أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان// فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 32763599
 
عدد الزيارات اليوم : 515
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الجيش السوري يفصل اللجاة عن درعا ويطوق "النصرة" شرقها      طائرة عسكرية إسرائيلية تستهدف بصاروخين مجموعة من مطلقي الطائرات والبالونات المشتعلة جنوب غزة دون وقوع إصابات      عميل الموساد الإسرائيلي في مخيم اليرموك تمكن من الفرار مع الحافلات رغم محاولات اعتقاله.. عمل لسنوات في المخيم بدعم من الاتحاد الأوربي وانشأ مركزا لدعم الشباب      هل ينجح مؤتمر نيويورك في سداد العجز المالي للأونروا ؟ علي هويدي*      أين مستشار الرئيس عباس لحقوق الإنسان من انتهاكاته لحقوق الإنسان؟! بقلم: الدكتور أيوب عثمان      البخيتي للميادين: مطار الحديدة محرر بالكامل وقوات التحالف في حالة انهيار واسعة      مسؤول اسرائيلي: " الصيف هو وقت رائع بالنسبة لنا لاجتياح قطاع غزة      العرب وفكر الهزيمة التاريخي.. مأزق البدايات وبشاعة النهايات.. المونديال مثالا// نورالدين الطويليع      قمع وإرهاب فى غزه…. قمع وإرهاب في رام الله // صابر عارف      محمود درويش لم يعتذر .. اما أنا فاعتذر! اعتذر عن خطيئة كولومبوس المميتة// ديانا فاخوري      فؤاد البطاينة// هل جاء نتنياهو لعمان يحمل مخطط صفقة القرن نيابة عن الأمريكيين..      تنفيذ قرار الحماية الدولية للشعب الفلسطيني...؟ د.هاني العقاد      د/ إبراهيم أبراش الانقسام وشماعة العقوبات على غزة      ما الذي تريده إدارة ترامب بالملفّ الفلسطيني؟! صبحي غندور*      النمر السوري الجنرال سهيل الحسن يقود قوات من الحرس الجمهوري الى جنوب سوريا والمسلحون يرفضون الاستسلام والانتقال الى ادلب      محللون اسرائيليون : الجيش قد يفاجئ حماس ويحتل غزة      صاروخ باليستي يستهدف قوات هادي والتحالف السعودي في جبهة الساحل الغربي      وسائل إعلام إسرائيلية عن مصدر "خاص": البحرين لا تعتبر إسرائيل عدواً      القصف بالقصف فصائل المقاومة: استهدفنا مواقع الاحتلال وتؤكد "قيادة العدو ستدفع ثمن العدوان"      غارات اسرائيلية على 25 هدفا بعزة والمقاومة ترد بقصف مستوطناته بعشرات الصواريخ      الحسيني: الاعتداء على الحدود سيعيد العراق إلى المواجهة مع إسرائيل إذا كانت هي المنفذة      {{دعوني أُغنّي}} شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح      عباس يعارض مبادرة أمريكية لإعادة إعمار قطاع غزة لهذه الاسباب ..      خبير عسكري: طائرات إسرائيلية قصفت قوات الحشد العراقية      معارك عنيفة جنوب مطار الحديدة وأنباء عن تدمير مبانيه ومدرجه بغارات التحالف السعودي      دمشق: توغل قوات أميركية وتركية بمحيط منبج عدوان متواصل على وحدة سوريا      ثمار الدعم الخليجي تتجلى ...ملك الأردن: مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي      الإسـتـخـفـاف بـذكـاء الـطـفـولـة الدكتور عـبد القادر حسين ياسين       لن يوقف الوهم العد التنازلى لانفجار غزة د. عبير عبد الرحمن ثابت      صحيفة تكشف "مفاجأة" محمد بن سلمان لزعيم جماعة "أنصار الله"     
ملفات اخبارية 
 

ليبرمان يؤكّد أنّ المُواجهة القادمة ستكون ضدّ حزب الله ولبنان وسوريّة وحماس والإعلام يقول إنّ جيش الاحتلال سيُعيد لبنان سنوات للوراء

2017-10-12
 

حرب نفسيّة أمْ دقّ طبول الحرب: ليبرمان يؤكّد أنّ المُواجهة القادمة ستكون ضدّ حزب الله ولبنان وسوريّة وحماس والإعلام يقول إنّ جيش الاحتلال سيُعيد لبنان سنوات للوراء

 

الجوقة كانت حاضرةً وجاهزةً. الإعلام العبريّ المُدجج بسلاح “الإجماع القوميّ الصهيونيّ” ردّدّ الكلمات عينها، تمامًا كما أرادت وزارة الأمن الإسرائيليّة: رفع سقف التهديدات ضدّ حزب الله، سوريّة، لبنان وحركة المُقاومة الإسلاميّة (حماس) في قطاع غزّة، والتأكيد على أنّ التناغم بين وزير الأمن، اليمينيّ المُتشدّد، أفيغدور ليبرمان، ورئيس هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال، الجنرال غادي آيزنكوط، وصل إلى أعلى مراحله في المسألة اللبنانيّة، وتحديدًا بضرورة تدميرها كليًّا في حرب لبنان الثالثة.

وهذه النظرية ليست جديدةً، فقد وضعها قبل عدّة سنوات الجنرال آيزنكوط، عندما كان قائدًا للمنطقة الشماليّة في جيش الاحتلال، حيث قال في مقابلةٍ أجرتها معه صحيفة (يديعوت أحرونوت)، إنّه في المُواجهة القادمة مع حزب الله، سيقوم الجيش الإسرائيليّ بتطبيق نظرية الضاحية الجنوبيّة في العاصمة بيروت، أيْ تدميرها بشكلٍ كاملٍ، على الدولة اللبنانيّة برّمتها، متوعدًا بإعادة لبنان سنواتٍ إلى الوراء.

