أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لبنان يَنتقل من أزمة “البَلطجة” المَحليّة إلى “البَلطجة الإسرائيليّة” الأخطر.. ليبرمان يُشعِل فَتيل حَرب النِّفط والغاز.. و”حزب الله” يَتوعّد بالتصدّي الحازِم..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 9
 
عدد الزيارات : 31895883
 
عدد الزيارات اليوم : 3450
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   غزة ما بين جريمة القرن وصفقته د.عبير عبد الرحمن ثابت      كتائب حزب الله العراق: نرفض هيمنة أميركا على سيادة العراق وقراره السياسي      في ذكرى استقلال الدولة العبرية هارتس : واشنطن تقرر نقل سفارتها للقدس رسميا في 15 مايو القادم      اجتماع هام لمندوبي روسيا والكويت والسويد يحدد مصير وقف إطلاق النار بالغوطة      بمشاركة طائرات مسيّرة.. هجوم يستهدف مبنى القيادة الإماراتية في مأرب      قذائف وصواريخ على دمشق ودي ميستورا يدعو لتثبيت وقف إطلاق النار      عمان “تجاهلت تماماً” مبادرة لافروف لعقد محادثات فلسطينية- اسرائيلية رغم تقاطع المصالح مع ادارة بوتين: “هدنة طويلة” مع واشنطن في ملف القدس      مجلس الأمن يصوّت الجمعة على قرار يطالب بوقف إطلاق النار بسوريا لـ 30 يوماً      البنتاغون يعلق على ظهور مقاتلات "سو-57" الروسية في سوريا ويقول ان ظهورها يهدد عملياته العسكرية في سوريا      مناورات إسرائيلية أمريكية تحاكي حربا شاملة وهجوما بالصواريخ من جميع الجهات      مدفعية الجيش السوري ترد على القصف التركي      المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية: قول بلا فعل بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      تصنيفُ وإدراجُ مستوى الشّعراءِ في أربع مراتب - ( بقلم : حاتم جوعيه      الأمن الفدرالي الروسي يحبط عملية إرهابية في مدينة سان بطرسبورغ      لافروف: موسكو عرضت على المقاتلين الخروج من الغوطة الشرقية لكن “النصرة” رفضت وروسيا مستعدة لدراسة قرار للأمم المتحدة بشأن اتفاق هدنة لمدة 30 يوما في سوريا      عون: الوضع الحالي لا يسمح لإسرائيل بتخطيّ الحدود اللبنانية      تصويت محتمل الخميس في مجلس الامن حول وقف لاطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا لافساح المجال امام وصول المساعدات الانسانية واجلاء المرضى والمصابين      عمرو موسى في لقاء بالجامعة الأمريكية: هناك محاولات الآن لتصفية القضية الفلسطينية ولكنها لن تنجح والدنيا بتتغير بخصوص استيراد الغاز من إسرائيل      انزال أميركي بريف الحسكة... ومفاوضات الغوطة تفشل      إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      ترامب متّهم.. ولن تثبت براءته! صبحي غندور*      الملك عبد الله الثاني وبوشكين وبيساريف الروسيان // المحامي محمد احمد الروسان*      الـبـُنـيـَة الـداخـلـيـة لـثـقــافـة الخَــوف الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين يـاسـين      الاستخبارات الألمانية: حان الوقت للحوار مع الأسد      المُحامي العِراقي بديع عارف: يُداهِمني المَوت.. ولا بُد من كَشْفْ السِّر الأهم.. سألت صدام حسين: لماذا لم تُقاوِم عندما اعْتقلك الأمريكيّون؟.. وفيما يلي “جَواب الرئيس الشَّهيد”      غسان فوزي // بدعة الاختلاط والانفصال!      مُحلّل عسكريّ إسرائيليّ يُشكّك برواية الجيش حول مهاجمته مواقع إيرانيّة بعد إسقاط الطائرة وليبرمان: الجولة المُباشرة المُقبلة ضدّ إيران مسألة وقت      خطاب الرئيس عباس ....ما الجديد ...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو الفاسد الى الاستقالة والسجن..ابرز معاونيه يشهد ضده بتهمة الخيانة والغش      شهداء في دمشق والجيش السوري يقصف مسلحي الغوطة     
ملفات اخبارية 
 

