أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 11
 
عدد الزيارات : 33506933
 
عدد الزيارات اليوم : 5418
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   روسيا بدأت نقل وحدات حرب إلكترونية إلى قاعدة حميميم في سورية على متن طائرة من طراز “إيل-76”      أنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ      المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، يبحث اليوم الأحد، تداعيات الأزمة مع روسيا على خلفية نتائج التحقيق في إسقاط الطائرة الروسية      روسيا أغلقت الأجواء السورية، فهل ستغير آليات منع الاحتكاك وقواعد الاشتباك مع إسرائيل؟      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      صواريخ أس 300 قادرة على التصدي لمائة صاروخ وطائرة اسرائيلية مرة واحدة      جولة اخرى من القتال اصبحت قريبة.. تل أبيب: الجيش يخشى من اقتحامٍ ليلي لعشرات الاف الغزيين لبلدة اسرائيلية      عبد الباري عطوان// بوتين يُبَشِّر الأسد بتَسليمِه مَنظومات صواريخ “إس 300” في غُضونِ أُسبوعَين.. ألَم نَقُل لَكُم أنّ الانتقامَ الرُّوسيّ قادِمٌ لا مَحالة؟      الأمن الإيراني يعتقل 22 شخصاً على صلة بـاعتداء الأهواز وسط إدانة دولية      بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ      تسونامي بدرجة 300S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب.. موسكو غيّرت قواعد اللعبة …اتهامات لنتنياهو بتوريط تل أبيب مع بوتن      "كابوس إسرائيل يتحقق": وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تزويد سوريا ب"إس-300"      خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟     
ملفات اخبارية 
 

ليبرمان يؤكّد أنّ المُواجهة القادمة ستكون ضدّ حزب الله ولبنان وسوريّة وحماس والإعلام يقول إنّ جيش الاحتلال سيُعيد لبنان سنوات للوراء

2017-10-12
 

حرب نفسيّة أمْ دقّ طبول الحرب: ليبرمان يؤكّد أنّ المُواجهة القادمة ستكون ضدّ حزب الله ولبنان وسوريّة وحماس والإعلام يقول إنّ جيش الاحتلال سيُعيد لبنان سنوات للوراء

 

الجوقة كانت حاضرةً وجاهزةً. الإعلام العبريّ المُدجج بسلاح “الإجماع القوميّ الصهيونيّ” ردّدّ الكلمات عينها، تمامًا كما أرادت وزارة الأمن الإسرائيليّة: رفع سقف التهديدات ضدّ حزب الله، سوريّة، لبنان وحركة المُقاومة الإسلاميّة (حماس) في قطاع غزّة، والتأكيد على أنّ التناغم بين وزير الأمن، اليمينيّ المُتشدّد، أفيغدور ليبرمان، ورئيس هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال، الجنرال غادي آيزنكوط، وصل إلى أعلى مراحله في المسألة اللبنانيّة، وتحديدًا بضرورة تدميرها كليًّا في حرب لبنان الثالثة.

وهذه النظرية ليست جديدةً، فقد وضعها قبل عدّة سنوات الجنرال آيزنكوط، عندما كان قائدًا للمنطقة الشماليّة في جيش الاحتلال، حيث قال في مقابلةٍ أجرتها معه صحيفة (يديعوت أحرونوت)، إنّه في المُواجهة القادمة مع حزب الله، سيقوم الجيش الإسرائيليّ بتطبيق نظرية الضاحية الجنوبيّة في العاصمة بيروت، أيْ تدميرها بشكلٍ كاملٍ، على الدولة اللبنانيّة برّمتها، متوعدًا بإعادة لبنان سنواتٍ إلى الوراء.

الاثنان، أكّد مُحلل الشؤون العسكريّة في القناة الثانية بالتلفزيون العبريّ، روني دانئيل، يؤمنان بأنّ المُواجهة القادمة لن تشمل حزب الله فقط، بل الدولة اللبنانيّة برّمتها، لأنّ الجيش اللبنانيّ، أكّدت المصادر الأمنيّة في تل أبيب، بات ذراعًا لحزب الله. ووصلت الفظاظة إلى حدٍّ كبيرٍ في القناة العاشرة بالتلفزيون العبريّ، عندما أكّد مراسل الشؤون العسكريّة أور هيلر على أنّ جيش بلاد الأرز، “تشيّع″، أيْ بات شيعيًا، ومن هنا أضاف، فإنّ القيادة الأمنيّة والسياسيّة بالدولة العبريّة أعدّت الخطط اللازمة لتدمير البنية التحتيّة اللبنانيّة، مهما كلّف الأمر، على حدّ تعبيره.

