أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لبنان يَنتقل من أزمة “البَلطجة” المَحليّة إلى “البَلطجة الإسرائيليّة” الأخطر.. ليبرمان يُشعِل فَتيل حَرب النِّفط والغاز.. و”حزب الله” يَتوعّد بالتصدّي الحازِم..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 31876439
 
عدد الزيارات اليوم : 5570
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   مُحلّل عسكريّ إسرائيليّ يُشكّك برواية الجيش حول مهاجمته مواقع إيرانيّة بعد إسقاط الطائرة وليبرمان: الجولة المُباشرة المُقبلة ضدّ إيران مسألة وقت      خطاب الرئيس عباس ....ما الجديد ...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو الفاسد الى الاستقالة والسجن..ابرز معاونيه يشهد ضده بتهمة الخيانة والغش      شهداء في دمشق والجيش السوري يقصف مسلحي الغوطة      خشية خسارة الجولان لصالح الجيش السوريّ: إسرائيل تدعم سبع منظمات مُسلحَّة مُعارضِة بالأسلحة والأموال      د/ إبراهيم أبراش المشكلة لا تكمن فقط في آلية التسوية ورعايتها      آمال عوّاد رضوان شاعرةُ الرّقّةِ والجَمالِ والأُنوثةِ وسِحرِ الكلمات! بقلم: شاكر فريد حسن       عريقات: ليبرمان هو الرئيس الفلسطيني والسلطة ستختفي قريباً والحمد الله منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية..      لافروف يدعو واشنطن إلى الكف عن اللعب بالنار في سوريا      جميل السلحوت ميسون أسدي تعي ما تقول      قائد الجيش اللبناني: سنتصدى لأي عدوان إسرائيلي دفاعا عن سيادة لبنان       رسالة من المنفى..قصة قصيرة// ابراهيم الأمين      لماذا أصيب نتنياهو بالسُعّار في ميونخ...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      الجيش السوري يعلن دخول “قوات شعبية” تابعة له إلى عفرين خلال ساعات.. وأنقرة تهدد وتحذر من مواجهات مع قواتها وتقصف جميع الطريق المؤدية      الجولاني يستنفر مقاتليه ..والمحيسني يشير إلى حرب ستأكل الأخضر واليابس      بـالـمـصـالـحة أو بـالحـسـم الـعسـكـري مـلـف الـغوطـة الـشرقـية إلـى الـطـيّ .      مسؤول كردي يؤكد ان الجيش السوري سيدخل عفرين في غضون يومين والقوات الشعبية السورية للقتال إلى جانب وحدات حماية الشعب الكردي فور تلقيها الأوامر من دمشق      المقاومة تحذّر الاحتلال...وتفاصيل مثيرة عن إصابة الجنود الإسرائيليين      سقوط صاروخ في "شاعر هنيغف"و طائرات الاحتلال تقصف بشكل عنيف غزة      لجنة احياء مئوية ميلاد القائد: جمال عبد الناصر      بناء يسار عربي جديد..ضرورة تاريخية وموضوعية بقلم:شاكر فريد حسن      أدوات معادلة الردع الإسرائيلية الجديدة لن تصل لعدوان رابع على غزة د. عبير عبد الرحمن ثابت      بالاسماء.. الشاباك يزعم : احباط محاولة لاغتيال أفيغدور ليبرمان      إسقاط طائرة استطلاع للتحالف السعودي بعد ساعات من مجزرة صعدة      سلام لأهل السلام ..!!// د. عبدالرحيم جاموس      ابتسامة عمر العبد لا تطفئها المؤبدات الأربعة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      أبومازن.. بين طلاق ترامب وعناق بوتين..هل وجد ضالته.!؟ منذرارشيد_      العثور على شهيدين إثر القصف المدفعي شرق رفح والطائرات الاسرائيلية تجدد قصفها فجر اليوم      تصعيد اسرائيلي والطيران يقصف 3 مواقع عسكرية لـ”القسام” بعد إصابة 4 جنود إسرائيليين بينهم اثنان في حالة خطرة إثر انفجار عبوة ناسفة ضد دورية عسكرية      اتفاق بوساطة روسية على دخول قوات شعبية سورية عفرين لدعم الاكراد.. والجيش السوري يحبط محاولة تسلل مجموعة إرهابية من الأراضي اللبنانية إلى ريف حمص     
ملفات اخبارية 
 

هآرتس: “سياسة نتنياهو بالنسبة للاتفاق النوويّ هي مقامرة غيرُ محسوبةٍ وستؤدّي لتدفيع إسرائيل والإسرائيليين ثمنًا باهظًا والسعوديّة والدول السُنيّة لن يُساعدوننا”

2017-10-10
 

 

حذّرت صحيفة (هآرتس) العبريّة في افتتاحيتها صباح اليوم الاثنين من أنّ إسرائيل والإسرائيليين سيدفعون الثمن غاليًا وباهظًا بسبب سياسة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الذي خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة في تل أبيب وأغلبية الزعماء في العالم، يُواصل جهوده الحثيثة من أجل إلغاء الاتفاق النوويّ، الذي تمّ التوقيع عليه من قبل الدول العظمى مع الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة.

