهرجان حماس يتزامن مع حراك قومي ووطني تمسكا بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين، مؤكدا ان قرار ترامب بشأن القدس يؤكد عداء الولايات المتحدة للشعب الفلسطيني. وقال مزهر باسم القوى الوطنية الفلسطينية أنها ترى في قرار ترامب بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني واضاف:"ومن هنا ندعو عقد اجتماع قيادي وطني عاجل يضم الأمناء العامين للفصائل الوطنية والإسلامية للاتفاق على إستراتيجية وطنية تقود نضالاتنا وتوحد طاقاتنا وتفتح خياراتنا باتجاه انتفاضة شعبية كاملة لمواجهة القرار الأمريكي وكافة المخططات التي تستهدف قضيتنا وثوابتنا الوطنية". ودعا مزهر السلطة الى الوقف على رهانات التسوية واستخلاص الدروس داعيا الرئيس ابو مازن الى ترجمة خطابه في القمة الإسلامية الى إجراءات وأفعال صادمة للاحتلال بالتحلل من اتفاقيات اوسلوا والخلاص من التزاماتها السياسية والأمنية والاقتصادية وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال. وفي موضوع التمكين، أكد مزهر ان تمكين الحكومة يكون بتمكين المواطن من حقوقه المدنية الوظيفية مجددا موقف الفصائل بضرورة العودة عن خطيئة الاجراءات والعقوبات المفروضة على القطاع فورا وحل الأزمات العالقة. واكد مزهر على اهمية اعادة ترتيب البيت الفلسطيني من خلال عقد المجلس الوطني بمشاركة حركتي حماس والجهاد مشددا ان قوة حماس هي قوة للجميع. وأضاف:"تعالوا لنتحود ونعلي راية الوطن خفاقة ونجسد الوحدة الوطنية قولا وفعلا".

 
تعليقات