وبحسب التقارير العبريّة، فإنّ وزير الأمن ليبرمان استضاف أمس في وزارته في الكريا بتل أبيب، جنودًا من تشكيلات الدفاع الجويّ، والمدرعات والمدفعية، لمناسبة احتفال اليهود بعيد المظلّة. وأضافت التقارير، التي كانت شبه موحدّة، أنّ  الموقع أنّ ليبرمان تحدّث عن احتمال حدوث تدهورٍ أمنيٍّ، مشيرًا في الوقت عينه إلى أنّه في الحرب المقبلة في الشمال لن تكون هناك فقط جبهة لبنان، وإنما جبهتا لبنان وسوريا معًا، مضيفًا أنّ الجيش اللبناني فقد استقلاليته، وأصبح جزءً لا ينفصل عن تشكيل حزب الله، ولا يوجد بعد الآن معركة في جبهة واحدة في الشمال أوْ في الجنوب، فالمعركة القادمة ستكون في جبهتين، على حدّ قوله.

علاوة على ذلك، أشار ليبرمان إلى أنّهم يسعون إلى منع الحرب المقبلة، لكن في الشرق الأوسط الجديد، فإنّ التقديرات نفسها التي عشناها سابقًا، تؤكّد على أنّ هناك إمكانيةٍ منخفضةٍ لحصول حربٍ، وهي ببساطة تقديرات ليست ذات صلة، لأنّ الواقع هش، وهذا يمكن أنْ يحصل في أيّ لحظةٍ وفي أيّ يومٍ، وفق أقواله.

وفي السياق عينه، لفت وزير الأمن إلى أنّ كلّ شيء مرتكز على أننا ملزمون بالتخطيط لمناورة (توغل) جديّة، ولا يوجد مناورة بدون نيران قوية، والمدرعات والمدفعية من المتوقع أنْ يؤمنا نيران قوية، وتمامًا كما أنّ الدفاع الجوي من المفترض أن يمنع تعرض إسرائيل للقصف الصاروخيّ المُتوقّع، وبشكلٍ خاصٍّ من حزب الله في الشمال، وفق قوله.

وبحسب كلام ليبرمان، فإنّ إسرائيل يجب أنْ تكون مستعدة للمفاجآت، حيث قال: نحن من المفترض أنْ نستعد لكلّ سيناريو محتمل، والواقع الجديد يهيئ لنا تحديات جديدة.

ولخص ليبرمان كلامه بالقول إنّه حتى لو اندلعت الحرب المقبلة، ولا يهم أين ستندلع، في الشمال أوْ الجنوب، فإنها ستتحول فورًا إلى معركة في جبهتين، لا يوجد بعد الآن معركة في جبهةٍ واحدةٍ، وهذا هو الأساس الذي نرتكز عليه، لذلك نحن نقوم بتجهيز الجيش الإسرائيليّ، حسب تعبيره.

وخلُص وزير الأمن الإسرائيليّ إلى القول إنّ نظريتي الأساسيّة تتلخّص في أننّي أريد السلام وأستعد للحرب، ومَنْ يرغب بالسلام عليه الاستعداد للحرب، وأنا آمل بأنْ يفكر أعداؤنا في الطرف الثاني جيدًا بكلّ خطوةٍ وبالخطوة المقابلة لإسرائيل، كي لا نضطر لإظهار كامل قوة وقدرات الجيش الإسرائيليّ، على حدّ زعمه.

ويبقى السؤال: هل جاءت أقوال ليبرمان ردًّا على تصريحات سيّد المُقاومة، حسن نصر الله، الذي طالب اليهود بمُغادرة فلسطين، لأنّه في الحرب القادمة لن تكون أيّ منطقةٍ آمنةٍ في فلسطين المُحتلّة، على حدّ تعبيره، أمْ أنّ هذه الأقوال، التي تؤكّد المؤكّد، أي عنجهية إسرائيل، تدخل في إطار الحرب النفسيّة التي تخوضها دولة الاحتلال ضدّ محور المُقاومة والمُمانعة، والتي تنامت كثيرًا بعد فشل رهاناتها بتفتيت الدولة السوريّة وبإسقاط الرئيس، د. بشّار الأسد، عندما اعتبرت إنزاله من سُدّة الحكم هدفًا إستراتيجيًا لإسرائيل

 
تعليقات