أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حصار قطر والنظام الإقليمي الجديد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 10
 
عدد الزيارات : 29419583
 
عدد الزيارات اليوم : 8329
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

عزت الدوري يبعث رسالة إلى إيران عبر حزب الله يطالب بعقد تفاهمات معها ومع أمريكا والاعتذار للكويت عن الغزو عام 1990

اهتزاز في العلاقات؟ الرياض تتحفظ على دعم لبنان في الجامعة العربية

زكي يحذر من مؤامرة على اللاجئين الفلسطينيين: "ما يحصل في لبنان يحتّمها"

الرئيسة السابقة لوحدة الأبحاث بالموساد: إسرائيل غيرُ قادرةٍ على إضعاف إيران وحزب الله وعليها تعزيز الحوار مع الإدارة الأمريكيّة لحماية مصالحها الإقليميّة

مصادر تحذر من العبث السعودي القطري في الساحة الاردنية

مخطط ارهابي خطير بترتيب خليجي يستهدف الاردن

البرلمان المصري: مواقف قطر عدائية ضد مصر ومصالحها في المنطقة وتوجه وزيرة خارجيتها إلى أثيويبا لن يستفزنا

الأجهزة المصرية تكشف فضيحة تضليل جديدة: تصوير أطفال ومشاهد دموية على أنها من حلب

سنوقف دعم المعارضة السورية ترامب:من يقاتل الجيش السوري يدعم داعش والمشكلة ليست في بشار الاسد

الأسد للتلفزيون البرتغالي: ترامب سيكون “حليفا طبيعيا” لدمشق مع الروس والإيرانيين إذا حارب “الارهاب”

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
    القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى      إسرائيل تخشى أن يعرقل حزب الله استكمال بنائها "الجدار" مع لبنان      طائرات الاحتلال تقصف موقعين للمقاومة في غزة ورفح وأرضاً فارغة في محافظة الوسطى      صَرْحُ البَلاغةِ - ( قصيدة رثائيَّة في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعر والأديب الكبير المرحوم الدكتور " جمال قعوار " ) ( شعر : حاتم جوعيه      لماذا هذا “التسخين” الإسرائيلي المفاجيء لجبهة القنيطرة؟ وهل جاء تحذير نتنياهو لإيران من التورط في سورية ردا على تهديدات السيد نصر الله      أمير قطر يرد على طلب تخفيض العلاقات: مستعدون لتنمية شاملة مع إيران      المعارض جهاد مقدسي يفجر مفاجأة ويعلن انسحابه عن العمل السياسي ويؤكد: ما يُحاك لسوريا “قذر” ولن أشارك فيه      “تمكين” آردوغان من الجلوس عسكريا وإقليميا في حضن العمق الخليجي مفاجأة متسارعة لدول المقاطعة والأردن تبلغ بان ملف تركيا هو النقطة الأكثر حساسية      بروجردي يتهم السلطات السعودية بـ "التضليل" بشأن اتهام إيرانيين بهجوم مكة      بعد تصديق السيسي على “تيران وصنافير”.. معارضون يدعون للتظاهر بالتزامن مع عيد الفطر      لأول مرة .. ترامب يعترف بأنّ روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأخيرة      هرتسوغ :مخاوف حقيقة من فشل جهود واشنطن للسلام وفرص دخول اسرائيل في حرب اقليمية كبيرة      نتنياهو وليبرمان يتوعدان سوريا ويحذران جيشها من المساس بالسيادة الاسرائيلية على الجولان      صحيفة عبرية تكشف الخيارات التي وضعت على الطاولة أمام محمد بن نايف قبل تنحيته      السعودية: إحباط عملية إرهابية كانت تستهدف المسجد الحرام في مكة      قطر تضغط لفتح أجواء الخليج أمام طائراتها وإيران تؤكد فتح مجالها الجوي للدوحة      خطوات “تنحي” الملك سلمان تتسارع وعملية التسليم ستحصل في وقت قريب جدا على الأرجح      نصر الله : مئات الاف المقاتلين سيشاركون في المعركة القادمة مع اسرائيل       الإمتِحَانات ُ أتتْ شعر : حاتم جوعيه      أهـلُ الـعــَقــْـل وأهـلُ الـنـَـقـْـل : بـيـن "الـهـَرطـَقــَة" و "الـزَنـدقــَة"..!! الدكتور عـبـدالقـادر حسين ياسين       إكسير الحب// إبراهيم أمين مؤمن      وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ      عود التّقوى والمحبّةِ لا عودَ الشّرِّ والنّار! بقلم: آمال عوّاد رضوان      المكشوف بين العرب في إسرائيل جواد بولس      نائب وزير الأمن السابق بمؤتمر هرتسليا: إسرائيل عاجزة عن مواجهة التهديد المتمثل بـ150 ألف صاروخ بلبنان ويتحتّم عليها تغيير العقيدة القتاليّة      قائمة مطالب لقطر تتضمّن قطع العلاقات مع إيران وإغلاق قناة الجزيرة والقاعدة التركية      الحرس الثوري الإيراني يحذر الأمير محمد بن سلمان بعد اختياره وليا للعهد      الحرس الثوري: العمليات الصاروخية ضد داعش في دير الزور تمت تحت قيادة خامنئي      ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015      حسم الحرب الباردة بين المحمدين لصالح نجل الملك.. محمد بن سلمان يزداد نفوذا في المملكة السعودية بعد تعيينه وليّا للعهد وتنحية بن نايف..     
ملفات اخبارية 
 