هكذا غيّر حزب الله قواعد الاشتباك لصالحة: الحزب مردوعٌ من إسرائيل ولكنّ الأخيرة تُقّر بأنّ سلاح الجوّ لن يحسم المعركة والحزب بات جيشًا متوسطًا يُهدد كلَّ بقعةٍ بالعمق

2017-06-17
 

هكذا غيّر حزب الله قواعد الاشتباك لصالحة: الحزب مردوعٌ من إسرائيل ولكنّ الأخيرة تُقّر بأنّ سلاح الجوّ لن يحسم المعركة والحزب بات جيشًا متوسطًا يُهدد كلَّ بقعةٍ بالعمق

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

بحسب كلّ المؤشّرات والدلائل على الأرض فإنّ المُواجهة القادمة بين دولة الاحتلال وبين المُقاومة اللبنانيّة، المُتمثلّة بحزب الله، باتت مسألة وقت فقط، والسؤال الجوهريّ هو ليس هل ستندلع حرب لبنان الثالثة، إنمّا متى؟.

في هذا السياق يجب الانتباه إلى عدّة عوامل أصبحت تتصدّر الأجندة، مع التشديد على أنّها مجتمعةً وكلّ واحدٍ على حدّةٍ، هو باعترافٍ إسرائيليٍّ رسميٍّ: الأوّل، ترسانة حزب الله العسكريّة تضاعفت، مقارنة مع حرب لبنان الثانيّة في صيف العام 2006، عشرات المرّات، كمًّا ونوعًا، وباتت كلّ بقعةٍ في الدولة العبريّة في مرمى صواريخ المُقاومة، الأمر الذي يؤرق صنّاع القرار في تل أبيب.

العامل الثاني، والذي لا يقّل أهميّةً عن الأوّل، هو إقرار الحكومة الإسرائيليّة علنًا بأنّ القيادة العسكريّة تأخذ بعين الاعتبار بأنّه في الحرب القادمة سيُحاول حزب الله “احتلال” مُستوطناتٍ إسرائيليّةٍ تقع في شمال الدولة العبريّة، الأمر الذي دفع حكومة بنيامين نتنياهو، ولأوّل مرّةٍ في تاريخ هذا الكيان، المُقام على أنقاض الشعب العربيّ الفلسطينيّ، إلى الإعلان عن خطّةٍ لإخلاء وإجلاء المُستوطنين في الشمال في حال اندلاع الحرب ضدّ حزب الله، وبحسب تقارير صحافيّةٍ عبريّةٍ، فإنّ عدد المُواطنين الذين سيتّم إخلاؤهم سيصل إلى المليون.

أمّا العامل الثالث، فهو الاعتراف الإسرائيليّ الصريح بأنّ سلاح الجوّ لن يتمكّن من حسم المعركة، كما كانت تفعل إسرائيل في حروبها السابقة، والإقرار بأنّ عقيدة بن غوريون القتاليّة، والقاضيّة بإدارة المعارك في أراضي العدو، باتت في خبر كان، إذْ يُقّر قادة تل أبيب من المُستويين السياسيّ والعسكريّ، بأنّ العمق الإسرائيليّ سيكون ساحة معركة بكلّ ما تحمل هذه الكلمة من معانٍ، وأنّ حزب الله، بحسب تقدير الاستخبارات الإسرائيليّة، قادرٌ على إطلاق حوالي 1000 صاروخ يوميًا على الدولة العبريّة، وهذه الصواريخ متطورّة ومُتقدّمةً جدًا، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ هذه الصواريخ ستصل إلى كلّ منطقةٍ في إسرائيل، علمًا أنّ الأخيرة تعود وتؤكّد مرّةً تلو الأخرى، بأنّ منظومات الدفاع مثل القبّة الحديديّة والصولجان السحريّ، ستعمل على حماية المطارات العسكريّة والقواعد العسكريّة والمنشآت الحيويّة، وخصوصًا الخشية الكبيرة من إمكانية تمكّن حزب الله من ضرب مطار بن غوريون الدوليّ وشلّ الحركة الجويّة من وإلى إسرائيل.