وأوضحت الصحيفة أنّ نتنياهو ضحّى بعلاقاته مع الرئيس الأمريكيّ السابق، باراك أوباما، ومع الحزب الديمقراطيّ ومع قسمٍ كبيرٍ من صهاينة ويهود الولايات المُتحدّة، عندما أصّر على إلقاء خطابٍ في الكونغرس الأمريكيّ ضدّ الاتفاق وذلك في شهر آذار (مارس) من العام 2015، وهو الموقف الذي ما زال يتبنّاه حتى يومنا هذا، بحسب قول الصحيفة.

ولفتت الصحيفة العبريّة إلى أنّه في حقيقة الأمر تتفاخر وتتباهى إسرائيل بعلاقاتها مع كتلة الدول السُنيّة، بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة، هذه الكتلة التي تدعم موقف رئيس الوزراء، ولكن خلافًا له، فإنّ زعماء هذه الدول يُحافظون على السريّة والهدوء. وشدّدّت على أنّ نتنياهو هو الزعيم الوحيد الذي يقف علنًا ضدّ مُعارضة الصين، روسيا والاتحاد الأوروبيّ، وهي مُعارضة شديدة وحاسمة لإلغاء الاتفاق، وبالإضافة إلى ذلك، يستمّر رئيس الوزراء، أكّدت الصحيفة، في حضّ الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، على الانسحاب من الاتفاق، أوْ على إدخال تعديلاتٍ عليه، هذه التعديلات، التي لن توافق عليها طهران أبدًا.

وذكّرت افتتاحية الصحيفة العبريّة أنّه في الشهر الماضي وقف نتنياهو من على منصّة الأمم المُتحدّة مرّةً أخرى، وكال المديح للرئيس ترامب، وطالب بإلغاء الاتفاق النوويّ أوْ تعديل عدد من بنوده، ولفتت في الوقت عينه إلى أنّ ترامب سيخلق معضلةً سياسيّةً، عندما سيمتنع عن منح موافقته الموسميّة على الاتفاق للكونغرس، وأضافت قائلةً إنّ الناطقين الأكثر قدرةً لن يتمكّنوا لا في البيت الأبيض ولا في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيليّ من تفسير عدم وجود رابط بين الواقعتين: خطاب نتنياهو بالأمم المُتحدّة ورفض ترامب تمديد الاتفاق.

علاوةً على ذلك، أكّدت الصحيفة العبريّة على أنّه في أحسن الأحوال، فإنّه ستُلحق هزيمة جديدة برئيس الوزراء الإسرائيليّ، تمامًا مثل الهزيمة التي شعر بها عندما أقّر الرئيس أوباما الاتفاق النوويّ، وفي الحالة السيئّة، تابعت الصحيفة، من شأن ذلك أنْ يُفسّر على أنّه نتنياهو هو الذي يحثّ الولايات المُتحدّة على تأجيج الصراع السياسيّ مع إيران، والذي من شأنه أنْ يتحوّل إلى صراعٍ حربيٍّ، وفق أقوالها.

وشدّدّت الصحيفة على أنّ سياسة نتنياهو ما هي إلّا مُقامرة غيرُ محسوبةٍ، حتى لو سلّمنا بأنّ تحفظات نتنياهو في مكانها، فكم بالحريّ إذا دار الحديث عن إلغاء الاتفاق النوويّ، وهو أمر في غاية الخطورة على دولة إسرائيل.

ورأت الصحيفة أيضًا أنّ إسرائيل لا يُمكن أنْ تسمح لنفسها اتخاذ سياسة صلفة حول قضيةٍ شائكةٍ ومُختلفٍ عليها، والتي قد تؤدّي في نهاية المطاف إلى اندلاع حرب وسقوط ضحايا أمريكيين. ولفتت الصحيفة إلى أنّه في العام 2002 عندما كان مواطنًا عاديًا قام بإلقاء خطابٍ في الكونغرس وتحدّث عن سلاحٍ نوويٍّ في العراق، وهو الأمر الذي لم يكُن، وطالب واشنطن بالعمل على إسقاط الرئيس العراقيّ الراحل، صدّام حسين، مُعربًا عن ثقته بأنّ ذلك سيجلب الأمن والآمان لمنطقة الشرق الأوسط.

وخلُصت الصحيفة إلى القول إنّه في العام 2002 كان نتنياهو مواطنًا عاديًا، ولم تترك كلماته بصمات لا في واشنطن ولا في تل أبيب ولا في العالم، ولكن الآن، نتنياهو هو رئيس الحكومة الإسرائيليّة، وبالتالي فإنّ إسرائيل قد تدفع ثمنًا باهظًا جرّاء سياسته التي تتسّم بثقة غيرُ مفهومة بالنفس، على حدّ وصفها.

 
تعليقات