أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 33673315
 
عدد الزيارات اليوم : 8745
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   د/ إبراهيم أبراش نظام فدرالي بديل عن الانفصال      إسرائيل تعيد طائرات "إف – 35" إلى العمل بعد الانتهاء من فحصها      السعودية تهدّد بالردّ على أي عقوبات قد تفرض عليها بسبب قضية اختفاء الصحافي جمال خاشقجي إثر مراجعة لقنصليتها في اسطنبول قبل حوالى أسبوعين      قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..      " الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سوريا      مصادر رفيعة بتل أبيب: السياسة الإسرائيليّة بالنسبة لغزّة تتسّم بالبلبلة وستُواصِل ابتلاع الضفادع وتهديدات ليبرمان ونتنياهو فارغة وبدون رصيدٍ ومُنفّذ عملية “بركان” ما زال حرًا      د.سمير خطيب // ما بين الشوفينية وعقدة النقص القومية !!!!!!      نتنياهو : يبدو ان حماس لم تستوعب الرسالة و يهدد غزة بضربة عسكرية قوية جدا      صحيفة: القاهرة تتحرك لمنع عقوبات عباس بعد تلويح "حماس" بـ "انفجار" في غزة      روحاني: أمريكا تسعى إلى تغيير نظام الحكم في إيران      ترامب يبدي تشاؤمه إزاء مصير خاشقجي ويستثني بيع الأسلحة للرياض من أي إجراء ضدّها      المسيجية الصهيونية وصنع القرارات الأمريكية حول فلسطين د. غازي حسين       بأي معـيار يـتـم اخـتـيـار الـفـائـزيـن بـجائزة نوبل ؟! الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين      الجيش اليمني يحبط زحفين متزامنيين لقوات التحالف السعودي في الدُرَيْهمي      ترامب يتعهد بـ”عقاب صارم” حال ثبوت صلة السعودية باختفاء خاشقجي المفقود منذ بداية هذا الشهر      هل يمكن اعتبارها جزءا من "صفقة القرن"... خطة جديدة للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين      ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم      جمال خاشقجي نار ألهبت الهشيم بسام ابو شريف      الشباب العربي.. محنة الحاضر وغموض المستقبل! صبحي غندور*      تسريب العقارات المقدسية ...وضرب الحالة المعنوية بقلم :- راسم عبيدات      تم وضع اجزاء من جسده في حقائب ..صحيفة تركية: العتيبي في حالة فزع واغتيال خاشقجي بدأ بحضوره ومن ثم قتله وتقطيعه      صحيفة: حماس طلبت في القاهرة ضمانات بعدم تورط الرئيس عباس في صفقة القرن      سفيرا إسرائيل دريمر والإمارات العتيبة جنبًا إلى جنبٍ في مؤتمرٍ أمنيٍّ داعمٍ لتل أبيب عُقِد بواشنطن وكان مفتوحًا أمام الإعلام      واشنطن بوست : انقرة تملك تسجيلات صوتية وفيديو حول استجواب الصحافي السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول وتعذيبه ثم قتله قبل ان يتم قطع اطرافه      اختفاء الصحافي “خاشقجي”..بريطاني وأمريكي ينسحبان من مشاريع اقتصادية سعودية .. وتعليق المحادثات مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي      متى نوقف العنف وأعمال القتل؟ زياد شليوط      قلوب حائرة / رشا النقيب      نيويورك تايمز : خاشقجي قتل بعد ساعتين وقطّع جسده بمنشار      زيادة الكهرباء الى 8 ساعات يوميا اذاعة جيش الاحتلال : اتفاق الوقود القطري يتضمن وقف المسيرات والبالونات الحارقة فورا      هآرتس: الجيش الاسرائيلي يرى أنه لا مبرر لمواجهة واسعة بغزة رغم المسيرات     
ملفات اخبارية 
 

شهادة أخرى على دفء العلاقات: سفير تل أبيب بواشنطن يُشيد بوليّ العهد السعوديّ على شجاعته وجرأته وسلفه يؤكّد: ‏لم تعُد إسرائيل ضدّ العرب بعد اليوم

2017-12-05
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

شهادة أخرى على دفء العلاقات: السفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة، رون درمر، يتحدث ويمدح ولي العهد السعودي، بن سلمان على الشجاعة والجرأة اللتين أظهرهما عند تنفيذ الإصلاحات الداخلية في المملكة

قال سفير إسرائيل في الولايات المتحدة، رون درمر، (2009-2013) أقوالاً مثيرةً للدهشة الليلة الماضية، أثناء مقابلة له مع مجلة “بوليتيكو” الأمريكية ‎ “The Global Politico”مشيدًا بولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وتطرقت المقابلة مع درمر إلى عملية السلام في الشرق الأوسط التي تسعى إلى تعزيز الرئيس ترامب ومستشاره وصهره جاريد كوشنير. وخلال المقابلة، أوضح درمر أنّه وفقًا للمفهوم الإسرائيليّ، فإنّ محادثات السلام يجب أنْ تستند إلى نافذة الفرص لتوسيع التعاون مع جيران إسرائيل العرب، لا سيّما مع ولي العهد السعودي الشاب.

