أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 33182001
 
عدد الزيارات اليوم : 331
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   نصر الله: المقاومة اليوم أقوى من الجيش الإسرائيلي ومحور المقاومة سيخرج من سورية قريبا وما يجرى منذ 7 سنوات حرب تموز أخرى لتحقيق أهداف الأميركيين      اجتماع للمركزي .....أم اجتماع لحركة فتح..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع //وقفات على مفارق لجنة المتابعة والمظاهرة والعرب الدّروز      أزمة الليرة التركيّة بعيونٍ إسرائيليّةٍ: أردوغان يطمح للإثبات بأنّ بلاده ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى لا الأمريكيّة ولا الروسيّة ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ      الأمم المتحدة: ما بين 20 و30 ألف مقاتل في داعش لا يزالون في سوريا والعراق      علي حسن خليل للميادين: حرب تموز قلبت الصورة وأحدثت أزمة في "إسرائيل"      طيار أمريكي ينتقم من زوجته بطريقة غريبة      طِهران تُعاقِب العبادي وتَرفُض استقباله لأنّه وَقَف في خَندَق الحِصار الأمريكيّ ضِدّها.      اجتماع بين نتنياهو والسيسي قبل شهرين في القاهرة لبحث التسوية في غزة      اردوغان يعلن ان الحكومة في حالة نفير عام وتركيا “ستقاطع” الأجهزة الإلكترونية الأميركية ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة      معاريف: "بينيت" قدّم خطة للكابينت لمهاجمة حماس.. هذه تفاصيلها      الجنود الأتراك في شمال سوريا يسهلون تهريب الفارين مقابل بدل تحدده جنسياتهم      القسام للاحتلال: أي عمل غبي سيكلفك دمارًا وألمًا لا تطيقه وسيكون شيئًا لم تعرفه من قبل      ممثل السيّد خامنئي في العراق: موقف العبادي من العقوبات انهزام وتآمر      السلط : الأردن يعلن انتهاء العملية الأمنية ضد خلية إرهابية في السلط      كيف انفتح في الأردن “عداد الدّم”؟.. قراءة في الأحداث الأخيرة وأبعادها الإعلامية والعملياتية والاستخبارية: نهج الشفافية يثبت نفسه مجدداً كخيار آمن..      مع هبوط الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد..إردوغان يجدد التلويح بالبحث عن حلفاء جدد      حمدونة : الإعتقال الإداري جرح نازف يستوجب ايقاظ الضمير الانسانى       "هآرتس": الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تحضّر لاغتيال قادة في حماس في قطاع غزة      إطلاق صاروخ باليستي على معسكر للجيش السعودي في جيزان السعودية      آلاف الفلسطينيين يتظاهرون ضد قانون القومية في تل أبيب والاحتلال يستهدف سفن كسر الحصار      : المحامي محمد احمد الروسان // واشنطن ونشر سلطتها القضائية خارج حدودها لا صداقة ولا عدواة في الجغرافيا السياسية الأشتباك الروسي الأمريكي السيبراني في المنطقة      هل أصبحت الخيانة وجهة نظر؟ رحم الله أبا إياد "صلاح خلف" // بقلم: الدكتور/ أيوب عثمان      إلغاء الميثاق الوطني تفريط بالحقوق والثوابت الوطنية والقومية والدينية د.غازي حسين      الجبهة الشعبيّة: النظام السياسيّ الفلسطينيّ بات أشبه بحكم الحزب الأوحد وسنُقاطِع جلسة المركزيّ المُقبلة وغزّة قلعة وطنية عصيّة على الكسر      الشرطة الأردنية تنتشل جثث ثلاثة متشددين وتضبط أسلحة آلية خلال عملية "مستمرة"      دمرنا المئات من أهداف حماس نتنياهو : نحن بصدد مواجهة عسكرية شاملة مع غزة      نشر القبة الحديدية في تل ابيب.. جيش الاحتلال يستدعي جزء من قوات الاحتياط وهو مستعد لعملية برية وينتظر الاوامر      ارتفاع عدد شهداء مسيرة العودة إلى 3 إضافة لمئات الإصابات      الدفاعات الجوية السورية تسقط طائرة إسرائيلية مسيّرة غربي دمشق     
ملفات اخبارية 
 

الحريري يتراجع عن استقالته.. وعون: موقف لبنان كان موقف مواجهة

2017-12-05
 

رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري يعود عن استقالته ويتلو بياناً وزارياً يؤكد خلاله على اعتماد حكومته سياسة النأي بالنفس عن أزمات المنطقة والشؤون الداخلية للدول العربية. والرئيس اللبناني ميشال عون يعرض في كلمة له بالتفصيل المواقف والاتصالات سواء على الصعيد الداخلي أم مع السلك الدبلوماسي لتأمين عودة الحريري.

شكر مجلس الوزراء الحريري على عودته عن الاستقالة

 

طوى لبنان صفحة استقالة رئيس حكومته سعد الحريري بعد شهر على إعلانه هذه الاستقالة الملتبسة من الرياض في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ورفض الرئيس اللبناني ميشال عون هذه الاستقالة مطالباً مع سائر القوى اللبنانية عودة الحريري من الرياض.

مجلس الوزراء اللبناني انعقد اليوم الثلاثاء برئاسة الرئيس العماد ميشال عون، وحضور الحريري في قصر بعبدا، يشير إلى انتهاء الأزمة الحكومية التي بدأت مع إعلان الحريري استقالته من العاصمة السعودية الرياض.