هكذا غيّر حزب الله قواعد الاشتباك لصالحة: الحزب مردوعٌ من إسرائيل ولكنّ الأخيرة تُقّر بأنّ سلاح الجوّ لن يحسم المعركة والحزب بات جيشًا متوسطًا يُهدد كلَّ بقعةٍ بالعمق

2017-06-17
 

هكذا غيّر حزب الله قواعد الاشتباك لصالحة: الحزب مردوعٌ من إسرائيل ولكنّ الأخيرة تُقّر بأنّ سلاح الجوّ لن يحسم المعركة والحزب بات جيشًا متوسطًا يُهدد كلَّ بقعةٍ بالعمق

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

بحسب كلّ المؤشّرات والدلائل على الأرض فإنّ المُواجهة القادمة بين دولة الاحتلال وبين المُقاومة اللبنانيّة، المُتمثلّة بحزب الله، باتت مسألة وقت فقط، والسؤال الجوهريّ هو ليس هل ستندلع حرب لبنان الثالثة، إنمّا متى؟.

في هذا السياق يجب الانتباه إلى عدّة عوامل أصبحت تتصدّر الأجندة، مع التشديد على أنّها مجتمعةً وكلّ واحدٍ على حدّةٍ، هو باعترافٍ إسرائيليٍّ رسميٍّ: الأوّل، ترسانة حزب الله العسكريّة تضاعفت، مقارنة مع حرب لبنان الثانيّة في صيف العام 2006، عشرات المرّات، كمًّا ونوعًا، وباتت كلّ بقعةٍ في الدولة العبريّة في مرمى صواريخ المُقاومة، الأمر الذي يؤرق صنّاع القرار في تل أبيب.

العامل الثاني، والذي لا يقّل أهميّةً عن الأوّل، هو إقرار الحكومة الإسرائيليّة علنًا بأنّ القيادة العسكريّة تأخذ بعين الاعتبار بأنّه في الحرب القادمة سيُحاول حزب الله “احتلال” مُستوطناتٍ إسرائيليّةٍ تقع في شمال الدولة العبريّة، الأمر الذي دفع حكومة بنيامين نتنياهو، ولأوّل مرّةٍ في تاريخ هذا الكيان، المُقام على أنقاض الشعب العربيّ الفلسطينيّ، إلى الإعلان عن خطّةٍ لإخلاء وإجلاء المُستوطنين في الشمال في حال اندلاع الحرب ضدّ حزب الله، وبحسب تقارير صحافيّةٍ عبريّةٍ، فإنّ عدد المُواطنين الذين سيتّم إخلاؤهم سيصل إلى المليون.

أمّا العامل الثالث، فهو الاعتراف الإسرائيليّ الصريح بأنّ سلاح الجوّ لن يتمكّن من حسم المعركة، كما كانت تفعل إسرائيل في حروبها السابقة، والإقرار بأنّ عقيدة بن غوريون القتاليّة، والقاضيّة بإدارة المعارك في أراضي العدو، باتت في خبر كان، إذْ يُقّر قادة تل أبيب من المُستويين السياسيّ والعسكريّ، بأنّ العمق الإسرائيليّ سيكون ساحة معركة بكلّ ما تحمل هذه الكلمة من معانٍ، وأنّ حزب الله، بحسب تقدير الاستخبارات الإسرائيليّة، قادرٌ على إطلاق حوالي 1000 صاروخ يوميًا على الدولة العبريّة، وهذه الصواريخ متطورّة ومُتقدّمةً جدًا، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ هذه الصواريخ ستصل إلى كلّ منطقةٍ في إسرائيل، علمًا أنّ الأخيرة تعود وتؤكّد مرّةً تلو الأخرى، بأنّ منظومات الدفاع مثل القبّة الحديديّة والصولجان السحريّ، ستعمل على حماية المطارات العسكريّة والقواعد العسكريّة والمنشآت الحيويّة، وخصوصًا الخشية الكبيرة من إمكانية تمكّن حزب الله من ضرب مطار بن غوريون الدوليّ وشلّ الحركة الجويّة من وإلى إسرائيل.

