أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 19
 
عدد الزيارات : 33693627
 
عدد الزيارات اليوم : 2588
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف      مُحلّل إسرائيليّ: “لا مُستقبل لليهود في فلسطين فهي ليست أرضًا بلا شعب وفق الكذبة التي اخترعتها الصهيونيّة بمكرٍ ويجب توديع الأصدقاء والانتقال لأمريكا أوْ ألمانيا”      مُستشرِق إسرائيليّ: اغتيال خاشقجي جعل السعوديّة “الولد الشرير” بالشرق الأوسط ودمرّ دفعةً واحدةّ صورة بن سلمان المُتهوِّر وسبّبّ خيبة أمل كبيرةً في واشنطن وتل أبيب      "سي إن إن" ترجح توجه السعودية لتبني رواية مقتل خاشقجي عن طريق استجواب خاطئ      هل سيلجأ بن سلمان لل" حضن" الروسي هرباً من عقوبات ترامب..؟؟ بقلم : - راسم عبيدات      د/ إبراهيم أبراش نظام فدرالي بديل عن الانفصال      إسرائيل تعيد طائرات "إف – 35" إلى العمل بعد الانتهاء من فحصها      السعودية تهدّد بالردّ على أي عقوبات قد تفرض عليها بسبب قضية اختفاء الصحافي جمال خاشقجي إثر مراجعة لقنصليتها في اسطنبول قبل حوالى أسبوعين      قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..      " الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سوريا      مصادر رفيعة بتل أبيب: السياسة الإسرائيليّة بالنسبة لغزّة تتسّم بالبلبلة وستُواصِل ابتلاع الضفادع وتهديدات ليبرمان ونتنياهو فارغة وبدون رصيدٍ ومُنفّذ عملية “بركان” ما زال حرًا      د.سمير خطيب // ما بين الشوفينية وعقدة النقص القومية !!!!!!      نتنياهو : يبدو ان حماس لم تستوعب الرسالة و يهدد غزة بضربة عسكرية قوية جدا     
ملفات اخبارية 
 

هنية يتعهد باسقاط وعد ترامب ويدعو للاسراع في المصالحة صور: جماهير حاشدة تشارك في مهرجان انطلاقة حماس بغزة

2017-12-14
 

 احيت حركة حماس اليوم ذكرى انطلاقتها الثلاثين في ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة وسط حضور جماهيري حاشد امتلأت فيه ساحة الكتيبة قبيل بدء المهرجان.

وحمل مهرجان حماس عنوان "المقاومة قرارنا والوحدة خيارنا"، حيث أظهرت المنصة الرئيسية صورة كبيرة لمدينة القدس كتب عليها "القدس عاصمة فلسطين" وبجانبها ملثم من كتائب القسام الجناح العسكري للحركة ويحمل بيده العلم الفلسطيني وباليد الأخرى قطعة سلاح.

كما وضعت في المنصة الرئيسية صورة كبيرة لمؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين وعدد من قياداتها الشهداء والأسرى وكذلك من القيادات الحالية.

 

وحضر قيادات من مختلف الفصائل الفلسطينية إلى المهرجان الذي تقوم قوات الأمن الحكومية بتأمينه بشكل كامل.

ولوحظ أن المهرجان بدأ بأغاني ثورية وطنية قديمة، إلى جانب فرقة دبكة شعبية ترتدي اللباس العسكري تؤدي فقرات تناسب تلك الأغاني الوطنية.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: "إن أهلنا في القدس أسقطوا قرارات نتنياهو في معركة البوابات مرةً ومرة، وسجدوا بجباههم على بلاط شوارع القدس وعلى بوابات المسجد الأقصى المبارك، إن شعبنا في القدس إذا كانوا لوحدهم ومن وقف معهم من إخوانهم في ال 48 والضفة، إن كانوا وحدهم مرغوا أنف نتنياهو وكسروا قراره ودخلوا الأقصى منتصرين، ألا نستطيع نحن كشعب وأمة كل الامة أن نسقط قرار ترامب، نعم قادرون".

وبشأن قرار ترامب الأخير قال هنية: "نعم هذا القرار أو الوعد المشؤوم الذي لا يقل خطورة عن وعد بلفور، أقول متوكلا على الله القوي الجبار؛ أن هذا الجيل الفلسطيني العربي المسلم لن يسجل على نفسه أنه مرر هذا الوعد المشؤوم بحق القدس، هل تقبلون أن يسجل عليكم أن القدس ضاعت في عهدكم".

وأضاف: "لا يوجد بشر في العالم يمكن أن ينتزع منا قدسنا، لا يمكن لكائن من كان أن يغير هوية قدسنا، لا يمكن لأي قوة عظمى وسطى صغرى أن تمنح القدس للمحتل، لا وجود لشيء اسمه دولة إسرائيل لتكون له عاصمة اسمها القدس".