وبعد انتهاء الجلسة الحكومية تلا الرئيس الحريري بياناً أعلن خلاله التزام الحكومة اللبنانية بـ خطاب القسم الرئاسي الذي تلاه عون في 31 تشرين الأول/ أكتوبر 2016 في المجلس النيابي يوم انتخابه رئيساً للجمهورية.

رئيس الحكومة أكد أن لبنان سيعتمد سياسة خارجية مستقلّة، مشيراً إلى التزام الحكومة النأي بنفسها عن أية صراعات أو نزاعات بالإضافة إلى الشؤون الداخلية للدول العربية، مشيراً إلى أن "حزب الله مصنّف إرهابي في دول الخليج، ويجب علينا تجنيب دخول بلدنا في صراعات المنطقة ويجب أن نحافظ على استقرارنا". وأكد أن هذا الأمر يهدد مصالح لبنان وخصوصاً مصالح اللبنانيين الذين يعملون في الخليج".

وأشار الحريري إلى أن "رفض الانجرار خلف شعارات أريد من خلالها استدراج الفوضى إلى البلد"، معتبراً أن مصلحة لبنان تكمن في "حماية العلاقة التاريخية مع السعودية".

وقال إن "التطورات بالمنطقة توحي بوجود موجة جديدة من الصراع.. ربما الصراع صار بنهاية الشوط، وعلى خط النهاية ولا بيجوز أن يسقط لبنان بهذه الموجة".

ودعا رئيس الحكومة إلى "العمل لتجنيب البلاد صراعات المنطقة والمحافظة على الاستقرار"، لافتاً إلى "ضرورة عدم التدخل في شؤون دول شقيقة أو صديقة أو التهجم عليها في وسائل الإعلام"، قائلاً"علينا أن نضع مصالح لبنان واللبنانيين أولاً، وأن نعلن قرارنا بالنأي بالنفس قولاً وفعلاً".

وأضاف "إذا كنا نرفض أن تتدخل أي دولة في شؤون لبنان فلا يجوز بالتالي لأي فريق لبناني أن يتدخل في شؤون الدول العربية وخصوصاً دول الخليج، إذ أن مصلحتنا تكمن في حماية علاقاتنا التاريخية مع كل الدول"، مشدداً "لن أقبل أن يضحي أحد باستقرار البلاد مهما كانت الظروف، وحماية لبنان تبقى فوق كل اعتبار". 

وختم رئيس الحكومة اللبنانية قائلاً إن "الإدارة الأميركية على مشارف إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وهذا التطور ستكون له انعكاسات وفي حال حصوله، سيكون للحكومة اللبنانية موقف واضح، في إطار الموقف العربي الجامع الذي يؤكد على حق الشعب الفلسطيني بدولة مستقلة له".

 


عون : الهم كان استيعاب الوضع في الداخل وتأمين عودة الحريري

 

وقبل الإعلان عن البيان الحكومي تحدث الرئيس عون في مستهلّ الجلسة عارضاً بالتفصيل المراحل التي قطعتها الأزمة بعد استقالة الحريري، وشرح بالتفصيل المواقف والاتصالات سواء على الصعيد الداخلي، أم مع السلك الدبلوماسي، مشيراً إلى أن الهم كان "استيعاب الوضع في الداخل وتأمين عودة الحريري.

ولفت عون إلى مروحة التشاور التي قام بها مع جميع الفرقاء وقادة دول العالم، وقال إن"موقفنا في الأزمة الأخيرة انطلق من عدم قبولنا بأن تمسّ أي سلطة في العالم كرامتنا لأننا نعتبر أن لا وطن صغيراً ولا وطن كبيراً، بل الكل يجب أن يكون متساوياً بالعزة والكرامة". واكد عون أن "موقف لبنان كان موقف مواجهة لما حصل، وأن وحدة اللبنانيين تبقى الأساس لحماية الاستقرار بالبلاد".
بدوره شكر الحريري الرئيس عون على إدارته الحكيمة للأزمة والجهود التي شاركت فيها مكونات الحكومة لحماية الاستقرار. وعرض لعودته إلى لبنان، ولقائه بالرئيس عون، وعرضه عليه الاستقالة، ومن بعدها تجاوبه مع التريث للافساح بالمجال أمام الجهود لحماية البلد.
وقال الحريري "نحن كحكومة مسؤولون عن حماية البلد من المخاطر التي تواجهه"، آملاً أن "تشكل الجلسة فرصة جديدة للتعاون وحماية لبنان لاسيما وأن المنطقة تغلي والأمر يحتاج منّا أن نتحمل المسؤولية لاسيما وأننا رفضنا جميعاً السير وراء شعارات تستهدف جر الفوضى إلى لبنان".

وجاء في بيان مجلس الوزراء أنّ "المجلس قرر التزام الحكومة في كل مكوّناتها بسياسة النأي بالنفس عن أي نزاعات أو صراعات أو حروب، وعن الشؤون الداخلية للدول العربية، حفاظاً على علاقات لبنان مع أشقائه العرب".

وأشار البيان إلى أن"مجلس الوزراء أكد بإجماع المكونات السياسية التزام بالبيان الوزاري قولاً وفعلاً والالتزام بما جاء في خطاب القسم للرئيس عون"، مشيراً إلى أنّ "الحكومة جددت التمسّك باتفاق الطائف ووثيقة الوفاق الوطني".

وعاد الحريري إلى بيروت بعد تدخلات دولية وعربية، وتريّث في تقديم استقالته، ومن ثم ربط عودته عنها بالتزام الحكومة اللبنانية بسياسة النأي بالنفس.

وكانت استقالة الحريري قد أثارت الكثير من الجدل السياسي في لبنان، خاصة أنها تمت بشكل مفاجئ من العاصمة السعودية.

 
تعليقات