بناءً على ما تقدّم، يُمكن القول والجزم والفصل إنّ قواعد الاشتباك بين إسرائيل وحزب الله تغيّرت كثيرًا، ويكفي في هذه العُجالة الإشارة إلى أنّ وزير الأمن الإسرائيليّ، المُتطرّف والمُتشدد، أفيغدور ليبرمان، قال بالفم الملآن، إنّ ترسانة حزب الله العسكريّة أقوى كمًا ونوعًا من العديد من دول حلف شمال الأطلسيّ (الناتو)، وأنّ الحزب لم يعُد منظمة حرب عصابات، إنمّا جيشًا متوسطًا على كلّ ما يعنيه هذا المصطلح.

وفي هذا السياق، يجب الإشارة إلى أنّ رئيس اركان الجيش الإسرائيليّ، غادي آيزنكوت، قال خلال إحياء ذكرى القتلى الإسرائيليين في حرب تموز، إنّ حزب الله موجود على رأس أولويات عالٍ جدًا لدى الجيش الإسرائيليّ. وأضاف: نحن نعطي أولوية للجبهة الشمالية. هناك خطة دفاعية وهناك أيضًا خطة هجومية. وتابع: يتواجد حزب الله في واقع غير بسيط بسبب الحرب في سوريّة. ولكن لا نسمح لذلك بان يخدعنا.

وبحسب كلام رئيس الأركان الإسرائيليّ فإنّ منظمة حزب الله تتواجد في وضعٍ استراتيجيٍّ معقد جدًا. ثلث عناصر المنظمة اليوم يقاتلون في سوريّة، العراق واليمن، الأغلبية في سوريّة. واكتسب تجربة قتالية، نحن لا نتجاهلها. وتابع آيزنكوت قائلاً إنّه في السنوات الإحدى عشرة الماضية، منظمة حزب الله تعاظمت في اختبار القدرة، على الرغم من أنّه تُواجهها تعقيدات كبيرة جدًا، على حدّ تعبيره.

في سياقٍ متصلٍ، ذكرت صحيفة “هآرتس″ أنّ جيش الاحتلال يخشى من أنْ تقوم منظمات كحزب الله بتركيب أجهزة تنصت في سيارات ضباطه، لذا قام بشراء خدمات تكنولوجية من شركة خاصة لمراقبة هذه الأجهزة.

وأوضحت “هآرتس″ أن الجيش دفع قبل عدة أشهر ما يقرب من 50 ألف شيكل لشركة خاصة، من أجل إجراء فحص حول إمكانية أن يكون قد تم وضع أجهزة تنصت في سيارة ضابط كبير. وبحسب مصدر في جيش الاحتلال، هذا الإجراء لم يتخذ على خلفية معلومات استخباراتية وصلت إلى المؤسسة العسكرية بل في حال حصل سطو على سيارة ضابط كبير أو ركنها الأخير دون رقابة لفترة طويلة.

خُلاصة: السؤالان اللذان يبقيان بدون جوابٍ: بما أنّ سلاح الجوّ، باعتراف أركان تل أبيب، ليس قادرًا على حسم المعركة، هل ستجرؤ إسرائيل على خوض حرب لبنان الثالثة بعمليّةٍ بريّةٍ تحتّل فيها أراضٍ لبنانيّة، علمًا أنّ الجيش سيتكبّد خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات. والسؤال الثاني الإستراتيجيّ: هل الدولة العبريّة قادرةٌ على مُواصلة العيش في “كنف” التهديد الخطير الذي يُشكلّه حزب الله، علمًا أنّ التقدير الإستراتيجيّ الإسرائيليّ للعام 2017 أقّر بأنّ حزب الله هو العدّو رقم واحد؟

 
تعليقات