الاثنان، أكّد مُحلل الشؤون العسكريّة في القناة الثانية بالتلفزيون العبريّ، روني دانئيل، يؤمنان بأنّ المُواجهة القادمة لن تشمل حزب الله فقط، بل الدولة اللبنانيّة برّمتها، لأنّ الجيش اللبنانيّ، أكّدت المصادر الأمنيّة في تل أبيب، بات ذراعًا لحزب الله. ووصلت الفظاظة إلى حدٍّ كبيرٍ في القناة العاشرة بالتلفزيون العبريّ، عندما أكّد مراسل الشؤون العسكريّة أور هيلر على أنّ جيش بلاد الأرز، “تشيّع″، أيْ بات شيعيًا، ومن هنا أضاف، فإنّ القيادة الأمنيّة والسياسيّة بالدولة العبريّة أعدّت الخطط اللازمة لتدمير البنية التحتيّة اللبنانيّة، مهما كلّف الأمر، على حدّ تعبيره.

وبحسب التقارير العبريّة، فإنّ وزير الأمن ليبرمان استضاف أمس في وزارته في الكريا بتل أبيب، جنودًا من تشكيلات الدفاع الجويّ، والمدرعات والمدفعية، لمناسبة احتفال اليهود بعيد المظلّة. وأضافت التقارير، التي كانت شبه موحدّة، أنّ  الموقع أنّ ليبرمان تحدّث عن احتمال حدوث تدهورٍ أمنيٍّ، مشيرًا في الوقت عينه إلى أنّه في الحرب المقبلة في الشمال لن تكون هناك فقط جبهة لبنان، وإنما جبهتا لبنان وسوريا معًا، مضيفًا أنّ الجيش اللبناني فقد استقلاليته، وأصبح جزءً لا ينفصل عن تشكيل حزب الله، ولا يوجد بعد الآن معركة في جبهة واحدة في الشمال أوْ في الجنوب، فالمعركة القادمة ستكون في جبهتين، على حدّ قوله.

علاوة على ذلك، أشار ليبرمان إلى أنّهم يسعون إلى منع الحرب المقبلة، لكن في الشرق الأوسط الجديد، فإنّ التقديرات نفسها التي عشناها سابقًا، تؤكّد على أنّ هناك إمكانيةٍ منخفضةٍ لحصول حربٍ، وهي ببساطة تقديرات ليست ذات صلة، لأنّ الواقع هش، وهذا يمكن أنْ يحصل في أيّ لحظةٍ وفي أيّ يومٍ، وفق أقواله.

وفي السياق عينه، لفت وزير الأمن إلى أنّ كلّ شيء مرتكز على أننا ملزمون بالتخطيط لمناورة (توغل) جديّة، ولا يوجد مناورة بدون نيران قوية، والمدرعات والمدفعية من المتوقع أنْ يؤمنا نيران قوية، وتمامًا كما أنّ الدفاع الجوي من المفترض أن يمنع تعرض إسرائيل للقصف الصاروخيّ المُتوقّع، وبشكلٍ خاصٍّ من حزب الله في الشمال، وفق قوله.

وبحسب كلام ليبرمان، فإنّ إسرائيل يجب أنْ تكون مستعدة للمفاجآت، حيث قال: نحن من المفترض أنْ نستعد لكلّ سيناريو محتمل، والواقع الجديد يهيئ لنا تحديات جديدة.

ولخص ليبرمان كلامه بالقول إنّه حتى لو اندلعت الحرب المقبلة، ولا يهم أين ستندلع، في الشمال أوْ الجنوب، فإنها ستتحول فورًا إلى معركة في جبهتين، لا يوجد بعد الآن معركة في جبهةٍ واحدةٍ، وهذا هو الأساس الذي نرتكز عليه، لذلك نحن نقوم بتجهيز الجيش الإسرائيليّ، حسب تعبيره.

وخلُص وزير الأمن الإسرائيليّ إلى القول إنّ نظريتي الأساسيّة تتلخّص في أننّي أريد السلام وأستعد للحرب، ومَنْ يرغب بالسلام عليه الاستعداد للحرب، وأنا آمل بأنْ يفكر أعداؤنا في الطرف الثاني جيدًا بكلّ خطوةٍ وبالخطوة المقابلة لإسرائيل، كي لا نضطر لإظهار كامل قوة وقدرات الجيش الإسرائيليّ، على حدّ زعمه.

ويبقى السؤال: هل جاءت أقوال ليبرمان ردًّا على تصريحات سيّد المُقاومة، حسن نصر الله، الذي طالب اليهود بمُغادرة فلسطين، لأنّه في الحرب القادمة لن تكون أيّ منطقةٍ آمنةٍ في فلسطين المُحتلّة، على حدّ تعبيره، أمْ أنّ هذه الأقوال، التي تؤكّد المؤكّد، أي عنجهية إسرائيل، تدخل في إطار الحرب النفسيّة التي تخوضها دولة الاحتلال ضدّ محور المُقاومة والمُمانعة، والتي تنامت كثيرًا بعد فشل رهاناتها بتفتيت الدولة السوريّة وبإسقاط الرئيس، د. بشّار الأسد، عندما اعتبرت إنزاله من سُدّة الحكم هدفًا إستراتيجيًا لإسرائيل

 
تعليقات