بناءً على ما تقدّم، يُمكن القول والجزم والفصل إنّ قواعد الاشتباك بين إسرائيل وحزب الله تغيّرت كثيرًا، ويكفي في هذه العُجالة الإشارة إلى أنّ وزير الأمن الإسرائيليّ، المُتطرّف والمُتشدد، أفيغدور ليبرمان، قال بالفم الملآن، إنّ ترسانة حزب الله العسكريّة أقوى كمًا ونوعًا من العديد من دول حلف شمال الأطلسيّ (الناتو)، وأنّ الحزب لم يعُد منظمة حرب عصابات، إنمّا جيشًا متوسطًا على كلّ ما يعنيه هذا المصطلح.

وفي هذا السياق، يجب الإشارة إلى أنّ رئيس اركان الجيش الإسرائيليّ، غادي آيزنكوت، قال خلال إحياء ذكرى القتلى الإسرائيليين في حرب تموز، إنّ حزب الله موجود على رأس أولويات عالٍ جدًا لدى الجيش الإسرائيليّ. وأضاف: نحن نعطي أولوية للجبهة الشمالية. هناك خطة دفاعية وهناك أيضًا خطة هجومية. وتابع: يتواجد حزب الله في واقع غير بسيط بسبب الحرب في سوريّة. ولكن لا نسمح لذلك بان يخدعنا.

وبحسب كلام رئيس الأركان الإسرائيليّ فإنّ منظمة حزب الله تتواجد في وضعٍ استراتيجيٍّ معقد جدًا. ثلث عناصر المنظمة اليوم يقاتلون في سوريّة، العراق واليمن، الأغلبية في سوريّة. واكتسب تجربة قتالية، نحن لا نتجاهلها. وتابع آيزنكوت قائلاً إنّه في السنوات الإحدى عشرة الماضية، منظمة حزب الله تعاظمت في اختبار القدرة، على الرغم من أنّه تُواجهها تعقيدات كبيرة جدًا، على حدّ تعبيره.

في سياقٍ متصلٍ، ذكرت صحيفة “هآرتس″ أنّ جيش الاحتلال يخشى من أنْ تقوم منظمات كحزب الله بتركيب أجهزة تنصت في سيارات ضباطه، لذا قام بشراء خدمات تكنولوجية من شركة خاصة لمراقبة هذه الأجهزة.

وأوضحت “هآرتس″ أن الجيش دفع قبل عدة أشهر ما يقرب من 50 ألف شيكل لشركة خاصة، من أجل إجراء فحص حول إمكانية أن يكون قد تم وضع أجهزة تنصت في سيارة ضابط كبير. وبحسب مصدر في جيش الاحتلال، هذا الإجراء لم يتخذ على خلفية معلومات استخباراتية وصلت إلى المؤسسة العسكرية بل في حال حصل سطو على سيارة ضابط كبير أو ركنها الأخير دون رقابة لفترة طويلة.

خُلاصة: السؤالان اللذان يبقيان بدون جوابٍ: بما أنّ سلاح الجوّ، باعتراف أركان تل أبيب، ليس قادرًا على حسم المعركة، هل ستجرؤ إسرائيل على خوض حرب لبنان الثالثة بعمليّةٍ بريّةٍ تحتّل فيها أراضٍ لبنانيّة، علمًا أنّ الجيش سيتكبّد خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات. والسؤال الثاني الإستراتيجيّ: هل الدولة العبريّة قادرةٌ على مُواصلة العيش في “كنف” التهديد الخطير الذي يُشكلّه حزب الله، علمًا أنّ التقدير الإستراتيجيّ الإسرائيليّ للعام 2017 أقّر بأنّ حزب الله هو العدّو رقم واحد؟

 
تعليقات