وفي المقابلة، أشاد درمر ببن سلمان لافتًا إلى أنّ الأخير جدير بالثناء بفضل الشجاعة والجرأة اللتين أظهرهما عند تنفيذ الإصلاحات الداخلية، مثل، منح رخص القيادة للسعوديات بعد سنوات كان يحظر عليهن فيها القيادة.

كما أشار إلى خطاب ألقاه بن سلمان في السعودية مؤخرًا، تحدث فيه عن أهمية مكافحة التطرّف والعودة إلى الإسلام الذي كان قائمًا قبل عام 1979 وقبل ظهور القوى المتطرفة. ووفق أقواله: تحدّث ولي العهد عن العودة إلى نوع آخر من الإسلام وهو الإسلام المعتدل كما كان في الماضي. وهو تصريح هام جدًا لوريث العرش السعوديّ، بحسب أقواله.

وأضاف درمر: بصفتي شخص ينظر من الخارج، تبدو أعمال (بن سلمان) مثيرة للإعجاب بشكلٍ خاصٍّ. ففي الصراع بين التقدّم والقرون الوسطى، من الواضح أنّ وريث العرش يختار الحداثة.

ومن ثمّ تطرق إلى جهة أخرى قد تنجح في إعادة محادثات السلام في الشرق الأوسط إلى جدول الأعمال وهو العدو المشترك بين السعودية وإسرائيل في المنطقة وهو إيران طبعًا. قال درمر في هذا السياق: أرى الآن فرصة لم تكن موجودة سابقًا. وفي المقابل، يرى العديد من الدول التي اعتقدت أنّ إسرائيل عدو أنها أصبحت حاليًا شريكًا محتملاً للتعامل مع التحديات الأمنية الرئيسيّة، على حدّ تعبيره.

وكان دريمر قد قال إنّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لم يقصد الحطّ من كرامة الرئيس الأمريكيّ باراك أوباما عند استجابته لدعوة رئيس مجلس النواب جون باينر إياه لإلقاء خطابه أمام الكونغرس، وأوضح السفير دريمر في تصريحات صحفية أنه لم يُطلع مسبقًا الإدارة الأمريكيّة على دعوة نتنياهو لإلقاء الخطاب إذ قيل له إنّ رئيس مجلس النواب سيقوم بذلك.

على صلةٍ بما سلف، كتب دبلوماسي ومؤرخ إسرائيلي تعليقا على صفحته في تويتر تناول فيه القرار الذي فرضته دول عربية بينها السعودية والأمارات بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، في حين لم يصدر حتى اللحظة موقف رسمي عن الحكومة الإسرائيلية.

ونشر السفير الإسرائيلي السابق في واشنطن ونائب رئيس الحكومة للشؤون الدبلوماسية مايكل أورين على تويتر قائلاً: “خط جديد يرسم في رمل الشرق الأوسط، ‏لم تعد إسرائيل ضد العرب بعد اليوم، بل إسرائيل والعرب ضد الإرهاب الممول من قطر”.

 وكان أورين، قال قبيل زيارة ترامب الأخيرة إلى المنطقة إن نتنياهو يسعى لإقناع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة على إيران بسبب برنامجها الصاروخى الباليستى ورعاية الإرهاب”.

وشبّه حينها زيارة ترامب إلى المنطقة لـ”لحظة هاري القذر”، وهو فيلم أمريكي يعود إنتاجه لعام 1971، يتقمص دول البطولة رجل شرطة في مطاردة سفاحين بطريقته الخاصة.

في السياق عينه، في كتاب “حليف: رحلتي عبر الانقسام الأمريكيّ-الإسرائيليّ” للسفير الإسرائيليّ السابق لدى واشنطن مايكل أورين تكشّف ما يلي: من بين الامتيازات الخاصّة بسفير إسرائيل لدى واشنطن القدرة على لقاء شخصياتٍ عربيّةٍ ودبلوماسيين عرب بشكلٍ غير رسمي، وبعيدًا عن الأنظار.

وأضاف قائلاً: بغضّ النظر عن السفير السعودي الذي شكّل استثناءً ملحوظًا، كان كل نظرائي العرب تقريبًا على استعداد للتحدث. وقد كان هؤلاء الأشخاص استثنائيين، وتمّ تعيينهم فقط لقدرتهم على التفوق في الدوائر الأمريكيّة، على حدّ تعبير أورين، الذي شغل منصبه عندما كان عادل الجبير، سفير الرياض في واشنطن، وهو الذي يتبوأ اليوم منصب وزير خارجيّة السعوديّة.

وكان وزير الأمن الإسرائيليّ أفيغدور ليبرمان، أعرب عن بالغ سعادته، لقطع السعودية والإمارات ومصر والبحرين، علاقتها الدبلوماسية مع دول قطر.

 واعتبر ليبرمان في تدوينةٍ على حسابه الناطق بالعربية في (فيسبوك) أنّ تصحيح التاريخ يأتي بهذا الموقف الرائع للسعودية والإمارات ومصر ضد قطر في ذكرى هزيمتهم يوم 5 حزيران 67 والعاشر من رمضان، عبر الحصار الدبلوماسيّ والبريّ والبحريّ والجويّ والاقتصاديّ لقطر راعية التطرف الإسلاميّ، وأضاف: اليوم بات معروفًا مَنْ هو الصديق والعدو للعرب، وفق زعمه.

 
تعليقات