أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 11
 
عدد الزيارات : 33506936
 
عدد الزيارات اليوم : 5421
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   روسيا بدأت نقل وحدات حرب إلكترونية إلى قاعدة حميميم في سورية على متن طائرة من طراز “إيل-76”      أنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ      المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، يبحث اليوم الأحد، تداعيات الأزمة مع روسيا على خلفية نتائج التحقيق في إسقاط الطائرة الروسية      روسيا أغلقت الأجواء السورية، فهل ستغير آليات منع الاحتكاك وقواعد الاشتباك مع إسرائيل؟      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      صواريخ أس 300 قادرة على التصدي لمائة صاروخ وطائرة اسرائيلية مرة واحدة      جولة اخرى من القتال اصبحت قريبة.. تل أبيب: الجيش يخشى من اقتحامٍ ليلي لعشرات الاف الغزيين لبلدة اسرائيلية      عبد الباري عطوان// بوتين يُبَشِّر الأسد بتَسليمِه مَنظومات صواريخ “إس 300” في غُضونِ أُسبوعَين.. ألَم نَقُل لَكُم أنّ الانتقامَ الرُّوسيّ قادِمٌ لا مَحالة؟      الأمن الإيراني يعتقل 22 شخصاً على صلة بـاعتداء الأهواز وسط إدانة دولية      بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ      تسونامي بدرجة 300S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب.. موسكو غيّرت قواعد اللعبة …اتهامات لنتنياهو بتوريط تل أبيب مع بوتن      "كابوس إسرائيل يتحقق": وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تزويد سوريا ب"إس-300"      خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟     
ملفات اخبارية 
 

هآرتس: “سياسة نتنياهو بالنسبة للاتفاق النوويّ هي مقامرة غيرُ محسوبةٍ وستؤدّي لتدفيع إسرائيل والإسرائيليين ثمنًا باهظًا والسعوديّة والدول السُنيّة لن يُساعدوننا”

2017-10-10
 

 

حذّرت صحيفة (هآرتس) العبريّة في افتتاحيتها صباح اليوم الاثنين من أنّ إسرائيل والإسرائيليين سيدفعون الثمن غاليًا وباهظًا بسبب سياسة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الذي خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة في تل أبيب وأغلبية الزعماء في العالم، يُواصل جهوده الحثيثة من أجل إلغاء الاتفاق النوويّ، الذي تمّ التوقيع عليه من قبل الدول العظمى مع الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة.

وأوضحت الصحيفة أنّ نتنياهو ضحّى بعلاقاته مع الرئيس الأمريكيّ السابق، باراك أوباما، ومع الحزب الديمقراطيّ ومع قسمٍ كبيرٍ من صهاينة ويهود الولايات المُتحدّة، عندما أصّر على إلقاء خطابٍ في الكونغرس الأمريكيّ ضدّ الاتفاق وذلك في شهر آذار (مارس) من العام 2015، وهو الموقف الذي ما زال يتبنّاه حتى يومنا هذا، بحسب قول الصحيفة.

ولفتت الصحيفة العبريّة إلى أنّه في حقيقة الأمر تتفاخر وتتباهى إسرائيل بعلاقاتها مع كتلة الدول السُنيّة، بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة، هذه الكتلة التي تدعم موقف رئيس الوزراء، ولكن خلافًا له، فإنّ زعماء هذه الدول يُحافظون على السريّة والهدوء. وشدّدّت على أنّ نتنياهو هو الزعيم الوحيد الذي يقف علنًا ضدّ مُعارضة الصين، روسيا والاتحاد الأوروبيّ، وهي مُعارضة شديدة وحاسمة لإلغاء الاتفاق، وبالإضافة إلى ذلك، يستمّر رئيس الوزراء، أكّدت الصحيفة، في حضّ الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، على الانسحاب من الاتفاق، أوْ على إدخال تعديلاتٍ عليه، هذه التعديلات، التي لن توافق عليها طهران أبدًا.

وذكّرت افتتاحية الصحيفة العبريّة أنّه في الشهر الماضي وقف نتنياهو من على منصّة الأمم المُتحدّة مرّةً أخرى، وكال المديح للرئيس ترامب، وطالب بإلغاء الاتفاق النوويّ أوْ تعديل عدد من بنوده، ولفتت في الوقت عينه إلى أنّ ترامب سيخلق معضلةً سياسيّةً، عندما سيمتنع عن منح موافقته الموسميّة على الاتفاق للكونغرس، وأضافت قائلةً إنّ الناطقين الأكثر قدرةً لن يتمكّنوا لا في البيت الأبيض ولا في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيليّ من تفسير عدم وجود رابط بين الواقعتين: خطاب نتنياهو بالأمم المُتحدّة ورفض ترامب تمديد الاتفاق.

علاوةً على ذلك، أكّدت الصحيفة العبريّة على أنّه في أحسن الأحوال، فإنّه ستُلحق هزيمة جديدة برئيس الوزراء الإسرائيليّ، تمامًا مثل الهزيمة التي شعر بها عندما أقّر الرئيس أوباما الاتفاق النوويّ، وفي الحالة السيئّة، تابعت الصحيفة، من شأن ذلك أنْ يُفسّر على أنّه نتنياهو هو الذي يحثّ الولايات المُتحدّة على تأجيج الصراع السياسيّ مع إيران، والذي من شأنه أنْ يتحوّل إلى صراعٍ حربيٍّ، وفق أقوالها.

وشدّدّت الصحيفة على أنّ سياسة نتنياهو ما هي إلّا مُقامرة غيرُ محسوبةٍ، حتى لو سلّمنا بأنّ تحفظات نتنياهو في مكانها، فكم بالحريّ إذا دار الحديث عن إلغاء الاتفاق النوويّ، وهو أمر في غاية الخطورة على دولة إسرائيل.

ورأت الصحيفة أيضًا أنّ إسرائيل لا يُمكن أنْ تسمح لنفسها اتخاذ سياسة صلفة حول قضيةٍ شائكةٍ ومُختلفٍ عليها، والتي قد تؤدّي في نهاية المطاف إلى اندلاع حرب وسقوط ضحايا أمريكيين. ولفتت الصحيفة إلى أنّه في العام 2002 عندما كان مواطنًا عاديًا قام بإلقاء خطابٍ في الكونغرس وتحدّث عن سلاحٍ نوويٍّ في العراق، وهو الأمر الذي لم يكُن، وطالب واشنطن بالعمل على إسقاط الرئيس العراقيّ الراحل، صدّام حسين، مُعربًا عن ثقته بأنّ ذلك سيجلب الأمن والآمان لمنطقة الشرق الأوسط.

وخلُصت الصحيفة إلى القول إنّه في العام 2002 كان نتنياهو مواطنًا عاديًا، ولم تترك كلماته بصمات لا في واشنطن ولا في تل أبيب ولا في العالم، ولكن الآن، نتنياهو هو رئيس الحكومة الإسرائيليّة، وبالتالي فإنّ إسرائيل قد تدفع ثمنًا باهظًا جرّاء سياسته التي تتسّم بثقة غيرُ مفهومة بالنفس، على حدّ وصفها.

 
تعليقات