وقال :"اليوم ننطلق من موقع القوة وموقع الصلابة من أجل أن نحقق هدفا مهما في معركتنا مع الإدارة الأميركية والاحتلال الصهيوني؛ وهو إرغام الإدارة الأميركية للتراجع عن قرارها الظالم وكسر الموقف الأميركي وأقول متوكلا على الله ثم على أبناء شعبنا وأبناء أمتنا وأحرار العالم:: أننا سنسقط قرار ترامب للأبد".

وتابع: "إن حركة حماس هي امتداد طبيعي لمشروع المقاومة والصمود على أرض فلسطين".

وأضاف هنية: "في هذا اليوم الأغر الذي نحتفل به بالذكرى الثلاثين لانطلاقة حماس على هذه الأرض المباركة، فإنني أتوجه بالتحية لكل ابناء شعبنا في كافة اماكن تواجدهم، وأحيي كل المشاركين في هذا المهرجان، وأخص بالذكر إخواننا في قيادات الفصائل الوطنية والإسلامية وكل شرائح مجتمعنا الفلسطيني التي تحتشد اليوم على أرض الكتيبة".

وتابع حديثه: "هذا الحضور الوطني المميز الذي يشارك حماس في احتفالاتها بيومها الأغر هو دليل على أن حركة حماس هي امتداد طبيعي لمشروع المقاومة والصمود على أرضنا فلسطين، هي امتداد لكل هذا الجهاد والمقاومة المباركة التي انطلقت على ارضنا منذ بداية القرن الماضي وحملها قوى وفصائل من ابناء شعبنا الفلسطيني سبقت حماس ومضت مع حماس وستمضي مع حماس نحو تحرير الأرض والإنسان".

وقال "إن هذا الحشد الوطني العظيم لهو دليل على ان انطلاقة حركة بحجم حركة حماس بما تحمل من هوية ومبادئ وثبات وعنفوان هو إضافة نوعية لمسيرة شعبنا ولمسيرة فصائلنا المجاهدة المقاومة، وها نحن نحتفل اليوم وبهذه الذكرى والجماهير الحاشدة تحتفل اليوم بهذه الذكرى ونحن نعيش الزلزال السياسي الذي اراد ترامب إحداثه في قدسنا وأقصانا لنؤكد بأن الانطلاقة كانت من أجل القدس والمقاومة، من أجل القدس الجهاد".

و قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن انطلاقة حماس شكلت نقلة نوعية للنضال الفلسطيني مع فصائل المقاومة.

وأكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية في كلمة نيابة عن القوى والفصائل الفلسطينية أن حماس قدمت منذ انطلاقتها خيرة قادتها الشهداء في خدمة الأهداف التحررية، مؤكدا أن حماس كانت دوما تمتلك القدرة على تجديد دمائها وبناء ذاتها. وفي رسالته الى حركة حماس قال مزهر" واصلوا هجوم المصالحة وتمسكوا باتفاقياتها وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها ونحن في القوى الوطنية شكلنا لجنة وطنية لمتابعة ومراقبة تنفيذ اتفاق المصالحة ولن نسمح بالتراجع عنها". وأكد مزهر أن الشعب الفلسطيني يعيش لحظات سياسية مفصلية ومصيرية في الساحة الفلسطينية، مبينا أن مهرجان حماس يتزامن مع حراك قومي ووطني تمسكا بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين، مؤكدا ان قرار ترامب بشأن القدس يؤكد عداء الولايات المتحدة للشعب الفلسطيني. وقال مزهر باسم القوى الوطنية الفلسطينية أنها ترى في قرار ترامب بمثابة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني واضاف:"ومن هنا ندعو عقد اجتماع قيادي وطني عاجل يضم الأمناء العامين للفصائل الوطنية والإسلامية للاتفاق على إستراتيجية وطنية تقود نضالاتنا وتوحد طاقاتنا وتفتح خياراتنا باتجاه انتفاضة شعبية كاملة لمواجهة القرار الأمريكي وكافة المخططات التي تستهدف قضيتنا وثوابتنا الوطنية". ودعا مزهر السلطة الى الوقف على رهانات التسوية واستخلاص الدروس داعيا الرئيس ابو مازن الى ترجمة خطابه في القمة الإسلامية الى إجراءات وأفعال صادمة للاحتلال بالتحلل من اتفاقيات اوسلوا والخلاص من التزاماتها السياسية والأمنية والاقتصادية وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال. وفي موضوع التمكين، أكد مزهر ان تمكين الحكومة يكون بتمكين المواطن من حقوقه المدنية الوظيفية مجددا موقف الفصائل بضرورة العودة عن خطيئة الاجراءات والعقوبات المفروضة على القطاع فورا وحل الأزمات العالقة. واكد مزهر على اهمية اعادة ترتيب البيت الفلسطيني من خلال عقد المجلس الوطني بمشاركة حركتي حماس والجهاد مشددا ان قوة حماس هي قوة للجميع. وأضاف:"تعالوا لنتحود ونعلي راية الوطن خفاقة ونجسد الوحدة الوطنية قولا وفعلا".

 
تعليقات